صفحة الكاتب : مهدي المولى

الامام علي المقياس الذي نقيس به الانسان
مهدي المولى

 

 المعروف جيدا ان  الانسان منذ ان بدأ يعي ويدرك بدأ ينظف نفسه من قيم وعادات الحيوانات المتوحشة وبدأ يتخلى عن قيم الغاب المتوحشة ويخرج من شرنقة الوحشية والهمجية تدريجا
لا شك هناك بعض الاشخاص تخلوا عن قيم الوحشية وارتفعوا الى مستوى القيم الانسانية في ازمان متأخرة وقديمة حتى قيل عنهم انهم خلقوا ووجدوا في ازمان غبر ازمانهم وفي مكان غير مكانهم وكان هؤلاء طبعا قلة قلة  وكان على رأس هؤلاء هو الامام علي
حتى اصبح المقياس الذي نقيس به الانسان اذا كان بمستوى الامام علي نقول انه انسان واذا كان غير ذلك نقول لا يزال دون مستوى الانسان  من الطبيعي هناك درجات في هذا المستوى
حقا ان الامام علي كان يمثل قيم الانسانية وخلق الانسانية ودين الانسانية ومهما تطورت وارتفعت الانسانية لم تصل  مستواه حيث جعل من حياته كلها في خدمة الانسان ومن اجل الانسان وتخلى عن اي رغبة شخصية او منفعة ذاتية حتى انه لو يرى في التخلي عن الطعام البسيط والقليل الذي لا يكاد يسد رمقه يخدم غيره لتخلى عنه
ومنذ ذلك الوقت بدأ الانسان يسعى  ويتعلم ويعمل من اجل ان يرتفع ويسموا الى مستوى الانسان  ويتخلى عن  اساليب وطبيعة الحيونات وقوانين الغاب
وهكذا نرى هؤلاء النفر القليل في التاريخ الذين تخلوا عن اساليب  وطبيعة الحيونات وقوانين الغاب في صراع دموي حاد مع اولئك الذين لا يزالون متمسكون بتلك الاساليب الحيوانية المتوحشة وقوانين الغاب  ونتيجة لتضحية وصبر وتحدي هؤلاء وما امتازوا به من  نكران ذات وحب للاخرين وللناس اجمعين ونزعة انسانية لا تشوبها شائبة 
فاصبح صرخة  كل مظلوم وكل محروم في كل مكان من الارض وكان الامام القدوة التي يحتذي بها كل انسان حر في كل مكان وفي كل زمان  فكان ملهم ومصدر كل اهل الفكر والعلم والادب والفقه النير ومنبع كل رأي حر وفكر نير ومعلم كل انسان مصلح هدفه التغيير والتطور لصالح الانسان والحياة فكان صرخة كل ثائر ومنهج كل ثورة في تاريخ العرب والاسلام والعالم
كان الامام علي يرى الانسان هو افضل  واسمى شي في الوجود لهذا امر ان يكون كل شي في هذا الوجود في خدمة الانسان ومن اجله الحكومة والحاكم والدين والقانون والعلم والعمل واي شي يهين الانسان يحتقر الانسان باطل ومرفوض وكفر
فالجهل والامية كفر
والفقر والحرمان كفر
وظلم الانسان  للانسان كفر واستغلال الانسان للانسان كفر
وتقيد حرية الانسان  كفر وفرض الاراء على الانسان كفر ومنع الانسان من التعبير عن افكاره كفر
رفض العبودية رفضا قاطعا صارخا بوجه الانسان لا تكن عبدا لغيرك
رفض الجوع ووضح سببه حيث قال ما جاع فقير الا بتخمة غني او لم ار نعمة موفورة الا وبجانبها حق مضاع
يؤمن بالتطور والتغيير حيث قال لا تقسروا اولادكم على عاداتكم لانهم مخلوقون لازمان تختلف عن ازمانكم وقال مخاطبا الانسان اذا لم يكن يومك غير امسك  فلا تعتبر نفسك حيا
رفض بيعة واختيار النخبة اي الطبقة العليا  وطلب من الجميع من القاعدة من الجماهير ان تحضر  وتصوت بحرية وفعلا صوتت القاعدة الفقراء والمحرومين في حين الكثير من عناصر النخبة رفضت بيعته ومع ذلك كان مرتاح ولم يظهر اي غضب او زعل بل احترم تلك العناصر رغم  الحقد الاعمى التي يملأ قلوبها
فكان يحترم الرأي والرأي الاخر بشكل مذهل  كيف لانسان قبل اكثر من 1400 عام  يحترم انسان اخر يختلف معه في الرأي ولا يعترف بحكمه ويعتبره مواطن لا يختلف عن اي مواطن اخر  في اي شي
هل اكون مبالغا اذا قلت ان العرب والمسلمين الى الان لم يصلوا الى هذا المستوى من السمو والارتقاء من احترام للانسان ولعقله
فكانت نزعته انسانية صرفة نقية اذا لم يكن اخا لك في الدين فهو اخاك في الخلق
فكان يقدس الانسان العامل والعمل فكان يرفض اي يد تقبل الا اليد العاملة لانها يد مقدسة وكان يعتبر قيمة الانسان ما يحسنه ما يعمله فكان يقول قيمة كل انسان ما يحسنه
فكان يرى اماطة الاذى عن الطريق عبادة الصدق في العمل عبادة حل مشاكل الاخرين عبادة التخفيف عن معانات الناس عبادة
كان الامام علي مغرم وميتم في الحياة فانه عاش من اجلها ومات من اجلها حياة العدالة والنور والحب والسلام والمساوات بين جميع الناس
ذم رجل الدنيا عند الامام علي
فغضب الامام وقال الدنيا دار صدق لمن صدقها ودار نجاة لمن فهم عنها ودار غنى لمن تزود منها مهبط وحي الله ومصلى ملائكته ومسجد انبيائه ومتجر اوليائه
حتى انه عندما ضربه عدوه على رأسه صرخ فزت ورب الكعبة لا حبا بالموت وانما حبا بالحياة لانه شعر انه خدم الحياة والانسان
وان هذه الضربة  التي قطعت رأسه هي الدليل على حبه واخلاصه للانسان والحياة من اجل حياة كريمة وانسان حر سعيد
نعم ان اعدائه قطعوا رأسه مثلوا بجسده الا ان روحه قيمه مبادئه بقيت خالدة تسموا الى الاعالي متالقة تزداد تالقا بمرور الزمن
انا على يقين انك لا تخشى اعدائك مهما بلغوا من وحشية وظلم وهمجية لم ينالوا منك شي ابدا بل انهم يتلاشون حتى ينتهون
لكنك تخشى اولئك الذين يتاجرون بحبك فهؤلاء هم الذين يقتلون روحك وقيمك ومبادئك ويخمدون نورك وتألقك
انهم يتظاهرون بحبك الا انهم يفعلون افعال اعدائك
سيدي لا اشكوا اليك من اعدائك 
لكني اشكوا اليك من المتاجرين باسمك هؤلاء هم القتلة الحقيقون
 
