صفحة الكاتب : حيدر محمد الوائلي

الأسلام شرفٌ وصمه المسلمين بالعار ج1
حيدر محمد الوائلي
لم تمجد أمة عارها وجعلته فخرها وشعارها مثل أمتنا التي فاخرت بقادةٍ مضوا قد أرتكبوا المجازر فأفتى لهم علماء دين زمانهم قربةً للحاكم بأسم الله أن لهم حظاً واحداً من الثواب فقد إجتهدوا وأخطأوا، ولازال على اثارهم قادة وعلماء دين في القرن الواحد والعشرين يباركون عروشاً ويلعنون أخرى وفق متطلبات السياسة والطائفية وشهوات النفوس يُدخلون نار الحرب قوماً ويخرجون منها اخرين ليتنعموا ببركة (تغليسهم) يفتون ويخطأون وينالون ذات الثواب القديم.
(اذا بلغكم عن رجل حسن حال، فإنظروا في حسن عقله فإنما يُجازى بعقله). النبي الأكرم محمد (ص).
 
كل أمة مر عليها في تاريخها وصمة عارٍ ولكنها صححته بشرف العلم والأخلاق إلا نحن الذين لازلنا بعارنا بل زدناه عار طائفي يتجدد.
نحن المهزومون أمام الأعداء وفيما بيننا نفاخر بقتل وتسقيط بعضنا بعضاً حريقٌ من نار الطائفية والكراهية بين أخوة أعداء من نفس الدين غيبة ونميمة وحقد وكراهية وكذب وتدليس وصراع ونزاع وسب وشتم وقذف وجدال بالتي هي أسوأ. 
(وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله فإن فاءت فأصلحوا بينهما بالعدل وأقسطوا إن الله يحب المقسطين * إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون * يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون * يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم * ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير * قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم وإن تطيعوا الله ورسوله لا يلتكم من أعمالكم شيئا إن الله غفور رحيم) سورة الحجرات الأية 9-14.
طبعاً من يقرأ هذه الايات ويقارنها بفعال الكثير من المتدينين المسلمين اليوم يصيبه الذهول مما يفعلون من الذين يتلون تلك الايات مراراً وتكراراً، ولكن اخر اية من الايات السالفة الذكر هي وصفهم الدقيق.
 
فخرٌ لا بتاريخ أخلاقٍ بعث الله أكرم أنبياءه ليتمم مكارمها فضيعوها، ولا فخرٌ بحضارة إسلامية صنعها من عرف الأسلام من علماء نبغوا بالأخلاق والفلك والفلسفة والطب والكيمياء والهندسة وسائر العلوم حيث لم يكن يومها أرهاب السلطة الأسلامية يقتل كل العلماء بل إكتفى بقتل من يعترض عليها ليسطروا التاريخ مجازراً ممن خرجوا لا أشرين ولا بطرين طالبين الأصلاح في أمة رسول الله، وفتكاً بالثائرين المطالبين بالحقوق ضد من جعل الحكم الأسلامي ملكاً عضوضاً تلاقفوها مجرماً بعد مجرم وفاسداً بعد فاسد كتلاقف الطفل للكرة، ولكن اليوم لا فرق بين علماء ولا اناس عادين فقد شملهم حكم الفتوى بالقتل الطائفي والعنف الديني.
كان يومها الحاكم مطاع ويحرم الخروج عليه ولو جلد ظهرك وسرق مالك ولو كان ظالماً وحتى وقتٍ متأخرٍ من مطلع القرن الواحد والعشرين لتلعب السياسة لعبتها ويُلغى هذا الحكم مؤقتاً عن بعض الحكام فأفتوا بجهادٍ وربيع عربي في مناطق محددة وبقى التحريم على حاله في أخرى.
(يبقى المُلك بالعدل مع الكفر ولا يبقى بالجور مع الإيمان) النبي الأكرم محمد (ص).
 
عرفوا أن عالماً إسلامياً هو ابن النفيس اكتشف الدورة الدموية فأبدع بعض مسلمي اليوم بوسائل أهراق الدماء قتلاً وتفجيراً، وعرفوا أن عالماً إسلامياً هو ابن البيطار أبدع في خلط الأعشاب وصناعة الأدوية كما أبدعوا اليوم في صناعة المتفجرات والمفخخات، وعرفوا أن عالماً إسلامياً هو ابن سينا أسس لفلسفة أبهرت العالم أجمع فأتحفنا الكثير من مسلمي اليوم بالبدع والخزعبلات بأسم الأسلام.
لنا تاريخ ملؤه القيح والدم كلما أينع رؤوس أحراره حان قطافها بحد السيف الذي لم يسله حاكماً لله وفي سبيله مذ أُغمد علي فقاره لمّا فرغ من النهراوان بل لدواعي السياسة وشهوة الحكم.
نحن امة تفخر بعارها بتأويله شرفاً وتغطي على أمجادها متفاخرة بأمراء المؤمنين وخلافتهم من كانوا اولاد بغايا وأدعياء، فخليفة مسلمين دعي ابن دعيٍ يتغنى ببيتٍ لمشركٍ حارب رسول الأسلام (لعبت هاشم بالملك فلا...خبر جاء ولا وحي نزل) من على كرسي خلافة الرسول!
وخليفة اخر يسكر فيمزق القران ويلهمه شيطانه الشعري بيتاً مخاطباً كتاب الله الممزق أمامه: (وإذا حضرت لربك يوم حشرٍ...فقل يا رب مزقني الوليدُ)!
وخليفة اخر يتكأ على صدور جاريات له عاريات لدى صعود قصره الأسلامي في (لاس فيغاس) (بغداد يومذاك) يخاطب السحابة أينما تمضين خراجك لي!
واخر قائد إسلامي لدى عودته من فتحٍ إسلاميٍ بالأكراه في الدين وله شخصياً غنيمة من ألف جارية (من أين له كل هذه الفياغرا)؟!
(الناس عبيد الدنيا والدين لعق على السنتهم يحوطنه ما درت معائشهم, فإذا مُحصوا بالبلاء قلّ الديانون). الأمام الحسين قبيل مقتله في كربلاء.
 
