صفحة الكاتب : السيد علوي البلادي البحراني

الحلقة السادسة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث
السيد علوي البلادي البحراني
متابعة سرد الشواهد:-
الشاهد الثاني عشر
الاختلاف الشاسع في تقييم الاحاديث
اختلف اهل الروايات والعلماء والمحدثون في مناهج تصحيح الروايات على مستويات مختلفة ، وطرائق متعددة ، ليس المقام مناسبا لاستعراضها ، ولكنا نستهدف إعطاء صورة تكشف مدى الاختلاف الواسع في التصحيح والتضعيف.
فمنهم من تساهل كثيرا في تصحيح الروايات ، وذهب الى ان كل الاخبار والروايات صحيحة ومعتمد عليها ، رواها ثقة او مجهول ، حكاها صادق او كاذب ، نقلها متحرز عن الكذب او معروف بالدس والوضع ،
 
ولعلنا لا نبالغ اذا قلنا بان هذا المنهج المتساهل كثيرا في التصحيح اشبه بحالة مرضية تصيب صاحبها ، ولا اتحرج في اتهام كثير من عوام الناس بهذا الداء ، فالأصل عند هذه الفئة هو صدق الخبر وصحته ، فكلما يسمعونه فهو حق وصدق ، وهذه النقطة الرخوة في المجتمعات هي ما تشجع الدعايات الباطلة والاشاعات الكاذبة ، والسخافات الساذجة خصوصا في عالم السياسة.
وكما ان السرعة الضوئية في تصديق كل ما يسمع داء يبتلي به كثير من الناس ، فان هذا الداء لا يعرف استثناء اهل الاخبار والروايات فهم بالآخرة بشر ، يصيبهم ما يصيب غيرهم ، وبعبارة أخرى تأثر الجانب البشري الإنساني في شخص المحدث والراوي او العالم ، وهكذا فتصحيح الروايات عند هذه الفئة الرخوة من الناس يقع عند بعض المؤلفين وقد انتبه العلماء والمفكرون لهذه الظاهرة ونبهوا عليها ، واشتهرت هذه الفئة باسم (أهل الاخبار)  حتى ان الشيخ المفيد الف كتابا للرد عليهم سماه
( مقابس الأنوار في الرد على أهل الأخبار )
ومما قاله الشيخ محمد حسن النجفي (المتوفى سنة 1266 هجرية) في موسوعته الثمينة جواهر الكلام في مقام مناقشة بعض الآراء: ...من غير التفات إلى تحقيق حالها وتنقيح المراد منها والجمع بين مضامينها كما هو عادة أهل الأخبار في الأصول والفروع .
جواهر الكلام ج20 ، ص215.
وحيث لم يتحرج اعلامنا من التصريح ببعض أسماء اتباع المنهج المتساهل المتسامح ، فلا حرج علينا في ان نعرض بعض الأسماء على سبيل المثال فيما يلي:-
1- الراوي الحسن بن محمد بن جمهور العمي ...، يروي عن الضعفاء ويعتمد على المراسيل . على ما في رجال النجاشي
2- محمد بن أحمد بن يحيى بن عمران بن عبد الله بن سعد بن مالك الأشعري القمي أبو جعفر ، كان ثقة في الحديث . إلا أن أصحابنا قالوا : كان يروي عن الضعفاء ويعتمد المراسيل ولا يبالي عمن أخذ. كما في رجال النجاشي أيضا.
فهما يعتمدان على المراسيل ، أي انهما يصححانها ويعملان عليها ، ويأخذانها في دين الله ، رغم ان المراسيل يرويها مجهول لا يعرف اسمه ، ولا أي شيء عنه ، كعنوان (رجل) فما ان يصلهما خبر وان كان في السند (رجل) أخذا به واعتمدا عليه ، وجعلاه حجة بينهما وبين الله.
فهذان الراويان مثال للمحدث والمؤلف الذي لا يبالي عمن أخذ ، ولا يشك في ما يقال له ، فكأن الأصل هو الصدق والصحة ، ولمَ العجب؟ ففي زماننا نواجه كثيرا من الناس على هذه الشاكلة ، فبالنسبة للروايات تجد كثيرا من الناس ينقلها بصيغة جزمية بهذه الصورة ( قال الامام الصادق عليه السلام) وكأنه كان حاضرا وسمع كلام الامام عليه السلام.
3- كما ان هذه التهمة وجهت للفقيه صاحب التصانيف الكثيرة ، والوجاهة الكبيرة احمد بن محمد بن خالد البرقي صاحب كتاب (المحاسن) فقد " قال ابن الغضائري في الكتاب المنسوب له : طعن عليه القميون ، وليس الطعن فيه ، إنما الطعن في من يروي عنه ، فإنه كان لا يبالي عمن يأخذ ، على طريقة أهل الأخبار.
(رجال الغضائري)
وهكذا نخلص الى ان مناهج تصحيح الروايات مختلفة جدا ، وهي بين افراط وتفريط واعتدال ، وقد بينا لكم منهج التفريط ، وأسلوب التساهل والتسامح ، وما قد نسميه البساطة والميل الطبيعي عند بعض الناس لتصديق كل ما يسمع الا اذا ثبت له الكذب!.
ففي مقابل صيحات تصحيح التراث نقول لهم تريدون تصحيحه وفق أي منهج ؟ فحسب منهج اهل الاخبار كل الروايات صحيحة أي كل ما عندنا هو ( صحيح التراث والروايات) على انا لم نستعرض سائر المناهج التي هي مختلفة أيضا في قواعد التصحيح ، بل بعض الاعلام كالسيد الخوئي رحمه الله تعالى تبنى بعض الأساليب في التوثيق والتصحيح تراجع عنها أواخر حياته الشريفة مما نتج تغيرا في بعض فتاواه .
وهكذا فان باب الاجتهاد كان ولا زال مفتوحا عندنا الامامية فكل مجتهد ينتج دراساته ويطرح تحقيقاته ، ليناقشها الآخرون ويحكمون عليها سلبا او إيجابا.
