صفحة الكاتب : مهدي المولى

هل نجح الشعب في اختياره
مهدي المولى
لا شك ان الشعب فشل في اختيار من يمثله في اختيار  من يحمله مسئولية خدمته  بل انه اختار مجموعة للبرلمان  لمجالس المحافظات والمجالس البلدية ع ترى في اختيارهم تشريف لا تكليف ترى انه منه على الشعب وليس لخدمة الشعب لهذا فهدفهم خدمة انفسهم لا خدمة الشعب مهمتهم مصالحهم الخاصة ومنافعهم الذاتية لا مصالح  ومنافع الشعب
حيث بدأ هؤلاء الفائزون يتنافسون ويتصارعون من اجل الحصول على الكرسي الذي يدر اكثر ذهبا  ومن اجل مصالحهم الخاصة في حين تجاهلوا الشعب ومصالحه ومعاناته تجاهلا كاملا وانشغلوا في جمع المال وخزنه في مصارف سرية وعلنية في داخل العراق وخارجه في بناء العقارات والعمارات في السفرات والحفلات والاحتفالات في جمع النساء  وبطرق  واساليب مختلفة  الترهيب والترغيب حتى انهم اعادوا الينا ملك اليمين وزمن الجواري واسواق النخاسة
فمن يريد المال والنفوذ عليه ان يكون سياسيا عضو في البرلمان عضو في مجلس المحافظات عضو في المجالس البلدية واذا عجز عن الحصول على ذلك عليه ان يكون من جوقة من حماية عضو البرلمان عضو مجلس المحافظات عضو مجلس البلدية 
فهذا يعني كل ابواب الجنة تفتح امامه  ومن اي باب يرغب بالدخول  متى يشاء وليغرف منها ما يريد اموال عقار نساء بغير خوف ولا مستحى كل ما يفعله صحيح سليم لانه موجه ومسدد من الله وهكذا يأتي المسئول حافيا اميا منبوذا دايح ضايع وبمجرد فوزه يصبح من اصحاب الملايين واذا استمر اكثر من سنة اصبح من اصحاب الملياديرات واذا استمر اكثر من سنتين اصبح من اثرياء العالم المعدودين
لهذا نرى اللصوص والمزورين واصحاب السوابق من القتلة واهل الدعارة هم السباقون  الى ترشيح انفسهم الى البرلمان الى مجالس المحافظات الى المجالس البلدية  الى الانظمام الى حماية وعصابات هؤلاء المسئولين
وهكذا اصبحت اموال العراق بأيدهم ولهم وحدهم رواتب وامتيازات ومكاسب لا تعد ولا تحصى فثلث الميزانية رواتب وامتيازات والثلث الثاني يسرقونه رشاوى  ومقاولات وعقود وتعيينات وهمية لا وجود لها والثلث الاخير فساد اداري والمالي اما الشعب فيلهم التراب
قال احد الموظفين في امانة العاصمة هل تدري ان عدد العاملين في النظافة  اكثر من خمسين الف لا يعمل الا 500  اين الباقي
لا وجود لهم  
هل لهم رواتب    نعم لهم رواتب تذهب في جيب  المسئول الكبير هذا غيض من فيض كما يقولون
ثم قال هل تدري ان صبغ رصيف لا يكلف الا عشرين الف دينار كلف الشعب العراقي 25 مليار دينار نعم مليار وليس مليون 
وهذا الفساد يحدث في كل دوائر الدولة المختلفة المدنية والعسكرية وعلى كافة المستويات من القمة الى القاعدة 
 المفروض بالذي يختار العمل السياسي الذي يرشح نفسه لخدمة عامة عليه ان يكون يحمل فكر ونهج وبرنامج خطة  يعمل على تنفيذها على تطبيقها هناك سلبيات يريد ازالتها وهناك ايجابيات يريد تنفيذها وتطبيقها منطلقا من المصلحة العامة من منفعة الشعب وفائدته لا من مصلحته الخاصة ومنفعته الذاتية
فبعد فوز هؤلاء في مجالس المحافظات في البرلمان بدأت المساومات وهذه لك وهذه لي وعملية تعطيني هكذا واعطيك هكذا واخذت المناصب والكراسي تباع في مزايدات من يدفع اكثر يحصل على المنصب الذي يدر اكثر ذهبا
ومن هذا المنطلق اي من منطلق المصالح الخاصة والمنافع الذاتية بدأ الاصطفاف وبدأ التقارب والتحالف فكان مخالف لكل قواعد القيم والاخلاق فترى ارهابي وهابي صدامي يلتقي مع من يدعي العلمانية والليبرالية ويتحالف معه والاكثر غرابة ترى هؤلاء  ينتقلون من النقيض الى نقيضه من اقصى اليسار الى اقصى اليمين وبالعكس حتى انك لا تستطيع ان تعرف فكره توجه لانه في الصباح له موقف وفي المساء له موقف مضاد وربما  في كل ساعة له موقف ومع جماعة معينة كل الذي يريده المال هو الدين وهو الله وهو الخلق ولا يعرف اي شي غيره
من هذا يمكننا القول ان كل السياسين كل المسئولين ليس هدفهم خدمة الشعب ولا يملكون اي خطة اي برنامج  لبناء العراق وسعادة الانسان العراقي بل كل همهم وكل تفكيرهم محصور في قضاياهم الخاصة ومنافعهم الذاتية ورغباتهم الغير شريفة وشهواتهم الخسيسة
هل يمكننا القول ان الشعب اخطأ في اختياره هل الشعب خدع وضلل ام ان التجربة جديدة ولم يمر بها سابقا  فأختيار الاخرين تحتاج الى وعي و فهم وتجربة وممارسة
ياترى لماذا احجم اهل الشرف والامانة واهل الكفاءة  والمقدرة عن الترشيح وتصدر اللصوص والجهلاء واهل الدعارة
هل اعتقد اهل الشرف والكفاءة انهم غير قادرين على مواجهة اللصوص والحرامية اعتقد ذلك
كيف يمكننا ابعاد اللصوص والحرامية من الوصول الى  كراسي البرلمان الحكومة  نعم يمكننا ذلك هو الغاء كل الامتيازات والمكاسب التي يحصل عليها  المسئولين  وخفض رواتبهم بحيث لا يتعدى اكثر من اربعة اضعاف اقل راتب في الدولة ووضع عقوبات صارمة اقلها الاعدام ومصادرة الاموال المنقولة وغير المنقولة ضد كل مسئول يتجاوز على المال العام كل مسئول يستغل نفوذه كل مسئول يخرق الدستور ويتجاوز على القانون
 واخيرا نقول  نعم اننا أخطأنا الاختيار فعلينا ان لا نخطأ مرة ثانية
يمكن لنا ان نلوم غيرنا  في المرة الاولى
لكننا علينا ان نلوم انفسنا اذا اخطأنا في المرة الثانية

