صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

الحجاب.احد اللعنات التسع التي لحقت بالمرأة.
إيزابيل بنيامين ماما اشوري
سأل الكثير عن معنى جملة وردت في بعض بحوثي وهي (اللعنات التسع التي اصابت المرأة)) فرأيت أن أضع هذا البحث المختصر استجابة لطلب هؤلاء الاخوة. 
من بين اللعنات التسع التي ضرب الرب بها أمنا (حواء) بسبب معصيتها ، أن الرب كتب عليها ان تغطي رأسها طيلة عمرها. فتأسس بذلك اول تشريع للحجاب. فكان في بداية الامر انها تغطي كامل جسمها بالجلباب ثم تطور إلى ما هو عليه الان . 
لم يأت الكتاب المقدس على ذكر اسباب وضع النقاب والبرقع وغطاء الرأس (الحجاب) بالنسبة للمرأة بهذا الشكل، والفلسفة التي جاء بها (بولص) في تبريره بوضع غطاء الرأس للمراة فلسفة فاشلة مثله تماما.فهو يقول : (( أن راس كل رجل هو المسيح ، وأما رأس المرأة فهو الرجل، ورأس المسيح هو الله. كل امرأة تُصلي ورأسها غير مغطى ، فتشين راسها . فليقص شعرها ولأن الرجل ليس من المرأة ، بل المرأة من الرجل. لهذا ينبغي للمرأة أن يكون لها سلطان على رأسها ، من أجل الملائكة)).(1) هل فهم أحد من هذه الفلسفة العقيمة شيئا. ولكن على الرغم من أن (بولص) هو من كبار طبقة الكهنة اليهود قبل تمسحه فهو يعرف اللعنات التسعة ولكنه تحاشاها من اجل ان يُزيد الغموض والبلبلة في المسيحية. 
 
فما هي اللعنات التسع وما علاقتها بالحجاب . 
زعمت طبقة الكهنة العليا المفسرة للتوراة (السنهدريم) أن المرأة عند سقوطها من الفردوس فقد كتب الرب عليها تسع لعنات عقابا لها على ما ارتكبته من إثم تسبب في طردهم من الفردوس وهذه اللعنات التسع هي : ((الطمث ..ودم العذرية ...وتعب الحمل ...والولادة...وتربية الاطفال ..وتغطية رأسها وكانها في حداد ..وتخرم اذنها وكأنها جارية ...ولا يؤخذ بشهادتها .. لا ترث)).(2) بينما لم يصب آدم إلا لعنة واحدة بسبب طاعته لامرأته هي انه يكسب قوته بالشقاء فقال له : (( وقال لآدم لأنك سمعت لقول امرأتك واكلت من الشجرة التي أوصيتك قائلا :لا تأكل منها ، ملعونة الأرض بسببك. بالتعب تأكل منها كل أيام حياتك )). (3) ولذلك فإن المرأة غير مسموعة الكلام في عرف الكتاب المقدس ومن هنا لا يجوز لها الحديث حتى في الكنائس . ولكننا فهمنا أن آدم سوف يأكل رزقه بالتعب. ولكن الذي لا نفهمه من ربٍ عادل انه (يلعن الأرض) وما ذنب الأرض في كل ذلك حتى أن الجريمة لم تحدث عليها بل حدثت في الفردوس. هذا ما لم نجد له تفسيرا. 
إذن مما تقدم فإننا عرفنا ان هذه اللعنات التسع صنّفها الكهنة في تفسيرهم لمعصية آدم وحواء وكان من بين هذه اللعنات ان الرب امر حواء بتغطية رأسها كله فلا يظهر منها سوى عينيها، ولربما تغطي حتى عينيها وكأنها في مأتم جنازة حياءا من الرب والملائكة كما يفعل المجرمون الآن في المحاكم حيث يُغطون رؤوسهم تماما خشية الكاميرات ووسائل الاعلام . 
النص التوراتي ذكر اولا النقاب ولذلك فإننا نرى في النصوص القديمة اقرب نص لغطاء الرأس هو ((النقاب) ثم تطور إلى البرقع ، ثم اصبح الجلباب ثم الخمار ثم الحجاب او غطاء الشعر .. ولذلك لا ترى في العالم اليهودي والمسيحي والإسلامي أي شكل ثابت للحجاب بل كلٌ يلبسه كما وصله بالموروث. وبما ان اصل التشريع كان النقاب وهو ثابت وموجود في نصوص التوراة القديمة فإننا لا نعرف السبب الذي تطور الحجاب على ضوءه. صحيح أن نصوص البرقع وغطاء الرأس وردت أيضا في الكتاب المقدس ولكن لم يوضح السبب في تطور احكام الحجاب وكلُ ما نفهمه هو فلسفة بولص العقيمة. 
 
المصادر والتوضيحات ـــــــــــــ
1- انظر رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 11: 5. 
2- بعضهم اضاف الموت كلعنة تاسعة ، ولكن هذا ليس صحيح حيث أن آدم أيضا يُشاركها في ذلك فهو ايضا يموت ، ولكن الصحيح أن اللعنة التاسعة هي عدم وراثتها للرجل الذي تسببت في طرده من الجنة . 
3- سفر التكوين 3: 17

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/01



كتابة تعليق لموضوع : الحجاب.احد اللعنات التسع التي لحقت بالمرأة.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 7)


• (1) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2014/10/20 .

