قصة الحرامي اسماعيل الوائلي الحلقة الثانية

الحرامي أسماعيل الوائلي في طهران  
فساد العراق النجف : بعد وصول إسماعيل الوائلي مدينة البصرة  اتصل به مدير امن النجف العميد “عجيل التكريتي” وابلغه قرار مديرية الامن العامة  المتضمن تجديد ارتباطه بجهاز المخابرات العراقي بدلا من الامن العامة وسيتصل به شخص يدعى “ابو عباس” من الجهاز اعلاه ويكون الارتباط معه ، وبعد تحقيق اللقاء بين الأخير وإسماعيل في البصرة طلب “أبو عباس” ان يذهب إسماعيل إلى إيران ويفتح مكتب بأسم  الصدر في طهران بالمرحلة الأولى ،  وبتاريخ 25 حزيران 1999 وصل إسماعيل طهران تهريبا بمساعدة  شخص يدعى “حسين الصدر” ، وعند مساءلة إسماعيل من قبل الاطلاعات الإيرانية عن سبب هروبه من العراق قال لهم بأنه مضطهد ومعارض لحكومة صدام حسين وانه احد اتباع بيت الصدر في النجف  ويريد ان يفتح مكتب باسمهم في طهران لوجود أتباع لهم في إيران ، لكن الاطلاعات الإيرانية رفضت فتح المكتب وطلبت منه ان يمتثل لتوجيهاتها  ويعمل ضمن منظومة “فيلق بدر” الذي يضم كل الأحزاب التي ولدت من الرحم الإيراني بما فيها حزب الدعوة ،وافق إسماعيل واعتبرها فرصة ذهبية لكشف وخرق تلك التنظيمات لصالح أهداف جهاز المخابرات العراقي آنذاك ،وفعلا وصل إسماعيل إلى بعض الأهداف المهمة  في المجلس الأعلى وحزب الدعوة وابرق بعض المعلومات عن نشاط وتحرك ونوايا مكونات “فيلق بدر” ،وكان جهاز  المخابرات العراقي يتابع نشاط حزب الدعوة والمجلس الأعلى بأسبقية أولى ،  وبعد مدة لاتقل عن 7 أشهر من مكوثه في إيران  وتعامله مع “المعارضة” العراقية أثيرت الشبهة عليه داخل مكونات “المجلس الاعلى وحزب الدعوة  ومنظمة العمل الإسلامي وحزب الله العراق”،على أثرها قامت الاطلاعات الإيرانية ودون علم إسماعيل من تفتيش شقته وتم العثور على مسدس كاتم الصوت وبعض المجلات الثقافية والدينية والكتب السياسية ،وعلى الفور اعتقلت الاطلاعات الإيرانية إسماعيل الوائلي بتهمة حيازته على سلاح ممنوع  وغير مرخص وكتب ومجلات اعتبرتها الاطلاعات الإيرانية بأنها تفيد “التشفير” ، وحكم على إسماعيل سنة سجن ، وبعد انتهاء مدة محكومتيه وأثناء تسليمه الى رجال الشرطة الإيرانية بغية التدقيق والإيداع المؤقت لديهم  استطاع الهروب من أيادي الشرطة الإيرانية بمساعدة جهاز المخابرات العراقي وفعلا وصل إسماعيل البصرة عن طريق جزيرة ام الرصاص  متنقلا بواسطة زورق صيد عراقي تابع للمخابرات العراقية ، وحال وصوله البصرة التقى مع مدير محطة مخابرات البصرة وقدم له ايجاز كامل له من لحظة دخوله طهران حتى هروبه منها ، وبعد الانتهاء من الإيجاز استلم إسماعيل هدية رئيس جهاز المخابرات العراقية  عبارة عن مسدس بروانك  ومبلغ عشرة ألاف دولار وطلب منه  المكوث في بيته وان تكون حركة تنقلاته محدودة وبعلم محطة مخابرات البصرة ولحين استلام توجيه جديد من المراجع الأمنية العليا .

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/17



كتابة تعليق لموضوع : قصة الحرامي اسماعيل الوائلي الحلقة الثانية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



ساعات الحسم :



 الجيش العراقي يحرر سد بادوش غربي الموصل

 القوات الأمنية تكبد داعش خسائر كبيرة بالشرقاط

 عاجل : توضيح هام : تقصي الحقائق حول قتل مدنيين في الموصل

 القوات العراقیة تحرر مركز قيادة داعش وتتقدم بمحيط جامع النوري

 القوات العراقیة تحرر حي اليابسات وتتقدم بالموصل

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى الجمعة 24 ـ 03 ـ 2017

 بالأرقام: هذا ما حقّقته فرقةُ العبّاس(عليه السلام) القتاليّة خلال المعارك التي خاضتها لتحرير الساحل الأيمن من الموصل..

