صفحة الكاتب : جمال الدين الشهرستاني

حسين الشهرستاني ..حقائق وخفايا الحلقة الثانية
جمال الدين الشهرستاني
السيد المالكي في لقاءه مع ...، ذكر انه لديه عتب على د حسين الشهرستاني بخصوص الكهرباء وأيضاً ذكر أن التعاقد على توربينات غازية غباء وانه كان قد زود بأرقام غير صحيحة بخصوص ساعات التجهيز للكهرباء 
هنا من حق المواطن العراقي البسيط أن يتساىل 
 
1)) هل من الصحيح أن يكون العتب ما بين رئيس وزراء دولة ما ونائبه أما الإعلام أم يجب أن تكون في اجتماعاتهم المغلقة أو على اقل تقدير في اجتماع يضم بعضا من ذوي الاختصاص ... هذا اذا كانت الغاية من العتب النقد البناء الذي يهدف لرفع الاشكال وحل المعضلة ... ولكن يبدو أن الأمر لم يقف عند حد العتب بل السيد رئيس الوزراء لديه شئ آخر يدور في خلجاته وأفصح عنه بهذه الطريقة
 
2)) من حقنا كعراقيين ان نسال ، التوربينات الغازية متى تم التعاقد عليها ؟ من كان وزير الكهرباء في حينها ؟ هل كان ضمن الولاية الحالية للسيد المالكي ؟ أم الولاية السابقة والتي لم يكن موقع نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة مستحدثا ؟ الرجل ( المالكي) اعترف بلسانه انه لا يفقه شيئا في مجال الطاقة وهل هذا مبررا كافيا لرئيس وزراء دولة مع كل ذلك الأسطول من المستشارين ولم يشر عليه أحدهم أن العراق يحرق الغاز وليس بإمكانه استخدامه لتوليد الكهرباء ؟
 
3)) تقارير تجهيز الطاقة تعدها دوائر الكهرباء في المحافظات وترفعها إلى الجهات المعنية في وزارة الكهرباء ومن ثم إلى مكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة ومن ثم تستعرض في اجتماعات مجلس الوزراء ( المسجلة صوتا وصورة ) من قبل أما وزير الكهرباء أو نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة ... إذا كانت التقارير المرفوعة من الدوائر في المحافظات غير صحيحة فيجب محاسبة هذه الدوائر أولا ... وإذا كان السياق الصحيح محاسبة أعلى المستويات فيجب محاسبة الوزير المختص لرفعه تقارير غير دقيقة 
 
4)) السيد رئيس الوزراء اعتمد في الانتخابات المحلية السابقة في إحدى المحافظات على مجموعة من السراق ومكنهم من مقدرات تلك المحافظة على حساب ائتلاف دولة القانون وحزبه ( حزب الدعوة الإسلامية ) وهؤلاء بإصرار شديد جلبوا احد زبانيتهم ليكن مديرا للكهرباء المحافظة بالتنسيق مع وكيل وزير الكهرباء الذي من مصلحته جلب فاسد يستطيع أخذ ما يريده منه ... وقس على ذلك في محافظات اخرى ... فعندما ينظر إلى فشل المنظومة الكهربائية كلنا نقول أن الحكومة فشلت في هذا الملف ولكن قليل منا يحلل سبب الفشل 
 
5)) أيهما اهم الأمن أم الكهرباء 
لنقل جدلا أن ملف الكهرباء فشل فشلا ذريعا وان القائمين عليه لم يؤدوا دورهم بالشكل المطلوب رغم أننا ننعم في هذه الأيام من شهر رمضان رغم أن درجات الحرارة تراوح عند الخمسين مئوية وساعات التجهيز وحسب نشرات الكهرباء من أكثر من فضائية ( بعضها لا يرويها أن تشير لأي إنجاز للدولة ) تظهر أن ساعات التجهيز تتراوح ما بين 12 إلى 18 ساعة ... رغم كل ذلك والكل يلوم القائمين على ملف الطاقة 
هل سال أحدنا ما هو الإنجاز في الملف الأمني الذي يمسك بكل خيوطه السيد المالكي ومجموعة من فدائييه ؟ للحد يومنا هذا ( والدورة هذه مشرفة على الانتهاء ) لا وزير داخلية ولا دفاع ، أجهزة سونار مزيفة ولحد اليوم تستخدم للضحك على الذقون ، عمليات إرهابية بالجملة وفي كل مدن العراق إلا مدن مملكة البرزاني تحصد أرواح العشرات يوميا ، قيادات عمليات يقودها بعثيين بامتياز تروع عموم العراقيين وتحتل المدن دون إنجاز حقيقي يذكر ، اعتداءات بالجملة من قبل القوات الأمنية على العراقيين البسطاء بحجج واهية وآخرها كان الاعتداء السافر على مدرب نادي كربلاء من قبل قوات سوات ( الضابط والمجموعة التي قامت بالاعتداء هي ممن يرتبطون بالسيد القائد العام للقوات المسلحة بعلاقة نسب عائلية ) ، وأخيرا وليس آخراً هروب 559 سجين من عتاة الإرهابين المردة من سجن أبو غريب ودولة الرئيس يوزع اللوم على هذا وذلك ولا كأنما هو الذي يتحمل المسؤولية القانونية والأخلاقية والشرعية
 
للأسف الشديد نحن نطبق علينا المثل الشعبي ما ميش خير ... حتى خضير، ما هوش خير
 
لك الله يا عراق من يعمل من أجلك بإخلاص توكل له التهم بالجملة ومن يعمل من اجل بناء مجد شخصي أو حزبي أو مادي تصفق له العوام

  

جمال الدين الشهرستاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/24



كتابة تعليق لموضوع : حسين الشهرستاني ..حقائق وخفايا الحلقة الثانية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : امين العلي ، في 2013/08/24 .

الكلام والحقائق تدمي القلب سيدنا والى متى؟؟




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسعد عبد الرزاق هاني
صفحة الكاتب :
  اسعد عبد الرزاق هاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مسلم بن عقيل من مبادئ كربلاء  : ظاهر صالح الخرسان

 مبدعو صلاح الدين يقلدونها تاجا من الأدب  : علي عبد السلام الهاشمي

 قراءة بين الأسطر للمعارضة العراقية  : فؤاد المازني

 العراق وايران يوقعان اتفاقية النقل الجوي بين البلدين  : وزارة النقل

 العدد ( 442 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

  السيطرة تجزأ الاقتصاد والجغرافية السياسية  : ماجد زيدان الربيعي

 بعض العربِ ، لتَصْرِيفِ فِعْلِ "خَاب".  : مصطفى منيغ

 العراق: إزدواجية التسليح الامريكي ولامركزية الأمن  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 الشرطة الاتحادية تندفع باتجاه جامع النوري وتكبد داعش خسائر كبيرة

 أمير الكويت الصباح يدخل المستشفى

 لعبة اردوغان الخبيثة لانقاذ داعش الوهابية  : مهدي المولى

 أُمنيات"  : حيدر حسين سويري

 قطر: لم يُتخذ قرار بعد بخصوص نظام الدفاع الصاروخي الروسي

 إستغراب من عدم إستدعاء المالكي الى تحقيقات لجنة سقوط نينوى!!  : ضياء الشمري

 الشمس والقمر  : سعيد الوائلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net