صفحة الكاتب : صوت كردستان

هل الكُرد رعايا في إمبراطورية القَرَضاوي الظلامية ؟
صوت كردستان

 مقال  Dr. Sozdar Mîdî

يبدو أن غرائبنا وعجائبنا لا تنتهي، فمنذ أقل من شهر فوجئنا بشباب من إقليمنا الجنوبي توجّهوا للقتال في سوريا بجانب الجماعات الجهادية، مع أن هذه الجماعات تغزو ديارنا وأهلنا في الإقليم الغربي، وتستبيح أموالنا ونساءنا ودماءنا.

وها هي مفاجأة أخرى في جنوب كُردستان، فقد نظّم (الاتحاد الإسلامي الكُردستاني) و(الجماعة الإسلامية)، تظاهرةً في هولير، تضامناً مع (الإخوان المسلمين) ورئيسهم محمد مُرْسي في مصر، وتنديداً بالحكومة المصرية الحالية، فمن وراء حشد هذه التظاهرة؟ ولماذا في هولير تحديداً؟ وما الهدف منها؟
صراع في العمق:
إن (الاتحاد الإسلامي الكُردستاني) هو الفرع الكُردي لتنظيم الإخوان المسلمين العالمي، ومثله (الجماعة الإسلامية)، والدليل على الطابع الإخواني للتظاهرة أن الدكتور علي قره داغي الأمين العام لما يسمّى (الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين) وصل إلى هولير قادماً من قَطَر، لقيادة هذه التظاهرة الدينية السياسية.
ودعونا نبحث عن هوية (الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين)، فهو ذراع دَعَوية إسلامية لإمارة قطر، إلى جانب ذراعين أخريين (المال النفطي، وقناة الجزيرة)، وقد تأسّس في قطر عام (2004) برئاسة الشيخ يوسف القَرَضاوي، المصريّ أصلاً والقَطَريّ جنسية، وضمّ الشيخ القرضاوي- بوحي من قادة قطر- إلى مؤسسته العالمية هذه شيوخاً من الشعوب المسلمة، وضَمِن بذلك وجود طابور خامس يمكن تشغليه وتكليفه بالمهام اللازمة عند الضرورة، وبالقدر المراد كل مرة.
ومعروف أن صراعاً خفيّاً يدور في العمق، ومنذ حوالي عَقدين، بين حكّام قَطَر وحكّام السعودية، وهناك محطّات كثيرة تجلّى فيها ذلك الصراع، منها وقوف قَطَر إلى جانب تنظيم (القاعدة) الجهادي العالمي، ووقوف السعودية ضده، ويدور الآن صراع مسعور بين المحورين (السعودي/القطري) في معظم بلدان الشرق الأوسط، ولا سيّما في تونس وليبيا وسوريا، ووصل إلى القمّة في مصر هذه الأيام، بعد أن أطاحت المعارضة الليبرالية والسلفية بالنظام الإخواني الحاكم.
إن إمارة قطر- من خلال أذرعها العالمية (المال، الجزيرة، القَرَضاوي)- تقود الحركة الجهادية الإسلامية بجناحها العسكري (تنظيم القاعدة) وبجناحها الدَّعَوي (الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين)، وكان إدخالُ مصر في المحور الجهادي مكسباً استراتيجياً شديد الأهمية. لكن مساهمة السعودية في انتزاع مصر من القبضة القَطرية شكّل نكسة خطيرة للاستراتيجية القطرية، ولذلك حرّكت قَطَر ذراعيها العالميتين (الجزيرة/إعلامياً، والقَرَضاوي/دَعَوياً) لإعادة مصر إلى الحظيرة.
على ضوء هذه الحقائق يتضح سبب قيام (الاتحاد الإسلامي الكُردستاني، والجماعة الإسلامية) بحشد أنصارهما في هولير، والتنديد بحكّام مصر الجدد، والمطالبة بعودة تنظيم (الإخوان المسلمين) إلى السلطة، فالتنظيم الجهادي الإخواني العالمي يدافع عن وجوده ونفوذه، وخروج مصر من قبضته يُنذر بخروج تونس وليبيا أيضاً، ويُنذر بأن يخسر في النهاية إمبراطوريته العالمية المرجوّة (دولة الخلافة).
ولنعدْ إلى تظاهرة هولير، فهي إخوانية جهادية قلباً وقالباً، وسلوكاً وهدفاً، والقائمون عليها تحشيداً وتهييجاً- كائناً من كانوا- هم مجرد أدوات في الجهاز الماسوني العالمي الذي تديره إمارة قَطَر عبر (الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين).
وصحيح أنه ليس من الواقعي أن نبقى- نحن الكُرد- خارج العالم، ومن الضروري أن نتفاعل مع الأحداث، كي نحطّم العزلة التي فرضها علينا المحتلون طوال 25 قرناً. لكن هل هذا الأسلوب (الإخواني) هو الأمثل للتعبير عن أننا (أمّة موجودة)؟ وهل هذه هي الطريقة المناسبة للتفاعل مع العالم وللتعبير عن ثقافتنا ورؤيتنا؟ وهل أولويّاتنا الوطنية الآن هي صبّ حبوبنا في طواحين الجهاديين؟
جماليّـات حمـار:
لن أجيب الآن عن هذه التساؤلات، سأؤجّل ذلك إلى وقت آخر، واسمحوا لي- من باب الترويح عن النفس- بذكر القصة الشعبية التالية:
أسرة فقيرة لم يكن لها سوى حمار، وكان الزوج يذهب كل مساء إلى مضافة القرية بحسب العادة، حيث يجتمع الرجال ويتبادلون الأحاديث. وذات مساء عاد الرجل من المضافة غاضباً، ودار بينه وبين زوجته الحوار التالي:
- الرجل: استعدّي للرحيل، لن نبقى في هذه القرية!
- المرأة (في دهشة): أمورنا هنا جيدة، فلماذا الرحيل يا رجل؟!
- الرجل: قلت لك اجمعي كل شيء! نحن راحلون.
- المرأة: هل هناك أحد أهانك أو اعتدى عليك؟
- الرجل: لا. لكن كلَّ مساء يتحدّث هذا عن أغنامه، وذاك عن ثوره، وثالث عن بقرته، ورابع عن حصانه، وخامس عن قمحه، وخامس عن قطنه، وسادس عن عِنبه، وسابع عن بطّيخه، ولا أحد يتحدث عن حمارنا، فكيف نبقى؟
هدّأت المرأة زوجها، وتظاهرت بالتعاطف معه، ومع الصباح تسلّلت إلى بيت المختار، وأحاطته علماً بالقصة، ورجته أن يكون الحمار في صميم أحاديث المضافة. وفي المساء حثّت زوجها على الذهاب إلى المضافة، ليودّع رجال القرية، فالرحيل دون وداع غير مناسب. وذهب الزوج إلى المضافة، ولفّ عباءته على جسده، وانزوى في زاوية منطوياً على نفسه. وافتتح المختار الحديث:
- المختار: يا جماعة، سمعت اليوم نهيقَ حمار لم أسمع طوال عمري نهيقاً بهذه القوّة، وطول النَّفَس، ونقاء الصوت، وتنوّع النغمات!
- آخر: أي والله يا مختار! كان نهيقاً في الغاية من الروعة!
- ثانٍ: فوجئت بوجود حمار رائع كهذا في قريتنا، تُرى لمن هو؟
(ارتاح الرجل لِما سمع، وتنحنح وعدّل جلسته قليلاً).
- ثالث: وماذا لو رأيتم الحمار عن قرب! إنه جواد أصيل!
- رابع: حقاً! هو جواد ومن الظلم أن يُسمّى حماراً. تُرى لمن هو؟!
- خامس: ألا تعرفون لمن هو؟! إنه حمار أبي فلان (وأشار إلى الرجل).
أزاح الرجل العباءة جانباً، ولفّ سيجارة غليظة، وراح يدخّنها باستمتاع، واسترسل القوم في وصف جماليات الحمار، فوصف أحدهم أذنيه، وثانٍ مَنْخَريه، وثالثٌ رقبتَه، ورابعٌ صدرَه، وخامسٌ قوائمَه، وسادسٌ ذيلَه، وسابعٌ مشيتَه، وهكذا دواليك. وسرعان ما نهض الرجل متوجّهاً إلى البيت، وأيقظ زوجته من النوم، قائلاً بسرور:
- أبشري أيتها المرأة! هذه الليلة، الحديثُ في المضافة حديثُ حمارنا!
“ișev li odê șor șora kerê me ye”.
يا شعبنا، أليس من العجيب أن تكون معظم الشعوب صاحبة دول مستقلة، وصاحبة رايات ترفرف في هيئة الأمم المتحدة، ونحن شعب مستعمَر، ووطنُنا محتلّ وممزَّق، ومع ذلك يهمّش ممثّلو القرضاوي قضيّتنا المصيرية، ويُشغلوننا عن مشكلاتنا المتفجّرة الآن في وجوهنا، ويُلزموننا بالتحدّث عن جماليات حمارهم؟
يا شعبنا، هل نحن رعايا في إمبراطورية القَرَضاوي الظلامية؟
وللحديث بقية...
ومهما يكن، فلا بدّ من تحرير كُردستان!

