إسماعيل مصبح وحركة الشبهة
أطلق إسماعيل مصبح الوائلي شقيق محافظ البصرة السابق كما كنت أتوقع سيلا من التهم المفبركة المزعومة على شاكلة قناة الشرقية وقناة بغداد الانتهازيتان في مثل هذه الحوادث التي يمكن من خلالها إثارة الرأي العام ضد جهات تعمل أجندات خليجية قطرية وسعودية على إثارتها ضد الحكومة والشيعة في العراق ، جاءت التصريحات بعد استهداف شقيقه المرحوم الأخ محمد مصبح الوائلي محافظ البصرة السابق ..
أريد أن اخرج عن صمتي بخصوص إسماعيل مصبح الوائلي رغم إن البعض سيقول لماذا تكلمت الآن ...؟؟؟ ، هذا الرجل تعرفت عليه أيام مرجعية السيد محمد صادق الصدر حين كنا نذهب من البصرة إلى الكوفة لأداء الصلاة يوم الجمعة خلف المرجع الشهيد محمد صادق الصدر {قدس} ، فوجدته يتحرك في دائرة الخلافات الشيعية الشيعية أكثر من أي عدو، للمذهب وكان بارعا في تلفيق الإشاعات وتسقيط الخصوم، وترأس الحملات العدائية ضد السيد الخوئي والسيستاني في البصرة...
كنت أزوره مع عائلتي باعتبار إننا من مقلدي السيد الصدر ولحبي له أيام كان يسكن في شقة صغيرة في شارع المقاولين بالبصرة القديمة في زقاق ضيق وبيوت متهالكة قديمة , شقة تابعة لبيت رجل صاحب عائلة جعل من السطح شقةً للإيجار فكان يسمكن فيها الأخ إسماعيل مصبح وعائلته الكريمة ، ثم سمعنا انه ترك البصرة بشكل سريع وبدون مقدمات وتوجه لخدمة السيد الصدر في النجف الأشرف تاركا زوجته وأطفاله وكنت أعجب من تصرفه هذا أن يترك امرأته وأطفاله ، وكاشفته بذلك ولكنه كان يتملص من الجواب المحدد .. وبالمناسبة هو لم يرتدي عمامة يوما واحدا في حياته كما كتب عنه بعض الكتاب ، وهو ليس شيخ عشيرة ولا علاقة له حتى بمشيخة الفخذ كما يسمى بالعراق لان شيوخ الوائليين معروفون في القرنة ومضايفهم عامرة ، وكلمة سفير هو أطلقها على نفسه في كتاب كتبه عباس الزيدي بعنوان السفير الخامس وطبع على حساب مجلس محافظة البصرة في الكويت بمبالغ يمكن أن تبني ثلاث بيوت للفقراء وبمبلغ كبير ....
سمعنا انه سافر الى إيران زمن صدام حسين واشتهر أمره في النجف والبصرة ، أما كيف اعتقل في إيران فهذا لا اعرفه بالتحديد ولكنه كما ذكر لي بعد السقوط انه تم اعتقاله بسبب خلافات حول المرجعية وفتح مكاتب وهي عادة ما يختلف عليها في مثل هذه الحالات ... والرجل بعيد بعد السماء عن الثقافة والكتابة مطلقا ولا يستطيع أن يتكلم بلغة الثقافة ، نعم هو متخصص بامتياز بالتلفيق والإشاعات الكاذبة التي تهز الناس الى مستوى الفتنة ... وبعد سقوط النظام عاد الى البصرة لأني لا اعرف أين كان قبل ذلك هل في إيران أو الكويت ... سبب إحراجا كثيرا لأخيه محمد مصبح حسب ما أسرني في بعض جلساتنا في دبي حين كان محمد مصبح رحمه الله هناك لصفقة بناء المدينة الرياضية وزرته بالصدفة مع بعض الأصدقاء هناك وجرى حديث منفرد بيننا بعد أن فتحت موضوع إسماعيل أمامه ...
وحين كثرت مسؤوليات المحافظ الشهيد محمد مصبح تركت زيارته ولكن إسماعيل زارني بعدة مناسبات خاصة وعتب عليً لأني تركت تواصلهم بشكل يوحي علمه عدم موافقتي لميوله ونزعاته ... أثناء الحديث ذكر لي انه أرسل احد أخوته الى الكويت لشراء مواد طبية حديثة بمبلغ ( 5-0000-000-000-000) خمسة مليارات دينار عراقي وكان هذا المبلغ خيالي وكبير جدا قدمته القوات البريطانية للمحافظة لدعم الأجهزة الطبية في البصرة فاستلمها إسماعيل وأخوه {.........} ليس له خبرة بالأجهزة الطبية الحديثة وكان ذلك بعلم أعضاء مجلس المحافظة كلهم من كل الحركات الدينية الذين بني كل واحد منهم مسجدا خاصا لعائلته وباسمه في الفاو والجمهورية وكرمة علي وغيرها ..قلت لإسماعيل أخوك فلان لا يعرف أي جهاز طبي كيف تخدمون البصرة بأشخاص ليس لهم خبرة في مجال الصحة ..؟؟ فابتسم أبو سيف وقال أحنا نستورد الأجهزة الطبية ليش يأخذونها الأطباء الحرامية ،فعلمت أن الرجل انزلق في الحرام ....
كنت اعترض عليه أحيانا من أسلوب مهاجمة المرجعية الشيعية معللا إن كل طائفة في قيادتها وقواعدها سلبيات وايجابيات ولا مصلحة للطائفة من نشر غسيل القيادات ، ولكن الرجل لا يتورع من مهاجمة السيد السيستاني بشكل مركز ...بعدها قدم هدية لأحد المراجع في النجف خمسة سيارات حديثة مضللة، توجهت مع بعض الأخوة المؤمنين وكلاء وأعضاء من الفضيلة الى ذلك المرجع وأخبرناه بمصدر الأموال التي يملكها إسماعيل مصبح ولكنه سكت عن جوابنا وبالنهاية أخذها وهي لا زالت في حوزته ... هذا جعلني ابتعد عن حزب الفضيلة الذي كنت احد المؤسسين الأوائل له في البصرة ،وكنت اعتقد نزاهته وانه أمل المجاهدين والفقراء وبالمناسبة كان إسماعيل كثير الكره والتوجس من أهالي العمارة الذين يشكلون نسبة 80% من كوادر الحزب ...فعمل على أن يستبعدهم من قيادة الحزب بالبصرة وبعد رحيله وهروبه من العراق عاد العماريون لقيادة الحزب وفرغ لهم الجو المعارض ... فإسماعيل لغز محير لا يعرف أي بصري عمقه الحقيقي والى أي جهة يعمل تحديدا، ومن صفاته الغالبة عليه وواضحة للعيان حب نفسه والتكبر أكثر من صدام حسين ولا يتورع من قتل أي معارض له وكل تصريحاته تأتيه من الخارج كما اعتقد بشكل مفاجئ نسمعها منه وكان الملائكة أخبرته بشيء معين .. بما فيها تلك التصريحات التي يتهم فيها الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس ... واقسم بالله انه لا يعرف أي شيء عن سليملني إلا اسمه كما نعرفه نحن وعن فيلق القدس وعن الشهرستاني نائب رئيس الوزراء الذي جريمته إن أخاه زوج بنت السيستاني ومكتب السيد السيستاني هدفه الدائم .. وختاما كل أقواله ثرثرة بلا دليل ، وكتاباته ضد المرجعية محض خيال يرددها بعض الكتاب باسمه ومنها التصريحات الأخيرة بشان اغتيال شقيقه محمد أبو عباس رحمه الله واسكنه فسيح جناته وختاما اقسم بالله العظيم وكتابه الكريم إني لا زلت أحب إسماعيل مصبح الوائلي كأخ وصديق لي علاقة أخوة عائلية معه امتدت أكثر من عقد من الزمن ، بمقدار ما اكره كلامه وأفعاله مما جعلني ابتعد عنه واكتب عنه للتوضيح .. 

