||  كتابات في الميزان  -->  كتابات يومية عامة مستقلة  ||  


الصفحة الرئيسية

موسوعة كتابات في الميزان

المقالات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المقالات
  • الرد على كتابات
  • على مسؤولية الكاتب
  • بحوث ودراسات

لماذا كتابات في الميزان

قضية رأي عام

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • قضية راي عام
  • الانتخابات البرلمانية وما بعدها
  • الحرب على داعش

ثقافات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • ثقافات
  • قراءة في كتاب

أخبار وتقارير

أرسل مقالك للنشر

آخر الاخبار والتقارير :



 دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية تفتتح دورتها الثانية لإعداد معلمات القرآن في العاصمة الإندونيسية جاكارتا  : دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة

 مدينة الزائرين في كربلاء المقدسة صرح حضاري كبير لايواء الزائرين  : علي فضيله الشمري

 حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد جرائم الحكم الخليفي بإستخدامه المفرط لرصاص الشوزن وتدعم فعالية "أيام الإباء" التي دعت إليها القوى الثورية  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 وزارة الخارجية الكندية ... بحث الشؤون الامنية وملف الارهاب والمختطفين لدى ارهابيي تنظيم داعش  : دلير ابراهيم

 محكمة تفرج عن صحفي تعرض للسجن والتعذيب لستة أشهر لعدم كفاية الأدلة !  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 المرصد والمفوضية الدولية لحقوق الإنسان: بعض مخيمات النازحين السوريين لها وضعية أمنية.  : البرلمان الدولي للأمن والسلام

 رئيس العلاقات الخارجية النيابية يبحث مع سفيري الولايات المتحدة وفرنسا الوضع الراهن في العراق  : المكتب الاعلامي للنائب حسن خضير شويرد

 الساعدي : تأكيد المرجعية على مكافحة الفساد يضع الجميع امام مسؤولية كبرى  : عدي المختار

 العبادي يأمر بالتحقيق بحادثة اعتداء حماية الوزير "البياتي" على افراد شرطة المرور

 القبانجي يدعو العاهل السعودي إلى اعتماد منهج التعددية الدينية والمذهبية في المملكة

 هيومن رايتس ووتش: العراق شهد انتهاكات لحقوق الإنسان ترافقت مع أزمته الأمنية

 السيد نصر الله: نحن صناع نصر ولا نخشى الحرب، وما حصل في شبعا أكثر من ثأر وأقل من حرب

 مقتل 103 و140 جريحا بينهم قياديان من تنظيم داعش الإرهابي في كركوك  : كتائب الاعلام الحربي الداعم لنداء المرجعية

 اقرار موازنة العراق خطوة صحيحة ويجب ان لا تُصرف الاموال الا في محلها وموقعها

 فيان دخيل تدين الشهرستاني بعرقلة التوافقات بين الحكومة الاتحادية والاقليم  : حسين النعمة

الكتّاب :


صفحة الكاتب : العلامة الشيخ علي الزواد
صفحة الكاتب :

العلامة الشيخ علي الزواد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مقالات مهمة :



  لماذا كتابات في الميزان

 مرجعية الشقاوة

 بمناسبة شهادة القديسة فاطمة بنت محمد عليهما افضل سلام الرب . هل ذكر الإنجيل مأساة فاطمة بنت محمد ؟؟

 قانون تقاعد المرجعيات..على ضوء مطالبات احد الادعياء !!

 الفتنه الخفية لمرجعية الشيخ المهندس

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 صباح ألساعدي و شيخه اليعقوبي, انتم جزء من الأزمة ولستم الحل! الحلقة الأولى استهداف مرجعية النجف من قبل اليعقوبي

 حركة تصحيحية لمنهج السيد كمال الحيدري

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 الصرخي بين الاحتلال والافتراء

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

صفحة الكاتب : د . حامد العطية   • القسم الرئيسي : المقالات .

        • القسم الفرعي : المقالات .

              • الموضوع : أحر التعازي لكل المسلمين بمناسبة العيد .

                    • الكاتب : د . حامد العطية  (عرض كافة المواضيع) .

أحر التعازي لكل المسلمين بمناسبة العيد

   جاء زاحفاً على بطنه، أسماله قذرة، وراءه خطوط دموية طويلة، دق بابنا مرة واحدة، خفنا كالعادة، فلم نفتح الباب، اكتفينا بالنظر من خلف ستارة مسدلة، شاهدناه يلفظ آخر نفاسه على دكة الباب، قبل أن يوصي، ولم نقرأ له الشهادتين في أذنه.

   مات العيد، ذبحاً بالسكاكين في مدينة سورية، وكمداً في المخيمات الفلسطينية، وإرباً إرباً في تفجير إرهابي في بغداد، وبجرعة زائدة من المخدرات في دول الخليج، واختناقاً بقيئه في ملهى ليلي بإسطنبول، وبالسكتة القلبية في ميدان بالقاهرة، وأذاعت المحطات أخبار وفاته مباشرة بعد التهنئة بقدومه.  

    سيقولون صمنا ومن حقنا العيد، لا شك في صيامكم، عن شهوات الجسد، من أكل وشرب ونكاح، ذلك الصوم الهين، صوم يقدر عليه حتى الأطفال، تكملون به إسلامكم الظاهري والشكلي، تزينون به واجهات نفوسكم القبيحة، تبتغون من وراءه السمعة بين الخلق لا رضا الخالق، لئلا تكسد بضاعتكم الدنيوية أو ينتقص منكم مبغضون.

