صفحة الكاتب : برهان إبراهيم كريم

كلام لا علاقة له بالأمور السياسية......(31)العلاقة الاجتماعية بين الرجل والمرأة -4
برهان إبراهيم كريم
 وأتابع  في هذا المقال نشر بعض من أسلوب التعامل بين الرجل والمرأة في الحياة. والمقال السابق, وهو بعنوان: كلام  لا علاقة له بالأمور السياسية......(30). ذكرت فيه  بعض الخبرات والدراسات. وأتابع في هذا المقال سرد بعض  من هذه الخبرات:
إذا رأت امرأة رجلاً يضع يده في جيبه, ويحرك قطع النقود فيها لتصدر صوتاً, فهو من الشخصيات الطماعة إلى أبعد الحدود, ولكنه فوق كل هذا فإنه من النوع الاستعراضي.
عندما تجالس امرأة رجلاً وتدير رأسها نحو اليسار مراراً وتكراراً, فهي تتملص منه, وتود الهروب منه, بل وتشعر بالخطر من أي تواصل معه.
المرأة التي تضع خاتمين, أحدهما في السبابة اليمنى, والآخر في الإبهام الأيسر, فهي ذات شخصية طماعة وحسودة, ولا تتورع عن تحطيم ما لدى الآخرين إن لم تصل إلى ما تريد. وهي ليست مستعدة لتتفاعل مع عواطف  الطرف الآخر, ونفسها من أهم شيء آخر. 
الشخص الوحيد الذي يستمر معاك طول حياتك هو أنت وحدك. فلا تحمله ما لا يطيق من الحزن والهم والكدر والضلال والإثم والفجور طول حياته. لهذا  عيش حياتك  بأقل  خسائر جسمية ونفسية ومعنوية قدر استطاعتك.
أطلق ضحكة طويلة, و بصوت عالي طبعاً مع اصدقاءك. ضحكة تمكنك من أن تأخذ نفس عميق, تحس معها أن كل الأكسجين  الموجود في الفضاء  عبر في  رئتيك. وإذا كان لديك اصدقاء مرحين تضحك معهم,  لا تفوت عليك هذه الفرصة ,واقضى معهم أطول فترة ممكنة.
لا ترفع شريكك على عرش وهمي, ثم تبكي عندما تكتشف أنه ليس كما توقعت. فالتوقعات العالية السقوف من كل من الشريكين تدمر العلاقة بينهما.
من تحبه ليس كاملاً ولا يمتلك كل الصفات الذكورية أو الأنثوية  التي تحبها. وهو ليس من صناعتك  ولا من خلقك. وإن امتلكها فلن يكون أصلاً بحاجة إلى وجودك في حياته, وأنت بالأصل مثله ناقص الكمال. فالكمال لله وحده.
نصيحة للرجل في تعامله مع المرأة: إقرن الاقوال بالأفعال, وتذكر أن الأنثى كائن سمعي حسي بصري. صحيح أنها تحب الكلام الجميل, ولكنها حساسة جداً للحواس الأخرى, وحذرة من إمكانية خداعها, لأنها تعتبر هذا الخداع ليس إهانة لشخصها فقط, إنما إهانة لأنوثتها. 
تذكر أن صوت الأفعال يعلو على صوت الكلمات. لذلك لا فائدة من إخبار شريكك كم يهمك أمره مالم يقترن كلامك بفعل يعززه.
الرجل الذي يحادث امرأة ويثبت يده اليسرى ويحرك يده اليمنى فقط, أثناء كلامه معها, هو رجل لا يعرف مكاناً للحب في حياته. وهو من النوع المنطقي جداً ولا يهتم بالعواطف. وحياة المرأة معه ستكون صراعاً بين عواطفها وبين جموده العاطفي. إنه رجل لا يعرف الحب.
عندما تجذب المرأة التي في رقبتها سلسلة بالسبابة نحو الامام, فهي تعبر عن اختناقها من الموقف الذي وضعت فيه. أما حين تدور سلسلتها فهي تبدي التردد مع الرغبة في الإغواء.
عندما تجالس امرأة أحداً وتضع الجزء الاسفل من ساقيها بشكل متقاطع على شكل حرف x فهذه إشارة إلى الخجل. أما إذا أرجعت الساقين إلى الخلف داخل الكرسي وأيضاً بشكل متقاطع, فهي لا تكتفي بالخجل, إنما تطلب الانسحاب والانطواء على الذات. 
عندما تجالس امرأة رجلاً, وتسند ذقنها إلى أصابع يدها اليسرى وترفع سبابتها إلى الصدغ, فهي تدعوا الرجل إلى أن لا يفكر بالمنطق. بل عليه أن يشغل حاسته السادسة, ويفكر بما يجب عليه أن يقوم من خطوة لاحقة, كي يخترق أسوارها الظاهرية.