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/13



كتابة تعليق لموضوع : إسماعيل مصبح وحركة الشبهة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : أحمد ، في 2013/09/16 .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي العزيز من مقالتك أكتشفت منها أنت صاحب دين وورع لم تغرك الدنيا بمالها وجمالها وترك المسئ وتركت حتى المرجع الذي لم تقتنع به بقبول هدية السحت الحرام وهذا دليل على صفاء سريرتك وحسن أسلامك ودينك لكن بالأخير تقول عن أسماعيل أنك تحبه وهو أخ عزيز ما هذه المتناقضات تترك مرجع وحزب ونضال وتعلن حبك لشخص مسئ ألا تعلم أن الله يحشرنا مع مانحب وشكراً




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد البحراني
صفحة الكاتب :
  احمد البحراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الأيام العشرة الآخيرة للدولة العراقية  : د . حامد العطية

 وفاة اخر شاهد على ايام هتلر الاخيرة في مخبأ برلين عن 96 عاما

 ديشامب يتوعد مدرب الدنمارك بالملح والفلفل والخل

 العنف السياسي وحكومة الصدمة!  : قيس النجم

 عيدهم على السواتر... وعطر ثيابهم البارود  : مديحة الربيعي

 ولاول مرة في العراق مدينة الطب تشرع بأنشاء صالات عمليات جراحة الاورام ..  : اعلام دائرة مدينة الطب

 التشيع سلوك ...أم هوية  في زحام إرتداء الأقنعة  : ثائر الربيعي

 وأنهم أخوة تتکافأ دماؤهم مهللين مكبرين  : عبد الخالق الفلاح

 ماذا يعني موقف المرجعية الدينية الأخير  : مهدي المولى

 عندما اصبحت ملكا !..  : جواد الماجدي

 مقتطفات من تاريخ أميركا الهمجي  : خالد محمد الجنابي

 فرحان الفلك  : سعيد الفتلاوي

 عندما تموت الزهور  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 شرطة البصرة القبض على متهم لمتاجرته بالمواد المخدرة  : وزارة الداخلية العراقية

 الجيل الرياضي الجديد  : بسام القريشي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net