صفحة الكاتب : عامر عبد الجبار اسماعيل

تفجير ميناء ام قصر استهداف للاقتصاد العراقي والكويت اول المستفيدين
عامر عبد الجبار اسماعيل
 منذ مباشرة الكويت بتنفيذ ميناء مبارك في نيسان 2011 وبعد ما كشف موقع الميناء للجانب العراقي والذي يقع في احرج نقطة للمناورة البحرية في خور عبد الله عند العوامة 16,17 ونحن نحذر من خطورة موقع ميناء مبارك وقدمنا ورقة مهمة لبيان مخاطر موقع هذا الميناء على اقتصاد العراق وبتاريخ 2011.09.07 تم تسليمها الى السيد نائب رئيس مجلس النواب بعد رفض السيد رئيس مجلس النواب استلامها بواسطة النائب عالية نصيف علما بأن وزارة النقل احتجت بشدة بكتاب رسمي تحت عنوان "خنق الموانئ العراقية" الى الامانة العامة لمجلس الوزراء بتاريخ 2011.04.16
 
ونظرا لعدم تجاوب مجلس النواب مع الورقة اعلاه تم نشرها للإعلام بتاريخ 2012.05.01 والمنشورة على الرابط ادناه:
 
 
وفي تاريخ 2012.03.17 نشرنا موضوع بعنوان "حكومة الكويت تخطط ضد اقتصاد العراق وبأجندة خارجية" وبينا مخاطر استهداف اقتصاديات الموانئ العراقية وطالبنا  بحظر مد أي ربط سككي مع الكويت مع حصر منفذ سفوان للمسافرين فقط , ونص المقال منشور على الرابط ادناه:
 
 
وفي تاريخ 2012.11.10 نشرنا دراسة بعنوان " بلغة الأرقام نكشف نوايا حكومة الكويت لخنق العراق بحريا" بينا فيها بلغة الارقام كيف بدأت الموانئ العراقية باسترداد عافيتها خلال الاعوام 2008 و2009 و2010 وبنفس الوقت الموانئ الكويتية تتدهور واعتمدنا ارقام المواقع الالكترونية الكويتية الرسمية وقد ذكرنا بالنص "نسبة الطاقة التشغيلية للموانئ الكويتية من الطاقة القصوى هي 83.87%  خلال عام 2007 وانخفضت الى 76.70% خلال عام     2008 ثم انخفضت الى 68.88% خلال عام 2009 علما بان حوالي 50 %  منها للعراق واغلبها لصالح قوات الاحتلال وبعد انسحاب قوات الاحتلال انخفضت الطاقة التشغيلية للموانئ الكويتية الى حوالي  50% ولو يتم منع الشركات المتعاقدة مع وزارة النفط في جولات التراخيص وكذلك بعض الوزارات مثل الكهرباء والدفاع عن استيراد بضائعها عبر الموانئ الكويتية  فمن المتوقع تخفض الطاقة التشغيلية للموانئ الكويتية الى حوالي 30 %"
 
ونص الدراسة منشورة على الرابط ادناه:
 
 
وفي تاريخ 2013.04.13 حذرنا من منح ربط سككي مع الكويت وجميع الدول المطلة على الخليج العربي بمقال تحت عنوان "الاتفاقية العربية لربط السكك ورقة رابحة فرط بها العراق مجانا!" و نص المقال على الرابط ادناه :
 
 
وفي تاريخ 2013.05.10 حذرنا من المصادقة على الاتفاقية العراقية الكويتية لتنظيم الملاحة البحرية في قناة خور عبد الله لما لها من مخاطر اقتصاديا على موانئنا وسيادية على منافذنا البحرية و نص التصريح على الرابط ادناه :
 
 
وفي تاريخ 2013.07.31 تم تفنيد تصريحات السيد وزير الخارجية العراقي حيث ادعى بان هذه الاتفاقية هي مكسب اضافي للجانب العراقي وقد اثبتنا له العكس حيث حققت للجانب الكويتي مكاسب جديدة ونص التصريح منشور على الرابط ادناه:
 
 
وفي 2013.07.13 نشرنا تصريح بعنوان "الكويت تخطط للهيمنة على إدارة موانئنا لتضمن تشغيل ميناء (مبارك) مستقبلا!"
 
