صفحة الكاتب : وكالة المصدر نيوز

"المصدر نيوز" تتابع ملف فساد وزارة الصناعة بعد غلقه من قبل لجنة النزاهة بتسوية جرت خلف الكواليس
وكالة المصدر نيوز

 بغداد /المصدر نيوز/.. كشفت مصادر نيابية لوكالة/ المصدر نيوز/، الجمعة ، ان لجنة النزاهة اغلقت ملفات الفساد المتعلقة بوزارة الصناعة والمعادن بعد تسوية تمت خلف الكواليس، مشيرة الى انه تم رفع جميع الملفات من على طاولة اللجنة رغم اصدار مذكرات اعتقال ووقع فساد مباشر مارسه وزير الصناعة واشقائه.

حيث اتهم رئيس كتلة الحل جمال الكربولي بنهب أموال التبرعات الدولية التي رصدت لجمعية الهلال الأحمر العراقي والمتاجرة بارواح العراقيين وحياة أطفالهم بشحنات دم ملوثة وعقاقير طبية فاسدة .
وقالت عضو لجنة النزاهة عالية نصيف في تصريح خاص لـ/المصدر نيوز/ ان "رئيس اللجنة بهاء الاعرجي رفع ملفات الفساد التي تخص وزارة الصناعة من على طاولة الاجتماعات بظروف غامضة، الامر الذي اثار الكثير من الاستفهامات والتساؤلات"، مؤكدة "وجود تسوية تمت وراء الكواليس تقف خلف اطفاء فساد الصناعة رغم انها كبيرة جدا وواضحة للجميع". 
واضافت ان "من بين الملفات التي تخص وزارة الصناعة تعاقدها مع /85/ شركة بصورة حصرية"، لافتة الى ان"تلك المشاريع لا يتم احالتها الا بعد استلام مسؤلي الوزارة الكبار حصص كبيرة(كوموشونات)".
وتابعت نصيف ان " الملفات الاخرى تتضمن تعاقدات جرت بين وزارتي الصناعة والتربية تخص انشاء مطابع للاخيرة" منوهة الى ان " مفتش عام الصناعة فتح تحقيقا بتلك التعاقدات لكن الامر تم اطفاءه دون نتائج تذكر للتحقيقات"، مؤكدة ان "عملية فتح الوزارة لمعامل التصنيع لم تخلو من فساد كبير".
واشارت الى ان "تعيينات الوزارة سواء الجديدة او عمليات تثبيت العقود تجري بحسب المنسوبية مع الوزير احمد الكربولي واخوانه محمد وجمال وليس وفق الضوابط القانونية المعمول بها".
وكانت نصيف قد اكدت ، الثلاثاء (16 تموز 2013) ان حريق وزارة الصناعة يعد احد الوسائل القديمة للتستر على ملفات الفساد.
وقالت نصيف ان "الحرائق في الوزارات هي اسلوب قديم للتستر على ملفات الفساد داخل هذه الوزارات"، مضيفة "عندما نرسل اية لجنة تحقيقية فأنها تدلي بأن السبب هو تماس كهربائي وهذا عذر واه لا يصل للحقيقة بشيء".
يذكر ان حريقا اندلع، منتصف تموز الماضي، في القسم الفني لمبنى وزارة الصناعة وسط بغداد، ما أسفر عن حدوث خسائر مادية طفيفة .
ويتهم وزير الصناعة احمد الكربولي وزعيم كتلته وشقيقه الاكبر جمال الكربولي فضلا عن اخيهم الثالث النائب في البرلمان محمد الكربولي بملفات فساد كبيرة .
وبحسب التقارير التي سربت من لجنه النزاهة  ونقلتها عدد من وسائل الاعلام فإن جمال الكربولي استطاع خلال عمله في جمعية الهلال الأحمر العراقي عن جمع ثروة تقدر بـ /50/ مليون دولار تنوعت بين تبرعات نقدية تقدمت بها الهلال الأحمر الكويتية ، اما الاخرى فتبرعات عينية تتمثل بسيارات تقدمت بها شخصيات خليجية.
وكانت اللجنة المالية النيابية قد اتهمت وزارة الصناعة في (13 ايار 2012) بارهاق الموازنة الاتحادية واستنزاف التخصيصات ، مؤكدة ان /800/ مليار دينار سنويا يتم خسارتها بسبب فساد الوزارة.