أبلغ أنواع العلاقات الناجحة, تلك التي لا يقوم أحد بتوجيه النصح أو النقد للشريك بشكل مباشر او علني أمام الآخرين, لكي يحافظ على كرامته ومكانته أمامهم. فالمرأة تشعر باستباحة مكانة أنوثتها لدى الرجل عند نقدها بشكل علني. والرجل يشعر أنه قد أهينت رجولته وقوته أمام الناس. وكلاهما يشعر حينها بما يسميه علم النفس الخصاء النفسي أو الجرح النرجسي.
عند خروج أحد الشريكين من المنزل على الطرف الآخر أن يودعه بكلمة مميزة أو بلفتة اهتمام, بما يرسى الود والشعور بالحبور داخله طوال الوقت, ويجنبه الشعور بأن اهتمام الآخرين له قيمة مضافة أو استثنائية في حياته, بما يزيد من اهتمام الشريك. حصنوا شركائكم بمحبتكم واستثنائية اهتمامكم.
لا تتوقع من شريكك أن يسعدك إن كنت  سلبياً. حاول جهدك إسعاد شريكك لتنعكس السعادة عليك. فالسلبية تولد السلبية, والايجابية تفيض عليك بحياة سعيدة. وما تزرعه تحصه اضعافاً مضاعفة. فابتسامتك وتقديرك هما مفتاح السعادة بالحب والحياة اليومية. أما الغل فلا يجلب لك سوى الشقاء.
المرأة التي تعتاد على وضع خاتمين, الأول في الخنصر الأيسر, والثاني في الوسطى  اليسرى , فهي امرأة تعيش في الماضي(نوستالجيا). ولم تخرج بعد من حبها السابق, أو حبها الأول. وباختصار أنها لم تنضج بعد كفاية كي تحب مرة أخرى.
المرأة التي تعتاد على وضع خاتمين في كل من الخنصر والابهام من اليد اليمنى, تشير إلى شخصية صدامية, فهي تعيد النظر في علاقاتها العاطفية عند أدنى خطأ, ما يجعلها غير مستقرة. ومن المؤكد أنها رغم عدوانيتها فإنها من النوع الذي تدلل كثيراً في طفولته إلى حد الافساد, وهي من النوع المبذر للغاية. وهي باختصار: امرأة تمتلك أنوثة عالية ولكنها أيضاً صدامية جداً.
قد لا تعني الرجل المناسبات والأعياد كما تعني المرأة. إنها ككائن متلقن تعتبرها فرصة للتواصل, ولكي تشعر كم هي جميلة بنظر من تحب. ولهذا فإن هدية أو وردة في مناسبة كالعيد لها قيمة استثنائية. لذا يجب على الرجل ألا يفوت هذه الفرصة. 
مراتب الغيرة عند الرجل متدرجة أكثر منها عند المرأة. فهو ليس إما غيور أو ليس بغيور كما هو حال المرأة. لكن انفجار غيرة الرجل تكون أكثر عدوانية ومفاجأة. أما انفجار غيرة المرأة فهي لحماية خصوصية أنوثتها الحميمية.
عندما تعتاد امرأة على فرق شعرها نحو اليمين فهو ترميز إلى ميولها الأشبه بطبع الرجال والتمسك بالشجاعة في الحياة ورفض دور الفتنة في الأنوثة. وهي تعبر عن نفسها على أنها امرأة مكافحة في الحياة.
عندما لا تعلق المرأة حقيبتها إلا على الكتف الأيسر دائماً وأبداً , فهي تنم بذلك عن شخصية إبداعية مندمجة في حياتها العاطفية وأكثر اهتماماً بالعائلة منها بالمهنة. وهي امرأة جيدة الاصغاء للآخرين ولطيفة المعشر.  
لا تجد النساء صعوبة في ان يتحدثن دفعة واحدة وفي الوقت نفسه مع الجميع, لأنهن مجهزات للاستماع والتحدث في آن واحد, ولا تزعجهن الضوضاء, أو التشويش, فهي surrounding stereo أو بكل الاتجاهات. بينما لا يستطيع مخ الرجل أن يفعل ذلك فهو mono , أي باتجاه واحد.  
عندما ترى امرأة رجلاً يحادثها وهو يبسط راحتي كفيه متجهتين نحوها, فهو يفرغ ما في قلبه بصدق وبصراحة تامة. وهو كتاب مفتوح لديها, وهو شخص يبتهل منها تصديقاً وتعاطفاً. 
صحيح أن الرجل يحب أن تبدي له المرأة ضعفها, ولكنه لا يحب أن تكون عبئاً عليه, بحيث لا تقوم بفعل إلا وتستشيره به. فهو يحب ان تعتمد على نفسها, وتتحمل بعض مسؤولياتها.
تحتاج المرأة في علاقتها بالرجل أن تشعر بأنها محبوبة وموضع اهتمامه ومتمسك بها. ويحتاج الرجل على التوازي بالشعور بأنه مفيد, وله قيمة, وموضع استنادها الكامل إليه, مع التقدير العالي لذلك, وذا كرامة.  
