قصة الحرامي اسماعيل الوائلي الحلقة الثانية
الحرامي أسماعيل الوائلي في طهران  
فساد العراق النجف : بعد وصول إسماعيل الوائلي مدينة البصرة  اتصل به مدير امن النجف العميد “عجيل التكريتي” وابلغه قرار مديرية الامن العامة  المتضمن تجديد ارتباطه بجهاز المخابرات العراقي بدلا من الامن العامة وسيتصل به شخص يدعى “ابو عباس” من الجهاز اعلاه ويكون الارتباط معه ، وبعد تحقيق اللقاء بين الأخير وإسماعيل في البصرة طلب “أبو عباس” ان يذهب إسماعيل إلى إيران ويفتح مكتب بأسم  الصدر في طهران بالمرحلة الأولى ،  وبتاريخ 25 حزيران 1999 وصل إسماعيل طهران تهريبا بمساعدة  شخص يدعى “حسين الصدر” ، وعند مساءلة إسماعيل من قبل الاطلاعات الإيرانية عن سبب هروبه من العراق قال لهم بأنه مضطهد ومعارض لحكومة صدام حسين وانه احد اتباع بيت الصدر في النجف  ويريد ان يفتح مكتب باسمهم في طهران لوجود أتباع لهم في إيران ، لكن الاطلاعات الإيرانية رفضت فتح المكتب وطلبت منه ان يمتثل لتوجيهاتها  ويعمل ضمن منظومة “فيلق بدر” الذي يضم كل الأحزاب التي ولدت من الرحم الإيراني بما فيها حزب الدعوة ،وافق إسماعيل واعتبرها فرصة ذهبية لكشف وخرق تلك التنظيمات لصالح أهداف جهاز المخابرات العراقي آنذاك ،وفعلا وصل إسماعيل إلى بعض الأهداف المهمة  في المجلس الأعلى وحزب الدعوة وابرق بعض المعلومات عن نشاط وتحرك ونوايا مكونات “فيلق بدر” ،وكان جهاز  المخابرات العراقي يتابع نشاط حزب الدعوة والمجلس الأعلى بأسبقية أولى ،  وبعد مدة لاتقل عن 7 أشهر من مكوثه في إيران  وتعامله مع “المعارضة” العراقية أثيرت الشبهة عليه داخل مكونات “المجلس الاعلى وحزب الدعوة  ومنظمة العمل الإسلامي وحزب الله العراق”،على أثرها قامت الاطلاعات الإيرانية ودون علم إسماعيل من تفتيش شقته وتم العثور على مسدس كاتم الصوت وبعض المجلات الثقافية والدينية والكتب السياسية ،وعلى الفور اعتقلت الاطلاعات الإيرانية إسماعيل الوائلي بتهمة حيازته على سلاح ممنوع  وغير مرخص وكتب ومجلات اعتبرتها الاطلاعات الإيرانية بأنها تفيد “التشفير” ، وحكم على إسماعيل سنة سجن ، وبعد انتهاء مدة محكومتيه وأثناء تسليمه الى رجال الشرطة الإيرانية بغية التدقيق والإيداع المؤقت لديهم  استطاع الهروب من أيادي الشرطة الإيرانية بمساعدة جهاز المخابرات العراقي وفعلا وصل إسماعيل البصرة عن طريق جزيرة ام الرصاص  متنقلا بواسطة زورق صيد عراقي تابع للمخابرات العراقية ، وحال وصوله البصرة التقى مع مدير محطة مخابرات البصرة وقدم له ايجاز كامل له من لحظة دخوله طهران حتى هروبه منها ، وبعد الانتهاء من الإيجاز استلم إسماعيل هدية رئيس جهاز المخابرات العراقية  عبارة عن مسدس بروانك  ومبلغ عشرة ألاف دولار وطلب منه  المكوث في بيته وان تكون حركة تنقلاته محدودة وبعلم محطة مخابرات البصرة ولحين استلام توجيه جديد من المراجع الأمنية العليا .

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/17



كتابة تعليق لموضوع : قصة الحرامي اسماعيل الوائلي الحلقة الثانية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد كاظم الصحفي ، على العتبة الحسينية تتبنى توثيق "زيارة الأربعين" وتعلن فتح باب التسجيل في جامعة وارث : تحرير الخبر جدا ممتاز

 
علّق علي علي ، على صح النوم يالجامعة العربية - للكاتب سامي جواد كاظم : تتألق كعادتك في الوصف والتوصيف، سلمت أناملك

 
علّق مكية حسين محمد ، على الهيئة العليا للحج تنشر اسماء المشمولين بالقرعة التكميلية لـ 2018 : عفوا اريد اعرف اسمائنه موجودة بالقرعة

 
علّق وسام سعداوي زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بكل زنكي مع تحياتي لكم وسام ال زنكي السعدية

 
علّق محمد صنكور الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله ال زنكي ديالى وحيا الله الشيخ عصام الزنكي في مدينة البرتقال الزنكية

