صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

وقفة مع الأرقام في الإنجيل . تاريخ ميلاد يسوع المسيح نموذجا.
إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 
قال متى في إنجيله الاصحاح 1 : 17 ((فَجَمِيعُ الأَجْيَالِ مِنْ إِبْراهِيمَ إِلَى دَاوُدَ أَرْبَعَةَ عَشَرَ جِيلاً، وَمِنْ دَاوُدَ إِلَى سَبْيِ بَابِلَ أَرْبَعَةَ عَشَرَ جِيلاً، وَمِنْ سَبْيِ بَابِلَ إِلَى الْمَسِيحِ أَرْبَعَةَ عَشَرَ جِيلاً)). 
هذا الولع بالارقام وتسلسلها العجيب لا أدري كيف تم ضبطه . ولنأخذ الفترة الواقعة بين سبي اليهود إلى بابل حتى ولادة يسوع المسيح والتي يزعم متى أنها (14) جيلا فكما هو معروف أن بداية سبي اليهود إلى بابل كان في سنة (607 ق.م) وهو عام دمار أورشليم. يعني أن ما بين السبي وولادة يسوع (607) سنين على قول التوراة. فهل يستقيم ذلك مع ما ذكره متى في إنجيله بأن بين يسوع والسبي اربعة عشر جيلا ؟؟ 
المؤاخذات على شجرة نسب يسوع التي ذكرها متى كثيرة جدا على ضوءها يصبح النص مضطربا وكأن أميّا جاهلا كتبه ناهيك عن الاختلاف المريع بين ما ذكره متى وما ذكره لوقا حيث الطفرات في الآباء وحذف بعض الاباء واضافة أبناء إلى اشخاص عقيمين.هذا اضافة إلى تجاهل إنجيلين وعدم ذكرهما لنسب نبيهما. 
بحثت عن السر في اختيار البشير متى للرقم (14) متجاهلا ان عدد آباء المسيح حسب التوراة يبلغ اكثر من عشرين جيلا ، فلماذا حذف متى اكثر من ستة آباء من شجرة يسوع ولماذا وقف عند الرقم (14) ؟ هذا مالم يعرفه احد في عالم المسيحية برمتها وإلى يوم القيامة. 
بعد أن يأست من العثور على حل لهذه المشكلة في جميع المصادر التي بحثت فيها، اتجهت إلى أحد الآباء المقدسين وطلبت منه تفسير لهذا الاشكال وبعد يومين نصحني ان اقرأ رأي القديس (أوريجينوس) (1) وارشدني إلى المصدر ، وفرحت لأني وجدت بين الآباء من يمتلك علما وذهبت وبحثت ولكن رجعت اكثر جهلا حيث أني لم افهم شيئا على الاطلاق من تفسير ((العلامة)) الذي يقول : ((قال العلامة أوريجينوس أن عدد المحطات التي توقّف عندها الشعب قديمًا من رعمسيس إلى الجانب الشرقي لنهر الأردن 42 محطة، تمثّل الأجيال التي ذكرها متّى البشير (3 حقبات ×14 جيلًا = 42)، وكأن الرحلة تمثّل عبور البشريّة كلها في برّيّة هذا العالم، لتنطلق من أرض العبوديّة وأسر فرعون الحقيقي، أي إبليس، والدخول إلى أرض الموعد حيث ننعم بمجد أولاد الله. مجيء السيّد من امرأة يقدّم لكل مؤمن إمكانيّة هذا العبور ليدخل به بالروح القدس إلى حضن الآب السماوي)) !!.(2)
حملت هذا النص إلى نفس الأب وعرضته عليه وقلت له ماذا تفهم من هذا النص ، فاخذ النص وتأمل فيه ثم قال : يا ابنتي نحن لسنا في مستوى عقل العلامة آوريجينوس المسدد من الروح القدس ؟! فقلت له : يعني العلامة آوريجينوس ينزل عليه الوحي؟ . قال : الروح القدس موجود والرب يعطيه لمن يشاء من خلقه. 
خرجت من عنده وانا اتعثر في مشيي ولا أعلم لماذا هل هو الخجل من ثقافة هؤلاء الآباء أم هي الخيبة والخذلان الذي يُصيبني في كل مرة اطلب فيها مساعدة الآباء المقدسين.
لا اقول شيئا من عندي بل سوف استعرض سلسلة نسب يسوع والاختلافات الواردة فيه حسبما موجود في الكتاب المقدس بشقيه القديم والجديد لترى كنيستنا المقدسة كم من الاجحاف اصاب الناس وكم من الظلم احاق بشخصية يسوع الوادع، وما ذنب هذه الناس التي تؤمن بالآباء المقدسين وتؤمن بشكل عجيب بقدسية الكتاب المقدس وعصمته من الاخطاء. 
كيف يكون نسب يسوع اربعة عشر جيلا وكاتب النص غفل عن ستة اجيال لم يذكرها في سلسلة نسب يسوع حيث قفز متى من يورام إلى اغزيا ونسى أن بين يورام واغزيا ثلاث أجيال وهم ( أخزيا ويوآش وأمصيا) وحذف ثلاث هم (ابيهود زربابل ريسيّا) والذي ورد ذكرهم في أخبار الأيام الأول 11:3، 12 فقال ((يورام ولد غُزيا)) والصحيح ان يقول يورام ولد اخزيا واخزيا ولد يواش ويواش ولد امصيا )) فهؤلاء سلسلة آباء مذكورين في نسب ملوك إسرائيل في سفر أخبار الايام حذفهم متى من شجرة يسوع لأنه لو ذكرهم لأصبح عدد الأجيال بين السبي ويسوع أكثر عشرين جيلا بينما يُفضّل متى أن يكون العدد (14) جيلا لسبب لا نعرفه.
