صفحة الكاتب : هيثم الحسني

القاعدة ليست موجودة
هيثم الحسني
منذ اكثر من عشر سنوات  وكل  اهتماماتنا وهمومنا  وخطبنا  ومؤتمراتنا وجيوشنا وتحدياتنا وإنذاراتنا وصيحاتنا وغضبنا ومخاوفنا وخططنا العسكرية ، وكل قراءاتنا  وتحليلاتنا للمستقبل ، وهتافنا ، وعدتنا  لنقاتل و نواجه ، لنهزم شبحا من الاشباح، وهي القاعدة و المجاميع الارهابية الخارجة عن القانون ، وهي  ليست موجودة ، ولا وجود لهم قط  ، انما اوجدناها في صيغة تحولت الى وجود القاعدة او المجاميع الارهابية الخارجة عن القانون  .نعم ان القاعدة او غيرها من التنظيمات الارهابية بالنسبة للعراقيين  ليست  موجودة ولا يمكن ان تكون موجودة  ، انها مهما كانت موجودة و متطورة ومدعومة من كل العالم مهما كانت بلا قياس وبلا نموذج فهي غير موجودة بالنسبة للعراقيين ولا يمكن ان توجد نسبه بينهم ، انه  لعار ان اعتقدنا انهم موجودة  او انهم   قد توجد  او ان يعلن وجودها او نخاف وجودها او ان نتخيل انها موجودة. او نخبر اي دولة  او منظمة دولية انها موجودة  كيف ولماذا انها ليست موجودة . 
نعم انها ليست موجودة   كم تمتلك "القاعدة والمجاميع الارهابية "من  المقاتلين على سبيل المثال 10000 مقاتل نحن لدينا جيش وشرطة من مليون مقاتل ، عندهم  هاون  ورشاش متوسط واسلحة كاتمة وقاذفة ، لدى جيشنا  طائرات ومدفعية ودبابات . لديهم دعم واموال من دول الجوار كم يصل هذا الدعم مثلا "مليار دولار  لتشتري به الرجال ، نحن  لدينا  حكومة تمتلك في السنة الواحدة  موازنة قدرها  130 مليار دولار  وانفقت اموال مقدرها 500 مليار دولار خلال عشر سنوات "، لديهم "عقيده واثقين هم والذين يدعمونهم انها فاسدة"  ، ونحن لدينا "عقيدة صحيحة" . هم عصابات ، ونحن  دولة وجيش رسمي . هم فاقدين لشرعية ، ونحن الشرعية القانونية والدستورية والوطنية ،  اذن كيف تكون المعادلة . 
 العراق  = القاعدة والخارجين عن القانون ، معادلة لا يمكن ان تكون .  
قد يقول احد القراء الكرام لم يشاهد هذا الكاتب احداث سوريا وغيرها ، كيف ينسى هذا الكاتب احداث  ما قبل خروج المحتل . جميع الحالات لا تنطبق علينا الآن ، فلا يمكن قياس جميع الانظمة الحاكمة في الدول العربية بنظامنا فهم دكتاتوريات  نامت على صدور المواطنين سنوات طويلة ، ونحن نظام انتخابي ديمقراطي مع كل الاخطاء التي رافقت نظام الحكم . قبل خروج المحتل كان صراع اضاع علينا الحابل والنابل ، اما اليوم فلا محتل ولا  دكتاتورية . فما السبب بهذا الموت . 
 ايها اكبر عار : ان يخاف الرجل الكبير الاشباح وان يبكي منها ام ان يخاف المواطنين والجيش والقيادات ، القاعدة والمجاميع الارهابية و يتحدثون  عن خوفهم  على مستقبلهم من القاعدة والمجاميع الإرهابية الخارجة عن القانون ، اذن الجميع يائسون من انفسنهم ،والجميع  يحكمون  على انفسنهم  وعلى احتمالات تطورهم  وتحضرهم  بالإعدام .  وانا اقول  لا مخرج لنا ايها العراقيين  الا بناء دولتنا ولا يمكن بناء الدولة بدون اسس ودعائم قوية تعيد ثقة المواطن بالدولة وعلى الدولة والحكومة اجراء اصلاحات سياسية اجتماعية تعتمد على  اولويات .  . 
1- اعادة الحياة والقدسية للدستور العراقي ، وتفعيل مبدا الفصل بين السلطات . وتجريم كل من يحاول الانتقاص من الدستور ، او يحاول تعطيل عمل سلطة من السلطات،  ويجب احترام الحكومة وتعامل معها على انها الممثل الوحيد لكافة اطياف الشعب العراقي داخل العراق وخارجة  ، واحترام المواطن العراقي دون تمييز ،وكذلك تخصيص اموال ضمن الموازنة من اجل تثقيف الشعب العراقي على هذا الدستور والقوانين  الاساسية  بمساعدة  وزارة حقوق الانسان ومنظمات المجتمع المدني وتشكيل فرق جوالة من القانونين تشرح مواد وبنود الدستور في المدارس والجامعات والدوائر والمحلات السكنية .
2- تشريع قانون الاحزاب السياسية  والعمل به قبل الانتخابات القادمة ، وعدم السماح لأي حزب  ان يعقد اجتماع سياسي خارج العراق او حضور المؤتمرات المعادية ، ومن يفعل ذلك  يتهم بالخيانة العظمى "التجسس"، فلا حاجة اليوم للعمل السياسي  الخارجي ، لدينا دستور ولدينا صناديق اقتراع ديمقراطية ، ولدينا تبادل سلمي للسلطة ، وكذلك عدم السماح لحاملي مزدوج الجنسية لشغل مواقع المسؤولية من مدير عام فما فوق ، او الترشيح الى مجلس النواب او مجالس المحافظات .
3- وضع تعريف محدد  للمواطنة العراقية  على ان يكون واضح  وصريح  ومفهوم لجميع اطياف  الشعب العراقي ، والعمل على جعله عرف اجتماعي بين المواطنين وفاقد المواطنة او المجروح في المواطنة  يكون مساوي لفاقد الشرف او المجروح في شرفه عملا بالقاعدة ( الدفاع عن النفس يشمل النفس والوطن والمال ).
4- وضع قائمه سوداء بعد استفتاء شعبي  بأسماء المنظمات الارهابية والخارجة عن القانون ومن ينتمي لها يعتبر مجرم بالخيانة العظمى وفاقد المواطنة . 
5- تامين نظام الرعاية الاجتماعية والصحية الواقعي و الكفوء التي  يرتقي لحياة افضل لأبناء الشعب العراقي من العجزة والايتام الرامل والمطلقات و العاطلين عن العمل  ،و توفير مساكن لجميع العوائل العراقية ،حتى يشعر المواطن بالاستقرار  النفسي ، والقضاء على قاعدة الجوع للمواطن والشبع للمسؤول ، لا بيت للمواطن وقصرا للمسؤول ، وتسهيل امور الحياة واحترام الموطن ، و جعل جيوش الدولة من الموظفين في خدمة المواطن من اجل القضاء على الفساد الاداري ، وكسب ثقة المواطن بالحكومة والمسؤول .
6- التعامل الدبلوماسي قوي  وشديد  مع الدول  الجوار التي تتدخل في شؤوننا الداخلية ، والتوضيح للمواطن اثار هذا التدخل على حياته  .  علما ان هذه الدول تعاملنا معامله قاسيه ، ونحن نعاملها معاملة طبيعية ولطيفة ، فالسعودية مثلا تصدر لنا الموت ونحن نصدر لها العملة الصعبة من خلال التبادل التجاري اصبح كل شيء في الاسواق  المحلية ( سعوديا ،اردنيا ، تركيا، ايرانيا وووو ) ، والاردن ومخابراتها في دعم المشروع الطائفي ونحن نساعدها 25 مليون دولار سنويا ، فلماذا نعاملهم باحترام ويعاملونا  باحتقار . 
نعم نحن العراقيين بأعدادنا  وبمواردنا هذه اما ان نكون  "متقدمين متطورين متحضرين متكافئين لغيرنا من الدول او حتى مساوين لإقليم كردستان الذي  بالنسبة له ان القاعدة وغيرها  ليست موجودة" ، وان نكون  محولين كل امكانياتنا الى قوة  والى رخاء الى حضارة وابداع ، واما ان نكون عاجزين عن ذلك ، اي ان تظل احتمالات عملاق وفي الواقع قزم  او احتمالات الفيل في ذات النملة ، او احتمالات الانتصارات والعبقرية في الواقع هزيمة وتفاهات . ان القاعدة والمجاميع الارهابية بالنسبة الى  للعراق والعراقيين ليست  سوى جهاز قياس وفحص نجاح الدولة والحكومة ومؤسساتها في بناء عراق  صحي متعافي وقوي  ،  ، نعم يوجد  ارهابين  ومتطرفين  في كل العالم  ولكن لا يوجد هذا  الموت و الخراب المستمر  في كل العالم   . نعم  انها جهاز اختبار وقياس لجميع حدودنا الفكرية  وافاقنا  البصرية وابعادنا الاستراتيجية لبناء دولة عصرية عادلة  فيها حياة طبيعية لكل اطياف الشعب العراقي . وهذا  يعني  اذا كانت دولة العراق مستحيل وجود القاعدة  او اي جهة خارجة عن القانون اي بمعادلة رياضية  اذا كان ("ع" لا يوجد "ق. خ" ).  

