صفحة الكاتب : امجد نجم الزيدي

الفضاءات النصية والمعنى الأفتراضي
امجد نجم الزيدي
     يختلف الشعر عن باقي الاجناس الابداعية بأن له خاصية مميزة ممكن ان تعطيه صفة أو ميزة مفارقة، إذ انه يتخذ من اللغة فضاءً توليدياُ للمعاني والدلالات في مدارات ايحائية منفتحة، بيد انه يتمرد عليها رغم خضوعه لسلطة وهيمنة قانونها النحوي الصارم، وهو الهيكل العام للغة، إذ يتمرد على تشكلاتها التعبيرية والخطابية، عندما يفتح مديات ذلك الخطاب اللغوي ويلون مساحاته بفضاءات جديدة، ويضيف صيغ أخرى الى الصيغ الخطابية المعروفة والمعتاد عليها ضمن اللغة المتداولة شفاهياً او كتابياً، ويجترح له قاموساً خاصاً، سرعان ما تتسرب تراكيبه الى اللغة الأدبية، وتصبح ايقونات علامية تتحرك في مدار معين وثابت خارج عن مدارها الأصلي الذي وجدت فيه أصلاً ، لذلك فلغة الشعر تمتاز بأنها لغة مراوغة غير منحازة الى جهة المعنى المباشر أو تحاول ان تقسر نفسها على مقاييس الفهم السائد.

    (ان أزمة الكتابة الشعرية الجديدة تتمحوراساساً في طريقة توجيه اللغة وتصريف إمكاناتها، كي تتكشف عن طاقات جوهرية عبقرية لا تظهر إلا بواسطتها وعبر تجليات خطابها اللغوي)1 لذلك كان الشاعر النثري يحاول بطرق شتى خلق اسلوبية بنائية متفردة، بأستحداث مديات تأويلية وبنائية جديدة، يسعى من خلالها لضخ طاقة حيوية وحركية داخل اطار النثر، أو الاقتراب ربما من قمم الشعر كرؤية وبناء ولعبة كونية، تتماس مع روح الانسان وكيانه، والكون الذي يلفه بكل تماهياته الذاتية والموضوعية، ولكنه مع ذلك يرفض دور الشاهد والاعلان والبروبغندا، بل هو فضاء حر، يتعامل باللغة كأداة خلق وبناء دون النظر اليها فقط كمنظومة لها حدود مقدسة تلظم ما تنتجه بسياقات انشائية مقننة ومحروسة بهيكلية النحو والبلاغة.

     هي لغة تتلون بألوان متجددة وتشتبك مع احالات فلسفية ورؤيوية ترتبط بالكون ونواميسه، هي لغة نبوئية، لغة عارفة - ان جازت لي التسمية - لأنها تقترب في الكثير من الأحيان من العرفان، عندما تنساب في لحظات الوجد والانثيال الخلاق لتقترب من سر التوحد بالكون، لتخرج من زيها القاموسي والاصطلاحي لتتلبس لبوساً علامياً (سيميائياً)، لتتشكل في مدار الفهم الكوني المحرك لكينونة المفاهيم.

      رؤيتي هذه عن شعرية سلمان داود محمد ستخالف أطروحة اخرى ترى ان شعرية القصيدة تكمن في اللغة وتراكيبها الخطية من خلال اعتبارها أداة تشكيل المعنى، ربما اعتماداً على آراء ياكوبسن وخاصة في كتابه (اللسانيات والشعرية)، فنصوص سلمان داود محمد تكسر تلك التوافقية التي بنتها اللغة واعتمدتها أداة هيمنة على المنطوق/ المكتوب من خلال تشكيل مديات افتراضية تنحو بتلك اللغة الى فصل متون العلاقات التركيبية التي اعتمدتها الخطابات اللغوية السابقة، والتي ربما تجسدت في كثير من الأحيان في القصيدة التقليدية، وان بدت اشراقاتها منذ زمن طويل في التراكيب البلاغية الخارجة عن نسق الكتابة الشعرية، كما في شعر أبو تمام مثلاً، إذ انكر عليه ذلك التحديث واخرج من دائرة الشعر، لكن سرعان ما دخلت تلك التراكيب القاموس الشعري واصبحت من ضمن سياقاته، وادواته المعرفية، لذلك فنصوص سلمان داود محمد ربما تكون ذات لغة استشرافية تتنبأ بما ستؤول اليه اللغة الشعرية مستقبلاً .