  

صوت كردستان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/21


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : هل الكُرد رعايا في إمبراطورية القَرَضاوي الظلامية ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد داني
صفحة الكاتب :
  محمد داني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العدد ( 540 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 انعكاس الأزمة الداخلية على السياسية الخارجية  : صلاح السامرائي

 شرطة الديوانية تلقي القبض على 3 متهمين بالاتجار بالبشر  : وزارة الداخلية العراقية

 عبدالزهرة شيال ...ديوجنيس في الناصرية  : فيصل خليل

 القضاء: الإعدام لـ16 إرهابية تركية الجنسية  : مجلس القضاء الاعلى

  أشباح غيبوبة  : امل جمال النيلي

 الأُخت شعرة بيضة في لحية الرجال  : عادل القرين

 بين الحلم واليقظة نظرة غير مفهومة  : بان الاسدي

 شرطة واسط تلقي القبض على 30 متهم وفق مواد قانونية مختلفة  : علي فضيله الشمري

 ما البديل عن الديمقراطية الإرهابية؟  : محمد الحمّار

 العدد ( 419 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 الشيخ د. همام حمودي يستقبل معالي وزير الداخلية  : مكتب د . همام حمودي

 مكافحة اجرام بغداد : القبض على عدة متهمين وفق مذكرات قبض قضائية مختلفة في مناطق متفرقة  : وزارة الداخلية العراقية

 ترامب: إذا أرادت السعودية أن نحميها من إيران فعليها "الدفع"

 افة فساد تغلغل الصهاينة والموساد في بلاد الرافدين  : د . كرار الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net