صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

الحجاب.احد اللعنات التسع التي لحقت بالمرأة.
إيزابيل بنيامين ماما اشوري
سأل الكثير عن معنى جملة وردت في بعض بحوثي وهي (اللعنات التسع التي اصابت المرأة)) فرأيت أن أضع هذا البحث المختصر استجابة لطلب هؤلاء الاخوة. 
من بين اللعنات التسع التي ضرب الرب بها أمنا (حواء) بسبب معصيتها ، أن الرب كتب عليها ان تغطي رأسها طيلة عمرها. فتأسس بذلك اول تشريع للحجاب. فكان في بداية الامر انها تغطي كامل جسمها بالجلباب ثم تطور إلى ما هو عليه الان . 
لم يأت الكتاب المقدس على ذكر اسباب وضع النقاب والبرقع وغطاء الرأس (الحجاب) بالنسبة للمرأة بهذا الشكل، والفلسفة التي جاء بها (بولص) في تبريره بوضع غطاء الرأس للمراة فلسفة فاشلة مثله تماما.فهو يقول : (( أن راس كل رجل هو المسيح ، وأما رأس المرأة فهو الرجل، ورأس المسيح هو الله. كل امرأة تُصلي ورأسها غير مغطى ، فتشين راسها . فليقص شعرها ولأن الرجل ليس من المرأة ، بل المرأة من الرجل. لهذا ينبغي للمرأة أن يكون لها سلطان على رأسها ، من أجل الملائكة)).(1) هل فهم أحد من هذه الفلسفة العقيمة شيئا. ولكن على الرغم من أن (بولص) هو من كبار طبقة الكهنة اليهود قبل تمسحه فهو يعرف اللعنات التسعة ولكنه تحاشاها من اجل ان يُزيد الغموض والبلبلة في المسيحية. 
 
فما هي اللعنات التسع وما علاقتها بالحجاب . 
زعمت طبقة الكهنة العليا المفسرة للتوراة (السنهدريم) أن المرأة عند سقوطها من الفردوس فقد كتب الرب عليها تسع لعنات عقابا لها على ما ارتكبته من إثم تسبب في طردهم من الفردوس وهذه اللعنات التسع هي : ((الطمث ..ودم العذرية ...وتعب الحمل ...والولادة...وتربية الاطفال ..وتغطية رأسها وكانها في حداد ..وتخرم اذنها وكأنها جارية ...ولا يؤخذ بشهادتها .. لا ترث)).(2) بينما لم يصب آدم إلا لعنة واحدة بسبب طاعته لامرأته هي انه يكسب قوته بالشقاء فقال له : (( وقال لآدم لأنك سمعت لقول امرأتك واكلت من الشجرة التي أوصيتك قائلا :لا تأكل منها ، ملعونة الأرض بسببك. بالتعب تأكل منها كل أيام حياتك )). (3) ولذلك فإن المرأة غير مسموعة الكلام في عرف الكتاب المقدس ومن هنا لا يجوز لها الحديث حتى في الكنائس . ولكننا فهمنا أن آدم سوف يأكل رزقه بالتعب. ولكن الذي لا نفهمه من ربٍ عادل انه (يلعن الأرض) وما ذنب الأرض في كل ذلك حتى أن الجريمة لم تحدث عليها بل حدثت في الفردوس. هذا ما لم نجد له تفسيرا. 
إذن مما تقدم فإننا عرفنا ان هذه اللعنات التسع صنّفها الكهنة في تفسيرهم لمعصية آدم وحواء وكان من بين هذه اللعنات ان الرب امر حواء بتغطية رأسها كله فلا يظهر منها سوى عينيها، ولربما تغطي حتى عينيها وكأنها في مأتم جنازة حياءا من الرب والملائكة كما يفعل المجرمون الآن في المحاكم حيث يُغطون رؤوسهم تماما خشية الكاميرات ووسائل الاعلام . 
النص التوراتي ذكر اولا النقاب ولذلك فإننا نرى في النصوص القديمة اقرب نص لغطاء الرأس هو ((النقاب) ثم تطور إلى البرقع ، ثم اصبح الجلباب ثم الخمار ثم الحجاب او غطاء الشعر .. ولذلك لا ترى في العالم اليهودي والمسيحي والإسلامي أي شكل ثابت للحجاب بل كلٌ يلبسه كما وصله بالموروث. وبما ان اصل التشريع كان النقاب وهو ثابت وموجود في نصوص التوراة القديمة فإننا لا نعرف السبب الذي تطور الحجاب على ضوءه. صحيح أن نصوص البرقع وغطاء الرأس وردت أيضا في الكتاب المقدس ولكن لم يوضح السبب في تطور احكام الحجاب وكلُ ما نفهمه هو فلسفة بولص العقيمة. 
 
المصادر والتوضيحات ـــــــــــــ
1- انظر رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 11: 5. 
2- بعضهم اضاف الموت كلعنة تاسعة ، ولكن هذا ليس صحيح حيث أن آدم أيضا يُشاركها في ذلك فهو ايضا يموت ، ولكن الصحيح أن اللعنة التاسعة هي عدم وراثتها للرجل الذي تسببت في طرده من الجنة . 
3- سفر التكوين 3: 17

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/01



كتابة تعليق لموضوع : الحجاب.احد اللعنات التسع التي لحقت بالمرأة.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 7)


• (1) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2014/10/20 .

