صفحة الكاتب : محمد الحطاب

الخوف من الولاية الثالثة للمالكي
محمد الحطاب

لا شك أن للبعض تساؤلات حول ماهية خوف بعض الكتل والطبقة السياسية من تولي المالكي ولاية ثالثة بعد إعلان اللجنة القانونية البرلمانية أن المحكمة الاتحادية نقضت قانون تحديد ولايات الرئاسات الثلاث، مؤكدة أن هذا النقض سيجيز لرئيس الوزراء الحالي نوري المالكي الترشيح لولاية ثالثة. إذ تحدد المادة 72 من الدستور، ولاية رئيس الجمهورية بأربع سنوات، ويجوز إعادة انتخابه لولاية ثانية فقط، لكنه أطلق ولاية رئيسي الحكومة والبرلمان من غير تحديد الأمر الذي طالبت معه كتل سياسية بجعلهما اثنتين أيضا أسوة برئاسة الجمهورية.

من هذه التساؤلات لماذا الخوف من المالكي في توليه ولاية ثالثة لاسيما وان القانون يسمح له بذلك ، ماذا لو أن ائتلافه حصل على مقاعد برلمانية تؤهله ليكون رئيس الوزراء المقبل ماذا تفعل هذه الكتل أليس هذا الدستور الذي صوت عليه العراقيون فلماذا تقف الكتل السياسية بالضد من الدستور والقانون وإرادة الجماهير في حالة صوت وبنسبة كبيرة إلى دولة القانون والى شخص المالكي بالذات ، وهذا هو حال الديمقراطية في اغلب دول العالم ، وبالتالي من يؤمن بالديمقراطية عليه الخضوع إلى أرادة الأغلبية التي تختار شخص معين قد  يكون بالضد من أرادة البعض واختيارهم وعليه من المعيب هذا الخوف من تولي المالكي لولاية ثالثة في حين أن الانتخابات لم تحصل ولم يعرف نتائجها في الوقت ترى الكثير من النواب يصرحون بمؤتمرات إعلامية عن رفضهم لتجديد الولاية لمرة ثالثة فهل الأمر متعلق بهذا النائب أين رأي الناخب العراقي ماذا لو صوت للمالكي .

من هنا قد تكون عملية التسقيط السياسي الموجهة ضد المالكي تعطي نتائج عكسية لمن يقوم بها  من كتل وسياسيين فلا ينفعهم شعارات ( ما ينطيها ) أو ( لزك بالكرسي ) لان هذا جاء بأصوات الناخبين ولم يأتي بانقلاب عسكري فضلا أن هناك آليات ووسائل دستورية وقانونية عجزت فيها الكتل السياسية عن سحب الثقة عن حكومة المالكي وهذا يدل أن لا قدرة لدى هذه الكتل على جمع 164 صوت برلماني لتنحية المالكي عن رئاسة الحكومة وهذا يعني الخلل ليس في المالكي وإنما الخلل في الآخرين والمنطق الدستوري والقانوني أصبح بجانب المالكي ويفترض على الجميع الوقوف معه لان البلد يتعرض لهجة تطال أمنه وسيادته واستقراره ودماء أبنائه وهذا المنطق الأخلاقي الذي يفترض على الجميع تبنيه أما تشويه سمعة المالكي وحكومته سيكون لصالحة لا بصالح المعترضين ناهيك أن هناك آليات ووسائل دستورية وقانونية يمكن للكتل المعترضة على تولي المالكي لولاية ثالثة إتباعها للوقوف بالضد من توليه رئاسة الوزراء المقبلة أما هذا الرعب والخوف من توليه ولاية ثالثة لا يبرر ألا بفشلهم في أن يكونوا نواب فاعلين في مسيرة العمل السياسي العراقي .

ثم أن الحديث المسبق عن الولاية الثالثة والبلد يمر بأزمة أمنية يؤدي إلى ضياع هيبة الدولة العراقية وبرلمانها فضلا عن تولد قناعة لدى المواطن أن هؤلاء السياسيين لا يهمهم مصلحة البلد وما يهمهم فقط المصالح الشخصية إذ يفترض أن تكون همومهم كيفية توفير الأمن للمواطن ومساعدة دولة رئيس الوزراء في دعمه بالقرارات الشجاعة لضرب الإرهاب وحواضنه السياسية والاقتصادية والاجتماعية .

يضاف إلى ذلك أن الحديث عن الولاية الثالثة وكأنها بدعة في حين هي مادة دستورية ذكرت في دستور 2005 ، وان كان هناك ضجة في هذا الموضوع الذي يأتي من اجل تشويه صورة العمل السياسي وإعطاء رؤية أن الدستور قد اغفل عنها ولم يذكرها ولم يشر إليها في حين هذا الموضوع حدد بدقة في هذا الدستور بينما حدد  ولاية رئيس الجمهورية على اعتبار انه منصب أشبه بالفخري وقليل التماس مع الإحداث ولا يكون بمحك مع الشعب من ناحية الخدمات والأمن وغيرها لذلك فالدستور حدد ولايته حتى يسد الثغرات أمام أن يتولى شخص للمنصب لمرات عديدة ، أما منصب رئاسة الوزراء فالأمر يختلف جملة وتفصيلا لان رئيس الحكومة يكون بتماس مباشر مع الشعب وعليه لم تحدد ولاية رئيس الوزراء وفي كل الأحوال اختيار الشخص يعود إلى ممثلي الشعب في البرلمان ولم يجبر المالكي احد من النواب على اختياره بل الآليات والوسائل الدستورية والقانونية هي من جبرت النواب على اختيار المالكي وأي حديث عن أن المالكي قد لزك بالسلطة أو بالكرسي أو ما ينطيها أو هو طامح بولاية ثالثة هذا حديث من هو مرعوب من أن يفوز المالكي في الانتخابات المقبلة وهذه هي الديمقراطية الفائز من يضع في السكلة عنب أم المؤتمرات الإعلامية فهي لا تنفع بل الينفع هؤلاء صناديق الاقتراع وصوت الناخب العراقي .

