صفحة الكاتب : عادل عبدالله السعيدي

يوم الغدير التعين بالنص ام التعين بالشورى والانتخابات ؟
عادل عبدالله السعيدي
فتشنا الكتب السماوية فوجدناها تؤسس وتبين بوضوح على ان خلفاء الله  الذي نصبهم الله ونص عليهم على لسان انبيائه ورسله في الكتب السماوية هم الحكام على هذه الأرض من خلال التعين بالنص ولم نجد اثرا مباشرا او غير مباشر يؤسس لتنصيب الحاكم بالشورى والانتخابات. 
عيسى (ع) يستشهد بالنص: 
((فتشوا الكتب لانكم تظنون ان لكم فيها حياة ابدية و هي التي تشهد لي 40 و لا تريدون ان تاتوا الي لتكون لكم حياة  ...... 45 لا تظنوا اني اشكوكم الى الاب يوجد الذي يشكوكم و هو موسى الذي عليه رجاؤكم  46 لانكم لو كنتم تصدقون موسى لكنتم تصدقونني لانه هو كتب عني  47 فان كنتم لستم تصدقون كتب ذاك فكيف تصدقون كلامي)). [يوحنا الاصحاح الخامس].
اذن عيسى يحتج بنص ذكره موسى ع، ويستشهد كذلك بقول النبي اشعياء: 
((1روح السيد الرب علي لان الرب مسحني لابشر المساكين ارسلني لاعصب منكسري القلب لانادي للمسبيين بالعتق و للماسورين بالاطلاق 2 لانادي بسنة مقبولة للرب و بيوم انتقام لالهنا لاعزي كل النائحين)). [سفر اشعياء ـ الاصحاح 61].
وكذلك بنص النبي اشعياء التالي:  
((16 وجاء الى الناصرة حيث كان قد تربى و دخل المجمع حسب عادته يوم السبت و قام ليقراء  17 فدفع اليه سفر اشعياء النبي و لما فتح السفر وجد الموضع الذي كان مكتوبا فيه 18 روح الرب علي لانه مسحني لابشر المساكين ارسلني لاشفي المنكسري القلوب لانادي للماسورين بالاطلاق و للعمي بالبصر و ارسل المنسحقين في الحرية 19 و اكرز بسنة الرب المقبولة 20 ثم طوى السفر و سلمه الى الخادم و جلس و جميع الذين في المجمع كانت عيونهم شاخصة اليه  21 فابتدا يقول لهم انه اليوم قد تم هذا المكتوب في مسامعكم)). [انجيل لوقا/ الاصحاح 4].
اذن عيسى (ع) كان ينادي بسنة الرب المقبولة كما كان يفعل الانبياء السابقون عليه، وكما نص القران الكريم على ذلك:
{سُنَّةَ مَن قَدْ أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِن رُّسُلِنَا وَلاَ تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحْوِيلاً} - الإسراء - الآية - 77  
{سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلُ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا}  - الفتح - الآية - 23  
سنة الله لاتتبدل ولاتتحول في تنصيب خلفاء الله في ارضه وان خطفها منهم مدعو العلم ومدعو تمثيل الله في ارضه لكنها – خلافة الله في ارضه – تبقى حقهم وعلى الناس ان يمكّنوهم من ذلك والا كان مصيرهم الذل والهوان لانهم باعوا دينهم بدنيا غيرهم قال تعالى {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ وَلَكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ}  - الأعراف - الآية – 96.
 ولانحتاج لوقفات للدلالة على قولنا فبنظرة سريعة لمجريات الاحداث اليوم ستجد الناس سكارى حيارى فالكل يرفع شعار الشعب يريد اسقاط النظام وما أن يسقطوه وينتخبوا غيره حتى يتمردوا وينادوا باسقاط النظام مرة اخرى وهكذا دواليك ... ينادون بسنة وضعية اسسها سلاطين الجور والطغيان وتركوا وراء ظهورهم سنة الرب المقبولة. 
ونقلا عن البرهان في تفسير القران الذي بدوره ينقل عن تفسير العياشي 2: 306/ 134 عنهم (عليهم السلام) ، قال: «إن الله قضى الاختلاف على خلقه ، و كان أمرا قد قضاه في علمه كما قضى على الأمم من قبلكم ، وهي السنن والأمثال تجري على الناس ، فجرت علينا كما جرت على الأمم من قبلنا ، و قول الله حق ، قال الله تبارك وتعالى لمحمد (صلى الله عليه و آله): (سُنَّةَ مَنْ قَدْ أَرْسَلْنا قَبْلَكَ مِنْ رُسُلِنا وَلا تَجِدُ لِسُنَّتِنا تَحْوِيلًا)  ، وقال: (فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّتَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا) ، وقال: (فَهَلْ يَنْتَظِرُونَ إِلَّا مِثْلَ أَيَّامِ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِهِمْ قُلْ فَانْتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ مِنَ الْمُنْتَظِرِينَ) وقال: (لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ).
