صفحة الكاتب : محمد الحطاب

الخوف من الولاية الثالثة للمالكي
محمد الحطاب

لا شك أن للبعض تساؤلات حول ماهية خوف بعض الكتل والطبقة السياسية من تولي المالكي ولاية ثالثة بعد إعلان اللجنة القانونية البرلمانية أن المحكمة الاتحادية نقضت قانون تحديد ولايات الرئاسات الثلاث، مؤكدة أن هذا النقض سيجيز لرئيس الوزراء الحالي نوري المالكي الترشيح لولاية ثالثة. إذ تحدد المادة 72 من الدستور، ولاية رئيس الجمهورية بأربع سنوات، ويجوز إعادة انتخابه لولاية ثانية فقط، لكنه أطلق ولاية رئيسي الحكومة والبرلمان من غير تحديد الأمر الذي طالبت معه كتل سياسية بجعلهما اثنتين أيضا أسوة برئاسة الجمهورية.

من هذه التساؤلات لماذا الخوف من المالكي في توليه ولاية ثالثة لاسيما وان القانون يسمح له بذلك ، ماذا لو أن ائتلافه حصل على مقاعد برلمانية تؤهله ليكون رئيس الوزراء المقبل ماذا تفعل هذه الكتل أليس هذا الدستور الذي صوت عليه العراقيون فلماذا تقف الكتل السياسية بالضد من الدستور والقانون وإرادة الجماهير في حالة صوت وبنسبة كبيرة إلى دولة القانون والى شخص المالكي بالذات ، وهذا هو حال الديمقراطية في اغلب دول العالم ، وبالتالي من يؤمن بالديمقراطية عليه الخضوع إلى أرادة الأغلبية التي تختار شخص معين قد  يكون بالضد من أرادة البعض واختيارهم وعليه من المعيب هذا الخوف من تولي المالكي لولاية ثالثة في حين أن الانتخابات لم تحصل ولم يعرف نتائجها في الوقت ترى الكثير من النواب يصرحون بمؤتمرات إعلامية عن رفضهم لتجديد الولاية لمرة ثالثة فهل الأمر متعلق بهذا النائب أين رأي الناخب العراقي ماذا لو صوت للمالكي .

من هنا قد تكون عملية التسقيط السياسي الموجهة ضد المالكي تعطي نتائج عكسية لمن يقوم بها  من كتل وسياسيين فلا ينفعهم شعارات ( ما ينطيها ) أو ( لزك بالكرسي ) لان هذا جاء بأصوات الناخبين ولم يأتي بانقلاب عسكري فضلا أن هناك آليات ووسائل دستورية وقانونية عجزت فيها الكتل السياسية عن سحب الثقة عن حكومة المالكي وهذا يدل أن لا قدرة لدى هذه الكتل على جمع 164 صوت برلماني لتنحية المالكي عن رئاسة الحكومة وهذا يعني الخلل ليس في المالكي وإنما الخلل في الآخرين والمنطق الدستوري والقانوني أصبح بجانب المالكي ويفترض على الجميع الوقوف معه لان البلد يتعرض لهجة تطال أمنه وسيادته واستقراره ودماء أبنائه وهذا المنطق الأخلاقي الذي يفترض على الجميع تبنيه أما تشويه سمعة المالكي وحكومته سيكون لصالحة لا بصالح المعترضين ناهيك أن هناك آليات ووسائل دستورية وقانونية يمكن للكتل المعترضة على تولي المالكي لولاية ثالثة إتباعها للوقوف بالضد من توليه رئاسة الوزراء المقبلة أما هذا الرعب والخوف من توليه ولاية ثالثة لا يبرر ألا بفشلهم في أن يكونوا نواب فاعلين في مسيرة العمل السياسي العراقي .

ثم أن الحديث المسبق عن الولاية الثالثة والبلد يمر بأزمة أمنية يؤدي إلى ضياع هيبة الدولة العراقية وبرلمانها فضلا عن تولد قناعة لدى المواطن أن هؤلاء السياسيين لا يهمهم مصلحة البلد وما يهمهم فقط المصالح الشخصية إذ يفترض أن تكون همومهم كيفية توفير الأمن للمواطن ومساعدة دولة رئيس الوزراء في دعمه بالقرارات الشجاعة لضرب الإرهاب وحواضنه السياسية والاقتصادية والاجتماعية .

يضاف إلى ذلك أن الحديث عن الولاية الثالثة وكأنها بدعة في حين هي مادة دستورية ذكرت في دستور 2005 ، وان كان هناك ضجة في هذا الموضوع الذي يأتي من اجل تشويه صورة العمل السياسي وإعطاء رؤية أن الدستور قد اغفل عنها ولم يذكرها ولم يشر إليها في حين هذا الموضوع حدد بدقة في هذا الدستور بينما حدد  ولاية رئيس الجمهورية على اعتبار انه منصب أشبه بالفخري وقليل التماس مع الإحداث ولا يكون بمحك مع الشعب من ناحية الخدمات والأمن وغيرها لذلك فالدستور حدد ولايته حتى يسد الثغرات أمام أن يتولى شخص للمنصب لمرات عديدة ، أما منصب رئاسة الوزراء فالأمر يختلف جملة وتفصيلا لان رئيس الحكومة يكون بتماس مباشر مع الشعب وعليه لم تحدد ولاية رئيس الوزراء وفي كل الأحوال اختيار الشخص يعود إلى ممثلي الشعب في البرلمان ولم يجبر المالكي احد من النواب على اختياره بل الآليات والوسائل الدستورية والقانونية هي من جبرت النواب على اختيار المالكي وأي حديث عن أن المالكي قد لزك بالسلطة أو بالكرسي أو ما ينطيها أو هو طامح بولاية ثالثة هذا حديث من هو مرعوب من أن يفوز المالكي في الانتخابات المقبلة وهذه هي الديمقراطية الفائز من يضع في السكلة عنب أم المؤتمرات الإعلامية فهي لا تنفع بل الينفع هؤلاء صناديق الاقتراع وصوت الناخب العراقي .