ومن المصائب الكبرى التي لم يجد العالم المسيحي تفسيرا لها إلى هذا اليوم هي أن سلسلة نسب يسوع تذكر أن من بين آبائه (يكنيا الذي ولد شالئيل ) ولكن متى نسى أن يكنيا هذا كان ((عقيما)) لم يُنجب اولادا كما مذكور في سفر إرمياء 22 : 30 ((هكذا قال الرب اكتبوا هذا الرجل عقيما )) ولكن الأعجب من ذلك أن يأتي المفسر فيقول : ((وقد يكون ابنا يكنيا بالتبني فشألتئيل ابن منسوب لناثان بدل سليمان ولنيرى بدل يكنيا. وبذلك يستمر عقيمًا روحيًا وجسديًا حسب الآية)).(3) 
فمع أن المفسر يقول أن يكنيا استمر عقيما إلا أن له اولاد بالتبني خرج يسوع من نسلهم وهذا من أعجب الأعاجيب التي يتضح على ضوئها أن يسوع مجهول النسب لأنه ينتمي إلى أب ليس من صلب إبراهيم بل بالتبني . ولكن إذا نُسب يسوع إلى رجل عقيم عن طريق التبني، فبماذا نُبرر عملية حذف أب آخر من سلسلة آباء يسوع حيث ورد في سلسلة النسب أن شالئيل ولد زربابل . ولكن في سفر أخبار الأيام الأول الاصحاح 3 : 19 يقول : (( أن زربابل هو ابن فداي بن شالئيل)).
اهكذا تكون الامانة يا (متى) أم أن الوحي نسى ان لفداي ابن اسمه زربابل؟ فيقوم بقلب الأسماء وحذفها. 
ثم بماذا نُفسر اختلاف الإنجيل في نسب نبيه ؟ حيث جاء في إنجيل مَتَّى أن ((شألتئيل)) هو ابن ((يكينا)) . بينما يقول لوقا في إنجيله أن شالئيل ابن نيري. (4) 
وكذلك ورد في إنجيل متى أن يوسف هو ابن يعقوب ! . بينما ورد في إنجيل لوقا أن يوسف هو ابن هالي . (5)
وكذلك ورد في انجيل متى أن ((زبابل ولد أبيهود)) ولكن في لوقا يقول : ((أن زربابل ولد ريسيا وريسيا ولد يوحنا من دون ذكر أبيهود !. ولكن بالرجوع إلى سفر أخبار الأيام الأول نجد النص مغايرا حيث يقول : (( أن زبابل كان له ابنان ، مشلام وحنانيا)) . (6) فتاه يسوع بين هذه السلسلة من الآباء الغريبة العجيبة. 
طبعا يسوع ليس له آباء ، وهذا النسب هو من جهة الأم ؟؟!! 
هذه امثلة قليلة جدا من الاختلافات المريعة في نسب نبي أمة يبلغ عددها بالميارات وتملك من الوسائل العلمية ما تتفوق به على جميع الأمم ولكنها عاجزة عن وضع حلول لهذه الاختلافات وتركت الناس في حيص بيص. 
نأت إلى القسم الثاني وهو معرفة تفسير كلمة (جيل) فكم يبلغ الجيل الواحد في عرف الكتاب المقدس ومفسريه ؟ فعلى ضوء ذلك نعرف الفترة ما بين السبي ويسوع والتي وضعها متى في إنجيله مقياسا لبيان أن بين يسوع من السبي إلى يوم ولادته اربعة عشر جيلا . فكم سنة يبلغ الجيل وبشهادة الكتاب المقدس وجميع المفسرين. 
يقول متى في إنجيله : (( ومن سبي بابل إلى المسيح أربعة عشر جيلا)) . 
ملاحظة قبل الدخول في البحث . أتمنى مراجعة بحث ((كذبة ينهار بسببها تاريخ أمة .سبي اليهود بين التوراة والمدونات التاريخية)) بجزئيه الأول والثاني فهناك دراسة حول تاريخ خراب اورشليم وسبي اليهود إلى بابل فكلا البحثين لهما علاقة بهذا الموضوع .وهما منشوران على صفحتي وعلى موقع كتابات في الميزان . 
إذن (متى) يزعم في إنجيله أن بين السبي وبين ميلاد يسوع أربعة عشر جيلا ! فكم سنة يبلغ الجيل ؟ 
يقول في سفر التكوين 15 : 13 (( فقال ــ الرب ــ لأبرام : اعلم يقينا أن نسلك سيكون غريبا في أرض ليست لهم ، ويُستعبدون لهم . فيُذلونهم (أربع مئة سنة). وفي الجيل الرابع يرجعون إلى ههنا)) . 
يقول القس أنطونيوس فكري في شرح الكتاب المقدس تفسير مفردة (جيل) الواردة في النص المقدس أعلاه : (( في الجيل الرابع: ربما المقصود بالاجيال الأربعة هو 4×100: 400 سنة فيكون الجيل 100 سنة)).
ويقول الأب ( بنيامين بنكرتن) (7) في تفسيره لسفر متى سلسلة نسب المسيح : (( ان مفردة جيل جملة الناس العائشين معًا في وقت واحد أو مدة من الزمن تساوى مائة سنة كما في سفر التكوين 13:15 ـــ 16)).
اضافة إلى نصوص أخرى اعرضنا عنها خشية التطويل. 
إذن من كل ما تقدم ماذا تكون المحصلة ؟ 
متى يزعم أن بين السبي وولادة يسوع (14) جيلا . فإذا كان كل جيل مائة سنة بشهادة الكتاب المقدس نفسه وتفسير الآباء فيجب أن يكون بين السبي وولادة يسوع (1400) ألف واربعمائة سنة . 
ولكن الكتاب المقدس نفسه يقول بأن السبي حدث سنة (609) قبل ميلاد يسوع المسيح !! فكيف يستقيم ذلك مع الأربعة عشر جيلا والتي تُساوي (1400) سنة ؟؟ اي بفارق (791) سنة ؟!
سوف استعين بالحاسبة لعلي اكون مشتبهةٌ في ذلك . 
أربعة عشر جيلا تساوي (1400) سنة . 
السبي بدأ سنة (609). 
1400 – 609 = 791
فبماذا يعلل لنا لآباء المقدسين هذا الفرق الهائل في تاريخ ولادة يسوع المسيح تقريبا ثمانمائة سنة اضافة إلى الاختلافات الأخرى التي ذكرناها ؟؟؟ 
انتظر جوابهم . 
 