وقد قضى الله على موسى (عليه السلام) وهو مع قومه يريهم الآيات والعبر ، ثم مروا على قوم يعبدون أصناما (قالُوا يا مُوسَى اجْعَلْ لَنا إِلهاً كَما لَهُمْ آلِهَةٌ قالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ) واستخلف موسى هارون (عليهما السلام) فنصبوا (عِجْلًا جَسَداً لَهُ خُوارٌ فَقالُوا هذا إِلهُكُمْ وَ إِلهُ مُوسى‏) وتركوا هارون ، فقال: (يا قَوْمِ إِنَّما فُتِنْتُمْ بِهِ وَ إِنَّ رَبَّكُمُ الرَّحْمنُ فَاتَّبِعُونِي وَ أَطِيعُوا أَمْرِي قالُوا لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنا مُوسى‏) فضرب لكم أمثالهم ، وبين لكم كيف صنع بهم».
وقال: «إن نبي الله (صلى الله عليه و آله) لم يقبض حتى أعلم الناس أمر علي (عليه السلام) ، فقال: من كنت مولاه فعلي مولاه. وقال: إنه مني بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبي بعدي. وكان صاحب راية رسول الله (صلى الله عليه وآله) في المواطن كلها ، وكان معه في المسجد يدخله على كل حال ، وكان أول الناس إيمانا به ، فلما قبض نبي الله (صلى الله عليه وآله) كان الذي كان ، لما قد قضي من الاختلاف ، وعمد عمر فبايع أبا بكر ولم يدفن رسول الله (صلى الله عليه و آله) بعد ، فلما رأى ذلك علي (عليه السلام) ، ورأى الناس قد بايعوا أبا بكر خشي أن يفتتن الناس ففرغ إلى كتاب الله وأخذ بجمعه في مصحف، فأرسل أبو بكر إليه أن تعال فبايع ، فقال علي (عليه السلام): لا أخرج حتى أجمع القرآن فأرسل إليه مرة اخرى ، فقال: لا أخرج حتى أفرغ ، فأرسل إليه الثالثة عمر رجلا يقال له قنفذ ، فقامت فاطمة بنت رسول الله (صلوات الله عليهما) تحول بينه وبين علي (عليه السلام) فضربها ، فانطلق قنفذ وليس معه علي (عليه السلام) ، فخشي أن يجمع علي (عليه السلام) الناس ، فأمر بحطب فجعل الحطب حوالي بيته ، ثم انطلق عمر بنار ، فأراد أن يحرق على علي (عليه السلام) بيته وعلى فاطمة و الحسن و الحسين (صلوات الله عليهم) ، فلما رأى علي (عليه السلام) ذلك خرج فبايع كارها غير طائع».
 هل الرسول من نفس الأمة أو من أمة أخرى؟
 وهل هو منصوص عليه بالكتب ؟!
وهل سيأتيهم من المكان الذي ينتظرون خروجه منه ؟
 يمكن أن يكون هذا الرسول من أمة أخرى بل هو كذلك :
قال عيسى (ع) (لذلك أقول لكم إن ملكوت الله ينزع منكم ويعطي لأمة تعمل أثماره ) [متي الإصحاح الحادي والعشرون]. 
لاحظ:  ينزع منكم ويعطى لامة!
 ولنذكر أنفسنا أن اليهود لما بعث الله عيسى (ع) قالوا (أ من الناصرة يخرج شيء صالح)  وقالوا (فتش وانظر انه لم يقم نبي من الجليل) وقالوا (وهل المسيح من الجليل يأتي ألم يقل الكتاب انه من نسل داوود من بيت لحم القرية التي كان داوود فيها يأتي المسيح) . 
لاحظ :  ألم يقل الكتاب … من بيت لحم …يأتي المسيح!
اعترضوا على عيسى (ع) رغم انه منصوص عندهم بالكتب واعتراضهم كان فقط لانه جاء من غير المكان الذي ينتظرونه. 
ايضا اعترضوا على رسول الله محمد (ص)، بل إن اليهود كانوا قد بنوا مدينة يثرب انتظار للنبي القادم وعندما ظهر في مكة أنكروه رغم انه منصوص عليه في كتبهم! 
اذن المنتظرون يؤكدون ايمانهم من خلال ما كتب بالكتب أي من خلال نص على صاحب الوصية في الكتب ومن خلال اقوال الانبياء السابقين ومع ذلك لما جاءهم مَن نُص عليه في الكتب السابقة رفضوه وامروا بقتله لانه جاء بغير السنة المتبعة عندهم وهي سنة وضعية وضعها السلاطين واتباع السلاطين من العلماء غير العاملين واسسوا لها عبر مئات السنين وجاءهم من غير المكان الذي ينتظرونه منه ولكن ماذا يفعلون بمن جاء يحطم سنة ابليس الشورى والانتخابات  ليرجع سنة الله المقبولة  - التعين بالنص - الذي نادى بها الانبياء والمرسلين وبكل تاكيد سياتيهم من غير الباب الذي ينتظرونه ؟؟؟
 (عن أبي عبيدة الحذاء: قال: سألت أبا جعفر عليه السلام عن هذا الأمر، متى يكون؟ قال: إن كنتم تؤملون أن يجيئكم من وجه ، ثم جاءكم من وجه فلا تنكرونه ). الإمامة والتبصرة ص 94 - ابن بابويه القمي.
https://encrypted-tbn2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTIMAN1J1Xy50JLJX-1Bs5azqz9kBl8Z-0uyRrgiCslw1sDayBP