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى الخميس 23 ـ 03 ـ 2017

 اسقاط طائرة مسيرة واجلاء 1150 من ايمن الموصل

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى السبت 25 ـ 03 ـ 2017

أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اشوري ، على سيرة المسيح في الانجيل المحرف ج2تأثير تخاريف بولص على العقائد المسيحية (حورس ويسوع) - للكاتب هبة المطوري : اولا يا اخي لا اتحرف الحقيقه الفراعنه و الاسورين هم من الحضاران القديمه الاي بشرت بالمسيح و تستطيع قرائت ملحمه الة مردوخ الاشوري .اما بالنسبه لا ام المسيح الي سميتها ايسيس isis الي هيه الاسلام و وخطورتهو و شره على البشريه من خلال داعش تنضيم الدوله الاسلاميه فا ان داعش المجرم هو بالنكليزيا اسمه isis

 
علّق احمد الزنكي الكربلائي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم اولادعمومتي من عشيرة ال زنكي في محافظة ديالى عامة وفي السعدية خاصة كل الحب والتقدير لكم من ارض الحسين علية السلام ومن عشيرة ال زنكي المحدرة من قبلكم سابقا والجذور الاصيلة انتم الاصل ونحن الفرع اما من ناحية المشيخة للعشيرة الان عند الشيخ محمدناجي الزنكي والشيخ عصام الزنكي حاليا شيخ عام عشيرة ال زنكي في ديالى وبغداد

 
علّق ابو نوفل ال زنكي السعدبة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصل ال زنكي في محافظة ديالى قضاء خانقين ناحية السعدبة وعشيرة ال زنكي بطن من بظون قبيلة بني اسد وشيخم العام الحاج محمد ناجي ال زنكي الاسدي

 
علّق جمال الطالقاني ، على مرضى الثلاسيميا في العراق إلى أين؟ - للكاتب احمد محمود شنان : تشخيص وتقرير اكثر من رائع ودقيق لما يمر به بلدنا من نكبات ادت الى تزايد غير طبيعي وانتشار للمرض بسبب عدم وجود خارطة طريق ومنهاج اعلامي توعوي تثقيفي للحد من انتشاره بوجوب اجراءات الفحص المبكر ازاء كل عملية قران (( زواج ))في المحاكم الشرعية ... بالاضافة الى مواكبة التطور الحاصل في العالم لدرء الخطر عن فلذات اكبادنا من المصابين بهذا المرض الفتاك ولفت انتباه الحكومات المحلية الاهتمام بهم ومن ثم ايصال صوتهم للحكومة المركزية بأن تكون جادة بتوفير كل ما من شأنه المساعدة في تخفيف المعاناة والالام التي تصيبهم وعوائلهم المبتلاة بأمور مالية خارج عن ارادتهم وطاقتهم ... بارك الله فيك اخي القدير مع امتناني لكل من شارك وادلى بدلوه في التقرير ...

 
علّق جمال الطالقاني ، على مرضى الثلاسيميا في العراق إلى أين؟ - للكاتب احمد محمود شنان : تشخيص وتقرير اكثر من رائع ودقيق لما يمر به بلدنا من نكبات ادت الى تزايد غير طبيعي وانتشار للمرض بسبب عدم وجود خارطة طريق ومنهاج اعلامي توعوي تثقيفي للحد من انتشاره بوجوب اجراءات الفحص المبكر ازاء كل عملية قران (( زواج ))في المحاكم الشرعية ... بالاضافة الى مواكبة التطور الحاصل في العالم لدرء الخطر عن فلذات اكبادنا من المصابين بهذا المرض الفتاك ولفت انتباه الحكومات المحلية الاهتمام بهم ومن ثم ايصال صوتهم للحكومة المركزية بأن تكون جادة بتوفير كل ما من شأنه المساعدة في تخفيف المعاناة والالام التي تصيبهم وعوائلهم المبتلاة بأمور مالية خارج عن ارادتهم وطاقتهم ... بارك الله فيك اخي القدير مع امتناني لكل من شارك وادلى بدلوه في التقرير ...