وبين عضو اللجنة هيثم الجبوري في تصريح صحفي سابق ان " وزارة الصناعة تتسبب بخسارة الدولة /800/ مليار دينار سنويا مع صرفها /12/ ترليون دينار من الموازنة العامة الاتحادية "، محملا "فشل الوزارة وخسائرها الكبيرة الى وزيرها ومستشاريه الذين اخفقوا في وضع برنامج لعلاج المعوقات التي تمنع خصخصت الشركات وتحويلها من خاسرة الى رابحة".
 يذكر ان مصدر في لجنة النزاهة قد كشف في وقت سابق عن امتلاك "اللجنة ملفات فساد كثيرة عن وزارة الصناعة تخص عمل شركتي (العز والزوراء) وشركات اخرى تابعة للوزارة "، مضيفا ان " اللجنة البرلمانية بدأت بجمع الوثائق والمعلومات وهناك مؤشرات فساد وملاحظات كثيرة تم وضع اليد عليها تخص عمل الشركات المرتبطة بوزارة الصناعة وستعرض على البرلمان لتقرير مصيرها"، الى انه تم تسوية الامر بصورة غريبة ولم يتطرق احد لهذا الموضوع.
وتتحدث الانباء سواء النيابية التابعة للجنة النزاهة او الاعلامية عن وجود  سبع قضايا كانت مدرجة حتى شهر تشرين ألاول 2010 أمام محاكم العاصمة بغداد، تم نقلها من بغداد إلى الانبار بموجب كتاب مجلس القضاء الأعلى/ مكتب رئيس  المجلس/ العدد 878/ مكتب/ 2010، بتاريخ/ 6/9/2010، فيما ذيل كتاب النقل بملاحظة جاء فيها:-(لا توجد أسباب فعلية لنقل الدعوى من محاكم بغداد إلى محاكم الانبار)، والموافقة كانت من قبل مدحت المحمود رئيس مجلس القضاء الأعلى شخصياً.
وبالعودة إلى القضايا السبع التي نقلت من بغداد إلى الانبار فان القضية الأولى تحمل الرقم (1301/ج/2010) في محكمة الجنايات المركزية في الكرخ، وحسمت بالحبس لمدة سبع سنوات، وهي القضية الوحيدة التي حسمت في محاكم بغداد، فيما تحمل القضية الثانية الرقم (2689/ج/2009) في ذات المحكمة، والدعوى الثالثة في محكمة جنايات الرصافة، ومسجلة بالرقم (649/ج2/2010)، بينما القضايا الرابعة والخامسة والسادسة كانت في محكمة تحقيق النزاهة وتحمل الأرقام الآتية:-(2115/ج/2009)، (1627/ج/2009)، (2166/ج/2009)، فيما كانت القضية السابعة في المحكمة الجنائية المركزية/ الكرخ برقم(2928/ج2/2009)، وتتعلق تلك القضايا بسرقة تبرعات لجمعية الهلال الأحمر العراقية والاستيلاء على أدوية للمرضى ومعدات وأغذية للأطفال وسرقة ثمان سيارات مهداة من الهلال الأحمر السعودي إلى جمعية الهلال الأحمر العراقي (وهي من نوع لاندكروز تويوتا، موديل 2003، اللون ابيض)، وتقدر قيمة المواد والأموال المسروقة بخمسين مليون دولار امريكي من ضمنها التبرعات التي قدمتها المنظمات الدولية نقدا خارج العراق في عمان، كما تتضمن القضايا حالات قتل جرت على خلفية كشف احد موظفي الهلال الأحمر قضايا الاختلاس والفساد، وتمت تصفيته بعد ثلاثة أيام فقط من مجاهرته بوجود هذه السرقات، والمغدور هو المرحوم رضوان الساعدي الذي جرى ترضية عائلته آنذاك بـ (الفصل العشائري) ودفع مبلغ عشرين ألف دولار لذويه مقابل  السكوت وعدم ملاحقة المتهم الكربولي وبعض أقاربه بتلك القضية./انتهى/19هــ