  

عادل عبدالله السعيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/23



كتابة تعليق لموضوع : يوم الغدير التعين بالنص ام التعين بالشورى والانتخابات ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : احمد ، في 2013/10/24 .

فعلا مسئلة النص و التعيين من الله واردة في التوراة و الانجيل كذلك






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي مجيد الكرعاوي
صفحة الكاتب :
  علي مجيد الكرعاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قيادةُ الدعوةِ تتجاهلُ أشرفَ وثيقةٍ وتهملُ أصدقَ نصيحةٍ مِنَ المرجعِ الأعلى ؟  : صالح المحنه

 رفع العلم العراقي بمركز شرطة الخالدية وتدمیر مواقع لداعش بالرمادي ومطيبيجة  : شفقنا العراق

 مديرية شهداء كربلاء تحضر حفل افتتاح جامعة وارث الأنبياء (عليه السلام)  : اعلام مؤسسة الشهداء

 نصائح دقيقة لتنظيف الجسم من السموم في شهر رمضان

 كهوة عزاوي ---- في ذاكرة " البغددة "  : عبد الجبار نوري

 أسماء وأقنعة ووجوه  : علي علي

 مسرحية العربانة تلهب جمهور مهرجان القاهرة التجريبي المعاصر  : اعلام وزارة الثقافة

  الحظر.. تافه أحيانا كفارضه  : علي علي

 الاتحاد الأوروبي يفضل فوز ليفربول بلقب دوري الأبطال

 النزاهة النيابية وجود 52 خرقا بسياج مطار بغداد وتطالب بفسخ عقد شركة (G4S) وتؤكد ​​​​​​​

 التنظيم الدينـقراطي يستنكر تفجيرات الانبار وصلاح الدين  : التنظيم الدينقراطي

 سعد معن :ضبط كدس للعتاد في الحويجه

 راية الحسين ترفرف فوق أعلى قمة جبل بالعالم  : السيد وليد البعاج

 (زهراء)  : نور ماجد

 قرابين اليأس  : الشيخ محمد أسعد قانصو

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net