    لن أقدم في هذه القراءة تأويلاً بديلاً للنص عما ستقدمه العلاقات النحوية من معنى أذ يقول "ريفيه" (إن النحو هو الذي يقدم العنصر الجوهري للوصف البنيوي وهو الذي يحدد بشكل لا لبس فيه وصف الصوائت من جهة، ووصف معاني الجملة من جهة اخرى)2، اذ اني سأتعامل مع النص ليس وفق خطية الجملة بل عمودية القراءة التي تقسم النص الى مجموعة من الفضاءات تشكل معنى دلالياً افتراضياً، وتركيبة علامية منفتحة على بعضها، أي الاعتماد على القراءة النصية دون الاعتناء بمقاربات اللسانيين وخاصة تشومسكي الذي يرى بأن هناك مستويين لتوليد المعنى هما المستوى السطحي للجملة والمستوى العميق، بيد انه يحصر هذا الفهم للاداء اللغوي بالجملة التي يعتبرها متوالية من الفونيمات التي بأستطاعتها توليد عدد لامتناهي من الجمل.

    ولنأخذ إنموذجين تطبيقيين من احد نصوص الشاعر سلمان داود محمد ضمن مجموعته (ازدهارات المفعول به)3 وهو نص (طبعاً والى الأبد) :

 

مثل آب لطفلين

أقبّل الخارطة من جهة الشمال

وأفلـّي النخلة من دبيب الشظايا

أحترم الله وقصيدة النثر وأنت

وأعرف ان الطريق المؤدي اليك

قنبلة تغص بالاحلام حين تأكل السقوف..

 

لو جربنا ان نقرأ هذا النص وفق علاقاته النحوية والتركيبية، وتأثيرات تلك العلاقات على بناء المعنى، لوجدنا أنفسنا ندور في فلك من التعمية التي لا توصل الى نتيجة مرضية، حيث إن بناءها النحوي المتماسك لم يمنعها من الوقوع في غموض المعنى، حتى بالاستناد على حليفها الدائم وهي البلاغة، ولكن اعادة قراءة النص وفق آلية جديدة وهي استبدال الوحدة اللسانية للجملة بالنص وتتبع تلك المتتالية ليس في داخل الجملة وانما في النص برمته، حيث يقسم هذا النص الى ثلاث وحدات نصية مؤطرة بأطار من افعال دالة تحرك دلالات النص ضمن وحدة دائرية، فهذه الوحدات النصية هي أولاً: (الاب، الاطفال، أنا، أنت، السقوف) أما الثانية فهي: (الخارطة، الشمال، الطريق، النخلة) والثالث هو (الله، قصيدة النثر، الشظايا، الاحلام)، أما الأفعال التي تحرك هذه الوحدات على محور النص فهي (أقبّل، أفلـّي، أحترم، أعرف)،  وما يعطي تلك الوحدات النصية تماسكها ووحدتها كفضاء تاويلي، يمكن ان تستند اليه القراءة، هي العلاقات الايحائية والمشتركات الدلالية للبنى المنظوية تحت تلك الوحدات فمثلا (الاب) و (الاطفال) يشتركان بمبنى دلالي واحالي واحد، وربما تقترب منهما دلالتي (أنا) و (أنت)، وما تقود اليه دلالة (السقوف) وأقترابها من دلالة جامعة وهي (البيت)، أما الوحدة الاخرى فهناك أيضا فضاء تأويلي وأحالي جامع بين (الخارطة) و (الشمال) و (الطريق) و (النخلة) والتي تقود برمتها الى فضاء جامع وهو (الوطن)، اما الوحدة الثالثة فتقود العلاقات الاشكالية بين وحداتها الى مستوى تأويلي متوتر بين انتماء كل دلالة، وهي العلاقة وبين (الله) المطلق الكوني و (قصيدة النثر) المطلق النصي وارتباطهما بـ (الشظايا) و (الاحلام) تنظوي تحت الفضاء التأويلي والاحالي الجامع وهو (الشعر).

   أذاً تتحدد لنا ثلاث فضاءات يدور في فلكها النص على مستوى القراءة التأويلية، بناءاً على الاحالات التي اجترحناها للوحدات النصية وهي (البيت، الوطن، الشعر)، وهذه الوحدات ترتبط بمجموعة من الافعال التي تمثل المحرك لهذه الوحدات – كما اسلفنا – وتظهر هذه العلاقات من خلال الجدول التالي:

الوحدة

 البنية الجامعة

         الفعل

          العلاقات

الاولى

البيت

أقبل، أحترم، أعرف

العاطفة، الاحترام، المعرفة

الثانية

الوطن

أقبل، أفلّي، اعرف

العاطفة، البحث، المعرفة

الثالثة

الشعر

أفلّي، أحترم، أعرف

البحث، الأحترام، المعرفة

نرى من خلال هذا الجدول بأن كل وحدة نصية ارتبطت بثلاث علاقات مع الافعال، وبهذه العلاقات تظهر البنية المتحكمة بالنص فمثلا (العاطفة، الاحترام، المعرفة) ارتبطت بالبيت بينما غابت عنها علاقة البحث، وكذلك الوطن تغيب عنها علاقة الاحترام، بينما الشعر تغيب عنها علاقة العاطفة، ومن هذه العلاقات ممكن لنا اجتراح مستوى لفهم علاقات النص، التي تقودنا الى تأويل مقترح لها، وبالتالي قراءة مقترحة للنص.