  

هيثم الحسني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/07



كتابة تعليق لموضوع : القاعدة ليست موجودة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد محمود شنان
صفحة الكاتب :
  احمد محمود شنان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نحن مع غزة .. ولكن، من معنا؟  : جواد بولس

 كم يجدي الطردُ نفعاً  : كريم الانصاري

 الاحتكار السياسي  : صالح العجمي

 وزارات أم مشيخات؟  : كفاح محمود كريم

 تأسيس الشيعة  : الشيخ ابو جعفر التميمي

 كيف تحافظ على عاداتك الصحية رغم كثرة السفر؟

  الحنين الى ينابيع الحب  : حميد الحريزي

 وزارة النفط : سننكول توقع عقداً مع شركة الحفر العراقية لحفر 10 ابار في حقل القيارة النفطي  : وزارة النفط

 رام الله: مصر تستأنف الإثنين فتح معبر رفح مع قطاع غزة

 زيارات ميدانية لأعضاء لجنة النفط والطاقة النيابية عن كتلة الأحرار إلى مديريات والمحطات  : وزارة الكهرباء

 ﺍﻟﺘﺮﺑﺔ ﺍﻟﺤﺴﻴﻨﻴﺔ ﻭﺷﺎﺷﺔ ﺍﻟﺠﻮﺍﻝ ، ﻛﺸﻒ ﺍﻟﺤ  : الشيخ احمد الدر العاملي

 يا حبيبا!!  : د . صادق السامرائي

 صد هجوم بحدیثة ومقتل عشرات الدواعش واعتقال عصابة في النجف

 براءة ذمة  : د . رافد علاء الخزاعي

 يا ليتنا كنـا معكم  : جمال الدين الشهرستاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net