الولاده والحمل والدم لا يقتصر على الانثى الانسان لتكون لعنه
هي لجميع الثديات
وغيرها من ذوات البيض ايضا تحمل بل وتصون البيض ايضا
هنا فشل النص في صيغته
بقي ان على الرجل ان يعي ان الانثى الانسان انسان.
دمتن بخير

• (2) - كتب : Inam ، في 2014/09/07 .

الحجاب كتشريع ديني له علة عقلية وفلسفية تتفق مع المصالح البشرية
وهذه تأويلاتهم الخاصة لفكرة الحجاب
وحتما ارتدته النساء الصالحات مع فهم مختلف لما يدلي به هؤلاء أسوة بالسيدة مريم (ع)
وليس حكم الحجاب وحده ما اخضع لتأويلات اجتماعية تقاليدية نابعة من فهم ثقافة مجتمع معين او أفراد مهيمنين
هذه قضية أزلية أسهبنا القران الكريم في توضيحها بالأمثلة وهي : غلبة وتغلغل الأعراف وثقافة المجتمع الوضعية المغلوطة في تأويل الدين
النقاب ليس من صميم الاسلام ولم يعطي القران وصفا للحجاب الا بمقدار ما يغطي مفاتن المرأة ولا يعيقها عن الانخراط في المجتمع
واختلافه بين الشعوب طبيعي بحسب شكل الحضارة وكل أنواع الحجاب تحقق مفهوم واحد بالنتيجة
اجل لو كان الحجاب قيد او عقوبة لكان فيه نص يحدده وليس خطوط عامة
تعالى الله تعالى عن ذللك
المرأة المسلمة تعي مغزى الحجاب وتفهم انه يجلها ويمنع النظرات الرخيصة الى جسدها ويخرجوا الى المجتمع كعقل وفكر وروح بدلا من ان تكون محطا لانظار لصوص لاحق لهم بالتمتع بجمالها
وتفهم انه أيضاً يحفظ بيتها إذ لايجد رجلها المغريات مبذولة أمامه أينما تحرك
وتفهم قيمة العفة وجمال يتهيأ الروحية التي يعين عليها الحجاب
الدراسات النفسية أيضاً أثبتت ان الرجل ينجذب لجسد المرأة المعروض والمنكشف ومن هنا جاء الحجاب ليقي إنسانيتها ولا يسمح له ان يتطاول على جسدها


• (3) - كتب : علي الفراتي ، في 2013/10/18 .

مكرر



• (4) - كتب : علي الفراتي ، في 2013/10/18 .

موضوع رائع
لكن هل الحجاب موجود عند غير المسلمين ومشَّرع ؟


• (5) - كتب : سعيد العذاري ، في 2013/10/18 .

تحياتي وتمنياتي لك بالتوفيق
العقل يحكم على ان حواء بقيت بدون حجاب لانها ام لجميع من عاصرها وجدة لهم
فتشريع الحجاب جاء بعد حواء وهو حاجة فرضها واقع الانسان بما يحمل من غرائز
اما لماذا خص الدين المراة بالحجاب دون الرجل
لان الرجل بثيره ادنى جسد عار على عكس المراة التي لايثيرها جسد الرجل كما اثبته علماء الجنس
والحجاب هو تغطية مايثير فقط الصدر والسيقان واليدين عدا الكف


• (6) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2013/10/04 .

نعم أخي الطيب مهند .. مسألة قتل الاطفال مسألة تشريعية في الديانة الموسوية ، ولكن قد يُستثنى من ذلك البنات الصغيرات الذي لم يطأهن رجل يعني البواكر لكي يتمتع بهن الجيش المنتصر . وهناك نصوص كثيرة حول ذلك .. ولكن بعض الآباء المقدسين يُكابرون فيقولون ان بأن هذه لغة رمزية . وهذا كذل حيث ان نصوص الابادة صريحة وواضحة : فالآن اقتلوا كل ذكر من الأطفال .. .. ولكن استحيوا لكم كل عذارء لم تُضاجع رجلا ... وطريقة القتل بشعة للغاية حيث يؤخذ برجلي الطفل ويُطوح به في الهواء ثم يُضرب على الصخرة حتى يتناثر دماغه .. لأن هناك مقولة مشهورة مفادها :: إذا اردت القضاء على الجرذان الكبيرة فاقتل الجرذان الصغيرة ...
وهم يتفاخرون بذلك ولا زالت الكثير من الصور المحزنة تعكس هذه الحالة انظر مثلا الثورة المرفقة في الرابط المرفق كيف ان هذا المقاتل يمسك بقدمي الطفل ويضرب به الصخرة تطبيقا لنص المزامير كما في سفر المزامير 137: 9 (( طوبى لمن يُمسك أطفالك ويضرب بهم الصخرة )).


http://im39.gulfup.com/ifJij.jpg

تحياتي اخي الطيب .