عندما تجالس امرأة رجلاً وتقوم بوضع الرجل اليمنى فوق اليسرى فهي لا تريد التجاوب معه عاطفياً وتحمي نفسها من ريبتها تجاهه.
ما يهم المرأة حقاً هو أن تفهم وتتفهم من هم حولها, والأهم شريكها. والتفهم والتفاهم يعني باختصار شديد, القدرة على التواصل النفسي مع حاجاتها ذات الطابع الوجداني أكثر مما يتوهمه الرجل بأنه القدرة على التواصل. 
ما أروع أن يعلم الشريك أنه مثلما يزرع يحصد. فإن أحب شريكه من أجل المال أو المركز أو الشهرة, فهو لن يجني إلا ذلك, وهو لن يصل إلى الحب والتفاهم أبداً.
لا تحرج شريكك مع أصدقائه ومعارفه بالتحدث بوقاحة حتى وإن لم تكن تحبهم. لأنك ستشعره بالخزي مما تقول, ولن يكن لك الاحترام المطلوب بعد ذلك. 
من أكبر الأخطاء أن يتوهم كل من الرجل والمرأة أنهما يدركان العالم بنفس الطريقة. فلا حاسة التذوق واحدة, ولا طبيعة الرؤيا واحدة, ولا السمع واحد, ولا استخدام نصفي المخ واحد, ولا الاحساس بالحب أو بالجسد واحد. كلاهما عالمان ألتقيا بالصدفة, وعليهما أن يكملا الحياة بالتقاسم.
لا تسخر من شريكك إن أرتكب خطأ ما, أو لم يقم بعمله على وجهه الصحيح. ففعلك هذا  سيجعله ينسحب إلى قوقعته, وستبدأ بخسارة ماكنت متوقعاً أو متيقناً من كسبه. وأهمه ثقة شريكك, وحسن تواصله معك.   
الرجل يتنفس لكن المرأة تشم, وهي تبلغ أعلى درجات القدرات الشمية في مرحلة الإباضة, وهنا تستطيع ان تشم مناعة الرجل وقوته بشكل لا واع يعتمد الحدس والقدرات الشمية لديها. وهنا بالذات تعبر عن ذلك بقولها إنه رجل وسيم أو ساحر, وتقصد دوت أن تدري أن جهاز مناعته قوي.
تبدي المرأة مقاومة للمرض أكبر من الرجل. ولكن إذا كان الرجل في عمل يتحمس له فهو قادر على تحمل أفظع الآلام والمخاطر. ولكن حينما تتوقف الحماسة لديه يغدو كطفل بحاجة إلى رعاية قصوى.
عندما يجالس رجلاً امرأة ويراها تضع الرجل اليمنى فوق اليسرى فهي غير مستعدة للتجاوب معه. لأن منطقها يكبت وبشدة عواطفها, ولكن إن أرفقت ذلك بتكتيف يدها اليمنى فوق اليسرى فعليك أن تنسى.
عندما تجلس امرأة وتستد مرفقيها إلى الطاولة وتحتوي ذقنها براحتي يداها الاثنتين والمفتوحتين الاصابع كزهرة اللوتس فإنها ترسل رسالة واضحة إلى أنها مستعدة للتجاوب مع الرجل الذي أمامها. ولكن عليه أن يكون رقيقاً ولطيفاً وغير متسرع. 
إذا قمت بتوجيه كلمات المدح والاطراء أو الغزل اللطيف لإحداهن أمام شريكتك , فقد تشعر شريكتك  بالغيرة, وقد لا تشعر. ولكنها ستشعر بالضيق وعدم الراحة لعدم احترام وجودها على الأقل.
المرأة التي تعتاد على وضع خاتمين في السبابة والابهام من اليد اليسرى, إنما تعبر رمزياً عن إمرأة من النوع المتقلب التي تغير عواطفها كما تغير قميصها. ولكن الأهم أنها من النوع الغيور, وهي تبقى مع رجلها طالما أنها تشك به بعكس ما يتصور البعض.
عندما تجالس إمرأة رجلاً وتضم راحتيها رافعة السبابتين المتلاصقتين لليدين إلى أسفل الأنف متصالبتين مع الشفتين, فإنها تقول له أريدك أنت لكنني لن أتكلم وأريدك على عجل أن تتصرف وتبادر. 
عندما تجد رجلاً يحادث إمرأة وهو يميل برأسه نحو اليسار فهو مغرم بها وهو من النوع الذي يقدر عواطفها وأقرب فأقرب إلى الرومانسية.
عندما تجد رجلاً يحادث إمرأة وهو يسير سانداً ظهره بكلتا يديه, فإن عليها أن تعرف أنها تتعامل مع شخص تحكمه الافكار المسبقة. وهو ليس من النوع الذي ينسجم مع الافكار الجديدة , وهو من النوع الذي يعتقد أنه مبدئي لكنه بكلمة شائعة (دوغمائي) أي تحكمه أفكاره التي لا تتغير, وبالتالي فهو انسان صعب التعايش معه.
