قصة “الحرامي”إسماعيل الوائلي الحلقة -3
فساد العراق  بغداد : ذكرنا في الحلقة الثانية من مسلسل قصة ”الحرامي” إسماعيل الوائلي انه بقى في البصرة بتنقلات محدودة  بإيعاز  من المخابرات العراقية “محطة البصرة” ، لكن إسماعيل “ثعلب” يراقب الوضع السياسي العام آنذاك ويضمر في قلبه الكثير من الظلامية وفقا لمصلحته الشخصية وكيفية “الاستفادة”من كل شيء! ، بتاريخ 23/7/2002 طلب مدير محطة البصرة ان يتوجه إسماعيل إلى دولة الكويت  لأنه “مصدر” لمعرفة ما يجري هناك من عمليات عسكرية واستخبارية أمريكية وتزويد المخابرات العراقية بالتقارير المطلوبة ،استغل إسماعيل هذه “الفرصة”الذهبية وتوجه إسماعيل إلى الكويت ووصل إليها بتاريخ 25/7/2002 ،وكان أول هدف لإسماعيل هو الحصول على الإقامة في دولة الكويت  استنادا إلى التعليمات الكويتية التي تنص بمنح الإقامة لمن يودع مليون دينار كويتي فما فوق في بنوك الكويت مستفيدا ومستغلا “أموال الخمس” العائدة للشهيد محمد صادق الصدر والتي نوهنا عنها في الحلقة الأولى ،وبعد حصوله على الإقامة قام الوائلي بفتح “ديوانية” لاستقبال الضيوف من الشيوخ  وأصحاب الشأن الكويتي مستفيدا من جاره الشيخ”أحمد فهد الصباح” ،وإسماعيل هذا ولأنه “بهلوان”كان له التأثير على ضعفاء المعرفة ،واستغل إسماعيل هذا الموقف خاصة بعد ان طلب منه بعض الشخصيات البصراوية من إمكانية مسح قيودهم من الدخول للكويت ،ولعادته المعروفة طلب إسماعيل مبلغ 15 ألاف دولار من كل واحد منهم مقابل مسح قيودهم بعد أن نسق مع ضابط كويتي برتبة ملازم أول  يعمل في دائرة الإقامة والحدود ،وفعلا تم مسح 15 قيد من هؤلاء .ومن ضمنهم شقيقه ”محمد مصبح الوالي”محافظ البصرة السابق والذي وصل هو وعائلته للكويت لاحقا ،وعند احتلال العراق في عام 2003 دخل إسماعيل مصبح البصرة وبصحبته مجموعة من المرتزقة ومعهم 20 سيارة مرسيدس محملة بالأسلحة الأمريكية والمواد الحارقة لغرض تنفيذ مهمة “المخابرات الكويتية” في حرق دوائر” الجنسية –والعقاري- والتجانيد – والمخازن والمستوعات الحكومية ”كما جرت في بغداد بنفس الإلية التخريبية من رمي مادة “الفسفور الأبيض” الحارق ومواد حارقة أخرى  ،لكون إسماعيل وهو في الكويت قد جند من قبل المخابرات الكويتية وبتطوع منه، وبعد قيام مجموعة إسماعيل بإحراق كل ما هو قائم في البصرة آنذاك لطمس معالم الحقيقة والتهيئة لصفحات التخريب اللاحقة من قبل الكويت توجه إسماعيل هو ومعه المدعو “أبو محمد الحداد” إلى البنك المركزي في البصرة وقام بفتح الخزانة وسرق ما فيها من ملايين الدولارات والذهب وغيرها من نفائس ،وتم نقل الأموال المسروقة من البنك المركزي في البصرة إلى سكن عائلة أل مصبح بواسطة سيارة بيك آب بيضاء اللون، وقبل عملية السرقة كان إسماعيل قد اتفق مع المدعو “أبو محمد الحداد”بإعطائه نسبة الثلث من السرقة في حالة فتح الخزانة إلا إن إسماعيل نكث عهده مما اضطر إلى قتل “أبو محمد الحداد”داخل بنك البصرة، وفي هذه الإثناء تقرب إسماعيل من ضباط الجيش البريطاني في البصرة وقدم لهم كل التسهيلات وعمليات الدعم من المعلومات والعزائم  وغيرها من وسائل الرذيلة إلى أن وصل إلى قائد القوات البريطانية آنذاك البريغادير”نيك كارتر”وتقديم له الهدايا من ضمنها بعض التحف المسروقة من متحف البصرة والتي هرب قسم منها خارج العراق وصلت قطع منها إلى دبي والكويت،وبعد أن اطمأن إسماعيل من الوضع الجديد خاصة بعد أن أقام سلسلة من العزائم اليومية لكبار شخصيات البصرة وأعمدة قومها ،ذهب هو وشقيقه “محمد