صفحة الكاتب : صباح الرسام

الي من قلب الدنيا بحجة الدفاع عن الصحابة
صباح الرسام
الى من ابتلى به العالم الاسلامي الى من يدعى الاسلام زورا وبهتانا وتلبس بلباس الدين لتنفيذ مآرب واجندات ونصبوا انفسهم ولاة الامر يفتون ويأمرون لتنفيذ اجندات تخدم اعداء الاسلام بصورة عامة والعراق بصورة خاصة ، ان ما حدث في الاعظمية لا نقبله ولا نريده لكن يجب البحث عن الاسباب التي جعلت هؤلاء الشباب ان يستخدموا هذه العبارات التي جعلتكم تستشيطون وتقيمون الدنيا ولم تقعدوها الم تعرفوا مالذي جعلهم يطلقون هذه العبارات الم تسألوا انفسكم مالذي جعلهم في هذه الحال ان كنتم لا تعلمون فاسألوا قبل ان تكشروا انيابكم ، الم تعلموا او تسمعوا بقانون الفعل ورد الفعل فلكل فعل رد فعل ولو كانت العبارات التي اطلقت بدون اعتداء لقلنا حقكم الف مرة  لو ان هؤلاء الشباب لم يكونوا في حالة غضب او هستيريا ولم يشاهدوا اوصال اخوانهم واصدقائهم تتقطع امام اعينهم لكن الذي يفقد الانسان صبره الفواجع فلا يمكن ان نحاسب انسان مجني عليه وفي حالة غضب كما نحاسب انسان اخر ، وكم نتمنى ان نسمع لمرة واحدة منكم بيان استنكار وشجب ضد الارهاب الذي اوغل بالدم العراقي ولو كان الاستنكار والغضب والبيانات والحملات ضد الارهاب وضد السب والشتم رغم الفرق بين الاثنين شاسع ولا توجد مقارنة لقلنا هؤلاء استنكروا الارهاب ايضا لكن هذا لم يحدث .
ان ما حصل هو ردة فعل وفورة دم بسبب الاعتداءات التي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى بدون اي ذنب لهم سوى انتماءهم لخط اهل البيت المعروف بخط السلام وهذا يعني انهم مسالمون وبعيدون عن العنف راحوا ضحية التمسك بخط اهل البيت ، لماذا لم تثور ثائرتكم عندما يقتل العشرات من الابرياء العزل ان كنتم مسلمين فالاسلام يحرم اراقة الدماء وان كنتم فعلا عراقيين فالمواطنة ترفض الاعتداء على أي مواطن ، اين بياناتكم التي تقلب الدنيا ولم تقعدها لم نسمع ولو كلمة واحدة عندما يراق دم الابرياء وعلى مدى عشرة اعوام ونحن نقول هؤلاء تكفيريون وهؤلاء لا يمثلون أي مكون عراقي وهذا عين المواطنة .
سؤال يحتاج الى اجابة ولا يمكن لكل ذي عقل ان يجيب بجواب اخر الا اذا كان منافق وعميل ايهما اكثر جرما ايهما اكثر بشاعة اراقة دماء عشرات الالاف او شتم انسان مهما كانت مكانته .
لو كانت هذه الهتافات  بدأت بدون اعتداءات على هؤلاء العزل السائرون على الاقدام لكان الامر مرفوضا لكنه ردة فعل على جرائم ارهابية جبانة ودنيئة وكم نتمنى دائما ان تلاقى هذه الهجمات الارهابية ردة فعل من قبل هؤلاء الذين يتباكون بدموع التماسيح على رموز السنة والسنة منهم براء لانهم الارهاب بعينه هم اعداء الاسلام واعداء العراق بل اعداء الانسانية جمعاء .
رغم الجرائم البشعة التي لم نسمع بمثلها نرى علماء الشيعة دائما يهدأون الناس ويدعون بشدة الى ضبط النفس للحفاظ على اللحمة الوطنية ونسأل سؤال هل لكم دليل على أي عالم شيعي يدعوا القتل ويدعوا الى الطائفية اتحداكم وهل لكم بيان استنكار واحد ضد الارهاب يامن قلبتم الدنيا ولم تقعدوها .
الى جميع الاخوة السنة هؤلاء الذين استنكروا ودعوكم الى المنازلة واتحداهم ان ينزلوا لانهم اهل غدر وبعيدون كل البعد عن شجاعة المواجهة ، هؤلاء اعدائكم قبل ان يعادوا الشيعة هؤلاء قبضوا لاجل قتل العراقيين جميعا ولديكم علماء وطنيون ينبذون التفرقة ويدعون للسلام والتعايش واحببناهم واحترمناهم لا لسبب سوى للمواقف الشجاعة التي تحافظ على اللحمة الاسلامية والوطنية وعندما نسمع كلامهم ننسى المواجع والالام ولكم مثال الشيخ خالد الملا الذي يدعوا دائما للسلام ومحاربة القتلة واسألوا هؤلاء العملاء الذين يفتون ويصدرون البيانات ما رأيهم بالشيخ خالد الملا ستجدون الجواب انه مرفوض عندهم لانه يرفض الجهاد حسب رأيهم يعني يرفض الارهاب .
واخير ارجوا نبذ هؤلاء القتلة الذين تلبسوا بلباس الدين لأجل قتل العراقيين لانهم يسعون لاشعال نار الفتنة الطائفية وانها لو اشتعلت سيخسر الجميع واولهم من يتبع هؤلاء الذين يسمون أنفسهم بعلماء اهل السنة وهيئة علماء المجرمين والخاسر الاول والاخير هم الابرياء وليعلم الجميع ان الصبر والسكوت على الجرائم الارهابية له حدود ونخشى ما نخشاه ان تفلت السيطرة على شباب الشيعة لان الرد سيكون حاسما فاطردوا هؤلاء لان الصبر والسكوت والحلم الذي يتخذه اتباع اهل البيت ع ليس جبنا وانما ينطبق على الحكمة التي تقول ان سكوت الاقوياء ليس ضعفا انما فرصة للضعفاء ان يتكلموا قبل ان يسكتوا للابد .
واكرر السؤال ايهما يستحق الانتفاضة والافتاءات والتحشيد والاستنكار قتل الابرياء ام السب واللعن .