عندما يجلس رجل إلى امرأة وتراه يقوم بتجميع أوراقه أو مجموعة المحارم على الطاولة التي أمامه كل حين وآخر, فإنه يريد الانتهاء من الحوار معها, بل ويريد قلب الصفحة حول الموضوع الذي تتحدث عنه.  
المرأة التي تكثر من اللعب بخصلات شعرها وهي تحادث أحدهم, فهي يبدي إعجابها به, وتدعوه للمبادرة نحوها. ولكن إن فعلت هذا أمام مجموعة من الرجال فهي إمرأة استعراضية للغاية, وتود أن تكون موضع إعجاب الجميع.    
تعتبر المرأة أنها تحل مشاكلها عندما تتحدث عنها, فهي تقيس مكانة الرجل لديها بمدى أخذ راحتها بالتنفيس عن مشاكلها بالتكلم عنها مع شخص بعينه. إنها تقيم حميمية ما معه بهذه الطريقة. نعم, حميمية لا يدركها الرجل بل يظنها أحياناً نكداً, فيواظب في البداية على طرح النصائح ثم ينقلب فجأة إلى الانفجار ولومها. إنه لا يدرك كم يرتكب من خطأ تجاهها.   
يعتقد الرجال خطأ أن الاصغاء هو لتلقي المعلومة والرد عليها بمعلومة. وهنا يكمن الخطأ في التعامل مع المرأة. لأنه يسارع إلى الرد بدلاً من الاصغاء. ونصيحتنا هنا للرجل: تعلم الاصغاء بهدف التواصل لأنه يعني بالنسبة للمرأة الاهتمام بها والتواصل معها وتقدير رغباتها. 
كنصيحة لتجنب خلافات صعوبة الحوار بين طبيعتي الرجل والمرأة: على الرجل أن يتعلم الانصات أو الاصغاء دون استعجال الرد. وعلى المرأة أن تطلب ما تريد دون التفافات الفراشة وفتح مواضيع هنا وهناك. بهذا يستطيع الطرفان أن يتواصلا عندما يحتدم الخلاف حول موضوع ما. 
لا ترفض الخروج إلى مكان هادئ مع شريكك في المساء, لأنك كنت بصحبة أشخاص طوال النهار, فقد لا يكون شريكك قد قضى وقته مثلك. ومن حقه أن يحصل على نوع من التغيير في المساء برفقتك ليتعزز بينكما التواصل وتتجدد المحبة.
لا تغلق جميع منافذ الحل عندما تكون على خلاف مع شريكك ثم تتذرع بأنه للم يبذل جهداً لحل المشاكل العالقة بينكما. 
ما أروع أن يعلم الشريك أنه كما يزرع يحصد. فإن كان حبه من أجل المال أو المركز أو الشهرة فهو لن يجني إلا ذلك. ولن يصل للحب والتفاهم.
على المرأة أن تدرك أن دماغ الرجل مبرمج على عدم استخدام قدراته دفعة واحدة. فهو يحب أن يختار بين الكلام المسترسل والتفكير. إذ أنه يفكر ثم يتكلم في أغلب الأحيان. أما المرأة فهي قادرة على التفكير والكلام بآن واحد, وهو ما يصعب عليه أن يفعله. 
عندما يجلس رجل وامرأة, وترى أحدهما يضغط بكعب رجله على أصابع رجله الأخرى فهو يريد الصدام بأي شكل من الاشكال, ويبحث لنفسه عن ضحية, ومستعد أن يذهب بعيداً في الصدام. لذا يجب تجنب الحوار معه وتركه ليسترخي.  
عندما تجالس امرأة رجلاً وتراها تقرص فخذها بالسبابة والابهام وبشدة فإنها تسجل نفوراً كبيراً منه.
حاول إظهار العرفان لوجود شريكك في حياتك, وإخباره كم تغيرت حياتك نحو الأفضل بفضله وجهوده بدلاً من إخباره بعكس ذلك. لأنه سينعكس خيبة وألماً على الشريك, وبالتالي سيؤثر سلباً على حياتكما المشتركة.  
إياك والكسل والضجر ,فإن  كسلت  أو ضجرت لم تؤد حقاً ,ولن تصبر على حق.
رأيك لا يسع كل شيء ,ففر عنه للمهم من أمورك. ومالك لا يغني الناس كلهم, فأخصص به أهل الحق .وكرامتك لا تطيق العامة, فتوخ بها أهل الفضل. ويومك لا يستوعب حوائجك, فأحسن قسمته بين عملك وراحتك.
أكتفي بهذا القدر من نقلي لهذه الخبرات والدراسات, وسأتابع لاحقاً نشر كل ما وردني من دراسات, مع كل ما قرأته  في بعض  الكتب والمؤلفات في هذا المجال.
      الاربعاء: 28/8/2013م

