صفحة الكاتب : بهاء العراقي

السيد القبانجي وبدر وملف الامن الشائك
بهاء العراقي

بعيدا عن لغة المبالغة وجر النار الى القرص وتشابك المصالح والمزايدات هاهو السيد صدر الدين القبانجي يطلق مبادرته المتضمنة تسليم ملف الامن الى منظمة بدر ولفهم الاسباب الموجبة يجب قبل ذاك ان نستعرض علاقة القبانجي وكيانه بوصفه قيادي في المجلس الاعلى مع منظمة بدر بقيادتها الحالية لئلا يقال ان المجلس وقيادييه يريدون تحقيق مصالحهم لاغير وهنا لابد ان نقول احقاقا للحق ان عملية الانفصال التي جرت وانتهت بانفصال بدر وخروجها من تحت مظلة تيار شهيد المحراب بشكل رسمي واعتبارها كيانا سياسيا مستقلا لايتصل اداريا وسياسيا بالمجلس الاعلى تم بطريقة سلسلة دون ان تكون هناك اقاويل وتقاطعات واثارات اعلامية او سياسية لان الطرف المنسحب يعتبر نفسه قد وصل الى مرحلة من النضج تمكنه من ادارة شؤونه بنفسه والطرف الاخر يرى ان البدريين من حقهم ان يختاروا السير في الطريق الذي يحقق الاهداف المرسومة لهم ككيان جهادي له تاريخ طويل وقد امن الطرفان معا ان هذا الانفصال لا يفسد للود قضية وهو ما رأيناه بعد فترة تحقق الانفصال التام من زيارات متبادلة بين قيادتي المجلس الاعلى وبدر وهما اليوم قوتان متنافستان كغيرهما من القوى والتيارات السياسية العراقية كما انه لايلغي ان البدريين الذين لم يقتنعوا بقرارالانفصال بقوا تحت مظلة المجلس وقيادة ال الحكيم وهم جمع كبير من المجاهدين والاداريين واصحاب المواقف البطولية والمناصرين والمتعاطفين وهذا ليس تلميعا لصورة شخص او جماعة بقدر ما هو الواقع الذي نلمسه ونراه , اذن العلاقة اليوم بين المجلس وبدر ليست علاقة شراكة وتحالف كما نجده في علاقة المجلس بالصدريين او الدعوة ببدر بل انها علاقة عمل سياسي يلتقي في مكان ويفترق في اخر حسب رؤية كل فريق مما يعني انها علاقة عادية في ظاهرها وكلاهما مسؤول عن تصرفاته ومواقفه بشكل منفرد ولايوجد تداخل تنظيمي او تحالف انتخابي يجمعهما في الوقت الحاضر وما يجمعهما هو تاريخ جهادي مشترك ومرحلة طويلة من العمل تحت قيادة شهيد المحراب وعزيز العراق مرحلة كانت لايفرق فيها المتتبع بينهما كونهما فريق واحد يعمل لاسقاط نظام دموي فاشي يكمل بعضهم بعضا وهذا ما اردت ايضاحه في معرض حديثي عن مبادرة امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي التي اطلقها بشجاعة ليعبر عن مدى صدقيته وثقته بقدرة طرف يحمل الاخلاص للمشروع السياسي ويفهم اسرار العمل الامني بلا ميل لمصلحة شخصية وقد يفهم من تصريحه ان البلاد تحتاج الى قادة امنين مخلصين كفؤين بحجم تاريخ وتضحيات البدريين اشخاص وقادة وجنود همهم الوطن كما هو هم المجلسيين وهذه الثقة قطعا ليست وليدة اللحظة وليست موقفا ارتجاليا يطلقه السيد القبانجي بل انها حقيقية يدرك مطلقها وعن تجربة انهم محل ثقة وقادرين على اجتياز الاختبار بنجاح لانهم مؤمنين بان الاستقرارالامني ومكافحة الارهاب تحتاج الى قادة ورجال امناء مخلصين قادرين على تحمل المسؤولية يلتزمون بالواجب يدفعهم الى ذلك ايمانهم بالله وحبهم لوطنهم وابناء شعبهم وبالرغم من ان تحقيق مطلب كهذا يحتاج الى عزيمة وتنازل من قبل كل الاطراف لكنه سيكون البلسم لكل جراحاتنا وسيضع الرجال المناسبين في الاماكن التي نحتاج لوجودهم فيها بدلا من جوقة المطبلين والقادة الفاشلين ومن لايحسنون غير التبرير وتبادل الاتهامات ورمي التقصير في ملعب غيرهم بينما يئن الوطن ومواطنيه ويرزح تحت طائلة الارهاب الاعمى .. اننا في الوقت الذي نعبر عن تقديرنا لموقف السيد صدر الدين القبانجي ونجل مبادرته نؤكد ان المجلس الاعلى وقيادته الذين اثبتوا ولائهم للوطن وتعاطفهم مع افواج من طالتهم عمليات الارهاب لايرون ضيرا في ان يكون اخوة الامس من المجاهدين البدريين في مواقع القيادة الامنية وهذا المطلب لم يكن مطلبا انيا بقدر ما تكرر وعلى مدى السنوات الماضية باحلال العناصر المجاهدة التي عرف عنها الاخلاص والمهنية والقدرة على تحمل المسؤولية بدلا من اشخاص وقيادات اثبتت الفشل وعدم الفاعلية واكتفت بالتفرج على الارهابيين وهم يستبيحون دماء الابرياء ويغتالون احلامهم بالعيش امنين كما نؤكد ان المجاهدين ممن قاوموا النظام الديكتاتوري الصدامي هم اقدر الناس اليوم على مواجهة الارهاب ولو نظرنا قليلا ال الوراء لوجدنا ان اداء وزير الداخلية الاسبق الاستاذ بيان جبر الزبيدي كان الاكثر تميزا بالرغم من اشتداد الهجمة وتكالب شراذم الارهاب القادمة من وراء الحدود على بلادنا والسبب برايي هو ايمانه ورفاقه بضرورة العمل المشترك والتنسيق العالي والتنوع الخططي الذي اتبعه في مواجهة جماعات القتل الارهابية مما يثبت ان المجاهدين اعلى كعبا واكثر قوة واصرار من غيرهم بل انهم الاقل خوفا من اساليب المعتدين الرخيصة والاكثر استعدادا للتضحية في سبيل الله والوطن فهم ( رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا ) انها مبادرة صادقة نتمنى ان تتحقق ولو جزئيا على في المدى القريب لنرى ونلمس ثمارها بقاطع دابر مثيري الفتنة ومن يدعمهم ومن لايريد للعراقيين العيش بأمن وسلام .

