صفحة الكاتب : محمد السمناوي

لمحة من حياة وتراث الامام الباقر عليه السلام
محمد السمناوي

  لحديث عن التأريخ المشرق الوهاج للائمة الأطهار عليهم السلام من اجمل ألوان الحديث ، وان السيرة العطرة المضمخة بالأريج هي من أعذب السير .

وان كلماتهم اجمل وأحلى الكلمات ، حيث كلامهم نور وأمرهم رشد ، ووصيتهم التقوى ، وفعلهم الخير وعادتهم الإحسان ، وسجيتهم الكرم كما ورد في الزيارة الجامعة الكبيرة المنسوبة للإمام الهادي عليه السلام . 
فهم القادة العظام ، وأبواب علم النبوة ، وخزان كنوز الوحي ، وحاملي اسرار التنزيل فهم الاسلام الاصيل ، والعالم اليوم يجب ان ينظر الى القيم والفكر والعقيدة الاسلامية من نافذة هذا البيت المقدس المطهر . 
وهذه البيوت مقدسة رفعها الله تعالى ، وعظم شأنها ، وقد قال تعالى : ( فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ ) سورة النور 26 .
ومن هذا البيت ولد وترعرع الامام الخامس محمد بن علي الباقر ( عليه السلام ) 
الحديث عن خامس الأنوار الإلهية التي تجلت في العترة الهادية يقع في عدة محاور :
المحور الاول :الحياة الشخصية وشؤونه الذاتية من الولادة الى الشهادة .
المحور الثاني : في الكنية واللقب والزوج والولد . المحور الثالث : احاديث النبي الخاتم صلى الله عليه واله وسلم في مقام الامام الباقر ع وتعيينه وتسميته .
المحور الرابع : رابعا : ذكر بعض معجزاته الدالة على إمامته .
المحور الخامس : ذكرالتراث العلمي الذي تركه الامام عليه السلام من بعده .
سادسا : تلامذته ، وحمال علمه وأحاديثه .
ثامنا : كيفية شهادته عليه السلام 
علما ان كل فقرة من هذه الفقرات تحتاج الى بحث مستقل .
اللقب الشريف هو الباقر ، وكنيته أبو جعفر ، وأمه فاطمة بنت الحسن (ع) ولد عليه السلام في 1 - رجب - 57 هـ واستشهد في اليوم 7 - ذو الحجة - 114 هـ وكانت مدة إمامته لمدة 19 سنة
قاتله هو هشام بن عبد الملك ، مرقده الشريف في المدينة المنورة في البقيع الغرقد . 
وردت رويات كثيرة عن النبي الأعظم صلى الله عليه واله وسلم حددت اسم الامام الباقر عليه السلام ، ولقبه وكنيته ، وكذلك علو مقامه وسعته علمه ومعرفته وان يبقر العلم بقرا .
أشار النبي ص واله بقوله : ( اذا فارق الحسين الدنيا فالقائم من بعده علي ابنه وهو الحجة والإمام وسيخرج من صلبك ابنا اسمه اسمي وعلمي علمي وحكمه حكمي وهو أشبه الناس الي وهو الحجة والإمام بعد ابيه ) . 
وقد سأل جابر بن عبد الله الأنصاري النبي الخاتم صلى الله عليه واله وسلم عن من هؤلاء الي الامر كما في قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً ) النساء 59 .
فأجابه : هم خلفائي يا جابر أولهم علي بن ابي طالب ..... والباقر وأقره عني السلام .
ويقول جابر للباقر حينما التقى به : أشهد انك أوتيت الحكم صبيا . 
وقد ذكر الكثير من المؤرخين والرواة ومنهم ابن قتيبة الدينوري الحديث النبوي يا جابر انك ستعمر بعدي حتى يولد مولود اسمه اسمي يبقر العلم بقرا فإذا لقيته فأقره مني السلام وكان جابر يتردد في سكك المدينة بعد ذهاب بصره وهو ينادي ياباقر حتى قال الناس : قد جن باقر . 
فبينا هو ذات يوم بالبلاط اذ بجارية يتوركها صبي فقال لها : يا جارية من هذا الصبي ؟ 
قالت هذا محمد بن علي بن الحسين بن ابي طالب عليهم السلام ، فقال ادنيه مني ، فأدنته منه فقبل بين عينه وقال : يا حبيبي ؛ رسول الله يقرئك السلام . عيون اخبار الرضا 1 / 212، والوافي بالوفيات . 
لا شك ان علم الامام الباقر عليه السلام ومعارفه التي نشرها في عصره قد استمدها وأخذها من مدينة العلم المحمدية ، ومن بابها العلوية فقد قال النبي المصطفى صلى الله عليه واله وسلم : ( انا مدينة العلم وعلي بابها ، فمن أرد المدينة والحكمة فليأتها من بابها ).
إنما المصطفى مدينة علم
وهو الباب فمن أتاه أتاها 