وحذرنا من التخطيط لاستهداف كويتي متوقع لاقتصاديات الموانئ العراقية
 
وفي 2013.06.30 نشرنا مقال تحت عنوان "كيف يمكن للعراق استرداد حقوقه المغصوبة من الكويت سلميا بعد خروجه من الفصل السابع" والمنشور على الرابط ادناه:
 
 
ومنذ نيسان 2011 تاريخ شروع الكويت بتنفيذ ميناء مبارك واطلاع العراق على موقع الميناء والذي ينافي قانون البحار المادة 70 الفقرة 2 ظهرنا عبر وسائل الاعلام المرئية بشرح تفصيلي وواضح لكل ذي عينين وقد ناظرنا فيها الخبراء الكويتيين المدرجة اسماءهم ادناه:
 
1.   الدكتور ظافر العجمي ....المدير التنفيذي لمجموعة مراقبة الخليج
 
2.   الدكتور عايد المناع ....  رئيس جمعية الصحفيين الكويتيين
 
3.   الدكتور جواد المتروك.. استاذ العلوم السياسية في جامعة ليفربول
 
4.   القانوني نواف الفزيع ... الكاتب والمحامي
 
5.   الاستاذ فهد الشليمي .... رئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام
 
ونحتفظ بنسخ مسجلة للمناظرات اعلاه ولو اطلع عليها العدو قبل الصديق لأيد الحق لصالح الجانب العراقي لما قدمنا فيها من ادلة وحجج منطقية دامغة علما باني ارسلت نسخة مسجلة لبعض المناظرات للكثير من السياسيين العراقيين ولم يرد علي احدا منهم !
 
وقد تحدثنا لوسائل الاعلام مرار وتكرار حول الاهمية الاقتصادية لدعم المنافذ البحرية والجوية على حساب المنافذ البرية ومنها تصريح بتاريخ 2013.01.14 بعنوان "لا يوجد ضرر اقتصادي معتبر بغلق المنافذ البرية بل سيضاعف من ايرادات موانئنا.." والمنشور على الرابط ادناه:
 
 
كما اكدنا على الجانب الامني في المنافذ البرية لأنه يعتبر الاسهل للإرهابيين للتنقل من المنافذ الاخرى ولاسيما منفذ سفوان وقد اكدنا في جميع كتاباتنا اقتراح جعل منفذ سفوان للمسافرين فقط ومنع مرور البضائع عبره ولكن دون جدوى
 
واليوم شهد ميناء ام قصر عمل ارهابي اقتصادي وهو الاول من نوعه والذي تسبب برفع اجور التأمين على السفن وهذا ما يؤدي الى اجبار السفن للبحث عن الموانئ البديلة وذلك سيصب في المصلحة الاولى لصالح الموانئ الكويتية والتي وصلت نسبة الطاقة التشغيلية فيها الى الثلث والتي تعبر عن كساد اقتصادي كبير في الموانئ الكويتية ولاسيما بأن الكويت تسعى لبناء ميناء مبارك واستهداف هذا الحجم الكبير من الطاقة التشغيلية للموانئ الكويتية ما هو الا مخطط خارجي (ولدينا شواهد على ذلك حيث قدمت الكويت مقترح عبر السفارة الامريكية ببغداد عام 2007 بان تقوم الكويت بإعمار ميناء ام قصر على نفقتها الخاصة بشرط ان يتعهد العراق بتأجيل ميناء الفاو لمدة 15 سنة ورفض الجانب العراق هذا المقترح بعد تقديم مشورتي الى رئيس الوزراء آنذاك وبينت له خطورة هذه الاجندة على الاقتصاد العراقي) اعد على حساب ان تكون الموانئ الكويتية هي البديلة للموانئ العراقية أي ان الموانئ الكويتية لا يمكن لها ان تعمل الا تحت شعار "مصائب قوم عند قوم فوائد" كما كان الحال ابان خلال الحرب العراقية الايرانية وبمجرد ما استعادت الموانئ العراقية انفاسها تم تفجير ميناء ام قصر بشاحنة مفخخة وعندما يكتمل ميناء مبارك ستغرق باخرة (بحادث مفتعل متوقع) عند مدخل ميناء ام قصر ليصبح ميناء مبارك هو البديل للموانئ العراقية ولاسيما بان التأخير بإنجاز ميناء الفاو الكبيرة سيكون من ضمن الاجندات التي تحلم فيها الكويت وربما تتحقق لها مجانا بسبب الاجراءات الروتينية المقيتة في تنفيذ الميناء
 