  

صباح الرسام
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/09



كتابة تعليق لموضوع : الي من قلب الدنيا بحجة الدفاع عن الصحابة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . نوري الوائلي
صفحة الكاتب :
  د . نوري الوائلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مكافحة أجرام بغداد تعلن القبض على عدد من المتهمين بجرائم جنائية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 التربية تقاضي ضابطاً أعتدى بالضرب على مديرة مدرسة في ذي قار

 مونديال 2018: ميسي: انتقال نيمار إلى الريال سيكون أمراً فظيعاً… ونجاح الأرجنتين يعني الدور قبل النهائي!

 أطباء أم وحوش  : علي فاهم

 الحكيم عمار والانبار  : قاسم محمد الخفاجي

 مذكرات ناخب .. الحلقة الرابعة  : ثامر الحجامي

 العدوان والنزول عن الشجرة !  : علي محمود الكاتب

 كهرباء الرصافة تواصل أعمال الصيانة ورفع التجاوزات من الشبكة الكهربائية  : وزارة الكهرباء

 الحجامي يستقبل النائب كامل نواف الغريري في مكتبه اليوم

 بمناسبة يوم الهلاك  : معمر حبار

 من سرق رغيف الخبز؟؟  : ابتسام ابراهيم

 القسم النسوي في العتبة العلوية المقدسة يطلق فعاليات أسبوعه الثقافي الأول  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 بطريرك الكلدان: العراق هويتنا ولن نتركه ولو متنا فيه

 فديو بغداد تجري اختيار ملكة جمال المرشحات للانتخابات البرلمانية

 حماية المنظمات غير الحكومية من غسل الأموال وتمويل الإرهاب  : جميل عوده

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net