  

بهاء العراقي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/29



كتابة تعليق لموضوع : السيد القبانجي وبدر وملف الامن الشائك
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد داني
صفحة الكاتب :
  محمد داني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كاطع الزوبعي: مجلس المفوضين يغرم المرشح مثال الالوسي لمخالفته ضوابط الحملات الانتخابية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 ذي قار بيتآ لكل العراقيين  : حميدة السعيدي

 طرد تنظيم داعش الارهابي من منطقة العظيم

 ماذا لو تخلى حكامنا عن الأنا؟  : علي علي

 المرجعيةُ الدينيةُ العُليا: يجب أن لا تُجعل المساعدة الدولية لمحاربة داعش مدخلاً للمساس باستقلالية القرار السياسي والعسكري للقادة العراقيين..

 لتلافي الخطر القادم: إيران بحاجة الى تغيير استراتيجيتها الدولية  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 ندوب باقية ...!  : حبيب محمد تقي

 الرد على مقالة حاقدة نشرتها جريدة الوطن الكويتية في 20/7/2011  : كاظم فنجان الحمامي

 في مخيمِ اللاجئين  : احمد عبد الرحمن جنيدو

  الحوثي يدعو أنصاره للاحتشاد على مداخل صنعاء

 صدر حديثا كتاب : حركية فهم النص في الإجتهاد الفقهي : الشيخ الدكتور جواد أحمد البهادلي  : صدى النجف

 وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والتغاضي عن الفساد  : جمع من منتسبي المعهد التقني الديوانيه

 رسالة إلى إبنتي ..القسم ١٠  : رعد الغريباوي

 الوهابية تنتقم من الاخوانجية  : سامي جواد كاظم

 القاسم المشترك لـ 264 خبر في سبع صحف عربية  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net