صفحة الكاتب : محمود كعوش

كفى يا مجنون ليبيا....هيا ارحل
محمود كعوش
قل يا "ملك ملوك إفريقيا" المهووس، كم من دماء شباب ليبيا بعد تريد أن تسفك وتسفح فوق تراب ليبيا العرب والعروبة قبل أن ترّحل رحيلاً آمناً أو غير آمن أو أن تُداس وتُسحل بلا رحمة ولا شفقة في شوارع وأزقة طرابلس؟
قل أيها "التاريخ" الملعون والأسود كم من دماء شباب ليبيا الذكية والطاهرة تريد أن تسفك وتسفح قبل أن تجمع متاعك النتنة وتلملم آثارك العفنة وتجر خيباتك وراءك وترحل "إلى حيث ألقت رُحْلَها أُم قشعم" أو تُسحل وتصبح عبرة لمن يعتبر لغيرك من حكام اللعنة في النظام الرسمي العربي المهترئ والمتعفن!!!؟
قل أيها "المجد" الزائف والفارغ...هيا قل...كم من الدماء بعد تريد أن تسفك وتسفح قبل أن ترحل، بلا عودة وغير مأسوف عليك، تودعك وتزف رحيلك لعنات الشعب الليبي خاصة والشعب العربي عامة ولعنات كل أحرار العالم، أو قبل أن تُسحل وسط هتافات وزغاريد وأهازيج نساء ورجال ليبيا المكلومات والمكلومين، الثائرات والثائرين، الغاضبات والغاضبين!!!؟
ورب السماوات والأرض رب الجلال والإكرام والعزة والقدرة والشرف والحرية أن الخزي والعار قد تلبساك من قمة رأسك ألى أخمص قدميك، كما تلبسا تاريخك الطويل فمسحا منه كل علامة مشرقة ومشرفة....هذا لو كان في تاريخك علامات مشرقة ومشرفة بشكل حقيقي...وأنا أشك في ذلك.
ماذا تنتظر يا دراكولا الألفية الثالثة هيا قل ماذا تنتظر!!!؟ هل تنتظر لتظهر المزيد من التفريط لأسيادك في واشنطن و"أخوالك" من صهاينة إرهابيين في تل أبيب مقابل بقائك مدة أطول حاكماً لشعب كرهك وقرفك كما لم يكره أو يقرف شعبٌ حاكماً من قبل!!!؟
 ماذا تنتظر أيها الدكتاتور والزعيم الأوحد بعد أن أفصح الرجال والنساء والأطفال والشيوخ في كل ساحات ليبيا العزيزة، في كل شوارع مدنها، في كل أزقتها، في كل ناحية من نواحيها علانية وجهاراً  وباصوات عالية ومدوية عن رفضهم ونبذههم لك ورفضهم ونبذهم لبقائك مدة أطول ورؤية وجهك أكثر، ورفضهم لأولادك المجانين مثلك!!!؟
ماذا تنتظر يا طاغية هذا الزمان بعد أن هتف الشعب الليبي والشعب العربي من المحيط إلى الخليج وكل شعوب العالم بسقوطك ورحيلك وحتى محاكمتك دون رحمة أو شفاعة!!!؟
ماذا تنتظر يا هتلر ليبيا بعد أن مزقوا وداسوا كتابك الأخضر، وبعد أن مزقوا وداسوا صورك وصور أولادك وأعوانك في كل مكان فوق الأرض الليبية الطاهرة والأراضي المحيطة بالسفارات الليبية في العالم!!!؟
ماذا تنتظر بعد يا نيرون العصر...قل ماذا تنتظر!!؟ قل بربك لو كان لك رب وقفت بين يديه لحظة خشوع واحدة ماذا تنتظر...هيا قل!!؟
ماذا تنتظر أيها البهلوان وماذا تريد هيا قل...قل أيها الأصم والأعمى والأبكم. قل يا عديم الإحساس وعديم المسؤولية...هيا قل..أم أنك تريد أن ينتظر منك شعب ليبيا العظيم والشعب العربي الأبي بأكمله وشعوب العالم الحرة المزيد من التهديد والوعيد بالثبور وعظائم الأمور والمزيد من الكذب والمكر والخبث والدهاء والأكروبات والألاعيب، كسباً لوقت لم يعد لصالحك في أي حال من الأحوال!!؟
ماذا تنتظر أيها القذافي المجنون بعد ما قذفت شعبك الأعزل والمسالم بكل حمم قذائفك ورميته بكل سموم حقدك وكافأت صبره عليك بتفجير كل نوازعك الإجرامية وسهلت لمرتزقتك تدنيس الأرض وهتك العرض...هيا قل ماذا تنتظر بعد وماذا تريد بعد!!؟
الليبيون والعرب في الداخل وفي المهاجر والشعوب الحرة في كل مكان طالبوك بالرحيل ويلحون في طلبهم أن ترحل، فهيا ارحل...إرحل لم يعد لك مكان بينهم ولم تعد ليبيا والوطن العربي وكل العالم يتسعون لهم ولك في آنٍ معاً.
أيها المجنون لقد أشبعت الليبيين دماً وظلما وقهراً وجورا وكذبا ونفاقا ومهانة، فهيا ارحل يا رجل...إرحل واغرب بوجه الشؤم والبوم هذا عن الليبيين والعرب والعالم أجمع...هيا ارحل  أم تراك تفضل أن تُسْحًلَ وتُداس بالنعال!!!؟
هيا ارحل أيها المتهالك على سلطة لم تعد من حقك...إرحل...إرحل...إرحل فمن تريد أن تحكم بعد بحق السماء والشعب الليبي البطل يعلو ويتظافر زئيره كما زئير الأسود مطالباً إياك بالرحيل...فلما لا ترحل بعد...هيا ارحل....من تريد أن تحكم!!!؟
وفر المزيد من الدماء، فلربما يدعو لك شخص ما ممن كانوا من شعبك ومِنْ أبناء أمتك وممن عرفوك في العالم ببعض الرحمة، أم أنك لا تستحق حتى صوتاً واحداً من أصوات كل هؤلاء!!!؟
وفر أيها المجنون المزيد من الدماء وارحل عن شعب ليبيا، فكفاه ما ناله من دمويتك وإجرامك وشرورك...هيا إرحل عنه وعن كل الأمة العربية التي أنت وامثالك من حكام اللعنة في النظام الرسمي العربي جعلتم منها أمة لا حول لها ولا قوة، بعد أن كانت خير أمة أخرجت للناس!!!!؟
هيا افهم أيها المعتوه...إفهم وارحل...إرحل إرحل إرحل...لقد لفظك الجميع ولم يعد أحد يريدك.
هيا هيا ارحل والحق بأخويك التونسي زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك...هيا ارحل ليأتي دور غيرك...فهناك من ينتظر دوره على أحر من الجمر.
حجارة الدومينو العربية الرسمية بدأت في التساقط عند أقدام الشعوب...ولا بد أن تتساقط جميعها ليزول هذا النظام الرسمي العربي البائس ويحل محله نظام يحفظ للإنسان العربي كرامته وعزته وهيبته وإرادته.
هيا هيا عجل وارحل...إرحل.
كفى يا مجنون ليبيا....هيا ارحل.
 
