صفحة الكاتب : رفعت نافع الكناني

التظاهر السلمي حق واحترام القانون واجب
رفعت نافع الكناني

                             

حرية التظاهر السلمي والتعبير عن الرأي كفلتها القوانين والدساتير في مختلف دول العالم على اختلاف توجهاتها وعقائدها السياسية . فهذا الحق يعتبر نوع من  الضغط الجماهيري السلمي على السلطات والهيئات الحكومية والخاصة من اجل المطالبة بحقوق عادلة او تصحيح مسار وضع اقتصادي او سياسي او اجتماعي او مالي يعتقد الشعب انة السبب في تردي اوضاعة المذكورة اعلاة .. اذن الشعب وقواة الفاعلة لها الحق المطلق للتعبير بطرق سلمية وحضارية لمطالبها وما تصبو الية ضمن آلية الحفاظ على السلم الاهلي وقواعد النظام العام واحترام القانون . 
 
اتفقدت معظم القوى الوطنية العراقية غير المسيسة وغير المجيرة لاي حزب سياسي ،ولم تسمح لاية واجة سياسية او حزبية من تصدر المشهد الداعي للتظاهر وتحديد المطالب المشروعة التي رفعتها الجماهير،  بتحديد تاريخ31  من آب موعدا لانطلاق تظاهراتها الاحتجاجية في بغداد وعدد من المحافظات للتعبير عن مطالبتها بالغاء تقاعد البرلمانيين وامتيازات الرئاسات الثلاث وكبار المسؤولين في الدولة ، معتبرين ذلك نهبا للمال العام وسرقة مشرعنة لحاضر ومستقبل العراقيين . وتم تقديم طلبات التصريح والموافقة للسلطات المختصة ، قبل فترة معقولة الا ان الطلب رفض في الساعات الاخيرة وفي الزمن الحرج !! من قبل  وزارة الداخلية ومساندة هيئة الادعاء العام بتأجيل موعد التظاهرة الى اشعارآخربسبب حراجة الموقف الامني وحماية لامن المتظاهرين من الاعتداءات الارهابية المتوقعة . 
 
كانت اسباب تأجيل الموافقة على تاريخ 31 آب يلخصة اصحاب الشأن الامني بعدد من الاسباب الموجبة للتأجيل وهي ، الوضع الحرج على الساحة السورية وتحديد نفس الموعد لانطلاق العدوان على سوريا من قبل الولايات المتحدة وحليفاتها ، الهجمات الارهابية المكثفة والدموية التي وقعت في بغداد وبقية مدن العراق وما تميزت بة من شراسة واجرام  وهمجية ، الرد على الارهاب والهجوم على مواقعهم وحواضنهم في عملية الثأر للشهداء التي تنفذها القوات الامنية في مناطق حزام بغداد والصحراء الغربية ، الوضع القلق من هجمات متوقعة على مقرات الحكومة في المنطقة الخضراء وازدياد حالات الاغتيال بكواتم الصوت لخلط الاوراق بين ابناء الشعب العراقي ، بالتزامن مع هجمات الارهاب كان هناك ارهاب من نوع آخر مصدرة بعض منصات الاحتجاج وما رافقها من تصعيد موتورمن بعض خطباء الجمعة ضد الدولة ومؤسساتها الامنية واطياف كبيرة من الشعب العراقي وبدفع من دول اجنبية . 
 
اسباب التاجيل هذة ، لم يقنع بها قادة التظاهر والمتظاهرين ، واعتبروها تسويفا وتسفيها لمطالبهم المشروعة والعادلة ، باعتبار ان موعد التظاهرة محدد من قبلهم منذ اكثر من شهر ونصف ومعلن عنها من خلال وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمطبوعة ومواقع التواصل الاجتماعي . والسلطات المختصة تعلم جيدا بالموعد المحدد والمكان المحدد لة في بغداد وليست هناك سرية في التوقيت او المبغاتة .. . قبل الموعد المحدد للتظاهرة بساعات قطعت اوصال العاصمة بالكتل الكونكريتية العالية وسدت الطرق واغلقت الجسور وزدادت نقاط التفتيش ومنع الدخول الى العاصمة باجراءات لاتسمح بتدفق الاشخاص والمركبات وطبقت اجراءات صارمة للحد من تدفق الجماهير لساحة التظاهر. برغم كل ذلك تدفقت الجماهير للوصول لساحة التحرير والفردوس بطريقة حضارية وسلمية ، لكنها لم تفلح وتجمعت في الشوارع والساحات القريبة منها . الا ان البعض مع الاسف من قواتنا الامنية استخدمت اساليب لاتتوافق ومنطق العصر الجديد باستخدامها اسلوب العصا والهراوة واساليب بوليسية لايمكن تبريرها ، وكانت حصيلة غزوتهم على المتظاهرين القاء القبض على عدد من الناشطين وايداعم التوقيف.  
 
