صفحة الكاتب : سهل الحمداني

المجلس الأعلى والتيار الصدري
سهل الحمداني
ان المجلس الأعلى  والتيار الصدري قداخفقا في لم وحدة الشيعة بل مزقا الشيعة وجعلهم فريسة للقاعدة والطرف الأخر ومنهم الأكراد  و لا يكتفي الطرف الأخر يريد أن يرجع الطائفة  الى ما كان سابقا بل قتلهم 
وتسابق المجلس الأعلى والتيار الصدري إلى التحالف مع متحدون  وهم  الطرف الذي لا يمر يوم الا ويذبحون    أبنائنا وبناتنا  وشيعتنا  والأغرب من ذلك يشتمون رموزنا ويهددون شيعتنا من على منابرهم ليل نها ر  وإتباع  متحدون يستلمون رواتبهم وأرزاقهم من  ثرواتنا  ومن نفط الجنوب  بل ويتسابق رئيس  المجلس الأعلى   والتيار الصدري الى التحالف مع هؤلاء  كما ظهر في مجلس محافظة بغداد وديالى  بل أكثر من ذلك التسابق إلى زيارة  رؤساءهم والتسامر معهم وانا واثق ومتأكد لو مسكوا الطرفين في اللطيفية او السيافية او الرضوانية  لجعلوا منهم 
 اكلا سائعا ولحما شهيا لكلابهم وربما احد يقرا ذلك ويستغرب بل هذه الحقيقة وليعلم الحكيم والصدر ان الحزب الإسلامي في العراق هو جزء من الإخوان المسلمين العالمي وهو جزء من القاعدة والمخابرات المصرية أعلمت العراق بذلك  
 ولهذا مطلوب من السيدين الحكيم  والصدر إعادة بناء التحالف وإعادة قوات بدر وقوات جيش المهدي الى العمل وبالسرعة لدرء الخطر  عن شيعتنا لان الجيش الحالي لا يعول عليه في حمايتنا لأنه مخترق  ويملك قيادات كانت هي من ذبحت الشيعة في السابق ولا زال منهم يذبح الشيعه وابرز مثل بسيط حمايات طارق الهاشمي  
 لذا اذا لم يلتفت السيدين الصدر والحكيم  سوف   سيعرض الشيعة للخطر  وهم الهدف من قبل تركيا والسعودية والخليج  ولا يستطيع المالكي وحدة  بل تركتموه  وحده في القتال وهذه ليست شيمت السادة وأحفاد اهل البيت  .التخلي عن أتباع أهل البيت بل ( ؟ )
 ويتحمل المجلس الأعلى والتيار الصدري هذا الخراب ولا تنسى فان الجماهير ليست عميان  وفي الوسط والجنوب  مئات الجامعات وملايين الطلاب والخريجين والموظفين  وهم يقرءون الممحي  فلا يتوقع من هؤلاء شئ اسمه جماهير التيار والمجلس الاعلى  الا اذا صححا موقفهما 
ولتعلم ان المثقفون اليوم ليس بالأمس  يعرف  الضعيف من السمين وهو ادرى و أولى بمصلحة البلد   ودفع الخطر ولا تنسى  ان المجلس الأعلى والتيار الصدري لم يقدم منهم بشئ من سقوط النظام والى ألان  وإنا  أتحدث إليك  أتألم   وفي القلب عضة 
وعسى من يقرا هذه الرسالة تصل للمعنين 

  

سهل الحمداني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/13



كتابة تعليق لموضوع : المجلس الأعلى والتيار الصدري
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 4)


• (1) - كتب : سهل الحمداني ، في 2013/09/15 .

الاخ ابو الحسن
مقالي ليس هجوم بل مراجعة مواقف من قبل زعماءؤنا لاننا نتعرض الى هجمة شرسة كل يوم يسقط منا الالاف هل انت نائم
اتحدث عن ويلات ومصائب هل انت نائم ام في نزهة تقول مهاترات ؟
المهاترات / وفي مكان اخر ( تقول تمضرط) هذا عيب يابوالحسن
المجافي للحقيقه على /بل قلت الحقيقة تحالتم مع متحدون في بغداد وديالى
كنت اقصد ظهورك / راجع الصفحة الخاصة بي على هذا الموقع ولا حظ الكم الهائل من المقالات ولك رد منها
اعدام صدام هو بامر المالكي / نعم المالكي اعدمه وعندما شعر المالك بانه سوف يهرب من الامريكان
كل من يعارض مختار العصر والمغرب تتهمونه بالخيانه والعمال / المعارضة ليس في صالحك والاخرين فاليوم نتعرض الى هجوم من كل الجهات استيقظ انت والاخرين


• (2) - كتب : ابو الحسن ، في 2013/09/14 .