   صمتم عن الماء لكنكم ملأتم بطونكم من دماء أخوانكم، امتنعتم عن الطعام لكن نهشتم لحوم بعضكم البعض، شويتم رؤوسهم، ولاكت أسنانكم قلوبهم، وأنتم بين مشارك بالفعل الشنيع أو راض عنه بالقول أو ساكت غير مستنكر، سألكم ربكم أيحب أحدكم ان يأكل لحم أخيه ميتاً، والقصد من التشبيه تعظيم خطيئة اغتياب المسلم، على افتراض أنكم أناس أسوياء مؤمنون، لا أكلة لحوم البشر، وردكم سيكون حتماً: لا، لكن جوابكم جاء مخالفاً للقرآن الكريم: نعم، ونهشتم لحوم أخوانكم، حقيقة ومجازاً، وبالفعل والقول والصمت، وحتى الأعراض المحرمة لم تسلم من فتاواكم.

    ماذا قال الشجر والحجر؟ أتراه قال: يا مسلم هذا مسلم ورائي فتعال واقتله، وحتى الشجر والحجر لم يسلم منكم. 

    لا تقولوا العيد للصغار، فهم أيضاً احتضر عيدهم، وكيف يستشعرون فرحة العيد بعد مشاهدة مجازركم وتكبيركم على ذبح البشر والاستماع لثنائكم على القتلة؟

    تدعون بانكم تعبدون الرحمن الرحيم، وقد خلت قلوبكم من الرحمة لأخوانكم، وعندما تخرج آخر ذرة رحمة من نفس إنسان يخرج معها الإيمان بالله.

   لا ترمون بالمسؤولية عن جرائمكم على الشيطان، فقد تبرأ منكم ومن أمثالكم من قبل:  

 [فَلَمَّا تَرَاءتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لاَ تَرَوْنَ إِنِّيَ أَخَافُ اللّهَ وَاللّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ] (الأنفال: 48)، هو يخاف الله وأنتم لا تخافونه، وهو يؤمن بأن الله شديد العقاب وأنتم تستهينون بالله وتستخفون بعقابه.

   بينما كنتم منهمكون بشتم وتهجير وقتل بعضكم البعض، سرق الصهاينة وأحباؤهم العيد منكم، كما نهبوا بالأمس أراضيكم، واحتفلوا بعيدكم، رقصوا في باحات المسجد الأقصى على ايقاع حشرجة ضحاياكم، ورددوا أناشيدهم التوراتية على ألحان ولولة أراملكم وصراخ أيتامكم، فترحاً لكم وتعساً لهم.

  عيد بأي حزن عدت ياعيد.  

9 أيلول 2013م

 

(شجرة الإسلام أصلها في السماء وفرعها في الأرض، لها ثلاثة جذور: الإحياء والإصلاح والتعلم) 

د . حامد العطية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق

   
التاريخ : 2013/08/10   ||   القرّاء : 236



العودة إلى الصفحة الرئيسية

||  المقالات  ||  ثقافات  ||  اخبار و تقارير


كتابة تعليق لموضوع : أحر التعازي لكل المسلمين بمناسبة العيد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



صفحتنا على الفيس بوك


صفحتنا على twitter

البحث في الموقع :


  

كتابات عشوائية :



 تقرير لجنة الاداء النقابى مارس 2014  : لجنة الأداء النقابي

 في الليلة الظلماء يفتقد بدر كوردستان!  : كفاح محمود كريم

  أهم اخبار صحيفة البوابة ليوم الخميس 26 تموز 2012  : موقع البوابة العراقية

 ثورة البحرين تحت مجهر التقييم  : السيد جعفر العلوي

 صلاة جماعة ام صلاة موحدة ام صلاة أستسقاء !!  : رفعت نافع الكناني

 تعال نتشرنق معا  : ثائرة شمعون البازي

 الى سيد العقلاء حسن نصر الله امضي في قافلة الوجود ولا تلتفت الى قافلة القعود  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 الحق في الحصول على المعلومات من السلطة العامة  : جميل عوده

 وقفة بين يدي ولادة الحبيب المصطفى .....  : ابو فاطمة العذاري

 فرض حظر للتجوال شمال تكريت  : وكالة انباء المستقبل

  مقاومة الاحتلال ستار لقتل الشعب وسرقة امواله  : مهدي المولى

 د.حيدر العبادي ..وخارطة الطريق لاستعادة نينوى والمحافظات الاخرى لدورها  : حامد شهاب

 احتفلت مؤسسة الإمام المنتظر {عج{، بمناسبة أحياء الذكرى السنوية لولادة أمير المؤمنين وإمام المتقين علي بن أبي طالب{عليه السلام{، وذلك في مدينة مالمو/ جنوب السويد،  : محمد الكوفي

 نساء البترول والموت  : منظمة بنت الرافدين

 الشيخ الكربلائي يدعو للتريث في ما صدر من شمولية ترخيص حمل السلاح وان تكون وفق ضوابط تناسب الوضع الحالي للمجتمع العراقي  : وكالة نون الاخبارية

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 8

  • الأقسام الفرعية : 11

  • عدد المواضيع : 55600

  • التصفحات : 26069321

  • التاريخ : 1/02/2015 - 01:27

 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net