الولاده والحمل والدم لا يقتصر على الانثى الانسان لتكون لعنه
هي لجميع الثديات
وغيرها من ذوات البيض ايضا تحمل بل وتصون البيض ايضا
هنا فشل النص في صيغته
بقي ان على الرجل ان يعي ان الانثى الانسان انسان.
دمتن بخير

• (2) - كتب : Inam ، في 2014/09/07 .

الحجاب كتشريع ديني له علة عقلية وفلسفية تتفق مع المصالح البشرية
وهذه تأويلاتهم الخاصة لفكرة الحجاب
وحتما ارتدته النساء الصالحات مع فهم مختلف لما يدلي به هؤلاء أسوة بالسيدة مريم (ع)
وليس حكم الحجاب وحده ما اخضع لتأويلات اجتماعية تقاليدية نابعة من فهم ثقافة مجتمع معين او أفراد مهيمنين
هذه قضية أزلية أسهبنا القران الكريم في توضيحها بالأمثلة وهي : غلبة وتغلغل الأعراف وثقافة المجتمع الوضعية المغلوطة في تأويل الدين
النقاب ليس من صميم الاسلام ولم يعطي القران وصفا للحجاب الا بمقدار ما يغطي مفاتن المرأة ولا يعيقها عن الانخراط في المجتمع
واختلافه بين الشعوب طبيعي بحسب شكل الحضارة وكل أنواع الحجاب تحقق مفهوم واحد بالنتيجة
اجل لو كان الحجاب قيد او عقوبة لكان فيه نص يحدده وليس خطوط عامة
تعالى الله تعالى عن ذللك
المرأة المسلمة تعي مغزى الحجاب وتفهم انه يجلها ويمنع النظرات الرخيصة الى جسدها ويخرجوا الى المجتمع كعقل وفكر وروح بدلا من ان تكون محطا لانظار لصوص لاحق لهم بالتمتع بجمالها
وتفهم انه أيضاً يحفظ بيتها إذ لايجد رجلها المغريات مبذولة أمامه أينما تحرك
وتفهم قيمة العفة وجمال يتهيأ الروحية التي يعين عليها الحجاب
الدراسات النفسية أيضاً أثبتت ان الرجل ينجذب لجسد المرأة المعروض والمنكشف ومن هنا جاء الحجاب ليقي إنسانيتها ولا يسمح له ان يتطاول على جسدها


• (3) - كتب : علي الفراتي ، في 2013/10/18 .

مكرر



• (4) - كتب : علي الفراتي ، في 2013/10/18 .

موضوع رائع
لكن هل الحجاب موجود عند غير المسلمين ومشَّرع ؟


• (5) - كتب : سعيد العذاري ، في 2013/10/18 .

تحياتي وتمنياتي لك بالتوفيق
العقل يحكم على ان حواء بقيت بدون حجاب لانها ام لجميع من عاصرها وجدة لهم
فتشريع الحجاب جاء بعد حواء وهو حاجة فرضها واقع الانسان بما يحمل من غرائز
اما لماذا خص الدين المراة بالحجاب دون الرجل
لان الرجل بثيره ادنى جسد عار على عكس المراة التي لايثيرها جسد الرجل كما اثبته علماء الجنس
والحجاب هو تغطية مايثير فقط الصدر والسيقان واليدين عدا الكف


• (6) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2013/10/04 .

نعم أخي الطيب مهند .. مسألة قتل الاطفال مسألة تشريعية في الديانة الموسوية ، ولكن قد يُستثنى من ذلك البنات الصغيرات الذي لم يطأهن رجل يعني البواكر لكي يتمتع بهن الجيش المنتصر . وهناك نصوص كثيرة حول ذلك .. ولكن بعض الآباء المقدسين يُكابرون فيقولون ان بأن هذه لغة رمزية . وهذا كذل حيث ان نصوص الابادة صريحة وواضحة : فالآن اقتلوا كل ذكر من الأطفال .. .. ولكن استحيوا لكم كل عذارء لم تُضاجع رجلا ... وطريقة القتل بشعة للغاية حيث يؤخذ برجلي الطفل ويُطوح به في الهواء ثم يُضرب على الصخرة حتى يتناثر دماغه .. لأن هناك مقولة مشهورة مفادها :: إذا اردت القضاء على الجرذان الكبيرة فاقتل الجرذان الصغيرة ...
وهم يتفاخرون بذلك ولا زالت الكثير من الصور المحزنة تعكس هذه الحالة انظر مثلا الثورة المرفقة في الرابط المرفق كيف ان هذا المقاتل يمسك بقدمي الطفل ويضرب به الصخرة تطبيقا لنص المزامير كما في سفر المزامير 137: 9 (( طوبى لمن يُمسك أطفالك ويضرب بهم الصخرة )).


http://im39.gulfup.com/ifJij.jpg

تحياتي اخي الطيب .

