صفحة الكاتب : نور الحربي

من يطرق الباب اولا المواطن ام المسوؤل ؟؟!!
نور الحربي
في الوقت الذي يعيش فيه العراق حالة من التقارب السياسي المشوب بعدم الثقة بين اطراف السلطة على اختلاف مشاربهم كان لابد من ان ينهض بعض من يدرك الحقيقة ويتعامل معها على اساس انها حقيقة لاتحتمل المجاملة ليضع الاطر الصحيحة في طريقة التعاطي مع المواطن الذي لاتهمه احيانا تفاصيل الاختلافات السياسية الناتجة عن تفكير غير متزن سببه سعي الزعامات والكتل لتحقيق المصالح الذاتية البعيدة عن ما يريده هذا المواطن والذي طالما كشف عن تمسكه بخيار الانتماء للوطن بما هو وطن للجميع يريد ان يراه ملاذا امنا له ولعائلته وجماعته التي يعيش في وسطها كما انه يحلم بان يتوفر الحد الادنى من الخدمات وسبل العيش الكريم دون فرض وتضييق بحكم انه عاش تجارب قاسية امتدت لعقود وجد نفسه فيها خارج حسابات الانظمة وربما لازال الحال كذلك عدا انه اشترك ولو بشكل اجمالي في اختيار السلطة وممثلين ينوبون عنه في اتخاذ القرار وربما هذا لايعد كافيا في ظل تنكر الطبقة السياسية له وابتعادها عن همومه وانشغالها بمصالحها على حساب الوطن عموما وعلى حساب المواطن الذي يصرح بانه مغبون وانه حقوقه تنتهك وتصادر من خلال قرارات تمييزية مرتبطة في اغلب الاحيان بمزاج المسؤول سين او السلطة صاد وهو ما يعيدنا الى الكشف عن سلوك سياسي بالاتجاه المضاد نشط على طول الخط وعمل على ان تسترد الحقوق المهدورة للعراقيين عبر ترشيد اداء المسؤول وتوجيهه بالشكل الذي يتناغم وينسجم مع مايريده الشعب وهو القوة الوحيدة التي فوضت هذا المسؤول ودفعت به لممارسة السلطة بوصفه ممثلا عنه , وقد يدرك الكثير من العراقيين ان ما يقوم به المجلس الاعلى الاسلامي ورئيسه السيد عمار الحكيم والذي طالما تحدث بلسان الحريص وتصرف بدافع الحفاظ على الحقوق والمكتسبات والمصلحة العامة تعامل بهذا الشكل وانحاز للمواطن في مجمل حركته لا تقوده المصلحة الخاصة سواء كانت مصلحة شخصية فردية او مصلحة فئوية تفرضها عليه طبيعة المشهد السياسي وخارطة التحالفات التي بنيت في اعمها على مبدا التغانم والمحاصصة والفوز بالنصيب الاوفر من مواقع الحكم والسلطة ليكون بذلك استثناءا يمكن معه القول انه ممانع وغير منساق وراء نمط سائد يطغى على اداء غيره من الشخصيات والقوى التي تسعى للقبض على مقاليد الحكم بشتى السبل والوسائل وهذا لايتعارض طبعا مع ان المجلس الاعلى يسعى للسلطة ويبحث عن تحقيق مكان له في العملية السياسية لان السلطة وسيلة لخدمة الناس والزهد فيها مقبول حين لاتكون معبرة وممثلة للناس ومصالحهم وربما الزهد فيها والابتعاد عنها امتثالا لامر اعلى على غرار ما قام به نائب رئيس الجمهورية المستقيل الدكتور عادل عبد المهدي يمثل رسالة مهمة تؤكد طاعة هذا التيار وقادته للمرجعية التي ارادت ان تقول وتؤكد ان ثقافة الاستقالة تحتاج رجالا لا تمنعهم المغريات من اداء دورهم في خدمة الامة وهم بالنتيجة يتحلون بالشجاعة لقبولهم بالتخلي عنها لان المرحلة تتطلب ذلك مسجلين موقفهم بكل ثقة مطلقين في الوقت عينه رسالة احتجاج على ما وصلت اليه الامور من فساد ومحسوبية مبرهنين على ان موقع الحكم ليس تشريفيا وان غاية الشرف هو حينما يقترن التنظير بالموقف والاداء العملي على الارض وتتحول الشعارات الى حقائق ملموسة وهذا مثال رائع ضربه المجلسيون في تعاطيهم مع جمهورهم وقواعدهم وابناء شعبهم وقبل ذلك مع مبادئهم وايمانهم بصوابية راي مرجعيتهم طبعا وكل ذلك في ظروف استثنائية ابعدوا فيها عن التاثير وحاول مناؤيهم تصوير المشهد على انه رد فعل غير محسوب لكنه كان في الحقيقة موقف شجاع يحسب لهم وضربة موجعة لكل من تاجر بالشعارات وبقيت اقواله مجرد كلمات باردة لاتمثل الحقيقة في شيء مع وجود عشرات المسؤولين الذين يرى المواطن انهم بحاجة الى الاقالة والابعاد عن المشهد كونهم غير جديرين بهذه المواقع التي تمس حياة الناس وقوتهم ومصيرهم , من هنا جاء تأكيد السيد الحكيم على اهمية ان يقف المسؤول على باب المواطن ليعرف منه ويسمع همومه ويتحسس ألامه ويستشعر معاناته وهو امر لابد من التعرف على فوائده والوقوف عند حيثياته ولو ان التراث الكبير للامم والشعوب اجاب بشكل دقيق وتفصيلي عن تساؤلات الكثيرين منا لكن لابأس بالتذكير بموقف وسلوك سياسي واجتماعي انتهجه السلف الصالح ممثلا بحكومة الامام امير المؤمنين علي ابن ابي طالب عليه السلام وكيف تعامل مع رعيته وولاته لان فيه العبرة والعظة وهو بالنتيجة القدوة والمثل الاعلى ومن يخرج عن هذا الاطار ولا يحمل هم امته وشعبه ولا يفكر كيف يطور ادائه للمستوى الذي يجعل منه ادائا مقبولا على اقل تقدير فاعتقد انه غير جدير بموقع خدمة المواطنين وهذا هاجس طالما عبر عنه الحكيم وهو يحاسب ويراقب ويتتبع ويحث المسؤوليين ممن فازوا بثقة العراقيين في مختلف محافظات البلاد ضمن قائمة كتلة المواطن واعتقد انه سلوك فريد لابد من ان يعيه المسؤول ليفهم حجم التحدي الذي يعيشه وليكون مستقبلا القدوة الحسنة لغيره واعتقد ان ما خلفه رجال ينتمون لهذا المشروع في محافظات النجف والناصرية والسماوة والديوانية وغيرها من ذكر حسن وسيرة طيبة وهم يتركون مواقعهم لاخرين جعل اولئك الاخرين تحت ضغط كبير واظهر تقصير بعضهم حين يقارنون باسماء وشخصيات كان همها العمل الجاد المخلص المثابر امثال عزيز العكيلي وعبد الحسين عبطان والخضري والشهيد الحساني رحمه الله وقد نالوا هذه المرتبة برايي لانهم كانوا يفهمون معنى القرب من الناس والاخلاص لهم والعمل على خدمتهم بوصفهم خداما لا اصحاب مناصب يمارسون فيها الامر والنهي فقط من هنا فنحن نبارك هذه الخطوة التي اقدم عليها السيد عمار الحكيم والمجلس الاعلى في تأكيد حالة المراقبة والحساب والحث على تقديم الافضل للمواطن وبيان حسنات ان يتحرك المسؤول في دائرة المواطن وليس خارجها ليضمن النجاح عبر الشعور بما يريده ويحتاجه لان المسؤول واقعيا هو خادم المواطن وممثله والمعبر عن طموحاته فشكرا نقولها للحكيم ولرفاقه بملىء الفم متمنين ان يلتفت غيرهم ويتخذوا خطوات شجاعة تعيد للعراقي ثقته المفقودة بسياسة الحكومة ومن يمثلونها لان الحال لايحتمل اكثر من هذا التقاعس عن خدمة جميع العراقيين لا الابتعاد عنهم كونهم مصدر السلطة وعماد بنيانها وحجر الزاوية في نجاح المشروع الوطني المؤمن بالسلم والتعايش ونيل الحقوق على اساس المواطنة لا غير ...

