صفحة الكاتب : جواد كاظم الخالصي

العرب يناقشون الاسلاموفوبيا
جواد كاظم الخالصي
تحضيرات وانشغالات في عقد اللقاءات التي تقوم بها الجامعة العربية في اروقة مقرها الدائم في مصر العربية حيث يتجهون اليوم الأحد 20/10/2013 نحو مناقشة حامية الوطيس للوصول الى حلول تعمل على كيفية حماية الاسلام والمسلمين في بلاد الغرب من الاعتداءات او التطاول عليهم والوقوف بوجه الكراهية التي تتنامى كل يوم ضد عامة المسلمين وهي الورطة الكبيرة التي وضعوا انفسهم فيها ليدخلوا كلهم تحت مسمى الاسلاموفوبيا حين ظهرت ملامحه في منتصف التسعينات عندما حُدّد كمصطلح من قبل البريطاني رونيميد تروست  فاعتبره هو الخوف الذي قد يخلق الكراهية تجاه بعض او كل المسلمين ،، ولكن هناك من يقول بهذا المصطلح قبل تروست وهو الكاتب الفرنسي ماليه اميل في العام 1994 في مقاله تحت عنوان "ثقافة ووحشية" المنشور في جريدة الليموند الفرنسية في نفس العام .
وهنا ما اريد الوصول اليه من خلال مقالة ماليه اميل "الثقافة والوحشية" لأننا كعرب عندما نناقش مثل هكذا موضوع علينا ان نقف وقفة جدية مع ما يعيشه المجتمع المسلم ذاته وفي بلدانهم ذاتها تحت عنوان الاسلاموفوبيا فكل شعوبنا المسلمة اليوم او اغلبيها يعيشون تحت وطأة هذا الهاجس الكبير حالة انعدام الثقافة وبروز الوحشية الدينية عند الكثير من المنظمات التكفيرية والاجرامية باسم الدين وهو من يؤسّس وأسس بشكل حقيقي لهذا المصطلح الخطير الذي يرعب المسلمين اينما كانوا لأن الارهاب اليوم يقض مضاجع كل المكونات الانسانية وفقا لتركيبة عمله الاجرامي على المستوى الدولي فهو يضرب في كل الاماكن دون استثناء ويحمل العداء لكل البشرية التي تخالفه في المبدأ والمنطلق الفكري واذا عدنا الى هؤلاء والمدارس التي خرجوا منها الى العالم بتلك الافكار هي من ذات الدول التي تجتمع اليوم في مقر الجامعة العربية ولو سألنا العديد من الدول الخليجية لوجدنا ان لمساتهم على مثل تلك المجاميع واضحة جدا خصوصا اذا نظرنا الى  ما يحصل اليوم على الساحة العراقية والسورية والبحرينية واللبنانية وغيرها لعلمنا ان الواقع يتحدث عن نفسه.
لماذا اذن تناقش تلك الدول هذا المصطلح على انه تخوف من عنصرية الغرب ونحن لا ننكر ان هناك عنصرية لها مسارها وتعاملها حين تتعامل مع الاسلام كدين ومع المسلمين كمكون ديني وهناك من الافكار التي كانت سائدة فيما مضى من ثمانينيات القرن الماضي بمحاولة تثبيت مبدأ العداء للمسلمين وهو أمر مفروغ منه على مستوى الشعارات لا أكثر ولكن حالة الوحشية والرعب تمثلت بمن هم يفعلون ويطبقون فوبيا الاسلام لأن المسلمين وفي بلداننا وليس في بلدان الغرب هم من يخاف اليوم من مفخخاتهم وعبواتهم الناسفة وعمليات قطع الرؤوس وقطع الطرق وضرب الاسواق ومجالس عزاء الموتى وغير ذلك الكثير فلماذا اذن نحمل الغرب عداء المسلمين  ونحن لدينا في مجتمعنا الاسلامي أناسا هم اشرّ واحقد من هؤلاء .
وفقا لذلك لماذا نناقش هذا المسار الفكري وعلاجه بأيدينا وهو ان يترك الداعمون لتلك المجاميع التكفيرية ضخهم الاموال والخطط ولوجستية المعلومات ومن قبل دول خليجية لها ثقلها في تغيير أنظمة الربيع العربي كما أرادتها اليوم في سوريا والعراق ولبنان والاصرار على محاولاتهم  في العراق بات واضحا لكل متابع  منذ ان سقط النظام السابق، ولا اعلم ان دولة مثل العراق تحصد بشكل شبه يومي العديد من الشهداء والجرحى والمشردين نتيجة السيارات المفخخة والعبوات الناسفة والتهجير والقتل على الهوية من قبل تلك المجاميع وباسم الاسلام وتحت رايته وصراخات التكبير لله حينما يذبحون ضحيتهم مثل خراف الاضاحي دون وازع او رادع ، انا اعتقد ان ذر الرماد في العيون هو ما تقوم به هذه المؤسسة التي تجمع الدول العربية تحت سقفها فهي لم تقدم الى الشعب العربي ما ينفع ان يرتقي بهم في الوسط العالمي لمنظمات الدول الساندة لشعوبها ، ولا تملك اكثر من الشعارات والاحتجاجات والاجتماعات الدورية.
العلاج ايها السادة العرب للاسلاموفوبيا بأيدينا ونحن القادرين عليه فيما لو جففت بعض الدول والمنظمات الدينية منابع التمويل والدعم السياسي وكشف حواضن الارهاب عن التنظيمات المسلحة التكفيرية ، حتى العالم الغربي في أغلبه سوف ينظر الى الاسلام على انه دين التسامح والمحبة.   

  

جواد كاظم الخالصي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/20



كتابة تعليق لموضوع : العرب يناقشون الاسلاموفوبيا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مركز العصر للدراسات الاسلامية
صفحة الكاتب :
  مركز العصر للدراسات الاسلامية


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حديث الملاعب ما قبل وما بعد ..  : خالد جاسم

 في ظلال عاشوراء... خواطر حسينية في سر خلود الثورة  : امير البصري

 السيّد الصافي يشيد بدَوْر العشائر العراقيّة في الدفاع عن العراق ومقدّساته...

 الأربعینیة: تجهيز كربلاء بالمواد الغذائية واستقبال ملايين الزوار الايرانيين بمشاركة 7 الاف موكب وهیئة

  في شوارع "أيسر الموصل" ركضة للسلام ، ينظمها شباب "رياضة ضد العنف"

 العلاقة بين بغداد وإقليم كُردستان: تداعيات مابعد الإستفتاء  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 شرطة الديوانية تلقي القبض على 4 مطلوبين بقضايا مختلفة من بينها جنائية  : وزارة الداخلية العراقية

 مقاتلة الدروع في الحشد تؤكد انها دمرت عددا من المضافات و مقار لداعش خلال عمليات التطهير في ديالى

 اطلاق سراح 600 محتجز لدى القوات الأمنية بعد ثبوت براءتهم

 المرسم الحر ينظم ورشة للرسم بعنوان (بغداد في عيون مبدعيها)  : اعلام وزارة الثقافة

 العتبة العلوية المطهرة تعقد المؤتمر الأول لأعمال الهندسة الكهربائية للعتبات والمزارات المقدسة  : احمد محمود شنان

 المسافرين والوفود : تشغيل عدد من باصات king long للعمل في مصفى بيجي والصينية  : وزارة النقل

 التربية تضمن النجاح لأبنائكم الطلبة من السادس الإعدادي  : باسل عباس خضير

 لاهروب من المسؤولية  : واثق الجابري

 البحرين: اعتقال 29 متظاهراً سلمياً  : قناة المنار الفضائية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net