فهذا الكليني الف موسوعته الحديثية العظيمة ( الكافي) وقيل انه ادعى صحة الاحاديث الواردة فيه ، ولكن الصدوق والمفيد والشيخ الطوسي وغيرهم الكثير من الاعلام وقفوا موقفا مخالفا لما ربما كان يراه الكليني ( صحيح الكافي) وقد اشرنا لذلك في حلقة سابقة ، وجاء الصدوق ليؤلف كتابا متميزا يصرح فيه حرفيا:
ولم أقصد فيه قصد المصنفين في إيراد جميع ما رووه ، بل قصدت إلى إيراد ما أفتي به وأحكم بصحته وأعتقد فيه أنه حجة فيما بيني وبين ربي - تقدس ذكره وتعالت قدرته
مقدمة كتاب فقيه من لا يحضره الفقيه.
فهو اذن ( صحيح فقيه من لا يحضره الفقيه) ولكن ذلك بحسب نظره واجتهاده ، ولم يقبل اكثر علمائنا بدعواه ، ولم يقلدوه فيما وصل له من راي ونظر ، ولم يتبعوه في نتائج تحقيقه ، اجل قبل نتائجه بعض علمائنا وخالفه الأكثر ، وهذا الشيخ الطوسي رحمه الله تعالى الف كتابيه في الحديث ( تهذيب  الاحكام ) و ( الاستبصار فيما اختلف من الاخبار) وهو اول من طعن في اسناد بعض ما جمعه من روايات ، ومع ذلك لم يقبل بعض علمائنا بطعنه وراح يصحح رواياته في كتابيه المزبورين!.
وهذا العالم الكبير صاحب الموسوعات الشيخ محمد باقر المجلسي الف كتاب مرآة العقول شرحا لكتاب الكافي معلقا على كل رواية من رواياته من ناحيتي المتن والسند ، فصحح بعض رواياته وضعف بعضها الاخر ، ولعل ما حكم بضعفه منها اكثر مما حكم بصحته.
وهذا الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي (المتوفى سنة 1104 ه‍ ) اعتقد بصحة احاديث الكتب الأربعة ولم يكتف بذلك فأضاف نحو مائة وثمانين كتابا آخر اعتقد بصحتها أيضا فجمع كل تلك الروايات في جامعة قيمة عرفت ب ( وسائل الشيعة) وهذه الجامعة الكبيرة هي بحسب اعتقاد جامعها ومؤلفها ( صحيح وسائل الشيعة) ولكن اغلب علمائنا لم يستسلموا لاعتقاده ولم يركنوا لما وصل له من نتائج ، بل ثابروا واعادوا التحقيق فمنهم من ضعف اغلب روايات جامعته ( وسائل الشيعة) ولكن ذلك لم يمنعهم من الاستفادة من هذا الكتاب القيم لتبويبه وترتيبه الذي لا يقوم به بهذه الحلة عادة الا مؤسسة ولجان مختصة ، ولكنه رحمه الله انجز هذا المشروع بجهوده ، فاخرج لنا هذه الحلة القشيبة ، ومن علمائنا من وسع دائرة صحة الروايات فاعتبر ( وسائل الشيعة ) ناقصا غير جامع للاحاديث المعتبرة فقام بتأليف ( مستدرك وسائل الشيعة ) وهو العلامة واسع التتبع والاطلاع المحدث الحاج ميرزا حسين النوري الطبرسي (المتوفى سنة 1320 ه‍ ) في ثمانية عشر جلدا ، ثم اتبعه بخاتمة للمستدرك طبعت في تسعة مجلدات.
وهكذا فالتحقيق يقتضي انجاز عمل ضخم يستنفذ سنوات طويلة من عمر المؤلف والمحقق ، ثم يعرضه للمحققين والباحثين ليحكموا عليه ، وفي الحقيقة لا نعرف عالما ولا محققا ترك تحقيقاته ومؤلفاته لتغدو آراؤه فيها مورد القبول ومحل الاتباع ، فسيرة الاعلام والمحققين انجاز الكتب والموسوعات ، وتأليف الكتب والتصنيفات ، فيأتي من بعدهم يستفيد منها استفادات جمة ، ومع ذلك يناقش بعض تلك النتائج والآراء ، فهذا خاتمة المحققين في عصرنا السيد الخوئي رحمه الله تعالى انجر في مختلف علوم الدين والشريعة ما يبهر العقول ، من التحقيقات الانيقة ، والآراء اللطيفة الدقيقة ، ولكن طلابه ، لم يأخذوا كل ما يطرحه على انه الحقيقة التي لا تقبل النقاش ، ولم يردوا كل ما حققه وبينه ، فوقفوا منه موقف الباحث المتأمل ، فاعترفوا بفضله ، واقروا بعلمه ، ونادوا بشكر اياديه عليهم ، وفي الحقيقة فان اياديه على الدين والمذهب ساطعة لامعة الى يوم يبعثون ، لن ينقص من فضله كلمة مستنقصة من هنا او هناك ، فهو الجبل الاشم الذي لا تجمله الدعايات ، بل الإنجازات العلمية الضخمة التي تعجز موازين الحساب والاحصاء عن بيان مستواها وعددها ودقتها كما وكيفا ووكفاه فخرا ان مراجع العصر تلامذته ، وكل من عاصره او تأخر عنه غرف من نمير علمه ، واستفاد من لآلي جواهر حدائقه الناضرة ، وتحقيقاته الباهرة فرحمه الله رحمة الابرار ، وحشره مع النبين والصديقين والائمة الطاهرين وحسن أولئك رفيقا.
 فهذا الاستعراض رغم ايجازه ، والبيان رغم اختصاره يبين لك ان التحقيق لا يكون عبر اطلاق عبارات رنانة ، ولا عن طريق شعارات براقة ، فما اسهل القول والشعار وما اصعب التحقيق والابتكار ، وفقنا الله سبحانه للعلم والعمل الصالح انه ولي ذلك والقادر عليه.
http://beladey.blogspot.com.au/2013/08/blog-post_25.html