وهناك مقطع آخر من النص ذاته:

 

أنتِ سمائي التي... ياإلهي

لم استطع التذمرمن ليلها

مخافة أن أثلم الهلال

ولا من عادتي – كما تعرفين

الإتكاء على درهم يترنح في رسالة...

 

يبنى هذا المقطع/ النص على العكس من المقطع السابق، الذي كانت الأفعال هي المحركة للعلاقات، التي اجترحتها مجموعة من الفضاءات الدلالية أو العلامية، التي تشترك في وحدة نصية ممكن أن تعتمد عليها قراءتنا العمودية للنص، حيث تكون العلاقات داخل هذا النص متوزعة بين وحدتين نصيتين تعتمدان على الأفعال والصيغ الإسمية المشتقة من الأفعال، فالأول هو ( الفراغ في جملة أنتِ سمائي التي... ياإلهي، التذمر، أثلم، عادتي، درهم)، اما الثاني فهو (ياإلهي، أستطع، مخافة، تعرفين، الأتكاء)، أما الفضاءات التي تشحن هذه الوحدات لتوليد الدلالات وتحرك النص فهي (سماء (أنا)، ليل، الهلال، أنا- أنت، رسالة)، ويمكننا اختراق هذا النص وبناء معناه الافتراضي من خلال تدوير هذه الوحدات في محور النص ومحركاته التي اسلفنا ذكرها.

  في هذا النص يظهر امامنا نوع اخر من العلاقات، تبنى بين دلالات كل وحدة نصية من خلال الموقع الدلالي الذي تحتله، إذ ان هناك موقع رئيسي وأخر ثانوي، تكون الوحدة النصية الاولى هي التي تحتل الموقع الرئيسي الذي تبنى عليه دلالة الجملة الشعرية، تتعاضد مع الوحدة الاخرى وهي الثانوية وتطوف في فضاء محكوم بأنغلاق الجملة، بينما ان هذه العلاقات تقودنا الى اجتراح رؤية عامة ممكن ان تحكم النص وتجترح قراءة تأويلية له، فجملة (لم استطع التذمر من ليلها)، والتي تنتمي فيها مفردة (التذمر) الى الوحدة النصية الاولى، تظهر بأن لايمكننا حذف هذه المفردة لان الجملة قائمة عليها، بينما يمكننا ان نحذف مفردة اخرى وهي (استطع) المنتمية الى الوحدة الثانية، وايضا لا يمكننا ان نحذف (ليلها) لانه الفضاء الذي تدور فيه دلالة الجملة الشعرية.

    والعلاقات بين هذه الوحدات ترينا بأن الوحدة النصية الثانوية كانت اطاراً للحركة السردية للنص، رغم انها كانت تلعب دورا ثانويا داخل الجملة ويمكن حذفها دون ان تترك تأثيرا على بنية الجملة او دلالتها – كما وضحنا سابقا - بينما مثلت الوحدات الرئيسية، انغلاقا مفاهيميا للدلالة، ولم تخلق علاقات التجاور بين هذه الوحدات النصية أي تنافذ ولا تأثير بين (الفراغ) و التذمر والفعل أثلم الى أخره، بينما كانت الفضاءات هي وسيط دلالي منفتح حدد وبنى زمكانية النص والاصوات المتحكمة به، أي ان الوحدات النصية الثانوية كان لها دور الرابط بين اجزاء النص، ومتحكمة في ايقاعة رغم انها لم تدخل بصورة فعلية داخل فضاء الوحدة النصية الرئيسية المنغلقة، هذا على مستوى التركيب، أما على مستوى المعنى الافتراضي فيمكننا اجتراحه عبر التدقيق في الوحدات النصية كل على حدة، ومحاولة أجتراح بنية دلالية جامعة لكل وحدة، تظهر ان الوحدة النصية الاولى قائمة على دلالات منغلقة، بينما الوحدة النصية الثانية قائمة على التعالق الدلالي بالوحدة الاولى، اما الفضاءات المحركة لكلا الوحدتين فكانت فضاءات منفتحة تسمح للدلالة بالحركة الحرة ومن هذه الاجتراحات يمكننا توليد معنى أفتراضي.

