صفحة الكاتب : صابر حجازى

صابر حجازى يحاور الاديبة والشاعرة الجزائريه عطربوقرة
صابر حجازى
الشاعرة عطربوقرة، هي شاعرة جزائرية  شابة ، كبرت وترعرعت منذ نعومة أظفارها على حب المطالعة والكتابة، ما ساهم بتنمية حسها الشعري وصقل موهبتها الشعرية التي تميزت بها بين أقرانها، ثم كان لها عدد من المشاركات الشعرية في عدد من المواقع العربية على شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي..وكان لنا معها هذا الحوار عن تجربتها الادبية وكذلك رؤئ تتحدث عنها في الواقع الجزائري الادبي والعربي 
 
س :- كيف تقدمين نفسك للقراء؟.
..عطر بوقرة...
الربيع فصلي المفضل ،أخترت زهوره الطلقة الاولى لاشعاري ...أعشق الرحيل بين الحروف ...أبحر داخل ذاتي لارسم حروفي الرمنسية الممزوجة بلهيب الكلمات التي تخترق مشاعر الانسانية...رغم ذلك أحافظ عن توازن أفكاري مع مراعة بعض الاعتبارات التي التعكس الاستقرار وخاصة في المرحلة الاولى...بهذا المعني إبداعي يتناسل في أتاء الوجع الإنساني ...كأنه طوفان ...يربكني ويكهربني...ينقلني من مكان الى مكان اخر لا اعرفه ...الشعر كالنبات يرتوي من دمي بأستمرار
 
س:- انتاجك الادبي  نبذ عنه؟ 
... لدي ديوان (أنت قدري)..جاهز ان شاء الله للطباعة  يحمل احاسيس عاطفية انسانية من اعماق تفاؤلي ومذاق حسي ... اما مشروعي (اهديك عمري) شعرهو في الانجاز...هو مفاجآت احلامي الابداعية ...والان اكتب في روايتي التي راوغتني ...في الشهور القادمة تكون الجاهزة
 
س:- اذن اسمعينا قصيدة  -انت قدري - طالما جاءت الاشارة اليها ؟
 
انت قدري
 ''''''''''''''''''
 
 قلت لك انت قدري... 
يا من تدرك ثورة شعري ملتهب الحنين... 
يامن زرعت في ضحكتي نغمة البلابل.. 
سحرا من ذاك الشرود... 
أحلامي مثل فتات الظماء...
 كالهمس بالورد الاحمر تحت المطر...
 أيها البعيد... 
مساءاتي تغفو حين تغيب ...
 فلقد أصبح صمتي رقعة للبوح...
 يخترق كتب العلم فوق كفك الذي
 يداعب كراسي فوق ثمار الانوثة...
 انت قدري... 
انا التي رسمتك على شفتين الاطفال... 
وفي لب القوافي التي تغطي جسدي
 في رحلة الليل البعيد...
 الممزوج بدمك المعطر بالياسمين...
 حبك يلبسني...يؤلمني...ماجمل الالم في
 حضرتك...سيدى... 
ما اروع الحب الذي يغرقني في بحار قلبك... 
وما اروع لهفتك التي تسبح في دمي... 
تلمس شفتي تائهة في زورق الحنين... 
أنا رفة الفراشة...
 لذة اللهفة كالورد على الوجنتين... 
انا ريحانة الانثى... 
انت الموج يعزف لحنه على شفتي...
 أجج البحر صوبي
 بأهازيج المسك ...والعصافير...وألوف الالحان 
المعجونة بعبق أنفاسي... 
ياعطر للحق الجلي... 
غريقا في نشوتي فوق صدري الخفوق...
 رحيق التمرد في ثغري...
 تغشيه ابتسامات تفوق بياض النجوم...
 قدري إني احبك...قدري اذوب في سهو
 قلبك الخافق للحب ... 
للحياه... كطيف يمربأضواء الجمال... 
حبك يثور بدخلي ...
 يعلن ثورته المؤجلة في لهفة الوتر ... 
كهمس الصباح ... 
الساحر النضر... 
يناجي نغمات البلابل في الحقول ...
 موشحة بعطر الزهر...
 ولم يبوح...ولم يقل...إني شريدة للثمل...
  .............. 
 