  

وكالة المصدر نيوز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/02



كتابة تعليق لموضوع : "المصدر نيوز" تتابع ملف فساد وزارة الصناعة بعد غلقه من قبل لجنة النزاهة بتسوية جرت خلف الكواليس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم

 
علّق ابو مصطفى ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : احسنت

 
علّق رفيق يونس المصري ، على "لا تسرق".. كتاب لأحد محبي الشيخ عائض القرني يرصد سرقاته الأدبية : كيف الحصول على نسخة منه إلكترونية؟ اسم الناشر، وسنة النشر

 
علّق د.كرار حيدر الموسوي ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : كتب : محمود شاكر ، في 2018/06/30 . يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح هل انت عراقي ام لا .وهل انت عربي ام لا ...انت قرأت مقال وعندك اعتراض لنعرفه واترك مدينة الالعاب التي انت فيها وانتبه لما يدور حولك . وصدقني لايهمني امثالك من بقايا مافات

 
علّق نبيل الكرخي ، على فلندافع عن النبي بتطبيق شريعته - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لمروركم اعزاء ابو علي الكرادي وليث، وفقكم الله سبحانه وتعالى وسدد خطاكم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على السيد محمد الصافي وحديث (لا يسعني ارضي ولا سمائي) الخ - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لتعليقك عزيزي علي. التحذير يكون من التغلغل الصوفي في التشيع وهناك سلسلة مقالات كتبتها بهذا الخصوص، ارجو ان تراجعها هنا في نفس هذا الموقع. اما ما تفضلتم به من اعتراضكم على ان الاستشهاد بهذا الحديث يفتح الباب على الحركات المنحرفة وقارنتموه بالقرآن الكريم فهذه المقارنة غير تامة لكون القرآن الكريم جميعه حق، ونحن اعترضنا على الاستشهاد بأحاديث لم تثبت حقانيتها، وهنا هي المشكلة. وشكرا لمروركم الكريم.

 
علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رحيمة بلقاس
صفحة الكاتب :
  رحيمة بلقاس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عيب القوم لاعيب الغراب..!  : علي علي

 المقاعد الكثيرة لاتعني الاستئثار والتفرد  : حميد الموسوي

 دراسة تفصيلية عن واقع التنظيمات الإرهابية المسلحة والخارجة عن القانون  : محمد الفرحان

 ضياع رأس خيط الإصلاحات  : واثق الجابري

 ما معنى مقولة ((العقل العربي)) المتداولة اليوم في الأدبيات المعاصرة؟  : بهاء حسن الزبيدي

 11 ايلول بين أبرهة الحبشي والسلفية الوهابية.  : الشيخ مصطفى مصري العاملي

 الحشد الشعبي ينفذ عملية دهم وتفتيش عقب انفجار عبوة ناسفة جنوب سامراء

 شرطة ديالى تستقبل عدد من شكاوي المواطنين والمنتسبين  : وزارة الداخلية العراقية

 العفو العام يوفر الايدي العاملة لقانون البنى التحتية  : سامي جواد كاظم

 دولة بابا..!  : محمد الحسن

 التجارة ... مستمرة باستلام وتجهيز مادتي الحنطة والرز المستورد من ميناء ام قصر  : اعلام وزارة التجارة

 لا حرب بين العرب والاكراد مهما كانت الاسباب  : صادق الموسوي

 قيادة فرقة المشاة السابعة عشرة توزع مساعدات طبية وتقوم بفحص ومعالجة المواطنين  : وزارة الدفاع العراقية

 مشاركون في انتفاضة 1991يطالبون وسائل الاعلام ايصال مظلوميتهم  للحكومة والبرلمان   : خزعل اللامي

 حكــم وأقوال عبد الباقي يوســــف من أجمل ما قرأت  : رانية عمر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net