أمثالهم يحكم اليوم ولكن بطراز حديث فيحكم أرض أشتهرت بالبلاغة والأدب من لا يستطيع قراءة جملة بدون أخطاء وتلعثم فهو وريث حكم مطلق عن أبيه عن جده، ولمّا حكم حملة الشهادات بلاد العرب المسلمين بعد أنتخابات ممن خلف مسمياتهم الحزبية صفة (الأسلامي)، نسوا ما تعلموا أكاديمياً وإسلامياً وما صدّعوا به رؤوس الناس خطاباً وتوجيهاً ليطبقوا سياسة طائفية وفاسدة وجاهلة كتلك التي سلفت.
(إذا رأيتم الرجل كثير الصلاة كثير الصيام فلا تأبهوا به حتى تنظروا كيف عقله) النبي الأكرم محمد (ص).
 
يكفينا عاراً أن صدارة قائمة الدول بمعايير النزاهة لا يوجد بينها دولة عربية إسلامية واحدة حيث ذيل الترتيب أكثره دولاً عربية إسلامية.
أكثر الدول إيفاءاً بحقوق الأنسان والحيوان والبيئة والأمن والسلم الأجتماعي دولا ليست عربية ولا مسلمة، حيث دولنا العربية الأسلامية من أكثرها إنتهاكاً لحقوق الأنسان والحيوان (رغم تأكيد الدين الأسلامي مراراً وتكراراً على حقوق المخلوقات وحرمة إنتهاكها ولكن يبدوا أن فقط الصلاة والصوم واللحى والزي الديني من الواجبات الأسلامية عند الكثيرين من المسلمين).
ما ذنب الحيوان وتنتهكوا حقه فلربما لكم مبرراتكم (التافهه) لدى انتهاك حقوق الأنسان أنه ينتمي لطائفة ودين غير طائفتكم ودينكم ولكن الحيوانات متوحدة ولها توجه طبيعي واحد فلماذا تنتهكون حقها؟!!
تذيلنا قائمة النظافة فدولنا من أكثر الدول تلوثاً ووساخة بالرغم من أن النظافة عندنا من الأيمان، ومن أكثرها إنتهاكاً وتهديداً للأمن والسلم الأجتماعي فالأرهاب والعنف وعدم الأستقرار ماركة مسجلة بأسم أكثر الدول العربية والأسلامية، رغم أن حرمة الدماء أشد من حرمة الكعبة التي وصلت الدماء فيها سنة 63 من الهجرة لأستار الكعبة لحصد أرواح مسلمين أعترضوا على حكم خليفة المسلمين تلك السنة!
الدين الأسلامي الحنيف دين نقي، والقران الكريم كتاب نقي، وسيرة الرسول الأكرم واله وصحبه المخلصين سيرة نقية، ولكن للأسف أن الكثير من المسلمين أفعالهم قذرة.
الأسلام شرف وصمه المسلمين بالعار مع الأسف بسوء فعالهم.
(يتبعها بعد ايام تتمة المقالة حيث راعيت الاختصار بكتابتها ولذاك جزأتها لجزئين).

  

حيدر محمد الوائلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/10



كتابة تعليق لموضوع : الأسلام شرفٌ وصمه المسلمين بالعار ج1
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الزين
صفحة الكاتب :
  علي الزين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أقزام ...بأيديهم أقلام ...وقرارات  : ثائر الربيعي

 بيان صادر عن اتحاد المنظمات القبطية باوربا  : مدحت قلادة

 المرجع المُدّرسي يدعو السياسيين والمسؤولين في العراق الى خدمة الناس وعدم التواني في تضييع الفرص المتاحة لهم  : حسين الخشيمي

 السعودية تطرد السفير الكندي لديها وتستدعي سفيرها في أوتاوا

 الحكومة المؤقتة والمجلس "السيادي" او "الرئاسي"  : د . عادل عبد المهدي

 تعاون مشترك بين العمل و الاغاثة الدولية في مجال الصحة والسلامة المهنية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الوقاية تفصح عن تقصِّيها واقع الخدمات بعددٍ من مستشفيات بغداد  : هيأة النزاهة

 البحث عن الخيانة  : واثق الجابري

 رغم الحرب والحصار... اليمن تسجل حضورها في كربلاء لاحياء زيارة الاربعين

 بينَ إستحقاقَين  : نزار حيدر

 إسلام معية الثقلين لا إسلام المصحف منسلخاً عن إسلام الحديث ح10  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 قتل نحو 200 أرهابي بإنطلاق المرحلة الثانية لتحرير الساحل الأيسر للموصل

 اعلام تطبيقات التراسل الفوري / الجزء الثالث  : مهند حبيب السماوي

 العبادي يستقبل نظيره الهولندي

 لعُبة الشيطان داعش وما بعدها ... قراءة سوسياسية  : حميد الشاكر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net