س:- ما هي مشاكل الكاتب العربي في الوقت الراهن؟...وما هي العاراقيل التي تواجهه في نشركتاباته والتوصل مع القاريء؟
... الكاتب العربي يعاني من نقص التحفيز والترويج امنتوجه الادبي ...وخاصة العديد من الكتاب العرب الشباب يجدون معيقات فيما يخص الطبع والنشر (نقطة ثابة) 
 
س :- بماذا يميز الشعر الجزائري عن غيره من الوطن العربي؟
... بالنسبة للنص الشعرى الجزائري ،فله ما يميزه عن غيره..مثلا نلمس في شعر مفدي زكريا ،ارتباطه بالثورة الجزائرية ،فالكاتب الجزائري يحمل الوان وطنه وانتمائه الجغرافي...واصدقك القول الشعر الجزائري الحديث المعاصر موضوع جدير بالنقاش والدراسة ..وان كان الشعر يخاطب الانسان في اي مكان وزمان اي انه عابر للحدود للازمنة
 
س:- برأيك هل هناك حركة نهضة بالشعر الجزائري ...وهل انت متفائلة بهذاالشأن .؟
ج نعم هناك نهضة شعرية حداثية رسمت لنفسها شخصية مستقلة تحاكي الواقع الجزائري والانساني ،طبعا انا متفئلة هناك اقلام مجتهدة ورائعة قادرة ان تدخل التاريخ من بابه الشاسع
 
س :- القصيدة ليست أوزانًا وقوافي مجردة، بل هي تعبير عن معاناة إنسانية تتوفَّر فيها الفكرة والصورة والانفعال والإيقاع .فما هو معيار الشعر الحقيقي ؟ 
.. طبعا كما قلت انت يجب تتوفر فيها الفكرة والصورة والاحاسيس الانسانية الجميلة المميزة بكل ما فيها من عبئا من المعاناة ...وتضل القصيدة الحرة الاجمل والاروع
 
س :- متى بدات كتابة الشعر- وهل من شاعر معين تأثرت به في بداياتك؟
.. بداياتي كانت مع القصة والخاطرة ،لاانفي انها كانت خربشات اثناء العشرية الدموية إنذاك كنت صغيرة لكن بعدها تحولت الى الشعر ،تلاشيت بين نصوص الشاعر المدهش نزار القباني والشاعر العظيم فاروق جويدة والكثير من الشعراء العظماء
 
س :- ماهي اول القصيدة كتبتيها وتري انها اول قصيدة ابدعتي فيها؟.
.. طبعا فيه قصائد كثيرة لكن اقول ( البحر القلق ) لها لون خاص ...فيها شموخ ...كبرياء ...أنسانيتي التي تلوح من جرحا يتدفق عمق زخمي الشعري دون مبالغة
 
س:-  ماهي انسب الاوقات لكِ لكتابة القصيدة؟
.. أسكن نفسي ...أبحث عن الهدوءأثناء الكتابة ...ليست مرتبطة بالوقت او المكان ،لكن أهجر الواقع الذي لا يعجبني،الشعر هو الذي يكتبني...يداعبني كالوحي ...كالحب الملائكي في رحلة تفتيش عن لهفة المتعة المنغمة كالدهشة العذبة
 
س:- يقول الكثيرون إن كتابة القصيده في الصحف والمجلات أصبحت لا تحظى باهتمام الكثيرين بعد ظهور المنتديات على الانترنت ، لأن النتائج التي يتلقاها الشاعر على المنتديات فورية بينما هي في معظم الأحيان سلبية في الصحف؛فما رايك ؟ 
...كما نعلم الشبكة العنكوبتية جعلت العالم قرية صغيرة بكل ما ينزل فيها يوزع كومض البرق في الارجاء متجاوزا بذلك الحدود والمكان ولذا لا نتفاجأ...ولذا المنتديات اكثر رواجا للقصيدة وللادب من الصحف ورغم ذلك تبقى للصحف هييبتها في أحتضان القصيدة فلديها جمهورها العريض
وهذا هو رابط صفحتي :-
https://www.facebook.com/bougaraelatra
 
س:- مشروعك المستقبلي – كيف تحلمي به – وماهو الحلم الابي الذي تصبو الى تحقيقه؟
....طبعا حلمي الذي اطمح اليه طبع اعمالي ...احلم ان يكون انا تواصل مع القاريء العربي
 
 س:-  ألا تظنين بأن وضع المرأة العربيه تطور؟
..... الطمأنينة كئيبة ليس كذلك؟؟
أنتهي الصراع بين الرجل والمراة الى المستوى الإنساني...انا ارفض ان اضع السكين على الجرح؟؟
ويكفي انها حققت وجودها وانسايتها
 