  

نور الحربي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/25



كتابة تعليق لموضوع : من يطرق الباب اولا المواطن ام المسوؤل ؟؟!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علي المؤمن
صفحة الكاتب :
  د . علي المؤمن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العتبة الحسينية تختتم دورة المبلغين القرآنيين لـ 30 طالباً من دول أفريقيا

 سيناء بين ألاستقرار أو ألانهيار  : د . نبيل عواد المزيني

 المعلم يعتصر  : علي فاهم

 العبادي يفضح السياسيين : تخفيض رواتبهم وشمولهم بالقطع المبرمج قوبل بالرفض

 الجيش يستعد لاقتحام مدينة تكريت وتطهيرها من داعش

 إلغاء البطاقة التموينية تجويع للمواطن  : ماجد زيدان الربيعي

 سعادة السفير التركي لدى العراق  يشيد بجهود السيده وزيرة الصحة والبيئة الدكتوره عديله حمود  : اعلام دائرة مدينة الطب

 الاسرار الحقيقية لإعلام داعش  : ايليا امامي

 المسلم الحر: جريمة دموية جديدة يرتكبها داعش بحق مريدي مزار عثمان مروندي في باكستان  : منظمة اللاعنف العالمية

 اسماء الفائزين بجائزة المثقف 2012 .. آليات الترشيح وقرار اللجنة  : حميد الحريزي

  كـَـأنـِّي بـِي ... طـَـائِـرٌ فِـي قـَـلـْـبـِهَـا ...  : محيي الدين الـشارني

 العمل تنفذ العديد من الزيارات الموقعية في مجال الصحة والسلامة المهنية

  ياكاشف الكرب  : عدنان عبد النبي البلداوي

 المرجعية والنازحون  : جمال الخرسان

 العدد ( 102 ) من مجلة النجف الاشرف  : مجلة النجف الاشرف

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net