 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/30



كتابة تعليق لموضوع : الامام علي المقياس الذي نقيس به الانسان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي البدري
صفحة الكاتب :
  علي البدري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ولما فتحوا متاعهم  : عبد الخالق الفلاح

 نحو توافق وحدوي إسلامي !!!  : رعد موسى الدخيلي

 المسلم الحر: تركيا تتمادى في استخفافها بحقوق الانسان  : منظمة اللاعنف العالمية

 العتبة العلوية المقدسة تباشر بتوزيع هدية شهر رمضان المبارك على العوائل المتعففة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

  مبدأ طاعة الحاكم الشرعي في الفكر الشيعي ((حدوده وفلسفته))  : الشيخ عدنان الحساني

 القوات الامنية تلقي القبض على متسللين من الحدود وتدمر معسكرات وأوکار لداعش بالأنبار ودیالی

 تقرير : ناجون من مذبحة «سبايكر» يتحدثون عن «خيانة»

 ترقب اعلان النتائج.. المفوضية تمهل أسبوعا لرفع الدعايات، وتنافس بين الفتح وسائرون والنصر

 الشيخ سلمان بخطبة الجمعة: طريق الخلاص للبحرين هي حكومة الشعب

 انتهازية الحكومة العراقية .. العبادي إلى أين؟ .. وما الحل ؟  : وداد فاخر

  أحاجي عراقية حمامه بصحن الأمام  : د . جواد المنتفجي

 المحكمة الاتحادية تتلقى طعنا ثالثا بقانون التقاعد

 ال سعود امتداد لال سفيان في الارهاب والفساد  : مهدي المولى

 عصابات داعش.....تحمي كربلاء ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 رسالة الى الحسين بن علي ع  : وجيه عباس

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net