ٍس:-ماهو رأيك وبصراحة بالشعر والادب في الوطن العربي ؟ ماهو مستوى نتاجاته من وجهة نظرك كمثقفة عربية ؟
... الشعرالعربي تغير في المحتوى والشكل ...جعلت الشاعر ينتقل من مرحلة الاحياء والذات الى مرحلة التحررمن قيودالتقليد...وهونتيجة طبيعية محمودةومرحب بها ...لكن هناك نكران للجميل من طرف بعض الشعراءالذين هجروه الى الرواية...أما الادب العربي فهو منتعش رغم نقص المقروئية...
والنهضة بالادب والشعر ليست مسؤولية المبدع وحده...أصدقك القول يجب تكاتف الجهود سواء كانت نقدية او إعلامية او هيئات ثقافية.
 
س:- ماهي اقرب قصائد الشاعرة عطربوقرة الى نفسها مع ذكرها؟
 ...كل قصائدي تنتج من اعماقي لكن اقدر اقول.. (انت قدري ) ..(أهديك عمري) ..(فوانيس الشوق)
وساعرض نص :-
 
 
فوانيس  الشوق والحنين
 ............................
 
. ماذا تهديني إن غنيت حبك ... 
ومن الشعر رسمت حروفك إكليل من الجنون... 
هو ذلك الحنين الذي يتهادى حلوه...
 يبحر كالزورق الضرير... 
لا تقل إني آهة الشوق القاصف...
 اختفى سحره في صوتي الرخيم... 
انا اجوب ربوع حبك كالبلبل الشادي ... 
باللهو العاشق الجميل...
 انا مازلت طفلة في حبك ...حبيبي... 
مازلت اغازل شواطئك في حضرة الزهر الوسيم... 
ماذا تهديني إن زرعت فيك ضوءا من احلامي... 
ورميت فوق روابي حضورك
 سكينة الوجود...
 يا من سلبت حنينا من قلبي ...
 وفوق ضفاف صدري تنهل الضياء رحيقا 
من وحي تلك الشجون...
 نحن نحيا خلف المسافات ربيعا ...
 حسبنا حبنا تركنا كطفلين في غض الزهور...
 ........... 
حبك مازال غريقا في عطري ...
 مازال ينثراحلامي آهة الناي... 
غربة الشوق انت ...حبيبي ... 
انك لا تري اضرار الغاب في حناي ... 
ومن يرحم خواطر العصون في هذا لون الداجي... 
حين تهب ابتساماتك على شفتي ...
 يغشيها تيه حبك الحنون...
 هذي هي انا ...حبيبي...
 أه ...ما اروع إعصار حضورك ...
 في رقة دلالي الممزوج بالريحان والذهول...
 .........
 ولبست حلة من سحرك الرهيب ... 
وقبلت تلك الزهوربوحي لم تراه...
 وبين نسيمات الشوق قطفت سكرات الحنين ... 
فكيف الحب بين جفوني تاه؟...
 انا اعشق لحنك العجيب ...حبيبي...الذي
 فاز بقلبي دون الاه...
 كلما سألت عنك قلبي ،تناولت قلمي الذي
 تواريه اريج الشجون مما وراء رداه...
 وللحزن لوعة ،بها مزقت حلقات شعره
 المرسل في كل حين ينهل من ضياه...
 لماذا تسألني عن قلبي... 
إن ضاع رشده بهمس الورد...وراء
 اللهيب يسقيه عذب غناه...
وكيف للحمام الزاجل تداعبه الريح...
 بهمس الامومة يكتمل مداه... 
فأنا لتمس عمق العمق...
 نبوة الحب تغزل رفضي لكل المعتقدات في رؤاه... 
لم اكن رقما في حضرة الريحان ...
 لم أكن سوى انشودة تنشد غصونك بما يرضي الإله
 ...
 
