صفحة الكاتب : سليمان الخفاجي

متى ينتهي جدل النظام الانتخابي الجديد
سليمان الخفاجي

 

لعل الجدل المثار في اروقة مجلس النواب والذي يدور حول طبيعة النظام الانتخابي الجديد والذي يتزايد مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية العام المقبل يجعل البعض ينظر الى المشهد السياسي بنوع من عدم التفاؤل كون المقترحات الكثيرة التي يرحب بها البعض ويرفضها البعض الاخر من رؤساء الكتل السياسية لم تلبي رغبة الشارع العراقي الذي جرب مسبقا بعضا منها ولم يخرج بنتيجة مرضية والسبب حسب رأيي يعود الى ان الكتل تنظر الى مصالحها وتلغي مصلحة الناخب الذي اشر عزوفه عن الخروج والمشاركة في الانتخابات في كثير من المحافظات الى عدم قناعته بما يقدم له من خدمات وامن وغيرها ناهيك عن عدم رضاها على طبيعة النظام الانتخابي الذي عده طيف واسع بانه ظالم ومن هذه الاعتراضات التي تم الحديث عنها اعتراض سجل على نظام سانت ليغو الذي لم ينصف الكتل الكبيرة الفائزة في انتخابات مجالس المحافظات الاخيرة واعطى القوائم الصغيرة ما لم تستحقه والدليل ما شاهدناه في الناصرية التي ينتمي محافظها الجديد لقائمة صغيرة ساومت الجميع على كل المناصب ورفعت سقف مطالبها لتفوز بمنصب المحافظ وهذا لايعني اننا ضد سانت ليغو لكن ينبغي توفير الحد الادنى من العدالة على الاقل لمنع تكرار مثل هذه السيناريوهات التي جعلت القوائم الصغيرة تأخذ ما لاتستحق ,فيما اعترضت كتل اخرى على نظام القائمة المغلقة التي قالت بأنه يمثل ديكتاتورية قادمة وهي تكرس التفرد وتهمش الصغار وهي كذلك فعلا . ان النظر بالنظام الانتخابي المقبل وطبيعة لابد ان يكون منسجما مع طموحات ورغبات الشعب وهذا ليس شعارا للاستهلاك المحلي و لعله المعبر عن حقيقة ما يدور في الشارع العراقي من اراء حول طبيعة القائمة الانتخابية التي ينبغي ان تعتمد في الانتخابات النيابية المقبلة لا لشيء الا لكون المواطن العراقي يريد ان تتسع خياراته وليكون له رأي واضح في القائمة والمرشح الذي يستحق صوته عن جدارة وهذا برأي الكثيرين ما دفع المرجعية الدينية العليا للتدخل وابداء رأيها بصراحة في تغليب كفة القائمة المفتوحة وجعلها الخيار الوحيد امام الساسة العراقيين الذين اعلن بعضهم استجابته ووقوفه مع هذا الخيار ومما يثير الاستغراب حقا هو صريح اغلب الكتل والاحزاب والتيارات بأعتماده وقد اكدت هذا المعنى عبر تصريح نوابها في اكثر من مناسبة ولا اعتقد ان هناك قيمة ما لمن يتبنى الراي الاخر لان المسألة وصلت الى حد الاجماع تقريبا مع ذلك نجد ان البعض يحاول المزايدة ويعتبر نفسه صاحب الفتح الاكبر حتى تصل به الوقاحة الى اتهام الاخرين بعرقلة الامور ولعل ابرز مصاديق ذلك هو عدم التوافق حتى الان على النظام الانتخابي القادم .. اننا كأتباع للمرجعية قولا وفعلا ومواقفنا تدل على ذلك ليس اليوم بل قبل ان يزايد عليها الكثيرون ممن وجدوا في دعم المرجعية وأرائها السديدة فرصة لتحقيق بعض المكاسب وايهام الناس بأنهم لا يتعارضون معها ومع ما تطرحه من اراء هدفها خدمة المواطن لاغير لانها اراء مجردة من المصالح الخاصة وهدفها خدمة الصالح العام لذلك فأن التأكيد على اننا كمواطنين نتبنى في الانتخابات النيابية القادمة القائمة المفتوحة بالية توزيع اصوات مقبولة هو الحل امنا كي لهذه الالية ان تكون مقبولة فهنا اقول على الكتل والتيارات المتصارعة ان تتنازل عن بعض مطالبها وطموحها لتحقيق ذلك لنصل الى درجة مقبولة تتيح لنا المضي قدما لاختيار من ينوبون عنا كما تضمن تطبيق معايير الشفافية في هذه الانتخابات ومنها حرية الناخب في التعبير عن رأيه بكل صراحة دون اية مؤثرات يمكن ان تمنع هذا الناخب من الحضور والتوجه الى صندوق الاقتراع ,كما ان التعديل المنتظر الذي نبغيه يجب ان لا يكون عائقا ومسببا للعزوف عن المشاركة في الانتخابات وهذا على ما يبدو ما تبنته كتلة المواطن حين اعلنت تمسكها بالقائمة المفتوحة، كما اكدت ايضا على اهمية ان يتبنى النظام الجديد تمثيل كافة شرائح المجتمع دون تهميش او اقصاء وهذا ما نأمله ونرى انه الاصوب للمضي في تجربتنا الانتخابية ومشاركتنا في صناعة القرار . اذن نحن امام خيار جديد ومعركة اخرى لابد ان تحسم لمصلحة المواطن وعلى اعضاء مجلس النواب وهم ممثلي الشعب ان لا يتجاهلوا رأي هذا الشعب وينصفوه ولو من انفسهم واحزابهم وعليهم ايضا ان يفكروا بطريقة تضمن له اختيار ممثلين جدد لايفكرون بانفسهم ومصالحهم فقط !!

  

سليمان الخفاجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/28



كتابة تعليق لموضوع : متى ينتهي جدل النظام الانتخابي الجديد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حاتم جوعيه
صفحة الكاتب :
  حاتم جوعيه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من قال العتبة الحسينية تحصن الشباب ب(التطرف العلماني)؟  : سامي جواد كاظم

 مديرية شهداء الكرخ تنجز ٢٠٣٨ معاملة للطلبة من ذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 كرسي المسؤول وبسمة رقية  : رائدة جرجيس

  كلام غير موجه إلى شخص  : رحيم الخالدي

 تبا لك...يا جمل الصحراء الاجرب  : د . يوسف السعيدي

 المطعم السوداني  : حمزة اللامي

 انشطة وفعاليات متنوعة لمديرية شباب ورياضة النجف ومنتدياتها  : وزارة الشباب والرياضة

 مجرد كلام : مازال الطريق طويلا ..  : عدوية الهلالي

 مصدر مقرب من الحكيم : لا تحالفات مسبقة قبل ان يقول الشعب كلمته

 مواكبُ الإغاثة والدعم ضمن وحدة بغداد تشارك في عمليّة (إرادة النصر) مع أبطال الحشد الشعبيّ

 مشكلة وفهم  : عبد الكاظم حسن الجابري

 النائب الحكيم : السيد عبد العزيز الحكيم حمل روحه على كفه قبل إسقاط النظام البائد وبعده من أجل استقلال وطنه وسيادته وتحكيم إرادة شعبه  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

  قر اءة انطباعية في كتاب ليوث الطف  : علي حسين الخباز

 نثر من وحي الغدير  : د . بهجت عبد الرضا

 ورشة عمل متخصصة لدار الكتب والوثائق الوطنية في وزارة النقل  : اعلام وزارة الثقافة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net