قصة الحرامي اسماعيل الوائلي الحلقة الثانية
الحرامي أسماعيل الوائلي في طهران  
فساد العراق النجف : بعد وصول إسماعيل الوائلي مدينة البصرة  اتصل به مدير امن النجف العميد “عجيل التكريتي” وابلغه قرار مديرية الامن العامة  المتضمن تجديد ارتباطه بجهاز المخابرات العراقي بدلا من الامن العامة وسيتصل به شخص يدعى “ابو عباس” من الجهاز اعلاه ويكون الارتباط معه ، وبعد تحقيق اللقاء بين الأخير وإسماعيل في البصرة طلب “أبو عباس” ان يذهب إسماعيل إلى إيران ويفتح مكتب بأسم  الصدر في طهران بالمرحلة الأولى ،  وبتاريخ 25 حزيران 1999 وصل إسماعيل طهران تهريبا بمساعدة  شخص يدعى “حسين الصدر” ، وعند مساءلة إسماعيل من قبل الاطلاعات الإيرانية عن سبب هروبه من العراق قال لهم بأنه مضطهد ومعارض لحكومة صدام حسين وانه احد اتباع بيت الصدر في النجف  ويريد ان يفتح مكتب باسمهم في طهران لوجود أتباع لهم في إيران ، لكن الاطلاعات الإيرانية رفضت فتح المكتب وطلبت منه ان يمتثل لتوجيهاتها  ويعمل ضمن منظومة “فيلق بدر” الذي يضم كل الأحزاب التي ولدت من الرحم الإيراني بما فيها حزب الدعوة ،وافق إسماعيل واعتبرها فرصة ذهبية لكشف وخرق تلك التنظيمات لصالح أهداف جهاز المخابرات العراقي آنذاك ،وفعلا وصل إسماعيل إلى بعض الأهداف المهمة  في المجلس الأعلى وحزب الدعوة وابرق بعض المعلومات عن نشاط وتحرك ونوايا مكونات “فيلق بدر” ،وكان جهاز  المخابرات العراقي يتابع نشاط حزب الدعوة والمجلس الأعلى بأسبقية أولى ،  وبعد مدة لاتقل عن 7 أشهر من مكوثه في إيران  وتعامله مع “المعارضة” العراقية أثيرت الشبهة عليه داخل مكونات “المجلس الاعلى وحزب الدعوة  ومنظمة العمل الإسلامي وحزب الله العراق”،على أثرها قامت الاطلاعات الإيرانية ودون علم إسماعيل من تفتيش شقته وتم العثور على مسدس كاتم الصوت وبعض المجلات الثقافية والدينية والكتب السياسية ،وعلى الفور اعتقلت الاطلاعات الإيرانية إسماعيل الوائلي بتهمة حيازته على سلاح ممنوع  وغير مرخص وكتب ومجلات اعتبرتها الاطلاعات الإيرانية بأنها تفيد “التشفير” ، وحكم على إسماعيل سنة سجن ، وبعد انتهاء مدة محكومتيه وأثناء تسليمه الى رجال الشرطة الإيرانية بغية التدقيق والإيداع المؤقت لديهم  استطاع الهروب من أيادي الشرطة الإيرانية بمساعدة جهاز المخابرات العراقي وفعلا وصل إسماعيل البصرة عن طريق جزيرة ام الرصاص  متنقلا بواسطة زورق صيد عراقي تابع للمخابرات العراقية ، وحال وصوله البصرة التقى مع مدير محطة مخابرات البصرة وقدم له ايجاز كامل له من لحظة دخوله طهران حتى هروبه منها ، وبعد الانتهاء من الإيجاز استلم إسماعيل هدية رئيس جهاز المخابرات العراقية  عبارة عن مسدس بروانك  ومبلغ عشرة ألاف دولار وطلب منه  المكوث في بيته وان تكون حركة تنقلاته محدودة وبعلم محطة مخابرات البصرة ولحين استلام توجيه جديد من المراجع الأمنية العليا .


    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/17



كتابة تعليق لموضوع : قصة الحرامي اسماعيل الوائلي الحلقة الثانية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قاسم بن علي الوزير
صفحة الكاتب :
  قاسم بن علي الوزير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



  ادب المرء قبل علمه ورحمته قبل عدله  : د . عصام التميمي

 سياسيون بوجهين !  : عبد الرضا الساعدي

 فاجعة استشهاد الامام جعفر الصادق (عليه السلام)  : مجاهد منعثر منشد

 هيئة المقداد الثقافية تقيم ندوة ثقافية حول الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف  : المشروع الثقافي لشباب العراق

 وزارة الصحة تفتتح عيادة استشارية في مستشفى ابن الهيثم لفحص الراغبين بالعلاج في الجناح الخا  : وزارة الصحة

 مفتشية الداخلية تضبط شحنة كبيرة من الأدوية المهربة والألبسة غير المرسمة كمركياً  : وزارة الداخلية العراقية

 شلقم يفتح النار على قطر و وانها كالقذافي  : وفاء عبد الكريم الزاغة

  لماذا القتل المجاني للعراقيين  : مهدي المولى

 زيارة احمدي نجاد الى لبنان..... تعديل على الاستراتيجية بين مؤيد ومعارض  : جودت العبيدي

 تاملات في القران الكريم ح65 سورة النساء  : حيدر الحد راوي

 نظرة المواطن إلى النظام الحاكم في العراق  : د . خالد عليوي العرداوي

 زيارات تفقدية لمتابعة الحملة التسويقية ومخازن المواد الغذائية في محافظة نينوى  : اعلام وزارة التجارة

 هل اقتربت شهادة ابو مهدي المهندس ؟  : مجاهد منعثر منشد

 المسكوت عنه في زمن علاوي  : وليد سليم

 صرخة الصمت  : حسين باسم الحربي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107923436

 • التاريخ : 23/06/2018 - 12:56

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net