صفحة الكاتب : سماحة الشيخ حلمي السنان القطيفي

من اسلام الحديث الى اسلام القرآن بين الحيدري وطرابيشي (الحلقة الأولى)
سماحة الشيخ حلمي السنان القطيفي

  بسمه تعالى

لم يكن متوقعاً ممن يدعي أنه تربى في حوزة النجف الاشرف وارتضع من أثداءها العلم والمعرفة ـ وهي منه براء براءة الذئب من دم يوسف ـ أن يصدر منه مثل هذا التجني على التراث الروائي الشيعي ؛ من رميه بالانتساب للاسرائليات منشأً تارة ، وبالوضع تارة اخرى ، وبالتسخيف والتجهيل ثالثة . إلا انه وكما قال المثل إذا عرف السبب بطل العجب ؛ فقد وقع بيد هذا المدعي ـ أعني الحيدري ـ كتاب أعجبه طرحه ومطرحه ، وتغلغل في فكره مشروعه الضخم في قراءة النص الديني كما يدعي ، وهو للمؤلف والكاتب المسيحي جورج طرابيشي ؛ فقد كتب هذا المؤلف كتاباً أسماه ( من اسلام الحديث الى اسلام القرآن ) ، وكان غرضه من تأليف الكتاب بيان أن الاسلام المطلوب من النبي صلوات الله عليه وآله هو إسلام القرآن لا اسلام السنة التي جاء بها نفسه ؛ وقام في الكتاب بالاستناد لآيات من الكتاب متعددة تعينه في تصحيح دعواه تلك ؛ إلا أن الملفت للنظر في الكتاب هو استناده في توجيه الايات وتثبيت مدعاه بكامله الى كتاب جامع البيان في تأويل القرآن والذي هو تفسير الطبري .
 
ولا تجد صعوبة في الالتفات الى منشأ الافكار الالتقاطية التي عند الحيدري من كتاب طرابيشي هذا حينما تقرأه ؛ فهذا يقرر أن النبي صلوات الله عليه وآله نبي بلا معجزة ( هامش ص 10 مرجعا لكتابه المعجزة او سبات العقل في الاسلام ) ، وقد أخذ هذا المعنى نصاً ومعتقدا الملحد أحمد القبانجي في كتابه اعجاز القرآن .
 
كما يقرر في الكتاب (ص11) عدم الولاية التشريعية للنبي البتة ، قال : \"ولنشرع مع الايات القرآنية التي تؤكد ما ذهبنا اليه من أن الرسول مكفوف اليد من الناحية التشريعية فضلا عن انه معطل عن الارادة الذاتية\" .
 
وهذا ما تبناه الحيدري من منع ثبوت الولاية التشريعية للنبي صلوات الله عليه وآله متمسكاً بآيات الكتاب ، مقتنصاً المبحث من جورج طرابيشي ؛ لترسيخ فكرته في عقلية المستمع بإلغاء اسلام الحديث والوقوف عند اسلام القرآن .
 
وليس من عتب على هذا المؤلف ؛ لان قراءته للقرآن لم تكن لاجل إبراز جوانب اعجازه ، وانما كانت لأجل مشروع مسيحي كبير ، وهو ملخصاً في فكرتين :
الاولى : إبعاد الفكر النبوي الرسالي عن فكر القرآن ، وجعلهما متغايرين وأحدهما مخالفاً للآخر ؛ وعلى طبق طريقة التفكير عند السنة استناداً لتفسير الطبري لابد من تقديم اسلام القرآن على اسلام الحديث ، فتسقط حجية السنة تماماً ، وترجع قصراً للفكرة اليهودية التي جاء بها المتهوك الاول من أصدقاءه اليهود للنبي متبجحاً بها ألا وهي ( حسبنا كتاب الله ) كما ورد هذا في مصادرهم الحديثية .
 