  

السيد علوي البلادي البحراني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/05


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • قراءة في كتاب رسائل الشعائر الحسينية  (قراءة في كتاب )

    • الحلقة العاشرة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث: الشاهد الرابع عشر  (المقالات)

    • هل أكل الحرام جهلا يسبب جفافا روحيا؟ الحلقة الخامسة  (المقالات)

    • الرواية المزعوم تسربها من الاسرائيليات لتراثنا الحلقة التاسعة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث  (المقالات)

    • كيف يكون الحديث صحيحا وكاذبا في آن؟ الحلقة الثامنة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : الحلقة السادسة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . سامر مؤيد عبد اللطيف
صفحة الكاتب :
  د . سامر مؤيد عبد اللطيف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 امرأة ملائكية  : المصيفي الركابي

 نحن والألوان !  : عبد الرضا الساعدي

 طيران الجيش يغيث الاهالي المتضررة من السيول  : وزارة الدفاع العراقية

 الشركة العامة لصناعات النسيج والجلود تعتزم تجهيز مجلس النواب بمنتجاتها من الاعلام العراقية والحقائب الجلدية والكاربد والمفروشات الاخرى  : وزارة الصناعة والمعادن

 رواتب حكام كأس العالم 2018

  مُتَسَولَة قصة قصيرة جداً

 حلفاء الامس ... اعداء اليوم  : عمر الجبوري

 اللجنة التحضيرية لمهرجان المسرح الحسيني العالمي الرابع تؤجل موعد أقامته ‏  : موقع الكفيل

 السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي يلتقي بعدد من المواطنين لمستشفيات المجمع الطبي ويستمع الى طلباتهم ومشاكلهم  : اعلام دائرة مدينة الطب

 تعزية بمناسبة وفاة عم الدكتور علي مجيد البديري  : كتابات في الميزان

  العراق ... انهيار الدولة والعشيرة  : علاء الخطيب

 آصالة النظام المحاسبي الاسلامي لمعايير المحاسبة الحكومية الامريكية.  : د . رزاق مخور الغراوي

 مولد عقيلة الهاشميين الحوراء زينب (ع) في المدينة .  : مجاهد منعثر منشد

 الدواعش يحلقون لحاهم وعودة السجائر تباع مرة أخرى في الحويجة

 ضابط كوري مطرود بسبب فساده، يقيم علاقات مشبوهة مع سياسيين عراقيين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net