  

برهان إبراهيم كريم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/27



كتابة تعليق لموضوع : كلام لا علاقة له بالأمور السياسية......(31)العلاقة الاجتماعية بين الرجل والمرأة -4
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . أحمد آل حميد
صفحة الكاتب :
  د . أحمد آل حميد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مقتل مصور تلفزيوني برصاص داعش غرب بغداد  : هادي جلو مرعي

 لماذا عقد المأمون ولاية العهد للإمام الرضا وهل تحققت مخططاته ؟!!

 القيادي في ائتلاف دولة القانون د.موفق الربيعي: على الشباب العراقي ان يتمسك بخيار التداول السلمي للسلطة عبر صناديق الاقتراع

 العملية السياسية تدخل عصر الانشقاقات .. بارزاني يطلـّق طالباني في كركوك والعسكري يعلن توديع دولة القانون

 الدولار دون أعلى مستوياته في سنة ... والأنظار على اليوان

  حجارة وسكينة وشاحنة  : سامي جواد كاظم

 هذيان الانتخابات.. عباس البياتي انموذجا  : حسن حامد سرداح

 استعدادا لزيارة الأربعين.. اجتماع حدودي بين العراق وايران وتوسيع انتشار قطعات الحشد

 اعلان وظائف شاغرة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 إصابة مراسل ومصور يعملان لحساب قناة العهد الفضائية في الموصل اليوم  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 المتحف المتجول التقافي في العراق الاول من نوعه  : علي فضيله الشمري

 خلافات بين بغداد والتحالف وقسد حول ملف الدواعش المعتقلين في سوريا

 قصيدة / ابن خير البريه  : سعيد الفتلاوي

 لا تتعجلوا وتستسهلوا الاقتراض الخارجي  : باسل عباس خضير

 البصرة من ازمة المظاهرات الى- ازمة تلوث المياه  : جنان الهلالي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net