حدث ما حدث .. واستطاعت الجماهير من ايصال صوتها بقوة معلنة بداية عصر جديد لايمكن لقوى التخلف والسراق من ايقاف هذا الصوت المدوي الذي دق اجراس التحذير ...  الوقت ليس في صالح القوى التي تقف ضد رغبة وتطلعات الشعب العراقي المشروعة ، لقد عبرت هذة الجماهير المثقفة الواعية وحاملة هًم العراقيين  ومعاناتهم بأن عصر الفساد والاستثئثار بالمال العام سوف لن يطول ويستمر،  وان الايام القادمة حبلى بالمفاجئات .. ان لم تلبى مطالب الجماهيروتقر حقوقهم فان الاساليب التي تعبر عن همومهم اخذة بالتطور والاندفاع والتنوع . لايمكن لشعب ان يرضى بشلة من المسؤولين تنعم بخيرات الوطن بطريقة اللصوص والمافيات تحلل لنفسها ما تشتهي وترمي شعب بكاملة في براثن التخلف والفقر والعوز والمرض والبطالة . لايمكن لهذة المعادلة ان تستمر، ولا يمكن ان نصدق بعد الان برجل يدعي السياسة والوطنية والنزاهة ، ولا برجل دين معمم ينعم بالرفاهية هو واولادة يريد مصادرة احلامنا والتسلط على رقابنا والغاء تطلعاتنا ، ولا بحزب يدعي تطبيق الشريعة الاسلامية ويخالف ابسط شروطها ومبادئها .. للمواطن حقوق وواجبات والدولة بكافة اجهزتها خادمة لتحقيقها  ... ان لم يصوت مجلس النواب على الغاء التقاعد والامتيازات فان الشعب العراقي وقواة المدافعة عنة سيسقط الشرعية التي منحها لهم  ...    وان غدا لناظرة قريب . 
 
 

  

رفعت نافع الكناني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/06



كتابة تعليق لموضوع : التظاهر السلمي حق واحترام القانون واجب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن يوسف
صفحة الكاتب :
  حسن يوسف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الأمام موسى بن جعفر عليه السلام باب الحوائج  : محمد صخي العتابي

 التجارة تتابع مع الوزارات والمؤسسات الحكومية قرارحجب البطاقة التموينية عن ذوي الدخل العالي  : اعلام وزارة التجارة

 مطار النجف يستقبل اربع طائرات كوجبة اولى من العوائل النازحة

 خميس الخنجر والانتخابات : أموال حلال وأموال حرام  : وليد سليم

 عتبات العراق تحيي ذكرى وفاة الرسول وسط برنامج عزائية وثقافية واستنفار للنقل

 حقوق الدماء محفوظة..  : عدنان سبهان

 وزير التخطيط يبحث مع مدير مشروع ترابط اليات اطلاق برنامج تنفيذ المشاريع الاستثمارية عبر نظام الكتروني متطور

 البطل محمد حامد القريشي من واسط بحرز المركز الاول في بطولة العالم المفتوحة كوريا اوبن  : علي فضيله الشمري

 اخبار  : وكالة انباء المستقبل

  تربية الكرخ الاولى تختتم دورة الحاسوب للإدارات المدرسية المشمولة بمشروع اللامركزية  : وزارة التربية العراقية

  يتعامل بلغة التعيينات ويتفاهم بلغة القنادر!!  : خميس البدر

  يسقطون وتبقى عن الاحقاد مرتفعا !!  : نور الحربي

 هيا إرحلوا ... هيا إرحلوا ...*  : شاكر نوري الربيعي

 وسقطت دولة الخرافة ..القوات العراقية تسيطر على آخر معاقل داعش في المدينة القديمة

 المرجعية لن تصادر عقول العراقيين  : ابو تراب مولاي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net