صفحة الكاتب : حامد گعيد الجبوري

التأسيس للدكتاتورية
حامد گعيد الجبوري

لابد من صنم ...
             لكي نموت دونه ...
                           ونسبق الأمم ...
    لا اعرف قائل هذا المقطع المعبر الجميل ، ولست أدري لماذا نحن الشعوب المتخلفة لا يحلو لنا الهتاف للسياسيين إلا بمثل هذه الأهازيج ، ( بالروح بالدم نفديك يا.... ) ، فأن سقط ذلك السياسي لأسباب كثيرة أهمها الانقلاب ، نبدأ بالهتاف للقادم الجديد بنفس شعارات القائد السابق ، بمعنى أكثر دقة أن الدكتاتور لديه نزعة فطرية للدكتاتورية ، ومن ثم نكرس عنده هذه النزعة ليتمسك بها ، ولكي نخلص أو نتخلص نهائيا من مثل هذه الأهازيج ، والنزعات لدى السياسيون ، علينا العمل سوية كشعب لقتل  أو إجهاض تلك النزعات ، وسأدخل لهذه الموضوعة من باب التظاهرات التي خرجت صباح يوم الجمعة 25 شباط 2011م ، مقارنا بالتظاهرات التي عمت مدن مصر العربية ، في مصر كانت كل شعارات المتظاهرون تطالب إسقاط حكومة حسني مبارك – الدكتاتور - ، ومعلوم حجم المخابرات المصرية التي أسست مطلع الخمسينات من القرن المنصرم ، ومعلوم حجم الجيش المصري ومواقفه الوطنية للدفاع عن مصر العربية ، ورغم كل المطالبات الواضحة المعلنة لإسقاط النظام لم تواجه تلك التظاهرات المليونية بالرصاص أو العصي أو خراطيم المياه ، وشاهدنا المتظاهرون على الفضائيات الكثر وهم يصعدون الى دبابات جيشهم المصري ويصافحون ضباطهم الوطنين ، ورأينا ميدان التحرير المصري ومصابيح ( البلاجكتورات ) الميدان تضئ ليل المتظاهرين ، وشاهدنا قناني الماء توزع الى المتظاهرين ، ورأينا المدد البشري الذي وصل لميدان التحرير قادما من مختلف محافظات مصر العربية ، وقلنا أننا سنقارن بين ما حدث بميدان التحرير المصري وبين ساحة التحرير العراقية صبيحة الجمعة 25 شباط 2011 م ، 1 : ليلة الخامس والعشرون أعلن اللواء قاسم عطا أن يوم الجمعة سيكون يوم حضر لسير المركبات بعموم مدينة بغداد ، والغاية واضحة لتحجيم وصول المتظاهرون لساحة التحرير ، وطبعا الذريعة بل الشماعة معلومة للجميع وهي الإرهاب ، 2 : تبليغ دوائر الدولة بكافة المحافظات العراقية اعتبار يوم الجمعة يوم دوام رسمي ، ويمنع الموظفين من المشاركة بهذه التظاهرة ، 3 : أعلن السيد رئيس الوزراء بخطاب رسمي متلفز من قناة العراقية ، عدم رغبته بخروج التظاهرة يوم غد الجمعة ، وعليكم أيها العراقيون اختيار أي يوم تقرونه للخروج الى التظاهرة ، وقال دولة رئيس الوزراء دعونا نفوت الفرصة على البعث وبقاياه من مظاهرة يوم غد الجمعة ، 4 : استطاعت الحكومة أقناع المراجع الدينية سنية وشيعية  بتقارير مؤكدة بأن البعث وبقايا الإرهاب وراء هذه التظاهرة ، وبما أن الواجب الشرعي لهؤلاء المراجع - سنة وشيعة -  الحفاظ على أرواح الناس لذا صدرت فتاوى عديدة تحرم أو تبدي رأيا بتأجيل تلك التظاهرات ، وما أن حدثت التظاهرات وعلم المراجع كافة بأن الناس تظاهروا لتحقيق مطالب معينة وليس البعث المجتث من وراء هذه التظاهرات حتى سارعوا بإصدار بيانات من هنا وهناك تحث الحكومة على تحقيق مطالب الناس ، ولو تيقن للمرجعيات الدينية بعثية تلك التظاهرات لما لجأت لإصدار مثل هذه البيانات والبلاغات الدينية للحكومة العراقية والبرلمان ، 5 : لم تخرج التظاهرات مطالبة بسقوط حكومة المالكي ، وهذا فرق كبير بين ما حصل بمصر وما يحصل في العراق ، ويمكن تلخيص مطالب الجماهير بأسطر قليلة وهي أ : تحجيم الفساد الإداري والقضاء على المحسوبية والعشوائية في التعيينات ، ب : تحسين الخدمات من كهرباء وبطاقة تموينية ومجاري صرف صحية ، تقليل رواتب ومنافع الفئة السياسية ، ج : إيجاد قوانين منضبطة تسير عمل الأحزاب وإصدار تعليمات وتشريعات جديدة لانتخاب البرلمانيين وأعضاء مجالس المحافظات ، 6 : جوبهت هذه التظاهرات بسطوة من الجيش العراقي ، بدلالة تعرض الصحفيين والإعلاميين وهم مكلفون بنقل وقائع حدث ليس إلا ، وبخاصة لفضائية الأسياد الأمريكان ( الحرة عراق ) ، حيث وقع الاعتداء من قائد الفرقة حصرا لهذا الإعلامي من قناة الحرة عراق ، وما حدث للمتظاهرين فحدث ولا حرج ، عصي ، خراطيم ماء ، أطلاقات نارية في الهواء ، قنابل صوتية ، وهكذا تم تفريق التظاهرة بساحة التحرير ، وفرقت التظاهرة في الحلة من قبل عناصر مكافحة الشغب ، وفي الموصل خمسة قتلى ، وبقية محافظات العراق لاقت نفس المصير ، فتحية للديمقراطية الأمريكية التي تنفذها أحزاب السلطة الحالية ، وتحية للأحزاب التي تقول أننا لا نؤمن بالديمقراطية ونؤمن بآلياتها ، وتحية لذلك البرلماني الشجاع الذي صعد لسطح المطعم التركي المشرف على ساحة التحرير ،  مع أفواج حمايته وهو يرقب بعين بصيرة ، وعقل واعي ، كيف تحقق الديمقراطية بعراقهم الجديد .