وللأمام الباقر عليه السلام مواقف كثيرة في محطات حياته تدل على سعة علمه ، وغزارة معرفته فهو باقر علوم الأولين والآخرين ، فهو شمس العلوم ، صاحب المعرفة الكاملة ، والحقيقة الشاملة كيف لا يكون كذلك وهو من بيت عدل القران ، ومن بيت وصفهم النبي ص واله كسفينة نوح ، وفرع من الدوحة النبوية ، وهو من النادرين في تأريخ الارض ، وهو الرائد والقائد للحركة العلمية والثقافية التي عملت على تنمية الفكر الاسلامي ، الامام الباقر عليه السلام من الشجرة الطيبة الطاهرة التي اصلها ثابت وفرعها في السماء التي تأتي أكلها كل حين ، وهشام الأموي اللعين الذي دسم له السم في الطعام ، وقيل على سرج دابته ، وهشام من الشجرة الملعونة في القران الكريم . 
تصدى امامنا الباقر ع للرد على العديد من أصحاب الفكر الملحد والكثير من الزنادقة الذين انتشروا في عصره ، وكانوا ينكرون عالم الغيب والآخرة ، وكان يصارع الموجات الإلحادية والزندقة ، وقد اعرض الحكام الأمويون عن ملاحقة دعاتها مما أوجب انتشارها بين المسلمين وفي مثل هذه الحالات لا يمكن الأئمة المعصومين ان يقفوا مكتوفين الأيدي امام هذه الانحراف الفكرية والعقدية نعم فقد تصدق لها أمامنا الباقر عليه السلام ، وولده الصادق ع الى نقدها وتفنيدها .
كان الامام الباقر ع ذات يوم جالسا في فناء الكعبة فقصده رجل وقال له : هل رأيت الله حتى عبدته ؟
فقال ع : ماكنت اعبد شيئا لم اره ، فيكف رأيته ؟ فأجاب : ع لم تره الأبصار بمشاهدة العيان ولكنه رأته القلوب بحقائق الإيمان لا يدرك بالحواس ، ولايقاس بالناس معروف بالآيات منعوت بالعلامات ليس كمثله شيء ذلك الله لا اله الا هو فلما سمع الملحد الجواب تفندت اوهامه واقتنع من كلام الامام ع لانه كلام واقعي مبني على جوانب علمية في التوحيد ، وراح يقول : الله اعلم حيث اعلم يجعل رسالته فيمن يشاء . 
وقد نهى امامنا عن الخوض في حديث الذات الإلهية ، وقد ورد عن الامير علي بن ابي طالب عليه السلام : ( من تفكر في آلاء الله وفق ، ومن تفكر في ذات الله تزندق ) ، وان الخوض في ذلك ممنوع وغير مسموح به ، والاتجاه بالتأمل في مخلوقاته وآثاره بدل الحديث عن ذاته تعالى .
وقد ورد في الحمد والثناء الفلسفي لعلي بن ابي طالب ع في خطبة الوسيلة : الحمد لله الذي منع الأوهام ان تنال وجوده وحجب العقول على ان تتخيل ذاته لامتناعها عن الشبه ...... والنظير والمماثل ... . 
حياة الامام الباقر ع مملوءة بالعلم والمعرفة والفضائل والمعاجز والكرامات الباهرة والآيات الظاهرة .
لقد كان الامام الباقر ع أسمى شخصية في العالم الاسلامي فقد اجمع المسلمون على تعظيمها والأعراض له بالفضل وكان مقصد العلماء من جميع البلدان الاسلامية وقد اثارت منزلته الاجتماعية غيظ الأمويين وحقدهم ولهذا اغتالته تلك الأيادي اللعينة . 
يقول الشيخ المفيد : لم يظهر عن احد من ولد الحسن والحسين ع في علم الدين والآثار والسنه وعلوم القران والسيرة والفنون والآداب ماظهر من ابي جعفر الباقر ع .
يقول بن حجر : وله من السجايا في مقامات العارفين تكل عنه السنه الواصفين . 
وذكر الذهبي : في ترجمة الباقر ع كان سيد بني هاشم في زمانه اشتهر بالباقر من قولهم بقر العلم يعني شقة وان اول من لقبه بذلك هو جده رسول الله ص واله ، وكان هو المتفرد في علوم الاسلام في عصره كما اتضح ذلك من سيرته وسمي بالباقر لانه تبحر في العلم واخرج غوامضه ، والتبقر هو التوسع في العلم اي بقر العلم بقرا .
يقول القرظي او القرطبي : 
ياباقر العلم لأهل التقى.
وياخير من لبى على الاجبل
وقد ترجم له من العديد أمثال النووي واليافعي والزركاني والمناوي الا ابن سعد الأموي الناصبي في طبقاته فقد تكلم بكلمات فيها روائح أموية حاقدة على ال البيت ع سيما على باقر العلوم عليه السلام ، وقال : ليس يروي عنه من يحتج به وهنا يجب ان يحاسب ابن سعد على هذه الكلمات البائسة التي هي عبارة عن دوافع سياسية بغيضة .