  

محمد الحطاب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/06



كتابة تعليق لموضوع : الخوف من الولاية الثالثة للمالكي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو الحسن ، في 2013/09/07 .

والله اخ محمد الحطاب مقالك فيه المضحك المبكي وفيها دس السم بالعسل وفيه تئثركم البالغ باستلام دولارات ابو اسراء الخضراء واليك الدليل
اولا راجع خطاب المالكي بعد مظاهرات 25 شباط حيث قال بالنص الواحد انه لايرغب بالترشيح لولايه ثالثه وحتى الولايه الثانيه هو ماكان يرغب بها لكن فرضت عليه فرض وانت تعرف *********** فعل ما فعل حتى يحصل على الولايه الثانيه
ثانيا في تبريرك للماده الدستوريه نفاق ومغالطات لماذا افردت ماده لمواصفات رئيس الجمهوريه وجعلت ما ينطبق على رئيس الجمهوريه ينطبق على رئيس الوزراء ولكن تحديد الولايات افردت بماده خاصه لرئيس الجمهوريه لماذا لم تضاف ماده تحديد ولايات رئيس الجمهوريه ضمن ماده الشروط الواجب توفرها في رئيس الجمهوريه
ثالثا لماذا الشروط المطلوبه برئيس الجمهوريه تنطبق على رئيس الوزراء لكن الدورات الرئاسيه لرئيس الجمهوريه لا تنطبق على دورات رئيس الزراء اليس في هذا لغط عجيب
ثالثا كل *********** دوله رئيس الفافون ذبحونا بان نوري جاء باصوات الناخبين وهيه كذبه كبرى
نوري حصل على 610 الف صوت من مجموع الناخبين البالغه 7 مليون ونصف ناخب وحتى الاصوات التي حصلها اغلبها من سوات الذين اشتراهم بامواله ولو نحن بلد ديقمراطي حقيقي يمنعون اشتراك القوات المسلحه بالانتخابات وسترى ان نوري لايستطيع جلب اكثر من 200 الف صوت واسئل نفسك لماذا ترك نوري ترشيحه على بابل واتى مرشحا عن بغداد وكيف جرت مؤامره ابعاد علاوي وهو الفائز الاول بما يسمى التحالف الوطني
اما بخصوص ان الكتل ما استطاعات سحب الثقه من نوري فانك لم تصب كبد الحقيقه حيث ان ايران وامريكا هما من ضغط على جلال الطلباني حسب ماصرح به الدكتور احمد الجلبي لقناة البغداديه وهو تصريح لايقبل الجدل
اذن ان المتمسك بنوري ليس الشعب ولا النواب المتمسك به امريكا وايران لانه سلم لهم العراق وجعله خربه وجعله البلد الاول بالسرقات والقتل
لماذا نعيده لولايه ثالثه حتى تنتشر السرقات والمفخخات بحجه ماخلو الرجل يشتغل
لو يعطي الف قطعه ارض للمتملقين وزياده الرواتب فانه لن ينال ولايه ثالثه وراح ينطيها ونص وراح يتحاسب*********عن كل مافعلوه بالعراق الجريح وان غدا لناضره قريب






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فهد الرداوي
صفحة الكاتب :
  فهد الرداوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لجنة الشؤون الاقتصادية الوزارية تتخذ عددا من القرارات لحماية المنتج الوطني ومنح اجازات الاستثمار

 البنك المركزي العراقي يخرج رسمياً من قائمة عقوبات الاتحاد الاوربي

 الشيعة الفرس الصفويين جهل في الأنساب والأصول  : صالح الطائي

 حوار مع الكلمات ..... في وصف الساسة  : سيف جواد السلمان

 طبول الحرب لا تنفع احدا  : طارق عيسى طه

 ممثل المرجعية الدينية العليا: تضحيات شباب العراق لم تأتِ من فراغ بل هي ثمرة وسائل عدة

 بين الظروف والمطالبات تناشز وتباين  : حازم الشهابي

 شيعة رايتس ووتش تطالب ادارة المملكة العربية السعودية بتسهيل أمر الحجاج وحمايتهم من التصرفات الفردية في المنافذ الحدودية  : شيعة رايتش ووتش

 العتبة العباسية المقدسة تفتتح فعاليات مسابقة فتية الكفيل للإبداع العلمي لطلبة الجامعات .

 مؤسسة السيدة زينب الثقافية تنظم ملتقى للمطالبة بحقوق شهداء وجرحى الحشد الشعبي

 في الذكرى الميمونة  : عباس طريم

 انتظروا، مَلَّت سَمَاعَهَا "صفرو"  : مصطفى منيغ

 الحشد الشعبي يقتل عنصرين بـ”داعش " قرب مطيبيجة

  الى المرأة مع الاعتزاز  : علي حسين الخباز

  مدينة الضوء  : موسى غافل الشطري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net