احذروا ثورة الخراب .. رداً على مقال (اسماعيل مصبح الوائلي)
بقلم :حيدر الحيدري
 
 
كتب المدعو (اسماعيل مصبح الوائلي) على موقع كتابات مقالاً بعنوان .. ((انا والسيستاني كتاب مفتوح - 1 رسالة مفتوحة إلى السيد علي السستاني - احذروا ثورة الاصلاح ضد ولدكم محمد رضا السيد علي السيستاني)) ... اراد الوائلي من خلال المقال الاساءة الى المرجعية الدينية في النجف الاشرف بحجة الحرص على عنوان المرجعية وان السيد محمد رضا رجل خارج عن طاعة الله ويتحكم في سياسة العراق لمصالح خارجية ، وبدأ يسرد الاقاويل والاحاديث المفبركة التي لاصحة لها ولا ادلة التي نسميها نحن (اقاويل الفتنة) .
 
كان المقصود من كل هذا هو الاساءة ورمي الاتهامات والضحك على عقول الجهلة اذا كان هناك جهلة فالمعروف ان الشعب العراقي خاصة والعربي عامة فهموا كل ما يدور من فتن ، فغريزة الحقد والكراهية الموجودة في نفوس الضعفاء من امثال اسماعيل مصبح الوائلي وغيره تجعل هذه الشخصية المريضة نفسياً ان ترمي الصفات السيئة التي تحملها على الاخرين لكي تبعد الشبهة عنها
 
فنقول من انت ايها القذر حتى تتهم افضل شخصية في العالم على جميع المستويات الدينية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية ، ومن انت حتى تتكلم بالاخلاق وتتلفظ بلفظ الجلالة ، فهل تظن ان الشعب غافل عما فعلت بأهل البصرة في السنوات السابقة من قتل ودمار وتشريد وسرقة الاموال والسيطرة على النفط بالتعاون مع ضباط مخابرات الدول المجاورة ، اما زلت عميلاً لتلك الدول ، فوالله لن يسمح لك الشعب العرقي بالرجوع الى افكاركم المتعجرفة المريضة انت واسيادك .
 
اليوم تتعرض الشخصيات الخيرة والودودة الى حملة تشويه باقلام ماجورة وخصوصاً شخصيتنا العظيمة (الامام السيستاني) ، ولا شك أن الاشخاص ذوي الاضطرابات الأخلاقية يمارسون أحياناً سلوكيات تتسم بالعدوان ، والاندفاع ، والتدمير وهم يمارسون عملية انتهاك حقوق الآخرين باستمرار ، ولا يلتزمون بالمعايير الاجتماعية ، فنقول الى كل عراقي غيور ان ينتبهوا الى الافكار الضالة والمريضة والتصدي لها بكل قوة والالتفاف حول شخصياتهم الحكيمة حتى ينعم الشعب بالحرية والامان
 
 
((اللهم انا نرغب اليك بدولة كريمة تعز بها الاسلام واهله وتذل بها النفاق وأهله))

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/12



كتابة تعليق لموضوع : احذروا ثورة الخراب .. رداً على مقال (اسماعيل مصبح الوائلي)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : الشيخ أبو جعفر التميمي ، في 2013/09/12 .

أقول لهذا المسخ العميل أن التأريخ لايرحم السراق والجبناء امثالك فالكل يعرف تاريخك الأسود أيها السارق فأسيادك الذين كنت تتقاسم معهم المل الحرام الذي سرقتموه من هذا الشعب المسكين أنت وأخوك الذي ذهب الى نار جهنم وبعض المتمرجعة العملاء




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : خالد مهدي الشمري
صفحة الكاتب :
  خالد مهدي الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 في دوري كرة اليد القاسم والمدحتية يتأهلان الى دوري الفرات الأوسط  : نوفل سلمان الجنابي

 محكمة واسط تؤشر تزايد حالات الطلاق امام حالات الزواج  : علي فضيله الشمري

 الدكتور حسن محمد التميمي يعقد اجتماعا موسعا مع ادارة مستشفى الحروق التخصصي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 من قتل البطل ( محمد عباس )قالوا " لابطل من غير جرح "  : احمد طابور

 مدرسة صالح المطلك الانتهازية..!!!  : درباس ابراهيم

 استراتيجية المثقف والاعلامي المستقل والدور الوسطي  : عبد الخالق الفلاح

 الشبوط والسقوط في وحل السلطة!!  : حمدالله الركابي

 العتبة العسكرية تتقدم بالشكر والامتنان للسيدة الوزيرة د. المهندسة آن نافع اوسي وكوادر الوزارة  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 لجنة متابعة شؤون الشهداء و الجرحى في الفرقة المدرعة التاسعة تزور عائلة الشهيد البطل حيدر عبد مسلم سعد الاسدي  : وزارة الدفاع العراقية

 تدمير عجلات مفخخة والاستيلاء على اسلحة ومعامل تفخيخ وقتل عشرات الدواعش

 الابتزاز من أسلحة المتلاعبين بالمقدرات  : ماجد الكعبي

 اشتموا كما يحلو لكم...  : سجاد الحسيني

 المدرسي: انشغال السعودية بالحرب على ‏اليمن وراء الحوادث المأساوية بالحج لهذا العام

 الاحتلال الأمريكي للخليج 1/4  : عبد الرضا حمد جاسم

 ما حقيقة النفوذ الإيراني في اليمن؟  : د . علي رمضان الاوسي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net