صفحة الكاتب : سليمان الخفاجي

امن باليد ....حلول جاهزة ومعطلة
سليمان الخفاجي
مع ما يشهده الوضع الامني من تدهور كبير وفي ظل الفشل المعلن للخطط الامنية على ارض الواقع فلا بد للمواطن ان يبحث عن حلول لتوفير الامن له ولمناطقه بعد ان اثبتت الحكومة عن عدم تنازلها عن نهجها او بقائها في نفس العقلية الامنية طوال هذه لفترة حتى انها لاتحرك ساكنا في كثير من الحالات الا بعد الضغط والحديث والاعلام الى ان تصل الى ازمة وتوتر كما هو الحال مع التركمان في طوز خرماتو والشبك في الموصل وما جرى مؤخرا من احداث اللطيفية (عودة التهجير على الهوية )وقبلها الحويجه واليوم احداث الناصرية والبصرة (ال السعدون )واستمرار التفجير وبابعاد طائفية في مدينة الصدر والدورة والاعظمية (تفجير مجالس العزاء).......بقى الحل الواقعي بالنسبة للمواطن هو تشكيل لجان شعبية مناطقية همها الحفاظ على الامن او التنسيق مع القوات الامنية للحفاظ على امن الاهالي حل طرح من البداية من قبل الراحل السيد عبد العزيزالحكيم عزيز العراق (رضوان الله عليه )واثبت نجاحه وفعاليته في فترة من الزمن حتى التف عليه او انه كان سببا في التسقيط السياسي (للمجلس الاعلى وعزيز العراق )بحجة الطائفية والتقسيم وتفكيك المجتمع وخلق اجهزة متعددة وقوى خارج نطاق واطار القانون مع انه دعى ان تكون هذه اللجان في سياق الدولة ودعمها ومراقبتها بشرط ان تكون من ابناء المناطق لمعرفتهم بحاجتها وظروفها ولمعرفتهم ببعضهم ولتقليل الخروقات الامنية او تقليل المندسين بينهم وعتقد في وقته نال دعم ىالمرجعية الدينية وتبنته كحل ناجعح وممكن وهي من امتازت بال رجاحة ىوالفصاحة والتعقل والحكمة واتلحرص وعدم الحكم او ابداء الرأي الا بعد الفحص والتثبت والتاكد....الا ان السياسة والمنافسة غير الشريفة حالت دون تطبيق هذا الحل مع ان الحكومة شكلت ما يسمى مجالس الاسناد والتي باتت تشكيلات اشبه بمجالس الشيوخ الداعمة للنظام الصدامي بل شكلت بنفس الطريقة ولنفس الهدف وبنفس التقسيم فبقت مجالس تستنزف ميزانية الدولة وكيانات بعيدة عن المصلحة الفعلية للمواطن بقدر ما توفره من دعم لاتجاه سياسي ورصيد انتخابي يتفاخر به (وهو باق مادامت الرواتب والامتيازات والمكارم مستمرة وتغيب بانقطاعه )كما شكلت الصحوات ومجالس الانقاذ وروج لها وصرفت المبالغ والميزانيات الضخمة وضخمت شخوصها حتى تحولت الى خناجر تضرب العملية السياسية ومشاريع مشبوهة واصوات نشاز تملا القنوات الفضائية بالصراخ والنباح عن بطولات مزيفة ومظلومية مصطنعة تسكت اذا ما حصلت على الدعم وترتفع مع فقدانه او ظهور وجوه جديدة فهي تستفزف الدولة والعملية السياسية والحكومة وتبتزها والحكومة تتلاعب بها بقدر ما تقرب هذا الطرف وتبعدالاطراف الاخرى ....وكما اثبتت الملبشيات فشلها وخطرها على المواطن بعد ان تحولت وبال عليه في فترة ضعف الدولة او قوتها او انشغالها بالتجاذبات السياسية بعد فوزقادتها في الانتخابات المحلية او البرلمانية وتحولوا الى مسؤولين في الحكومة .....تجارب متنوعة ومختلفة مرت بها الحكومة ومحاولة ايجاد حلول للقضاء على الارهاب وانهاء الملف ا لامني بالاضافة لجهود وزارتي الداخلية والدفاع وباقي الاجهزة الامنية لكنها فشلت لاسباب موضوعية اولها الولاء لمن للوطن او للحكومة او للقيادة المحلية او لامن المواطن وثانيا الدافع الحقيقي والحاجة الفعلية فكل هذه التجارب لاتملك الدافع الحقيقي ولا تدفعها الحاجة او المعاناة بقدر ما تجلبها المصلحة وتستهويها السلطة ولانها صيد سهل لاصحاب النفوذ والسلطة الاقوى وهو متمثل في العراق بسلطتين السلطة التنفيذية (الحكومة وبرئيسها )والسلطة الثانية الارهاب (بدعمه الخارجي )اما امن المواطن ارواح الابرياء الدماء التي تسيل فهي في درجات ادنى او انها واجهات لتحقيق هذه المصالح والغايات ......