الاخ سهل المحترم ما كنت حاب ان ادخل بالمهاترات ولكن ردكم المجافي للحقيقه على تعليقي اجبرني ان ارد على عجاله
اولا انا لم اتعرض لعشيره الحمدانيين فهي عشيره محترمه وعلى راسي كنت اقصد ظهورك انت وسعد الحمداني بهذا الكم الهائل من المقالات خلال هذا الشهر
قال الامام الصادق عليه السلام هناك اراذل من شيعتنا يفعلون افعال لا تفعلها نواصبنا نعم الذين ذكرتهم ليسوا من متحدون وليس ذبحاون لكن الذي يسرق المال العام والذي يجلب اجهزه كشف متفجرات فاسده لايقل جرما عن الذباح
انت من عشيره لها تاريخها المجيد احلفك بشرفك هل اعدام صدام هو بامر المالكي ام بامر امريكا واحلفك بشرفك لو امريكا رفضت اعدام صدام هل يجرء المالكي على لمس شعره من صدام
مللنا من الاسطوانه المشروخه كل من يعارض مختار العصر والمغرب تتهمونه بالخيانه والعماله لا تزايدوا على وطنيتنا ياسهل يشهد الله قدمت 8 شهداء لحزب الدعوه اعدمهم صدام وسجنت شهرين في زمن صدام

• (3) - كتب : سهل الحمداني ، في 2013/09/13 .

حية للأخ ابو الحسن وأرجو ان ترد بمهنية
انا إعلامي وليس طارئا ولكن نترك ذلك للشيعة فقط هم الذين يحكمون بيننا
وجميع الذين ذكرتهم هم ليسوا ذباحين وليسوا من جبهة متحدون ( جبهة النصرة)الحزب الإسلامي الاخواني
وعار على كل شيعي يتحالف مع هؤلاء بل هو خائن
اما الحمدانين فلي الشرف ان انتسب لهم وهم من أقام الدولة الحمدانية وقاتلوا بشرف اعدائهم وفي سبيل الله واهل البيت
ولم يصطفوا مع أعدائهم على منصب
أما الأستاذ المالكي لا يربطني به بشئ لا من بعيد ولا من قريب وأتشرف به لأنه اعدم عدوا الشيعة الأول هذا هو الثمن الذي دفعه لي المالكي


• (4) - كتب : ابو الحسن ، في 2013/09/13 .

اللهم صلي وسلم على محمد وال محمد على سهل الحمداني واكتشافه ان المجلس والتيار مزق الشيعه
مو عارف شنو قصه الحمدانيين ظهرو علينا فجئه بعد ما خلصنه الله من زبالات دوله الفافون
بربك يا سهل وبشرف المهنه التي دخلت عليها طارئا مقالك مدفوع الثمن من نوري ام كتبته من وحي خيالك
زعلان على عمار ومقتدى في بغداد وديالى اتحالفوا مع متحدون
ليش متزعلت على نوري من جاب مشعان وعفى عنه
ليش ما زعلت على نوري من اتحالف ويه الصرخي في بابل
ليش ما زعلت على نوري من جاب ابن محمد الناصري وسواه محافظ ذي قار جابه من السويد
ليش مازعلت على سرقات وفضايح حزب الدعوه
ليش مازعلت لما جاب الحرامي عقيل الطريحي من مفتش وزاره الداخليه وسواه محافظ كربلاء
الا متى تبقون يا وعاظ السلاطين عبيد لد ولارات ابو اسراء
لو عمار يريد ايشق الشيعه ويمزقه كان صوت على سحب الثقه على نوري باتفاق اربيل
لكن ان لم تستحي فافعل ما شئت




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد العبدالنبي
صفحة الكاتب :
  احمد العبدالنبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البعث والاقاليم وتحديات مرحلة مابعد الانسحاب  : احمد سامي داخل

 العمل تبحث مع ممثلي شركة BP البريطانية التعاون لضمان حقوق العاملين في القطاع النفطي

 لافروف وكيري يتفقان على كيفية تدمير السلاح الكيميائي السوري وعلى حل الازمة سلميا  : روسيا اليوم

 اليوم العالمي لمكافحة المخدرات في صحة واسط وسوء استخدام الادوية  : علي فضيله الشمري

 الوطن في خطر !!  : د . ماجد اسد

  أيُّها الفُرات  : مهدي مصطفى العاملي

 مديرية شهداء كربلاء وبرعاية شركة لافارج الفرنسي تقيم احتفالية بمناسبة الانتصارات في الموصل  : اعلام مؤسسة الشهداء

 قيادة الإقليم البصري  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 الشاعرة حليمة الجبوري وطني أحد المقدسات التي تنحر قصائدي في محرابه:  : غازي الشايع

 تحقيق البصرة تصدق اعترافات متهمين بـ"تسليب" سيارة من فتيات  : مجلس القضاء الاعلى

 حتى لا تضيع أجيالنا!  : علاء كرم الله

 مقتل "مفتي داعش" سعودي الجنسية بعملية أمنية شمال تكريت

  أدهم بارزاني: لست عراقياً ولم اعترف بعراقية كوردستان والعرب متفقون على معاداتنا  : شفق نيوز

 خبرة حياة  : ميسون زيادة

   مجرد كلام : ان نفعت الذكرى....  : عدوية الهلالي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net