 
علّق صايغن الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اخوكم صايغن من عائلة الزنكي في كركوك حي المصلى نتمنى التواصل مع كل زنكي في العراق

 
علّق محمد مندلاوي ال زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي مندلي غير متواصلين مع عمامهم حاليا نتمنى من الشيخ ال زنكي شيخ عصام هو ابن عمنة ونريد الانظمام مع عمامنا ال زنكي في جميع انحاء ديالى محمد المدلاوي مندلي

 
علّق خالد القيسي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : أصبت كبد الحقيقة أستاذ حميد الموسوي فيما يخص نخبة من بعض الكتاب والمثقفين الذي لا أرى ولاء وهم في عيونهم عما يحدث في البلاد ..فمسؤولية المثقف المساهمة في انشاء مجتمع سليم في البلد بعد التغيير والسعي الى الدفاع عنه بالقلم والكلمة الصادقة ..وتوفرت حرية التعبير في الرأي لبناء بلد مستقر والوقوف معه ..لا ما يتفق مع رغبات البعض في النقد الذي يصدع ولا يبني . شكرا لمرورك الطيب باضافة أغنت الموضوع بما يجب ..وفد تغيب عن المرء أشياء رغم أن المادة اعتمدت السخرية والنقد فيما أرامت .

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : قبل ان تعلموا الناس على الاخلاق النبيلة علموا صرخيوس على أن يضبط لسانه حينما يقرأ ترهاته التي تصفقون لها فـ ( مرجع السب والشتم ) وانتم ستبقون شوكة في خاصرة التشيع مثيري القلاقل والفتن  . ولاتظن انك تستطيع بهذه المقالة ان تمرر مقالات اخرى فانتم مكشوفين حتى وان تخفيتم خلف اسماء ( استاذ أو دكتور او حتى خلف اسماء البنات في الفيس ايها المخنثون  ) .  فقضيتكم لاتتعدى ان نقرا لكم سطرين لنعرف نواياكم الخبيثة .  لم تجب على سؤالي أين ذهبت مباهلاتكم انتم ومدعي المهدوية !! سؤال اخر لصرخيوس لم يفدك تمجيدك بداعش وقولك انهم يتمتعون بالذكاء ولم يفدك حينما قلت على الفتوى انها طائفية انتصر الحشد بفتوى المرجعية اما انتم فالى مزبلة التاريخ فاين هربت هذه المرة ؟؟؟ فهل ستبقى في جحرك الجديد ام ستخرج بفتنة جديدة ابطالها ال سعود بعد ان قطعوا عنك المدد فبدأت بالتشنيع عليهم !!!  . 

 
علّق سلمان لطيف ال زنكي ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ال زنكي ديالى الان وقت ان نلتم مع كل عمامنا ال زنكي والف تحية لشيخ ال زنكي الشيخ عصام الزنكي في ديالى الخير اخوكم سلمان الحاج لطيف ال زنكي ديالى السعدية الشهيد حمدي

 
علّق شيروان خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله على ال زنكي في ديالى خانقين صايرين زنكنة اكراد لان لايوجد شيخ الزنكي في ديالى نتمنى من الشيوخ في ديالى ان يلتم الشمل

 
علّق حميد الموسوي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : مع كل اجواء الحرية التي وفرتها عملية التغيير الا ان رواد شارع المتنبي ظلوا بعيدين عما يحدث في العراق دون تسجيل مواقف وطنية وكأنهم لا زالوا تحت وطأة الخوف والرعب التي زرعتها اجهزة القمع الصدامية . حتى تواجد كل هذه الجموع لا يشكل موقفا بل عبارة عن لقاءات باردة بين المثقفين وقضاءا للوقت . حتى باعة الكتب يشكون من ضعف المشتريات وكساد سوق الكتب.

 
علّق حسن حمزة العبيدي ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : عن اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) : كونوا زيناً لنا و لا تكونوا شيناً علينا . فالسب و الشتم و التعدي على ارآء الاخرين ليس من منهج الاسلام و نبينا الكريم و أهل بيته الطيبين ( صلوات الله تعالى عليه و عليهم اجمعين ) فالاختلاف في وجهات النظر لا يجيز التعدي على كتابات الاخرين . و كنت اتمنى من القائمين على الموقع مراجعة التعليقات و اتخاذ موقف يبعث على الاعتدال و النظرة الموضوعية لكل التعليقات خاصة المنتهكة لشروط التعليق . و شكراً لكاتب التعليق ضد الحركات المنحرفة على طيب اخلاقه النبيلة

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : انت وصرخيك اساس بلاء الامة سؤال مقدما ... اين ذهبت مباهلاتكم انتم واليماني العجيب انك تخالف صريخوس حينما اعترف ببسالة وقوة وذكاء جنود داعش ونصح الحكومة وقوات التحالف بالتحاور معهم .

 
علّق احمد كفراوي الزنكي ديالى كفري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله واجمل تجمع ال زنكي ديالى والشيخ عصام زنكي خيمة ال زنكي ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ عمار الاسدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ عمار الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 88254882

 • التاريخ : 23/11/2017 - 16:54

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net