صفحة الكاتب : د . بهجت عبد الرضا

نصائح ومقترحات إلى آنيا ليسيوسكا
د . بهجت عبد الرضا

السيدة أو الآنسة آنيا ليسيوسكا. تناقلت وسائل الإعلام العالمية عموما والعربية خصوصا الخبر المثير حول قيامك بماراثون المضاجعة لتنفيذ مئة ألف مضاجعة مع رجال من مختلف الدول. ولأني مقتنع أن عالمنا امتلأ بالعجائب والغرائب والإثارة، ولأنك قررت التوجه بماراثونك نحو الشرق الأوسط فاسمحيلي أن أتناقش معك وأحاورك حوارا هادفا لمساعدتك في تحويل ماراثونك إلى شئ أكثر إثارة وأكثر فائدة وأعم نفعا لك ولكل البشرية وليس لك وحدك، وكي لا تـنمحي وتـنسى جهودك الجبارة في خضم الغرائب والعجائب والإثارة التي نعيشها على الأقل في الشرق الأوسط. أنا لا أريد إضاعة الوقت بوصف مشروعك بأنه لا أخلاقي ووقح وووووووو لأني متاكد أنك تجاوزت كل هذه الأوصاف والاعتبارات الأخلاقية والاجتماعية ودستها بقدميك فعليا بل وحددت مواصفات معينة للذي سيحضى بمضاجعتك ومضيت في مشروعك إلى حد بعيد يصعب معه التراجع. ولذلك سأنصحك وأقترح عليك اختيار واحد من المقترحين التاليين:

المقترح الأول: بدل أن تتبرعي بجسمك المثير دفعة واحدة ولمدة عشرين دقيقة لكل رجل تضاجعينه كما قالت وسائل الإعلام، أرى من الأفضل أن تتبرعي بجسمك على دفعات وبشكل أعضاء متفرقة توهب بعد موتك إلى الأشخاص المحتاجين إلى قلب أو كلية أو غيرهما من أعضاء الجسم المختلفة. وربما ينسى الشخص الذي ضاجعته لمدة عشرين دقيقة نكهة وأهمية جسمك بعد فترة من الزمن ولكن بالتأكيد لن ينسى الشخص الحاصل على عضو منك في جسمه نكهة وأهمية تبرعك له وسيبقى شاكرا لك هو ومن يهتمون لأمره طوال حياتهم. 

الشئ الجيد في هذا المقترح هو أنه لن يتطلب منك مجهودا معينا لأنك ستكونين ميتة حينها وسيقوم الأطباء باللازم لنقل أعضاءك إلى المستفيدين منها. ولكن الشئ السئ في هذا المقترح هو أن عليك الانتظار إلى ما بعد موتك لتكسبي الشهرة والفضل الذين ترغبين بهما وأنت حية ترزقين. إذا يا آنيا فلـنـنـتـقـل إلى المقترح الثاني الذي هو أفضل كثيرا من الأول.

المقترح الثاني: إستمري بماراثونك، ولكن أتمنى أن تطلبي واحدة من المواصفات التالية لمن تضاجعينه: 

المواصفة الأولى: أن يكون إرهابيا معروفا سواء كان قياديا أو مجرد عضو في الجماعات الإرهابية ويفضل من له خبرة في الذبح أوالتفخيخ لاتقل عن عشرة رؤوس مقطوعة أوعشرة سيارات متفحمة مع جلب صور ومستندات حية توثق هذه الخبرات، مختومة وموقع عليها من أحد شيوخ أو شيخات الخليج العربي أو موقعة من أمريكا أو إسرائيل مباشرة بما أن دول الخليج تعمل لصالح أمريكا وإسرائيل. 

المواصفة الثانية: أن يكون هو نفسه من شيوخ أو شيخات الخليج العربي ولا تقلقي من شيخات الخليج العربي رغم أنك لم تعلني كونك مثلية الجنس بل طلبت الجنس مع الرجال فقط ولكن شيخات الخليج يتمتعن بقدر عال من الفحولة والخشونة وانعدام الأنوثة في شكلهن ومشاعرهن وستحسين نفسك كأنك بين يدي رجل فلا تقلقي.

فإذا أعجبك هذا المقترح الثاني وسواء أعجبتك المواصفات في النقطة الأولى أو النقطة الثانية فإني أتمنى ان تشحني جسمك بكل الفايروسات والبكتيريا والطفيليات والكائنات الأخرى المسببة للأيدز والسفلس والسيلان والتهاب الكبد وغيرها من الأمراض التي تقتل الإنسان أو على الأقل تتركه منهكا جسديا  ونفسيا ومشغولا بالعلاج بدل القيام بأشياء أخرى تضر بالبشرية كما إنها قد تجعله عقيما فلا تكون له ذرية ترثه وتكمل مسيرة الشر والخراب والانحطاط .

عزيزتنا آنيا، إني أفضل جدا المقترح الثاني ولو نفذته والتزمت به فستساعديننا في القضاء على أكبر بؤر الشر والخراب في تاريخ العالم قديما وحديثا وستكونين قد أسديت خدمة عظيمة للإنسانية جمعاء وليس فقط للشرق الأوسط.    