أمه : السيدة فاطمة الصديقة بنت الامام الحسن المجتبى عليه السلام ، وروى الراوندي عن الامام الباقر ع : ( كانت أمي قاعدة عند جدار فتصدع الجدار وسمعنا هدة شديدة ورفعت يدها وفقالت : لا وحق المصطفى ما اذن لك في السقوط فبقي معلقاً حتى جازته فتصدق عنها ابي ع بمئة دينار .
وقال الامام الصادق ع : كانت صديقة لم ندرك في ال الحسن امرأة مثلها .
وقيل ان نصرانيا قال له انت بقر ؟ 
قال لا انا باقر قال له انت ابن الطباخة ؟
قال ذاك حرفتها ، قال انت ابن السوداء الزنجية البذية ، قال ان كانت صادقا غفر الله لها ، وان كنت كاذبا غفر الله لها.
هنا استيقظ النصراني واسلم .
أئمة أهل البيت ع يتميزون بالارتباط الخاص بالله تعالى وبعالم الغيب بسبب نقل العصمة والإمامة ولهم مثل الانبياء مقامات ومعاجز وكرامات .
عن عباد بن كثير البصري قال : قلت للباقر ع ماحق المؤمن على الله تعالى ؟ فصرف وجهه فسألته عنه ثلاثا ، فقال : حق المؤمن على الله تعالى ان لو قال لتلك النخلة اقبلي لاقبلت قال عباد فنظرت الى النخلة التي كانت هناك قد تحركت مقبله فأشار اليها ( قري فلم اعنك ) 
والتراث الذي تركه الامام الباقر ع فيما يخص بتفسير القران الكريم وكانت تلك الروايات التي هي عبارة عن دروس في علوم القران وتفسيره ، وتشكل احدى الحقول الخصبة المهة في حياته الشريفة ، نعم فقد خصص الامام ع وقتا من أوقاته لتفسير القران الكريم ، وقد أخذ عنه علماء التفسير بمختلف ميولاتهم الشي الكثير ، وكان هناك كتابا كما يذكر ابن النديم في الفهرست في تفسير القران برواية الباقر ع 
ونشير الى بعض تلك الآيات التي فسرها الامام الباقر عليه السلام 
منها : واني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى ، اهتدى لولايتنا أهل البيت ع 
منها: فاسلوا أهل الذكر ان كُنْتُمْ لا تعلمون ، هنا أشار الامام الباقر عليه السلام الى صدره الشريف عندما سأله محمد بن مسلم فقال : نحن أهل الذكر ونحن المسؤولون .
منها : وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاء غَدَقًا اي استقاموا على ولاية علي بن ابي طالب والاوصياء من ولده واسقيناهم ماء غدقا يعني اشربنا قلوبهم الإيمان والطريقة هي بولاية علي والاوصياء . 
اما أصحابه وتلامذته فهم كثيرون بمختلف مشاربهم ومذاهبهم ، وقد وصل عددهم اكثر من 470 راوي من الرجال والنساء ، وقد وثق بعضهم وبعضهم لم يوثق .
منهم :إبان بن تغلب البكري له مؤلفات توفي 141
منهم : اسماعيل بن جابر الجعفي الكوفي 
منهم : محمد بن مسلم 
منهم: ثابت بن دينار ابي صفية ابو حمزة الثمالي الازدي الكوفي المتوفى 150 له تفسير القران وكتاب الزهد وكتاب النوادر .
منهم : جابر بن عبد الله الأنصاري أدرك امامنا الباقر ع 
ومنهم : الحكم بن المختار بن ابي عبيدة 
ومنهم : حمران بن أعين ، وزائدة بن قدامة الثقفي له مؤلفات أيضاً ، وزرارة بن أعين الشيباني 150 
وفضيل بن يسار النهدي البصري وليث بن البختري المرادي ابو بصير الكوفي ومالك بن أنس 
ومحمد بن ابي حمزة الثمالي ويونس بن ابي يعفور الكوفي ، ومن النساء حبابة الوالبية وخديجة بنت محمد بن علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب عليهم السلام 
.
من وصايا الامام الباقر عليه السلام ان تصرف أمواله على نوادب تندبه عشر سنين في مني وهذا نوع من انواع التبليغ الرسالي لكي يصل فكر الامام الباقر لكل بقاع العالم عاش امامنا مأساة كربلاء ، وعلى الروايات الدالة على وجده مع الركب الشريف وعمره 4 سنوات وعاش السبي من كربلاء الى الكوفة ثم الى الشام وكانت تنهال عل الأطفال السياط كلما سقطوا على الارض بحسب تعبير الامام السجاد عليه السلام ، وكان يرى تلك الدموع التي تنزل من عيني ابيه السجاد ع عندما كان يقدم له الطعام والشراب .
ما مات منهم سيد بفراشه
بل مات مقتولاً بشر قتال 
اما بسيف او بسمٍ ناقعٍ 
والهفتاهُ لهم وعظم نكالِ 
والحمد لله اولا وآخرا وظاهرا وباطنا .