س:- واخير الكلمة التي تحب ان تقوليها في ختام هذه المقابلة
... اتمني ان اكون خفيفة الظل عليك وعلي القراء استاذي الفاضل الاديب المصري صابر حجازى  وانا سعيدة بهذا اللقاء الجميل ...من الجزائر العذبة
احيكم وفي الختام اقول كل مبدع  شاهدا على عصره
 
س :- هل تتكرم علينا شاعرتنا بقصيدة في ختام تلك المقابلة ؟
...نعم و عنوانها
 
 
 ( للحب مولد اخر)
-----------
 
 
مازلت قادرة عن إذهالك...
أتمادى بين عفوات الليل ...
وبين غيوم الصدى...
حنيني خابية هذا العمر ..
سألهب ضياء الفجر فوق كفي...
أمتص لفح نبوءاتي الملفوفة بأسراري...
أبحر فيك لاجد خلاصتك
في تيهي...
أهتف على مدخل معبدك...
أنت جنوني...
ضبابا من وهمي ...
يرتل خشوع الحنين ...وتشرده
في أنات أوجاعي ...
فأحتضني ...انا لغة الحب...
همسة الجرح...
يوقظ فيك رحلة الشوق ...والتمني...
للحب مولد أخر...تراني أغوص
بين دفاترك ...
أختفي كالحرف في حلة أشعارك...
أعذرني ...سيدى ...مازلت أنتظر
بلبل الغاب ...
مثل العند ليب المسافر في
رغبة أحتواك...بعيدا عن غفوة الاحبة ...
لحظة منسية من همسك الذي كدهشة من
نبوءاتي المقدسة...
أعذرني سيدى...
انا التي منحتك تأشيرة الدخول لحقل الياسمين...
لآحسك مابين وريقات حكاياك التي
نامت بداخلي سنينا...
كلوحة معلقة على جدارجرحي...
تساوي سواري المعطربحسي الجميل
أروع من ضني ...ومن رقة الجفون...
ومن العشق ملء الخوابي...
فاض الشوق الدفين ...يمسي بصدري كالحنين...
بهمسك عند الغروب ...
حنون كالاماني...
أتاني يذكرني باللهفة ولفح النحيب...
بالمساء ...وبعشقي العنيد.
 
 
 
********************************************
 
كنوز ادبية ..لمواهب حقيقية
 
  ان غالبية المهتمين بالشان الثقافي والابداعي والكتابة الادبية بشكل عام يعانون من ضائلة المعلومات الشخصية عن اصحاب الابداعات الثقافية، والتي من شانها ان تساهم في فرصة ايصال رسالتهم واعمالهم وافكارهم مع القارئ الذى له اهتمام بانتاجهم الفكري والتواصل معهم ليس فقط من خلال ابداعاتهم وكتاباتهم ، في حين هناك من هم علي الساحة يطنطنون بشكل مغالي فية  ،لذلك فان اللقاءات بهم والحوار معهم  من اجل  اتاحة الفرص امامهم للتعبيرعن ذواتهم ومشوارهم الشخصي في مجال الابداع والكتابة ..لهذا السبب كانت هذة هي الحلقة رقم -19- من السلسلة التي تحمل عنوان ( كنوز ادبية لمواهب حقيقة ) والتي ان شاء الله اكتبها عن ومع بعض هذا الاسماء
 
 عالفيسبوك
الصفحه الادبيه
http://www.facebook.com/SaberHegazi
الصفحة الشخصية 
http://www.facebook.com/hegazy.s

  

صابر حجازى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/15


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • صابر حجازي يحاور الناقدة والشاعرة الأردنية د. ربيحة الرفاعي  (ثقافات)

    • قراءة في نص "الخروجُ مِنْ قلْبِي" للشاعر والاديب المصري صابر حجازي.بقلم جوتيار تمر  (ثقافات)

    • صابر حجازي يصدر كتابه الشعري السادس "الي من أحب "  (قراءة في كتاب )

    • صدور المجموعة الشعرية (الحب في زمن الفراق) للاديب المصري صابر حجازي  (قراءة في كتاب )

    • قراءة في قصيدة 'صابر حجازي'مصرع النافذة المكسورة...بقلم:الاديب منذر قدسي 'ابوزهير'  (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : صابر حجازى يحاور الاديبة والشاعرة الجزائريه عطربوقرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!!