  

حامد گعيد الجبوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/27



كتابة تعليق لموضوع : التأسيس للدكتاتورية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رحيم الخالدي
صفحة الكاتب :
  رحيم الخالدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشركة العامة للفحص والتأهيل الهندسي تعلن عن استعدادها لانتاج المصاعد الكهربائية بأنواعها المختلفة  : وزارة الصناعة والمعادن

  تأملات في واقع الثورات العربية  : د . افنان القاسم

 مصر وتونس: واقعٌ متأسلم ودامٍ، ونخب منتهية الصلوحية  : محمد الحمّار

 احذروا من فتنة الأكراد !!  : عباس الكتبي

 ثورة التبغ في إيران وثورة الهاتف النقال في العراق  : صالح الطائي

 برنامج المهرجان العربي الأول للقصة القصيرة جدا المقام بمدينة الناظور المغربية  : جمال الدين الخضيري

 مناصب حكومية للشيوعيين والمرأة صعبة المنال  : عزيز الحافظ

  سيّد العلوم  : يحيى غالي ياسين

 قناديل الذاكرة.. في ولادة الإمام الحسين (عليه السلام)  : علي حسين الخباز

 إرادة المواطن: وجوه ليست صدئة!  : ضياء المحسن

 امتناع النواب عن حضور البرلمان خيانة للشعب  : سعد الحمداني

 وزارة العدل: ادارة مركز نينوى وكركوك تستكمل تقرير إعادة افتتاح الدوائر العدلية  : وزارة العدل

 عبد المهدي ينفي طلب واشنطن من بغداد حل قوات الحشد الشعبي

 النشاط الرياضي والكشفي في قضاء الهاشمية يستأنف نشاطاته مطلع شباط المقبل  : نوفل سلمان الجنابي

 الجمعية الدولية لعلاج الالم تفتح فرعا في العراق  : علي فضيله الشمري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net