 
المصادر والتوضيحات ـــــــــــــــــــــ
1- العلاّمة أوريجينوس (أوريجانوس أدامانتيوس) شخصيته غامضة شعرت الكنيسة بخطورة تعاليمه فحرمته في حياته بينما الكنائس الخلقيدونية حرمته في أشخاص تابعيه سنة 553 م. وذلك لأنه زعم أن جميع المخلوقات العاقلة حتى الشياطين ستخلص من العقاب .لقب العلامة أوريجينوس بـالرجل الفولاذي إشارة إلى قوة حجته التي لا تقاوم وإلى مثابرته.
2- ارسل لي الأب هذا التفسير قائلا : بأنه لم يعثر على افضل من هذا التفسير وهو تفسير واضح ومقبول. وبعد البحث وجدت أن الأب استعان بالانترنت حيث استقى هذا الدليل من موقع تفسير الكتاب المقدس حيث اخذ من شرح القمص تادرس يعقوب ملطي تفسير إنجيل متى ، نسب الملك وميلاده.
3- أنظر تفسير القس انطونيوس فكري شرح وتفسير سفر أرمياء 22 . 
4- راجع إنجيل لوقا 27:3.
5- أنجيل لوقا الاصحاح 3 : 23 . 19. 
6- انظر إنجيل لوقا الاصحاح 3 : 27 . وكذلك سفر أخبار الأيام الأولى الاصحاح 3 : 19.حيث يقول النص : (وابنا زبابل مشلام وحنانيا وشلومية أختهم) . 
7- بنيامين بنكرتن قس أمريكي جاء إلى الشرق الأوسط واختار لبنان توفي في شهر مايو سنة 1890 في مدينة بيروت وهو في الثانية والخمسين من عمره.