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على مستشار الامم المتحدة يقف بكل إجلال و خشوع .. والسبب ؟ - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : بوركت صفحات جهادك المشرّفة دكتور يا منبر المقاومة وشريك المجاهدين

 
علّق معارض ، على لو ألعب لو أخرّب الملعب"...عاشت المعارضة : فرق بين العرقلة لاجل العرقلة وبين المعارضة الايجابية بعدم سرقة قوت الشعب وكشف الفاسدين

 
علّق منير حجازي ، على المبادئ والقيم لا تُباع ولا تُشترى . مع مرشح البرلمان الفنلندي حسين الطائي . - للكاتب منير حجازي : السلام عليكم اخ ياسر حياك الله الاسلاميون لا دخل لهم وحسين الطائي كما أعرفه غير ملتزم دينيا ولكن الرجال تُعرف في المواقف والثبات على الرأي والايمان بالمواقف السابقة نابع من ثقافة واحدة غير متلونة وحسين الطائي بعده غير ناضج فأنا اعرفهم من النجف ثم رفحاء ثم فنلندا واعرف ابوه اسعد سلطان ابو كلل ، ولكن حسين الطائي عنده استعداد ان يكون صوتا لليهود في البرلمان الفنلندي لانه سعى ويسعى إلى هدف أكبر من ذلك ، حسين الطائي يسعى أن يكون شيئا في العراق فهناك الغنائم والحواسم والثراء اما فنلندا فإن كلمة برلماني او رئيس او وزير لا تعني شيئا فهم موظفون براتب قليل نصفه يذهب للضرائب ولذلك فإن تخطيط الطائي هو الوصول للعراق عن استثمار نجاحه المدعوم المريب للوصول إلى منصب في العراق والايام بيننا . تحياتي

 
علّق ابو باقر ، على الأدعية والمناجاة من العصر السومري والأكدي حتى ظهور الإسلام (دراسة مقارنة في ظاهرة الدعاء) - للكاتب محمد السمناوي : ينقل أن من الادعية والصلوات القديمة التي عثر عليها في مكتبة آشور بانيبال الخاصة في قصره والتي لعلها من الادعية التي وصلت إليه ضمن الألواح التي طلبها من بلاد سومر، حيث انتقلت من ادبيات الانبياء السابقين والله العالم ، وإليك نص الدعاء الموجود في ألواح بانيبال آشور: ( اللهم الذي لا تخفى عليه خافية في الظلام، والذي يضيء لنا الطريق بنوره، إنك الغله الحليم الذي ياخذ بيد الخطاة وينصر الضعفاء، حتى أن كل الىلهة تتجه انظارهم إلى نورك، حتى كأنك فوق عرشك عروس لطيفة تملأ العيون بهجة، وهكذا رفعتك عظمتك إلى أقصى حدود السماء ، فأنت الَعلَم الخفَّاق فوق هذه الأرض الواسعة، اللهم إن الناس البعيدون ينظرون إليك ويغتبطون. ينظر: غوستاف، ليبون، حضارة بابل وآشور، ترجمة: محمود خيرت، دار بيبلون، باريس، لا ط، لا ت، ص51. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كمال الدوخي
صفحة الكاتب :
  كمال الدوخي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشركة العامة للصناعات الهيدروليكية تجهز وزارة النفط وصندوق أعمارالمناطق المحررة بالكرفانات وتقيم عدد من الندوات والدورات التدريبية في مجالات متعددة  : وزارة الصناعة والمعادن

 منزلقات ترامب مع ألعالم   : خالد القيسي

 بيت الشعلة الثقافي يحيي يوم الطفل العالمي  : اعلام وزارة الثقافة

 الجوار العراقي وصلح الحديبية.. دروس وعبر  : زيد شحاثة

 تكلفة زيارة وفد حكومي واستنفار لجنة النزاهة  : سهيل نجم

 رحم الله ايام الحواسم ..ظلمناها كثيرا ..اعادها الله لنا  : حمزه الجناحي

 وزير التخطيط يلتقي ممثل مكتب اليونيسيف في العراق ويبحث معه البرامج التي تنفذها المنظمة في العراق  : اعلام وزارة التخطيط

 رئيس أركان الجيش يستقبل  قائد الفرقة السابعة  : وزارة الدفاع العراقية

 خدمة لزوار الامام الحسين مجلس واسط يخصص خمسة ملايين دينار من اجل ترقيم أعمدة الكهرباء بين النعمانية والشوملي  : علي فضيله الشمري

 العدد ( 130 ) من مجلة النجف الاشرف  : مجلة النجف الاشرف

 عرض تاريخي للدار العراقية للأزياء احتفالا بالنصر العظيم  : اعلام وزارة الثقافة

 الحشد الشعبي اللواء 99 يسقط طائرة مسيرة ويحرق عجلتين لداعش في مكحول

  ما بيني وبين ابن الرومي ...!!  : كريم مرزة الاسدي

 أمنيات على أضرحة المجانين  : مروان الهيتي

 زينب اعلام لا دعاية  : نزار حيدر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net