لذا يبقى حل اللجان الشعبية هو كحل واقعي وبعيد عن هذه السلبيات لانه يملك الدافع الحقيقي وهو الامن وتوفير الامن لنفسه لاهله لاقرباءه لمنطقة التي يعرفها ويتحرك بها يوميا وهي مكشوفة له ولانه يشعر بالحاجة الفعلية لهذا الحل خاصة عندما يملك القرار والصلاحية والتصريح هذا من جانب اخر تتفرغ القوات الامنية لمهامها الفعلية خاصة عندما تحس بان ابناء المنطقة يشاركونها نفس الهم يضاف الى ذلك فانها ستحصل على مصدر استخباري مهم لسبب بسيط بان المواطن اشرك في العملية الامنية مما يولد عنده حس امني هذه الجبهة ستشكل وحدة قوية متماسكه باتجاه العدو المشترك وهو السلطة القوية على الارض الان (الاهاب والقاعدة ووووو)اما في حال تشكيل اللجان الشعبية فانها تسلب وتسحب البساط من تحت اقدامه وتجرده من عامل المبادرة والسبق وحرية الحركة خصوصا مع اقرارنا بان الارهاب وارد وقادم من خارج الحدود وبتحول الداخل الى وحدة واحدة تبقى حواضن الارهاب او المستفيدة منه او المتعاطفة معه او المغلوب على امرها مكشوفة وفي وضع محرج ومرفوض وطنيا واخلاقيا ......ان الاشكالات التي طرحت سابقا على طروحات عزيز العراق (رجمه الله)في تشكيل اللجان الشعبية سقطت وعرف مصدرها وباتت عناوين ويافطات للتسقيط والتشويه ومكشوفة للمواطن العراقي خاصة ابناء المناطق المنكوبة والاكثر تضررا والتي تواجه ما يشبه الابادة الجماعية لذا فاعادة طرحها من قبل السيد عمار الحكيم كمبادرة وكحل جاء في الوقت المناسب خاصة وان ابناء تلك المناطق باتو يطالبون ويناشدون ويصرخون ويستنجدون بمن يمد لهم يد العون وتخليصهم من سطوة الارهاب وصل الامر للمطالبة بالتدخل الدولي او العزل المناطقي ....سؤال ملح موجه الى رئيس الوزراء للحكومة للسياسيين للجميع من قبل ابناء المناطق المنكوبة اليس من المعقول والمنطقي الاستجابة لحل في اليد وتبنيه باقل كلفة واكثر فاعلية بدل الاعتماد على مجالس الاسناد والصحوات ؟؟؟؟؟هذا اذا كان الهدف هو حماية المواطن واستتباب الامن والخلاص من سطوة الارهاب .....اما اذا كان الامر للكسب السياسي وا لانتخاببي فاعتقد بان الامر سيختلف وانا مع الحكومة ومع من يرفض هذا الحل لانه سيحسب للحكيم وللمواطن وكلا الطرفين لن يعودا بالنفع على الحكومة وعلى وجود وتوجهات وتطلعات رئيس الوزراء في التولي لولاية ثالثة (للموت ما ننطيهه)....مع ان النظر للامور بعين اخرى ومن زاوية مختلفة يثبت عكس هذا فما دمتم على رأس السلطة التنفيذية يمكنكم ان تجروه لجانبكم ولمصلحتكم أي ان السيد الحكيم يعطيكم في طروحاته لتشكيل لجان شعبية حلول للواقع ا لامني وخلاص للناس من القتل وكذلك مكاسب سياسية وانجازات وترويج لمشروع البقاء للابد ....واعتذر عن لمز وهمز بعدم تمييز الشعب العراقي وتقييمه لكن ما يحتاجه المواطن اليوم حلول على ارض الواقع بلا تعقيدات ما يحتاجه المواطن حلول ناجعه ما يحتاجه المواطن هو الثقة بالنفس وكل هذا سيحققه مشروع اللجان الشعبية بغض النظر من سيستفيد ومن طرحه سابقا ومن روج له المهم انه حل جيد او انه حل مختلف وبعقلية مختلفة عن كل الذي يجري وينفذ ويطبق على الارض ولانه حل مجرب كذلك ومعمول به الا ان عدم التعامل معه او الاستمرار به او تفعيله وتعميمه وتبنيه من قبل الحكومة ابعده فمن منا لايذكر كيف سيرت الدولة وشؤون الناس في الاشهر الاولى وفي ظل احتلال وانهيار مؤسسات دولة لا بل اديرت زيارت مليونية وحفظ ارواح ملايين تسير بلا غطاء حكومي او عسكري واديرت شؤون بلاد من قطاعات صحية وماء وبريد وتوفير غذاء ووووو.....سؤال يطر ح من الماضي الجميل ومن الذكريات السعيدة الباقية عن العراق والشخصية العراقية الم تكن لجان شعبية ومتطوعين الم تكن توجيهات المرجعية ووكلاءها الم يكن المواطن عندما اعطي الثقة بالنفس والتعبير عن ذاته؟؟؟؟فما الذي اختلف الان واصبح العراقي بلا وعي ولا يصلح لشيء وبانه لايملك الاهلية ؟؟؟لانه لايريد ان يسيس لانه لاريد ان يكون محسوب في ركب احد او يدور في فلك احد ...لانه شخص الخلل لانه يريد ان يحافظ على امنه وسلامته لانه بات يشكك بات يسأل بات يحاسب بات يعلم بان امنه يعبث به وان الخلل في الملف ا لامني يراد له ان يبقى ويستمر لانه يدرك بان كثير من القادة الامنين هم ممن تورط بدمه بتعذيبه بقتله فشلا منهم مرة وتواطؤ مرة اخرى ...ألانه يريد ان يمارس دوره؟؟؟ ....