ولعل الجهات الامنية ستقدر ابعاد الحادث الارهابي اذا ما كشفت بان منفذي العملية من سكنة مناطق حدودية مع الكويت او غيرها وابعاد ذلك تقدره الجهات الامنية وعلما بانه سبق وان اظهرت وسائل اعلام عربية لقاء مع ارهابي كويتي يصدر الارهاب للعراق عبر سفوان !
 
وعليه:
 
1.    اناشد اصحاب القرار بإبلاغ الجانب الكويت رسميا بعدم موافقة العراق للربط السككي معهم كما فعلناها خلال الاعوام 2008 و2009 و2010 بوضع تحفظ في مجلس وزراء النقل العرب في القاهرة على الربط السككي مع الكويت بل مع جميع الدول المطلة على الخليج العربي
 
2.    اناشد اصحاب القرار لمنع مرور البضائع عبر منفذ سفوان وحصر المنفذ بنقل المسافرين الى اشعار اخر لحين تحسن الوضع الامني
 
3.   اجراء تخفيضات عاجلة بأجور وعوائد كل من السفن والارضية والخزن و الوكالات البحرية .
 
4.   توفير وبشكل عاجل اجهزة كشف البضائع للهيئة العامة للجمارك مع وضع سقف زمني محدد تتحمل الهيئة العامة للجمارك مسؤولية تأخير البضائع داخل الحرم الجمركي والذي غالبا ما يكلف التجار مبالغ كبيرة ناهيك عن الفساد المبطن تحت عنوان "المخلص الجمركي"
 
5.   توفير مختبرات التقييس والسيطرة النوعية في كل ميناء ووضع سقف زمني لفحص البضائع  مع تحميل وزارة التخطيط مسؤولية تأخير البضاعة للغرض اعلاه
 
6.   رفع المستوى الاداري لشعبة ال ISPS الى قسم مع منحه صلاحيات اعلى والتي تعتبر هي الجهة الامنية العليا لأمن السفن والميناء وفقا للضوابط المنظمة البحرية الدولية مع منع تواجد الجهات الامنية داخل حرم الميناء على ان تتولى وزارة الداخلية حماية بوابات الميناء ومنع تواجد أي جهات اخرى داخل حرم الموانئ عدا المكاتب الاربعة المرخصة دوليا وهي :
 