  الوحدة النصية الثانية (الثانوية)

  الوحدة النصية الاولى (الرئيسية)

            الفضاء

ياإلهي← أستطع

(الفراغ) – التذمر

سمائي← ليل

ياإلهي←أستطع← مخافة

(الفراغ) – التذمر - أثلم

سمائي← ليل← الهلال

ياإلهي← أستطع← مخافة← تعرفين

(الفراغ) – التذمر – أثلم - عادتي

سمائي← ليل← الهلال← انا - انت

ياإلهي← أستطع← مخافة← تعرفين← الأتكاء

(الفراغ) – التذمر – أثلم – عادتي - درهم

سمائي← ليل← الهلال← انا – انت← رسالة

 

 

     تعتبر نصوص الشاعر سلمان داود محمد من النصوص الإشكالية التي تحتوي على الكثير من البناءات الغريبة وغير المتسقة مع السياقات المعروفة لقصيدة النثر، والتي تحتاج الى تحليل نصي يكشف بناها المستترة خلف هذا الخطاب، الذي يبدو غامضا عند المواجهة الاولى، بينما تتكشف دلالاته عند تحليل تلك الوحدات وتتبع عمقها الدلالي والعلاقات المضمرة بينها.

 

الهوامش:

1- الفضاء التشكيلي لقصيدة النثر – محمد صابر عبيد – دار الشؤون الثقافية العامة – بغداد ط1 2010  ص52

2- الاسلوبية والخطابية- د. منذر عياش- مركز الانماء الحضاري – سوريا ط1 2002 ص16

3- الاعمال الشعرية الكاملة 1 – سلمان داود محمد – دار ميزوبوتاميا – بغداد ط1 2012 ص127

  

امجد نجم الزيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/21


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • انساق بناء النص الشعري قراءة في نص (كل خلايا الله) للشاعرة كولالة نوري  (ثقافات)

    • الجملة الشعرية المحايدة في النص النسوي نص (تعويذة) للشاعرة فليحة حسن انموذجا  (ثقافات)

    • النص المفتوح كنص عابر للشعرية قراءة في كتاب (تاريخ الماء والنساء)  (قراءة في كتاب )

    • توازن البناء السردي في القصة القصيرة جدا مجموعة (صور ونبضات) للقاص فاهم وارد العفريت انموذجاً  (ثقافات)

    • (كزار حنتوش – الشعر مقابل الحب!) في مدار النص السيري  (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : الفضاءات النصية والمعنى الأفتراضي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . الشيخ عماد الكاظمي
صفحة الكاتب :
  د . الشيخ عماد الكاظمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  سلامات خالد محمد الجنابي  : ادارة الموقع

 تأملات في القران الكريم ح221 سورة طه الشريفة  : حيدر الحد راوي

 اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي ترسل قافلة مساعدات غذائية ولوجستية الى قوات الحشد الشعبي في قاطع عمليات نينوى  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 تحقيق" المفردة التي فقدت معناها !  : صالح المحنه

 المديرية العامة للاستخبارات والأمن تلقي القبض على احد المطلوبين في بغداد  : وزارة الدفاع العراقية

 المشاركون في فعاليات مهرجان حبيب ​الله السادس ينظمون وقفة احتجاجية بسب مواقفها المعادية العراق  : حسين باجي الغزي

 بعمليّةٍ نوعيّة في مستشفى الكفيل وبفريقٍ طبّي عراقيّ: شابٌّ يُبصر النور بعد (28) عاماً من العمى

 بأسمه وبأسم منتسبي وزارة الدفاع ...وزير الدفاع يكرم الفريق الركن عبد الامير يارالله بدرع البطولة  : وزارة الدفاع العراقية

 الموسوي :النظر في الطعون من اختصاص الهيئة القضائية وفق الجدول الزمني  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 مشعان الجبوري: لهذه الاسباب تحالفت مع صالح المطلك

 أوهام عراقية  : اسعد عبدالله عبدعلي

 بالوثائق؛ الهاشمي والعيساوي يدعمان "داعش" ماليا بالفلوجة

 ثرثرة في الشعوذة السياسية  : جمعة عبد الله

 من سعى إلى نقض ما تم على يديه فسعيه مردود عليه (نتائج الانتخابات تطبيقاً)  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 وزيرة الصحة والبيئة تؤكد من ميسان اهمية اكمال مستشفى ميسان التركي قبل نهاية العام الجاري  : وزارة الصحة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net