  

سليمان الخفاجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/01



كتابة تعليق لموضوع : امن باليد ....حلول جاهزة ومعطلة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عماد يونس فغالي
صفحة الكاتب :
  عماد يونس فغالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مجلس الوزراء : بطاقة الناخب وثيقة رسمية

 عاجل .. الاستخبارات العسكرية تسدد ضربات صاروخية بالراجمات على تجمعات داعش وتقتل 13 ارهابي  : اعلام مديرية الاستخبارات العسكرية

 برعاية الأمانة العامة للمزارات التابعة للوقف الشيعي مزارُ العلوية شريفة بنت الإمام الحَسن (عليه السَّلام ) يُقيم ندوتَه العلميّة الثالثة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 التجارة:تبحث مع الملحق التجاري الصيني سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين  : اعلام وزارة التجارة

 الإصلاح وحبال الشيطان  : عمار الجادر

 اطردوا الكرد من بغداد ؟؟  : نور الحربي

 المحاصصة أسقطت المسؤولية فضاع الدم.. القانون؛ لماذا يقسمنا إلى طبقتين!؟  : نزار حيدر

 اللاعنف العالمية: لا يزال المسلمون الايغور تحت وطأة القمع الصيني الحكومي  : منظمة اللاعنف العالمية

 مدينة الطب تقيم دورة علمية حول دعم حياة الطفل العالمي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 قانون التقاعد الموحد الجديد , ضحك على الذقون  : جمعة عبد الله

 مديرية الموارد المائية تواصل أزالتها للتجاوزات عن الجداول والا نهار في محافظة ديالى  : وزارة الموارد المائية

 ذي قار: القبض على متهم مطلوب لمحافظة ميسان بجرائم النصب والاحتيال  : وزارة الداخلية العراقية

 امريكا تحب الوهابية وروسيا لاتكره الشيعة  : سامي جواد كاظم

 رابطة الشباب المسلم في بريطانيا تُكرّم الدكتور بشار النهر  : جواد كاظم الخالصي

 الكي اخر العلاج يا اوردغان…  : رحمن علي الفياض

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net