إن الجيد جدا في هذا المقترح الثاني والمواصفات المدرجة ضمنه هو أنه سيختصر لك الزمن بسرعة قياسية لإنك لن تضطري لانتظار الموت بل ستنالين الشهرة وأنت حية. كما إن المذكورين في المواصفات أعلاه يمتلكون موارد كثيرة مادية وغير مادية بشرية ومالية وغيرها فهم مثلا يمتلكون كافة وسائل النقل البرية والبحرية والجوية ولذلك سيصلون إليك دون تأخير أو تأثر بازدحام الطرق أو صعوبة المواصلات كما إنهم يملكون وسائل الإعلام والتجسس المرئية والسمعية العلنية والخفية ويحظون بدعم حكومات عديدة محلية وعالمية لذلك سيعرفون مكانك بسهولة وهم أيضا يتمتعون بقدر عال من الوقاحة وانعدام الغيرة والخجل بحيث يقبلون عليك دون خوف من انتقادات عوائلهم أو انتقادات باقي الناس. أما ما عدا هؤلاء من سائر الناس فإنهم سيعانون في الوصول إليك بسبب ازدحام الطرق أو عدم الاهتداء إلى مكانك الصحيح وفي الموعد المطلوب. مضافا لكل ما سبق فإن هؤلاء المذكورين تجاوزوك أساسا في عدد المضاجعات مع مختلف الجنسيات العربية والعالمية الذكرية والأنثوية المثلية وغير المثلية ولقد كان بودي أن أقترح عليك كل الإرهابيين بغض النظر عن خبراتهم الإرهابية وكل الشيوخ والزعماء والقادة العرب ولكنني أدري بأن العمر قصير خصوصا لمن يتعب جسده في أعمال شاقة مثلك وبهذا الكم الهائل من العمل والنشاط على مستوى القارات وبالتالي قد تنتهي حياتك قبل أن تكملي العدد المطلوب من المضاجعات، كما أن هؤلاء المذكورين يمثلون قمة الإجرام والفساد والضرر للبشرية وباقي المخلوقات والبيئة وبالتالي فالقضاء عليهم أولوية عليا. أما السئ في هذا المقترح فهو أني أخشى أن يقوم هؤلاء الأشرار بعد أداء الواجب الجنسي تجاهك، أن يقوموا بإقناعك كما أقنعوا غيرك بأن تنضمي لهم وتدخلي الإسلام من الباب الخاطئ على أيديهم القذرة وتتحولي من آنيا الرقيقة والجنسية إلى آنيا القاسية والإرهابية وأنا لست أمزح فالقوم لهم سوابق كثيرة في هذا المجال. ولذلك فعليك التحلي بقدر كبير من الثبات على مبادئك وعقيدتك أياً كانت كي لا تقعي ضحية لغسيل الدماغ الذي يبرعون فيه. 

أقرأي مقالي جيدا وفكري في المقترحات والمواصفات الواردة فيه وقرري بعدها واتخذي كافة الاحتياطات والتدابير اللازمة.

مع الود والاحترام 

بغداد 28 أيلول 2013

  

د . بهجت عبد الرضا
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/28



كتابة تعليق لموضوع : نصائح ومقترحات إلى آنيا ليسيوسكا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : صديق ، في 2013/12/21 .

الاخ د.بهجت اصبت بتعليقك و تلطلطت تعابير انيا ليسيوسكا كثيرا و كنت اتمنى منك ترجمة ماكتبت الى الانكليزية ليتسنى لها معرفة الصواب. مع الاحترام.




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : طاهر الموسوي
صفحة الكاتب :
  طاهر الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ياكويتين ..من أنتم ؟؟  : حسين باجي الغزي

 جامعة بابل تنظم احتفالية مركزية بمناسبة تحرير مدينة الموصل  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 ندم  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 هيئة رعاية الطفولة تبحث مع اليونيسيف سبل تطوير عمل الباحثين الاجتماعيين  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  ( سليم الحسني ؛ .) إقتلوني والموسوي والصافي !! ، سياسة بعيدة الأمد ، لن تفهمها إلا في نهاية المقال  : ايليا امامي

 فاضل الجمالي : رئيس وزراء, عقل جبار ولكنه فقير مادياً  : صلاح شبر

 الفنان عبد الامير الخطيب يرقد في المستشفى أثرإصابته بنوبة قلبية  : علاء الخطيب

 النفط مقابل الحياة  : د . رائد جبار كاظم

 (( داعش )) حلم البعث القديم  : علي جابر الفتلاوي

 قيادة شرطة المثنى . حكم قضائي 

 السلطان أوردوغان....وأبناء العلقمي الجدد  : منذر الهادي

 وفد دار القرآن الكريم يحيي أمسية قرآنية بمسجد الرحمة في اندونيسيا

 بغياب واضح لنقابة الصحفيين فرع النجف الاشرف صحفييو واعلامييو المحافظة يناقشون مسودة قانون حمايتهم مع اعضاء من مجلس النواب العراقي  : احمد محمود شنان

 موكبُ السَّبي النبويّ في الشّام [ تحقيق مكان دفن رؤوس بني هاشم]  : السيد ابراهيم سرور العاملي

  شعائر...ومشاعر...وحناجر  : د . يوسف السعيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net