• (7) - كتب : مهند ، في 2013/10/02 .

موضوع جميل
هل ان الدين المسيحي مع انه خارج الموضوع هو الدين الوحيد ال>ي اجاز قتل الاطفال !!
جاء في سفر العدد ( 31: 1ـ 18 )
" وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى : انْتَقِمْ مِنَ الْمِدْيَانِيِّينَ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ، وَبَعْدَهَا تَمُوتُ وَتَنْضَمُّ إِلَى قَوْمِكَ . فَقَالَ مُوسَى لِلشَّعْبِ: جَهِّزُوا مِنْكُمْ رِجَالاً مُجَنَّدِينَ لِمُحَارَبَةِ الْمِدْيَانِيِّينَ وَالانْتِقَامِ لِلرَّبِّ مِنْهُمْ . فَحَارَبُوا الْمِدْيَانِيِّينَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ وَقَتَلُوا كُلَّ ذَكَرٍ؛ وَقَتَلُوا مَعَهُمْ مُلُوكَهُمُ الْخَمْسَةَ: أَوِيَ وَرَاقِمَ وَصُورَ وَحُورَ وَرَابِعَ، كَمَا قَتَلُوا بَلْعَامَ بْنَ بَعُورَ بِحَدِّ السَّيْفِ. وَأَسَرَ بَنُو إِسْرَائِيلَ نِسَاءَ الْمِدْيَانِيِّينَ وَأَطْفَالَهُمْ، وَغَنِمُوا جَمِيعَ بَهَائِمِهِمْ وَمَوَاشِيهِمْ وَسَائِرَ أَمْلاَكِهِمْ، وَأَحْرَقُوا مُدُنَهُمْ كُلَّهَا بِمَسَاكِنِهَا وَحُصُونِهَا ، وَاسْتَوْلَوْا عَلَى كُلِّ الْغَنَائِمِ وَالأَسْلاَبِ مِنَ النَّاسِ وَالْحَيَوَانِ، . . . . فَخَرَجَ مُوسَى وَأَلِعَازَارُ وَكُلُّ قَادَةِ إِسْرَائِيلَ لاِسْتِقْبَالِهِمْ إِلَى خَارِجِ الْمُخَيَّمِ ، فَأَبْدَى مُوسَى سَخَطَهُ عَلَى قَادَةِ الْجَيْشِ مِنْ رُؤَسَاءِ الأُلُوفِ وَرُؤَسَاءِ الْمِئَاتِ الْقَادِمِينَ مِنَ الْحَرْبِ، وَقَالَ لَهُمْ: لِمَاذَا اسْتَحْيَيْتُمُ النِّسَاءَ؟ إِنَّهُنَّ بِاتِّبَاعِهِنَّ نَصِيحَةَ بَلْعَامَ أَغْوَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لِعِبَادَةِ فَغُورَ، وَكُنَّ سَبَبَ خِيَانَةٍ لِلرَّبِّ، فَتَفَشَّى الْوَبَأُ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. فَالآنَ اقْتُلُوا كُلَّ ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ، وَاقْتُلُوا أَيْضاً كُلَّ امْرَأَةٍ ضَاجَعَتْ رَجُلاً، وَلَكِنِ اسْتَحْيَوْا لَكُمْ كُلَّ عَذْرَاءَ لَمْ تُضَاجِعْ رَجُلاً ))




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الرضا قمبر
صفحة الكاتب :
  عبد الرضا قمبر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الأوائل .الشعراء الشعبيون  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 إعلام( الهَبة)  : رحيم الشاهر

 التكبر على المتكبر  : محمد جعفر الكيشوان الموسوي

 آخر المرايا  : د . سعد الحداد

 الوهابية تحاول ان تسبي زينب ((عليه السلام)) مرة ثانية!!!  : سامي جواد كاظم

 توقيف مدير عام في وزارة الصناعة إثر قضية فساد  : مجلس القضاء الاعلى

 مطر بلون الشمس  : هيثم الطيب

 أمانة العتبة الحسينية تنشئ مدينة ثالثة للزائرين في منفذ زرباطية للزائرين القادمين من الدول الاسلامية  : علي فضيله الشمري

 صحة كركوك تستنفر ملاكاتها لإنقاذ جرحى التفجير الارهابي في طوزخورماتو  : وزارة الصحة

 ديوان الوقف الشيعي يتكفل بدفع 80 % من أجور العمليات الجراحية لموظفيه وعوائلهم  : علي فضيله الشمري

 قيادة عمليات الحشد في نينوى تشرف على إعادة 16 طفلا مختطفا لدى داعش في سوريا

 أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السّنةُ الرَّابِعَة (٣٠) والاخيرة  : نزار حيدر

 مواقف وردود.. الهجوم الاستباقي على عاشوراء..!  : اسعد عبد الرزاق هاني

 أجرى السيد وزير الموارد المائية د.حسن الجنابي يرافقه السيد مستشار الوزارة والسيد مديرعام الدائرة الادارية جولة في الباحة الخارجية وأروقة الوزارة  : وزارة الموارد المائية

 سلامٌ على الحشد ؟  : مهدي حسين الفريجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net