  

محمد السمناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/14



كتابة تعليق لموضوع : لمحة من حياة وتراث الامام الباقر عليه السلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Smith ، على تفاصـيل قرار حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لرئيس مجلس الديوانية : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عماد الكاصد
صفحة الكاتب :
  عماد الكاصد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عن المملكة العراقية  : علي علي

 مقتل 30 واصابة العشرات من مجرمي "داعش" جنوب طوزخورماتو

 شكراً لكم ... و لكن  : بتول الحيدري

 كربلاء:قسم الشعائر والمواكب الحسينية يصدر تعليمات وتعهدات لأصحاب المواكب والهيئات تخص الجانب الأمني والتنظيمي والبيئي

 الخيانة الداخلية، من أهم مشاكل المسلمين (!)  : محمد تقي الذاكري

 هل سيكون تفجير الكرادة الأخير؟...  : رحيم الخالدي

 مدير عام النقل الخاص يطلع على عمل مكاتب الشركة في بغداد  : وزارة النقل

 تحديات امام انجاز نتائج مؤتمر الكويت  : محمد رضا عباس

 العمل والسفارة الكندية تناقشان سبل التعاون المشترك في مجال التدريب المهني  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 داعش في انقرة تغير لونها  : مهدي المولى

 خطیب جمعة بالبصرة یدعو للوحدة ویطالب بمساندة الجیش العراقی

 القرين الشعري وتوصيفه الشعري " قصائد ( ديوان البريسم ) لعبد الحسين بريسم مثالا موضوعيا  : محمد يونس

 رسالة مفتوحة الى خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز المحترم  : جاسم المعموري

 وطأة الظّروف الماديّة تعوق المُثقّفين والمُبدعين العرب  : زينب ع.م البحراني

 شعبانية المقاومة  : حميد الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net