صفحة الكاتب : هادي جلو مرعي

إعلان الى الأخوة الفاسدين الكرام ..
هادي جلو مرعي

لم يعد مجديا توجيه النداء الى كبار المسؤولين ليضعوا إستراتيجية واعدة لمحاربة ظاهرة الفساد الذي يضرب يمينا في البلاد وشمالا في العباد ,فهؤلاء لم يعودوا قادرين على التمييز بين الفساد والمفسدين وهل هم مشاركون فيه؟
والواضح تماماأن لامسؤول في هذا البلد بكافة المراتب الوظيفية خارج دائرة الفساد.وكيف؟
القرآن يقول ,وإحذروا فتنة لاتصيبن الذين ظلموا منكم خاصة.
والذين ظلموا هم أشكال من الناس في مستوى وظيفي معين وعلى مستوى العمل الإداري والوعظ الديني والمسؤولية التنفيذية في قطاع الخدمة العامة والمصرفية والعمل السياسي وإستغلال الصلاحيات والتجاوز على المال العام ,ولاينفصل ذلك عن الخروج من دائرة الله والدخول في دائرة الشيطان,وبالتالي يدخل الجميع في إطار الفتنة التي ستعود بالاذى والعقاب العاجل والآجل على المجتمع وقياداته الدينية والسياسية والنخبوية والتي تتصدر الواجهة في الغالب.
المسؤول الكبير يعمل بمعيته أشخاص باعداد متفاوتة بحسب الدرجة الوظيفية والإلتزام والمهمات  وهؤلاء بمستويات أخلاقية متدنية في احيان ومتينة في اخرى ,وبظروف مادية معقدة في أحيان ,وليس كلهم على درجة واحدة من الإلتزام الاخلاقي والوظيفي ولا الثقافي والتربوي ,ولا حتى في الوعي وإدراك جسامة المهمات الصعبة التي توكل بهم. وقد ينحرف منهم من يودي بجهود المسؤول وربما يطيح بآماله في البناء والإدارة الجيدة والملتزمة .
في هذا السياق لااجد من امل في مخاطبة المسؤولين الكبار الذين أثبتوا فشلا ذريعا في مواجهة الفساد ,ووضع الخطط الكفيلة لحصار المفسدين الذين تجاوزوا كل حدود المعقول في إستغلال المال العام وتجاوز الصلاحيات الممنوحة لهم من أجل مصالح حقيرة تتقاطع مع المصالح العامة المنتهكة على الدوام.
الأمل الذي بقي لي يتمثل في توجيه الخطاب الى الاخوة الفاسدين المفسدين الكرام,وهو ليس إعلانا تلفزيونيا بل توسل ممزوج بالأسى لهولاء الذين إنتهكوا عرض الدولة العراقية وإغتصبوا مستقبلها المنتظر .
أخواني الفاسدون المفسدون في الارض اتوسل إليكم أن لاتاخذوها ( شلع ) بل إشوي إشوي .بالهداوة .وحبة حبة.إسرقوا ولكن نفذوا شيئا من الوعود وأوفوا ببعضها ليشعر الناس إنهم يحصلون على رغبة ما أو أمنية تتحقق في مرفق من مرافق الدولة التي تعاني التلكؤ والتعطيل بسبب الروتين والفساد والمعاندة بين هذا الطرف او ذاك,عدا عن الصراع الدائر بين شخصياتكم التي توقع ببعض وتكيد لبعض لاسباب ودواع تافهة.
ياعمي أقسم عليكم بحوبة كل عاطل عن العمل وكل متطلع الى المستقبل وحوبة كل طفل يتمه الإرهاب الأعمى والفكر المتطرف والجهل الموغل في العقول والموت الناجع في الضمائر ,أن تتراجعوا قليلا وأن تخفضوا ولو قليلا من سقف فسادكم وطموحكم في بلع كل إيرادات الدولة وتطلعات الشعب ,ياعمي الله يخلي لكم الخزينة ان تركنوا الى العقل ومابقي من ضمير وتصنعوا شيئا لبلدنا المظلوم والمحروم من عقود.
اوجه ندائي لكم عبر هذا الإعلان وأستغفر الله لي ولكم ولصالح المؤمنين.
hadeejalu@yahoo.com

  

هادي جلو مرعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/17



كتابة تعليق لموضوع : إعلان الى الأخوة الفاسدين الكرام ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : صادق مهدي حسن من : العراق ، بعنوان : رووووووووووووووووووووووووعة في 2011/02/22 .

إعلان رائع يذكرني بقصيدة لأحد الشعراء .. دمتم بكل خير
وأحسنتم على هذه المواضيع الرائعة





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مجلة السدرة
صفحة الكاتب :
  مجلة السدرة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  من الاخطاء العقائدية عند مدرسة الحكمة المتعالية ... ( 15 )  : نبيل محمد حسن الكرخي

 على أرض براثا ولد المسيح (ع) ...  : حامد زامل عيسى

 القمة العربية، أهم النتائج ؟  : محمد تقي الذاكري

 اسبانيا: إصابة العشرات جراء استفتاء كتلونيا وبرشلونه يلعب بدون جمهور

 ما أسباب ارتفاع عدد المرشحين في الانتخابات البرلمانية العراقية 2014  : رشيد السراي

 ما عادَ الهوى..!  : د . سمر مطير البستنجي

 مجلس جامعة واسط يقرر استحداث قسم الآثار وقسم اللغة الفارسية بكلية الآداب  : علي فضيله الشمري

 جامعة الدول العربية تعلن دعمها للحكومة العراقية من اجل محاربة الإرهاب

 التعديلات الدستورية التركية خطوة للإمام أم عودة للباشاوية  : ثامر الحجامي

 الان الان وليس غدا اجراس العودة فلتقرع  : احمد الخالدي

 الدولار يسجل أسوأ أداء أسبوعي في 2019 والاسترليني يتراجع عن أعلى مستوى في 9 أشهر

 الجامعة العربية العوراء بين سوريا والبحرين .  : محمد الوادي

 عاجل...المرجع السيستاني يزور المرجع الحكيم والمرجع الفياض يعود للنجف  : فراس الكرباسي

 الدين والثقافة الجنسية  : علي حسين الخباز

 ورشة عمل متخصصة لدار الكتب والوثائق الوطنية في وزارة النقل  : اعلام وزارة الثقافة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net