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/17



كتابة تعليق لموضوع : هل نجح الشعب في اختياره
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ياسر الحراق الحسني
صفحة الكاتب :
  ياسر الحراق الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فلنجعل عام 2018م عاما لمعرفة ونشر اخلاق النبي محمد ص  : الشيخ عقيل الحمداني

 موقف تركيا من الدواعش يزداد تعقيدا  : طارق عيسى طه

 قبسات قرآنية: الحلقة 6.  : د . طلال فائق الكمالي

 شيعة رايتس ووتش قلقة ازاء ما يتعرض له شيعة العراق  : منظمة شيعة رايتس

 انتم سبب الخراب ياسادة  : عباس العزاوي

 وزارة الصناعة والمعادن تصدر طوابع بريدية تروج الى حماية المنتج الوطني  : وزارة الصناعة والمعادن

 يا عراق من هو السبب ؟!  : اصف اللعيبي

 النجف الاشرف : افواج الطوارئ تجري مسحا امنيا لصحراء المحافظة استعدادا لزيارة الأربعينية  : وزارة الداخلية العراقية

 بيان الحركة الاسلامية في العراق كتائب جند الإمام إستجابة لنداء المرجعية العليا في خطة الإصلاح الحكومي ومحاربة المفسدين  : كتائب جند الامام

 إبراهيم خليل إبراهيم ومن قلب الميدان توثيق لثورة 25 يناير  : ميمي أحمد قدري

 الاجهزة الامنية السورية احبطت خطة شيطانية لتفجير مرقد السيدة زينب (ع)  : بهلول السوري

 لن تسكت (المنار) أبداً!!  : فالح حسون الدراجي

 السجن 7 أعوام لسعودي بالقطيف بتهمة الخروج على الحاكم

 الخطوط الجوية تقيم دورة تخصصية لموازنة طائرتي (ايرباص 320) و (ايرباص 321).  : وزارة النقل

 الامام الحسين رمزالشموخ في زمن الخضوع  : محمد كاظم خضير

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net