أ‌.      مكتب الجوازات التابعة الى وزارة الداخلية
 
ب‌. مكتب الامن العام التابعة الى وزارة الداخلية
 
ت‌. مكتب الجمارك التابع الى وزارة المالية
 
ث‌.مكتب الحجر الصحي والزراعي والتقييس والسيطرة النوعية
 
والتابعة الى وزارات الصحة والزراعة والتخطيط على التوالي
 
يكون وزير النقل او مدير عام الموانئ رئيس اللجنة الامنية العليا للموانئ والسفن وفقا للقوانين والضوابط الدولية للمنظمة البحرية الدولية ويخول صلاحيات رئيس السلطة البحرية لحين اقرار قانون السلطة البحرية ويكون يشرف على جميع العاملين في حرم الموانئ وان كانوا منتسبين الى وزارات اخرى علما بان قانون الطيران المدني العراقي  النافذ 148 لسنة 1974 المادة 21 نصت على ( تشرف سلطات الطيران المدني على جميغ العاملين في المطارات التابعة لها ايا كانت الجهة التي يتبعونها, في كل الامور التي تكفل عدم الاخلال بالانظمة او التعليمات الخاصة بتلك المطارات وسير العمل فيها وتتولى في سبيل ذلك التحقيق في المخالفات مباشرة واحالتها الى الجهات المختصة قانونا لاتخاذ الاجراءات اللازمة)  ورئيس اللجنة الامنية في المطار مسؤول عن جميع العاملين في المطار وان كانوا منتسبي الى وزارات اخرى وفقا للضوابط الدولية لمنظمة الطيران الدولية وقد تم تنظيم هذا العمل في المطار بعد سجالات طويلة وعريضة مع وزارة الداخلية حتى تم اقناعهم بان المطارات تخضع لقوانين دولية والقانون العراقي جاء منسجما مع ذلك الا ان قانون للسلطة البحرية لم يكن منجز آنذاك وقد عملنا على اعداد قانون السلطة البحرية عام 2010 وتم رفعه للبرلمان ولم يتم المصادقة عليه لحد الان علما باني في عام 2010 اقترحت على الامانة العامة لمجلس الوزراء بتأسيس اللجنة البحرية العليا برئاسة وزير النقل وتخويله صلاحيات رئيس السلطة لحين اقرار قانون السلطة البحرية لان هذا المقترح يفتح افاق العراق كثيرة لحل عقدة عزل العراق عن الاتفاقيات البحرية الدولية والتي تمنح درجة تصنيف الموانئ وفقا لضوابط المنظمة البحرية الدولية وتطبيق نظام ISM  ونظام عمل ISPS في الموانئ العراقية وفقا للمعايير الدولية
 
 
 
 

  

عامر عبد الجبار اسماعيل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/19


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • وزير سابق يدعو الى تخصيص نسبة من الايرادات العامة لفعاليات شبابية  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار:اعتداء السلطات الكويتية على الصيادين العراقيين يمثل اعتداء على سيادة العراق  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار يقترح حصر محطات التحلية على البحر ومياه شط العرب للزراعة  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار قدمت للدولة ورقة عمل لتقليل مخاطرغلق مضيق هرمز على الاقتصاد العراقي منذ 2012 !!  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار يتوقع عقوبات جديدة من EASAبحق الطيران  المدني العراقي خلال الشهر القادم  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : تفجير ميناء ام قصر استهداف للاقتصاد العراقي والكويت اول المستفيدين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . آمال كاشف الغطاء
صفحة الكاتب :
  د . آمال كاشف الغطاء


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 محافظ ميسان يفتتح بناية هيئة النزاهة في المحافظة بكلفة أكثر من 950 مليون دينار  : اعلام محافظ ميسان

 الجيش والشرطة العراقية مليشيات في نظر الآخري  : سهل الحمداني

 السعودية تقرع طبول الحرب وموسكو تهدد بجعلها عالمية والمقاومة تلوح بالرداء الاحمر

 عابَ شيءٌ لا يشبه أهله  : كفاح محمود كريم

 طغاة الزمان في مواجهة صاحب العصر والزمان  : حامد البياتي

  وما النتيجة بعد الدمار؟  : صالح الطائي

 تفكير السلطان يهدم سلطنته !  : عمار جبار الكعبي

 رحلة الاوهام ل (سعدون ضمد)  : اياد الجيزاني

 هل سيلتهم تنظيم داعش نفسه؟  : ماء السماء الكندي

 تفاصيل عملية التفجير التي استهدفت مقر قيادة الأركان في دمشق  : شكوماكو أخبار سوريا

 النفط العراقي ،النصر والهزيمة ...!  : فلاح المشعل

 الفاضل عادل تستحق ولاية ثانية  : احمد العلوجي

 بيان المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام

 بدماء الشهداء الابطال حررنا الوطن  : وزارة الدفاع العراقية

 تغيير ام تبادل مراكز ؟.  : حميد الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net