كاتب وباحث مقيم بالدانمارك

  

محمود كعوش
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/24



كتابة تعليق لموضوع : كفى يا مجنون ليبيا....هيا ارحل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . احمد جمعه البهادلي
صفحة الكاتب :
  د . احمد جمعه البهادلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الطاقة السلبية .   : منير حجازي

 أََعمِدَةُ الدِّيمُقراطِيَّة فِي نَهجِ الإِمَامِ! [٣]  : نزار حيدر

  قطر دولة إسرائيل في الظل  : سهل الحمداني

 عندما تَسيَّسَ الأدبُ .. نأتْ في الغُربةِ عن الوطنِ قبورُهم !!!  : رعد موسى الدخيلي

 شرطة واسط تلقي القبض على مجاميع ارهابية والعثور على محلفات حربية  : غانم سرحان صاحي

 الصديقة الشهيدة رقية بنت الإمام الحسين عليهما السلام  : غائب عويز الهاشمي

 قانون التقاعد الجديد سيف ذو حدين بين مصلحة الموظف وعضو مجلس النواب  : مكتب وزير النقل السابق

 بين محمد ص واله..والحسين ع  : وجيه عباس

 حرية و قيود  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 صالون رواق المعرفة أستضاف الدكتور خالد العبيدي فى محاضرة علمية عن العلاج بالمياه الممغنط  : زهير الفتلاوي

 مشهد رأس الحسین علیه‌ السلام فی القاهرة ورد سماحة المرجع آیة الله العظمی الصافی الکلبایکانی مدظله العالی  : رابطة فذكر الثقافية

 القوات المشتركة تعلن تحرير 19 قرية واكمال الصفحة الثانية لعمليات الحويجة

 إسرائيل والسعودية أقرب من أيّ وقت مضى !  : عبد الرضا الساعدي

 مَــنْ يُـدَحْـرِجُ ..عَـنْ قَـلْـبِـي .. الضَّـجَــرَ  : امال عوّاد رضوان

 أسطورة التياع للشاعرة آمال عوّاد رضوان/ ترجمتها للإنجليزية فتحيّة عصفور  : امال عوّاد رضوان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net