 
علّق جوزف ، على موضوع خطير بحاجة إلى تأمل ..الجزء الثاني أين هي كنيسة المسيح ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لم اقرا كل المقال الا كلام المسيح بوصيته لبطرس عندما قال انت الصخره على هذه الصخره ابني كنيستي في اشاره على قوه وايمان بطرس بالمسيح وبرسالته ..تحياتي

 
علّق boutheina ، على السياسة والاخلاق بين ميكافيلي وكانط - للكاتب قاسم محمد الياسري : جيد من احسن ما رايت وشكراا

 
علّق boutheina ، على السياسة والاخلاق بين ميكافيلي وكانط - للكاتب قاسم محمد الياسري : جيد من احسن ما رايت وشكراا

 
علّق ابو علي الزنكي السعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الشيخ العام لعشيرة الزنكي في العراق الحاج محمد ناجي الزنكي والشيخ العام لمحافظة ديالى الشيخ عصام الزنكي

 
علّق عشيرة الزنكي في ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة ال زنكي في ديالى وبالتحديد قضاء حانقين الاصل والمنبع الزنكي ولا علاقة لنا بعمادالدين الزنكي نحن من قبيلة بني اسد عشيرة الزنكي اخوكم سليم الخانقيني الزنكي

 
علّق حسين الياسري ، على بحث عن الحرب الألكترونية أوالرقمية ((Cyber warfare )) - للكاتب زياد طارق الربيعي : ان هذا البحث يهدف الى تطوير المؤسسة العسكرية والامنية وتطوير الامكانيات الالكترونية العراقية نحو مستقبل اوسع , فياترى هل يتم استثمار هذا البحث من قبل المسؤولين لتطوير المنظومة الامنية العراقية ام لا ستذهب جهود الباحث هباءآ كما في السابق موضوع مهم جدآ .

 
علّق ضابط عراقي ، على دراسة عن مدى استخدام الطائرات السمتية في فرق المشاة العسكرية - للكاتب زياد طارق الربيعي : موضوع شيق وجوهري نامل من الجهات ذات العلاقة ووزارة الدفاع الاهتمام به وبالنقاط والتوصيات المذكورة لانها جوخر اساس في حسم المعارك

 
علّق كاوة حمدان الزنكي ديالى مندلي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سمعت الكثير من اولاد عمي بالتجمع لعشيرة ال زنكي على التواصل الاجتماعي وبارك الله جهودكم اولاد عمي والف تحية للشيخ عصام في بغداد على لم الشمل والتواصل نتمى من عشيرة ال زنكي في بغداد وكربلاء التواصل معنا ونتمنى التواصل والتعرف على كافة عمامي من الشمال الى بغداد وكربلاء

 
علّق ياسر الزنكي الخانفيني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصل ال زنكي في دبالى وبالتحديد قضاء حانقين وعلى مدار السنين نزحت الى بغداد وكربلاء والسماوة والبصرة وثم المناطق الشمالية في الموصل وكركوك والان متواجدين في اطراف محافظة ديالى وارتباطهم مع عشيرة الزنكنة وشيخهم برزان الشيخ نامق الزنكنة ياسر عيدان هاشم الزنكي ديالى خانقيين

 
علّق هشام الحمد الزنكي جلولاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى جاسم الكرعاوي ل زنكي الاصل في ديالى وليس في كربلاء ونورتنا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مرتضى علي حمود الساعدي
صفحة الكاتب :
  مرتضى علي حمود الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

كتابات متنوعة :



 عـــــاجل .. عـــــاجل ..عـــــاجل .. تنفيذا لما صرح به قبل أيام ..عضو التحالف الوطني عن التركمان محمد مهدي البياتي

 القوات العراقية تقتحم القيارة وقتال عنيف لاستعادتها

 العالم سيشهد أكبر تجمع بشري في ذكرى الأربعين  : عمار العكيلي

 ساحات القاعدة السلمية  : علي الخياط

 شيعي آنه  : سعيد الفتلاوي

 الرسائل المشفّرة بين المرجعية والعبادي..!  : محمد الحسن

 عضو مجلس المفوضية كولشان كمال علي تتفقد سير العملية الانتخابية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 احلام اصبحت وثيقة لافتتاح مزارات مقدسة!!!!

 إشتم الشيعة .. تصبح بطـلاً  : عبد الرضا قمبر

 صناعة العقول

  تقرير مصور - المرجع اليعقوبي اثناء زيارته لمرقد الامام علي بن ابي طالب....  : فراس الكرباسي

  ثقافة التقاطعات  : عباس ساجت الغزي

 الإرهاب بدأ ببيت فاطمة عليها السلام ٢-بدء تنفيذ الإنقلاب  : عباس الكتبي

 تصريح للسيد عامر عبد الجبار اسماعيل وزير النقل العراقي السابق  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 مصدر يكشف عن مشاركة 27 ألف مقاتل بعمليات تطهير تكريت

إحصاءات :


 • الأقسام : 16 - المواضيع : 89289 - التصفحات : 69179790

 • التاريخ : 27/03/2017 - 11:27

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net