مصبح” إلى تأسيس ما يسمىبـ ”حزب الفضيلة” هذا الحزب الذي ولد على السحت الحرام وسرقة المال العام وجاءوا “بالمهندس الفاشل “محمد اليعقوبي” الذي أصبح في يوم وليلة أية الله العظمي كأب روحي لحزب الفضيلة ،وقام الشقيقين كل من إسماعيل ومحمد بمنح “100″دولار لكل من يسجل في حزبهم الجديد،وبعد دخول حزب الفضيلة الانتخابات وتوزيع المال الحرام على من يدخل حزبهم كل من هب ودب زادت شعبية “محمد مصبح”في البصرة وفاز في انتخابات المحافظة وحصل على منصب المحافظ، وبعد فوز شقيقه بمنصب المحافظ عين إسماعيل بمنصب المستشار الاقتصادي للمحافظ والمسؤول الأمني لحماية شقيقه ،استغل إسماعيل هذا المنصب بحيث لا يوقع إي عقد استثماري أو تجاري إلا وله نسبة تدفع له مقدما، هذا الاستغلال سبب لإسماعيل الكثير من الحقد والكراهية من قبل المستثمرين واصطدم الكثير معه ومن ضمنهم المستثمر المعروف “عبدالله عويزالجبوري” مستثمر المدينة الرياضية في البصرة ،ومن فضائح إسماعيل الأخرى وهو يشغل منصب المستشار الاقتصادي لشقيقه المحافظ هي سرقة أنابيب المياه الكورية الصنع  إلى شركة هندية كان وكيلها آنذاك المدعو “أنيس” وسرعان ما كشفت السرقة لان الأنابيب المسروقة كان عليها ختم باسم “بلدية البصرة” أي مختومة  من قبل المنشأ ولا يعلم إسماعيل بذلك علما أن طول الأنبوب الواحد 15م وكانت الشركة الكورية قد تعاقدت مع الحكومة العراقية قبل 2003 ببناء شبكة مياه منتظمة في عموم محافظة البصرة ،ومن استغلال أل مصبح لموارد البصرة قام إسماعيل بشراء “لنج” لبيع النفط المسروق بالتعاون والتنسيق مع مدير شركة نفط الجنوب آنذاك المدعو “كريم جبر”وكان الأخير باعتباره مدير عام شركة نفط الجنوب يقوم بإملاء”اللنج”  من النفط المسروق مرتين في الأسبوع ويتم بيعه في دبي من قبل شخص يدعى”علاء العاتي” وتودع الأموال في بنك دبي للاستثمار باسم اخوهم الصغير فراس مصبح”  ،وبعد استياء أهالي البصرة من تصرف أل مصبح بسرقة المال العام وتصفيه معارضيهم من خلال مجاميع مسلحة منها “حركة ثأر الله” وبعض جماعات جيش المهدي ،طلبت النجدة من الحكومة لوقف هذا الانحدار الأخلاقي والأمني  وإيقاف حد لتصرفات المجاميع الإرهابية التي تقودها  عائلة أل مصبح إلى أن وصل الأمر إلى عدم السكوت عليه ، إذ طلب القائد العام ورئيس الوزراء من قطعات الجيش العراقي بالتحرك إلى البصرة والقضاء على سراق النفط والمال العام والعصابات ضمن  عملية عسكرية أطلق عليها “صولة الفرسان ” بتاريخ 25/5/2008 بقيادة المالكي بعد أن أصبحت البصرة في ظل ألمصبح مرتعا”لعصابات الإجرام- تهريب المخدرات- قتل النساء- سرقة النفط – الاعتداء على المواطنين في وضح النهار- ومعسكرات تدريب للجماعات الإيرانية ”،وبعد وصول المالكي البصرة ومحاصرته لمدة يومان في مقر عمليات البصرة من قبل المليشيات المسلحة والعصابات المنظمة اصدر المالكي أمرا بإلقاء القبض على إسماعيل مصبح الوائلي بتهمة عمليات السرقة والقتل ،وحال سماع إسماعيل بهذا الأمر هرب إلى الكويت فورا لكونه يملك إقامة فيها.وللحديث بقية في الحلقة القادمة .
 
http://www.fasadaliraq.com/?p=318

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/01



كتابة تعليق لموضوع : قصة “الحرامي”إسماعيل الوائلي الحلقة -3
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : برك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رياض حسن الجوراني
صفحة الكاتب :
  رياض حسن الجوراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net