• (7) - كتب : مهند ، في 2013/10/02 .

موضوع جميل
هل ان الدين المسيحي مع انه خارج الموضوع هو الدين الوحيد ال>ي اجاز قتل الاطفال !!
جاء في سفر العدد ( 31: 1ـ 18 )
" وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى : انْتَقِمْ مِنَ الْمِدْيَانِيِّينَ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ، وَبَعْدَهَا تَمُوتُ وَتَنْضَمُّ إِلَى قَوْمِكَ . فَقَالَ مُوسَى لِلشَّعْبِ: جَهِّزُوا مِنْكُمْ رِجَالاً مُجَنَّدِينَ لِمُحَارَبَةِ الْمِدْيَانِيِّينَ وَالانْتِقَامِ لِلرَّبِّ مِنْهُمْ . فَحَارَبُوا الْمِدْيَانِيِّينَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ وَقَتَلُوا كُلَّ ذَكَرٍ؛ وَقَتَلُوا مَعَهُمْ مُلُوكَهُمُ الْخَمْسَةَ: أَوِيَ وَرَاقِمَ وَصُورَ وَحُورَ وَرَابِعَ، كَمَا قَتَلُوا بَلْعَامَ بْنَ بَعُورَ بِحَدِّ السَّيْفِ. وَأَسَرَ بَنُو إِسْرَائِيلَ نِسَاءَ الْمِدْيَانِيِّينَ وَأَطْفَالَهُمْ، وَغَنِمُوا جَمِيعَ بَهَائِمِهِمْ وَمَوَاشِيهِمْ وَسَائِرَ أَمْلاَكِهِمْ، وَأَحْرَقُوا مُدُنَهُمْ كُلَّهَا بِمَسَاكِنِهَا وَحُصُونِهَا ، وَاسْتَوْلَوْا عَلَى كُلِّ الْغَنَائِمِ وَالأَسْلاَبِ مِنَ النَّاسِ وَالْحَيَوَانِ، . . . . فَخَرَجَ مُوسَى وَأَلِعَازَارُ وَكُلُّ قَادَةِ إِسْرَائِيلَ لاِسْتِقْبَالِهِمْ إِلَى خَارِجِ الْمُخَيَّمِ ، فَأَبْدَى مُوسَى سَخَطَهُ عَلَى قَادَةِ الْجَيْشِ مِنْ رُؤَسَاءِ الأُلُوفِ وَرُؤَسَاءِ الْمِئَاتِ الْقَادِمِينَ مِنَ الْحَرْبِ، وَقَالَ لَهُمْ: لِمَاذَا اسْتَحْيَيْتُمُ النِّسَاءَ؟ إِنَّهُنَّ بِاتِّبَاعِهِنَّ نَصِيحَةَ بَلْعَامَ أَغْوَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لِعِبَادَةِ فَغُورَ، وَكُنَّ سَبَبَ خِيَانَةٍ لِلرَّبِّ، فَتَفَشَّى الْوَبَأُ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. فَالآنَ اقْتُلُوا كُلَّ ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ، وَاقْتُلُوا أَيْضاً كُلَّ امْرَأَةٍ ضَاجَعَتْ رَجُلاً، وَلَكِنِ اسْتَحْيَوْا لَكُمْ كُلَّ عَذْرَاءَ لَمْ تُضَاجِعْ رَجُلاً ))




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . رزاق مخور الغراوي
صفحة الكاتب :
  د . رزاق مخور الغراوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحداثة وتفجير النّص في الحاجة إلى التّناص...  : ادريس هاني

 من الاخطاء العقائدية عند مدرسة الحكمة المتعالية ... ( 4 )  : نبيل محمد حسن الكرخي

  كركوك تستضيف بطولة أندية العراق بالقوة البدنية الكلاسك منتصف أيلول  : علي فضيله الشمري

 بطاقة 3000 مترمكعب في الساعة وزير النفط : تأهيل محطة ماء البراضعية في البصرة  : وزارة النفط

 الموارد المائية تصدر بيانا توضيحياً حول انتشار معلومات غير صحيحة عن سد الموصل  : اعلام وزارة الموارد المائية

 سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 مجلس حسيني - ثقافة هدم القبور عند الوهابية – التاريخ والجذور  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 مجزرة الكرادة هولوكوست العراق  : ايات الموسوي

 حين تموت الأمّهات "الى حسين القاصد"  : وجيه عباس

 إنتفاضة القلم..2 نٌ.. والقلم..  : عماد الكاصد

 فساد الأنظمة ، سقوط الأنسان...!  : فلاح المشعل

 الضابط الشهيد الذي كان يسكن في منزل سقفه من جذوع النخل ....  : محمد وناس

 قيدت ضد مجهول ..!!  : هاشم الفارس

 برعاية رئيس الوزراء .. العمل تعقد مؤتمرها العلمي الاول للبحوث والدراسات الاسبوع المقبل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 جامعة كركوك تنظم ورشة عن مواصفات الجودة في المختبرات الجامعية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net