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/29



كتابة تعليق لموضوع : وقفة مع الأرقام في الإنجيل . تاريخ ميلاد يسوع المسيح نموذجا.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نضال الصباغ
صفحة الكاتب :
  نضال الصباغ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قصة ومن تظنين ؟؟؟  : احمد ختاوي

 أساساتُ نظريّة ألمعرفة – ألأساسُ ألثّاني عشر  : عزيز الخزرجي

 التوجه الى منطقة النجفي اخر المناطق الواقعة تحت سيطرة التنظيم

 زئبقة السياسة العالمية .......  : محمد فؤاد زيد الكيلاني

 ردا" على المرجعية...الزرفي خيارانا...!  : محمد ناظم الغانمي

 الدوري السياسي الممتاز للعبة الحكم والسيطرة..  : كرار حسن

 تحولات الأداء التراجيكوميدي للممثل في عروض المسرح العراقي  : اعلام وزارة الثقافة

 الأغلبية السياسية الوطنية.. لا بد منها ولكن بشرطها وشروطها!  : علي فضل الله الزبيدي

 أولاد مدير مدرسة السبطين في بابل يتبرعون ببناء جناح كامل فيها وإقبال يشيد بهذه المبادرة الوطنية  : وزارة التربية العراقية

  عصر اليهوذات  : مدحت قلادة

 مالية البصرة: الحريق الذي طال مبنى ديوان المحافظة تسبب بإتلاف وثائق مهمة

 اللاعنف العالمية تدعو المشرعين الامريكان الى التدقيق في صفقة التسليح الاماراتية  : منظمة اللاعنف العالمية

 الأحزاب الإسلامية الشيعية...سوف يسجل لكم التاريخ انكم ضيعتم حقوق شيعة العراق  : طاهر الموسوي

 ابو بكر البغدادي سلاح الملك الجديد!  : شفقنا العراق

 جدوى اجتماعات قادة الكتل السياسية  : عمر الجبوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net