الثانية : التشكيك في مصداقية ثنائية الكتاب والسنة بنسبة أكثر السنة من الموروث الروائي للاسرائليات ، فيقوم المسلمون بطرحها والتخلي عنها كراهة وتنفراً مما هو اسرائيلي . وهي من مجترات التفكير السني الدخيل على الاسلام الحق ؛ وذلك لأن الثنائي التوأم عندنا هوالثقلان الكتاب والعترة ؛ وقد كان النبي صلوات الله عليه وآله عالماً بأنه سيجيئ أناس بعده يحاولون التفكيك بينهما بصور متلونه وبعبارات متفننة ؛ وسيسعون جاهدين في ذلك ؛ فلذا نص على التوأمية بينهما وجودا وأثرا وحجية وبقاء فقال صادحاً بها : وإنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض .
 
هذا هو اسلام العترة الهادية لا ما تشدق به الحيدري وظن الناس أنه كما قال من ابتكاراته وإبداعاته ولم يكن وراء الأكمة ثمة شيئ بل كان مجرد حاكٍ ومقلد ومجتر لأفكار هادمة للاسلام والدين الصافي العذب ؛ فحق لجورج طرابيشي وأمثاله أن يشكروا للحيدري صنيعه ؛ فقد أمسك بالمعول الذي صنعوه وقام بعملٍ دؤوب في هدم ما اراده الله عز وجل من بناء باقٍ الى يوم القيامة . ولكن العتب على مثل الحيدري المدعي لما ذكرنا من انه ابن الحوزة والمدافع عنها وهي بريئة منه براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام. والى حلقة أخرى من متابعات \"من اسلام الحديث الى اسلام القرآن\".
 
والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الهادين

  

سماحة الشيخ حلمي السنان القطيفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/12



كتابة تعليق لموضوع : من اسلام الحديث الى اسلام القرآن بين الحيدري وطرابيشي (الحلقة الأولى)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : نعيم العكيلي ، في 2013/08/14 .

الشيخ حلمي المحترم تحية طيبة
انا من المتوقفين في قضية السيد الحيدري ولا اتفق معه في قضية التطاول على المرجعيات الدينية والانتقاص من جهد العلماء من امثال الاستاذ الاعظم السيد الخوئي , ولكن غي قضة التراث الحديثي الشعي , هل ان السيد الحيدري اسقطه جملة وتفصيلا عن الاعتبار ام دعا الى تنقيته من الموضوع والمكذوب ؟ فان كان اسقطه جملة وتفصيلا فهذا كلام وان كان دعاى الى تنقيته من الدخيل الموضوع على اهل البيت فهذا عمل مشروع يشكر عليه لان كثيرا من العلماء من تقدم في هذا قديما وحديثا وما كتب الرجال الا جزء واساس تنقية احاديث مدرسة اهل البيت . ارجوا بيان موضع نفي الحيدري للحديث جملة وتفصيلا في مكان ؟




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علي عبد الفتاح
صفحة الكاتب :
  د . علي عبد الفتاح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صحيفة تركية تكشف عن مبادلة الرهائن الاتراك بـ/50/ مجرما من داعش

 لا تفكر... فقط أعد النشر  : حيدر محمد الوائلي

 الفتنة أكبر من القتل  : د . عبد الخالق حسين

 الوقف الشيعي يشارك في الاجتماع التنسيقي استعداداً لزيارة ذكرى استشهاد الإمام الكاظم عليه السلام  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الصراط المستقيم ودين القيمة من الناس هم خير البرية  : صادق الموسوي

 الانتخابات ... ماذا بعد !!  : نوار جابر الحجامي

  ألمانيا تعلن استئناف مهامها بالعراق بعد يومين من تعليقها اثر تراجع التهديد الامني

 الدكاترة زكي مبارك يثيرني فأثير أثيره - الحلقة الأولى - مقالات آخر الحياة بلا حدود!!  : كريم مرزة الاسدي

 صحة الكرخ: مختبرات مدينة الامامين الكاظمين (ع) الطبية تنجز(1,295,099) فحص مختبري خلال عام 2017 .

 صدور العدد الأول من مجلة قوارير  : مجلة قوارير

 لا تزايدوا على مرجعيتنا  : شهاب آل جنيح

 كيف انطلقت الثورة الشعبية في تونس؟  : سلوى البناني

 لصغارنا  : حميد آل جويبر

  طائفية داوود البصري الجهنمية ..!!  : عبد الهادي البابي

 العراقية تتخاذل بتخليها عن نهج الحوار  : عون الربيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net