  

محمد الحطاب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/06



كتابة تعليق لموضوع : الخوف من الولاية الثالثة للمالكي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو الحسن ، في 2013/09/07 .

والله اخ محمد الحطاب مقالك فيه المضحك المبكي وفيها دس السم بالعسل وفيه تئثركم البالغ باستلام دولارات ابو اسراء الخضراء واليك الدليل
اولا راجع خطاب المالكي بعد مظاهرات 25 شباط حيث قال بالنص الواحد انه لايرغب بالترشيح لولايه ثالثه وحتى الولايه الثانيه هو ماكان يرغب بها لكن فرضت عليه فرض وانت تعرف *********** فعل ما فعل حتى يحصل على الولايه الثانيه
ثانيا في تبريرك للماده الدستوريه نفاق ومغالطات لماذا افردت ماده لمواصفات رئيس الجمهوريه وجعلت ما ينطبق على رئيس الجمهوريه ينطبق على رئيس الوزراء ولكن تحديد الولايات افردت بماده خاصه لرئيس الجمهوريه لماذا لم تضاف ماده تحديد ولايات رئيس الجمهوريه ضمن ماده الشروط الواجب توفرها في رئيس الجمهوريه
ثالثا لماذا الشروط المطلوبه برئيس الجمهوريه تنطبق على رئيس الوزراء لكن الدورات الرئاسيه لرئيس الجمهوريه لا تنطبق على دورات رئيس الزراء اليس في هذا لغط عجيب
ثالثا كل *********** دوله رئيس الفافون ذبحونا بان نوري جاء باصوات الناخبين وهيه كذبه كبرى
نوري حصل على 610 الف صوت من مجموع الناخبين البالغه 7 مليون ونصف ناخب وحتى الاصوات التي حصلها اغلبها من سوات الذين اشتراهم بامواله ولو نحن بلد ديقمراطي حقيقي يمنعون اشتراك القوات المسلحه بالانتخابات وسترى ان نوري لايستطيع جلب اكثر من 200 الف صوت واسئل نفسك لماذا ترك نوري ترشيحه على بابل واتى مرشحا عن بغداد وكيف جرت مؤامره ابعاد علاوي وهو الفائز الاول بما يسمى التحالف الوطني
اما بخصوص ان الكتل ما استطاعات سحب الثقه من نوري فانك لم تصب كبد الحقيقه حيث ان ايران وامريكا هما من ضغط على جلال الطلباني حسب ماصرح به الدكتور احمد الجلبي لقناة البغداديه وهو تصريح لايقبل الجدل
اذن ان المتمسك بنوري ليس الشعب ولا النواب المتمسك به امريكا وايران لانه سلم لهم العراق وجعله خربه وجعله البلد الاول بالسرقات والقتل
لماذا نعيده لولايه ثالثه حتى تنتشر السرقات والمفخخات بحجه ماخلو الرجل يشتغل
لو يعطي الف قطعه ارض للمتملقين وزياده الرواتب فانه لن ينال ولايه ثالثه وراح ينطيها ونص وراح يتحاسب*********عن كل مافعلوه بالعراق الجريح وان غدا لناضره قريب






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سلام محمد البناي
صفحة الكاتب :
  سلام محمد البناي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  بوتين يحذر من أي عمل يزعزع استقرار سوريا  : قناة العالم الاخبارية

  جهاز مكافحة الارهاب يداهم اكبر مخبأ لتنظيم [داعش] وسط الرمادي

 مفهوم الوحدة بين النظرية والتطبيق  : عقيل الكرعاوي

 القراءة العاشورائية  : السيد ابوذر الأمين

 قناة النعيم شبهات , تهريج , غواية  : ابواحمد الكعبي

 رجال الاستخبارات العسكرية يلقون القبض على ارهابي ويضبطون مستودعا للمتفجرات  : وزارة الدفاع العراقية

 اطلع السيد المدير العام على الخدمات المقدمة في شعبة جراحة الانف والاذن والحنجرة في مستشفى الشهيد غازي الحريري  : اعلام دائرة مدينة الطب

 حينما يتحدث الاردنيون عن الشرف  : علاء الخطيب

 متى تـُعاد للمواطن ثقته بساسته ومؤسساته؟  : حميد الموسوي

 عاجل.بعد تفجيرات ستوكهولم الارهابية تأييد سياسي ألماني واسع النطاق لمقترح السراي بمنع شيوخ التكفير من دخول اوربا  : علي السراي

 هنا والان..... لماذا انا مع المالكي ؟ العراقيون سيخسرون وطنا بسحب الثقة عن رئيس الوزراء  : القاضي منير حداد

  اللاعنف العالمية تناشد العالم الاسلامي انقاذ 132 ألفاً من مسلمي الروهينغا يتعرضون للقتل والتجويع  : منظمة اللاعنف العالمية

 حصيلة ايجابية لمستشفى الجهاز الهضمي والكبد في مدينة الطب بمجال تقديم الفحوصات الطبية وإجراء العمليات الجراحية للمرضى خلال تشرين الاول  : اعلام دائرة مدينة الطب

 قمة التعاون الخليجي قمة بلا حلول  : عبد الخالق الفلاح

 النظام الرئاسي التركي .. ماذا عن الداخل والخارج التركي!؟  : هشام الهبيشان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net