صفحة الكاتب : ا . د . محمد الربيعي

التفرغ العلمي ما بعد الدكتوراه مهم كأهمية البعثات الدراسية
ا . د . محمد الربيعي
أكدتُ سابقا وفي عدد من المحاضرات والمقالات حول تطوير التعليم العالي على اهمية تدريب وإعادة تدريب التدريسيين لما للموضوع من اهمية بالغة وحيوية في الوضع الحالي للجامعات المتميز بالتوسع الافقي وزيادة اعداد الطلبة والذي يحصل من دون ان يرافق عملية تطوير لقابليات التدريسيين البيداغوجية والتربوية والبحثية وانعكاساتها على ضعف التحصيل الدراسي للطلبة. وكنت قد استنتجت بان جزء من ازمة التعليم الجامعي في العراق يعود بالأساس الى عزوف عدد كبير من اعضاء هيئة التدريس عن المتابعة وتطوير القابليات وعدم الاهتمام بالتطورات العلمية وغيرها من الاسباب التي تؤدي الى تراجع وضعف اداء الهيئة التدريسية، بالرغم من ان ذلك يعود ايضا في بعض جوانبه الى عوامل سياسية واجتماعية وإدارية وهيكلية. ولهذا تفرض عملية الاصلاح الجامعي اولا واساسا تطوير قابليات الاستاذ التدريسية والبحثية وتحسين مستواه العلمي وتحفيزه على متابعة التطورات العلمية وتعميق معرفته العامة بموضوع اختصاصه، وعلى ترجمة الافكار الاكاديمية الى ممارسات عملية، واشعال روح الاهتمام والتتبع والحماس للبحث العلمي العميق. 
 
اضع هذه المقدمة لكي اطرح موضوع ابتعاث التدريسيين الى الخارج وهو بالرغم من اهميته لازال يعاني من كونه يأتي في خلف سياسة ابتعاث طلبة الدراسات العليا بالرغم من كونه يحقق اهداف التطوير الاكاديمي بصورة افضل واكثر كفاءة واقل تكلفة. اني لا انكر اهمية ابتعاث الطلبة للحصول على شهادات عليا من جامعات الدول المتطورة فهذا من مبادئ تطوير التعليم العالي، ولكننا يجب ان نعلم جيدا ان مجرد الحصول على شهادة عليا لا يؤهل حامل الشهادة للتدريس في الجامعات ولا يمكنه لحد ما من قيادة مجموعة بحث، ولكي يتمكن من هذه الوظيفة بكفاءة لابد له من تأهيل لما بعد الدكتوراه. وهذا الاسلوب مألوف في يومنا هذا في الجامعات الغربية فنرى معظم إن لم يكن كل التدريسيين المعينين حديثا يمتلكون خبرة ما بعد الدكتوراه، ومن الندرة ان نرى خريجا حديث العهد بشهادة الدكتوراه يعين بدرجة تدريسية.
 
اثبتت دراسة اجريت في البرتغال ان اعضاء هيئة التدريس من الذين قضوا فترة دراسة ما بعد الدكتوراه في الخارج اكثر فعالية وكفاءة بحثيا وعلميا من اقرانهم ممن لم يقضوا مثل هذه الفترة العلمية، وإنهم اكثر نشاطا في العلاقات البحثية مع العلماء في خارج البرتغال. وأظهرت دراسة اخرى ان 43% من البحوث المنشورة في احدى ارقى المجلات العلمية وهي مجلة العلم الامريكية كانت قد اجريت من قبل باحثين في مرحلة ما بعد الدكتوراه. 
 
في الدكتوراه يتدرب الطالب على البحث العلمي من دون اهتمام كبير بطرق ادارة وقيادة البحث العلمي ومن دون التأكيد على اهمية كتابة مشاريع البحث والحصول على التمويل والعلاقات الاكاديمية داخل وخارج الجامعة. ان الطالب في هذه الفترة يهتم بما يقترح او يملي عليه المشرف وجل همه هو الحصول على نتائج لاطروحته، وما المهارات الاخرى الضرورية لتأهيله ليصبح مدرسا جامعيا فهي مؤجلة ولا تدرج في جدول مهماته. من اين يكتسب الطالب هذه المهارات ومعلوماته داخل العراق لا تتعدى الا بعض التقنيات الخاصة ببحوثه وهي بالعادة لا تتعدى تقنيات قديمة او بسيطة. 
 
في مرحلة ما بعد الدكتوراه في الدول المتطورة فانه بالاضافة الى اجراء البحث يتعلم الباحث كثير من المهارات البحثية والاكاديمية والاشرافية والتدريسية لكي يصبح اكاديميا مؤهلا لقيادة البحث ولتنظيمه بكفاءة وللاشراف على طلبة الدراسات العليا، ويكون الباحث بالضرورة بمثابة معاون لمشرفه، ويتفقان معا على جدول للتعاون والبحث ونشر النتائج. أن وظائف مابعد الدكتوراه هي في الأساس نوع من لتدريب المهني في مجال بعينه، ولذلك يتم دفع رواتب لهؤلاء الباحثين المتدربين ولكنها رواتب منخفضة. وقد يدفع المشرف هذه الرواتب من منحته البحثية ، وفي معظم الاحيان بالنسبة للراغبين بالحصول على هذه الخبرة من الاجانب ان يحصلوا بشكل مستقل على منح خارجية بأنفسهم. وبالنسبة للعراقيين المبتعثين من قبل جامعاتهم ستكون الوزارة مسؤولة عن توفير هذه المنح وهي ستكون شكلا متطورا من التفرغ العلمي المعمول به حاليا في الوزارة الا انها يجب ان توفر كلفة المواد المختبرية والكتب والمصروفات العلمية الاخرى. 
 
اقتراحي هو ان تأخذ وزارة التعليم العالي والجامعات على عاتقها ايفاد ما لا يقل عن 10% من اعضاء الهيئات التدريسية من حملة الدكتوراه وبالتأكيد من حملة الدكتوراه العراقية في كل عام ولفترة لا تقل عن سنة واحدة ويفضل لسنتين او اكثر الى جامعات الدول المتطورة ضمن برنامج  متكامل يشابه برنامج البعثات الدراسية للدكتوراه يدار من قبل جهاز مستقل لتنظيمه والاشراف عليه ولكي يصبح اسلوبا اعتياديا لتدريب الحاصل على شهادة الدكتوراه خصوصا من حصل عليها من داخل العراق لتأهيله للتدريس والبحث العلمي والقيادة الاكاديمية. ولربما يساعد مثل هذا التوجه على القضاء على الاعتقاد الشائع والخاطئ بأن الحصول على الدكتوراه هو نهاية فترة التعلم والتدريب وبأن الحاصل عليها قد اكتسب كل المعارف اللازمة ليصبح اكاديمي وباحث ناجح.  
 
ان الاختبار الحقيقي لتنمية قدرات التدريسيين لا يكمن فقط في حصولهم على الدكتوراه وتدريبهم البحثي تحت اشراف مباشر فقط، وانما يكمن ايضا في تطوير ممارسات التدريس والبحث العلمي، وفي تكوين قدرة كاملة على ادارة البحث والتعلم الذاتي والمستمر.  واكرر ما قلته سابقا "اعطني استاذا جيدا اعطيك جامعة ناجحة". 
 
 


ا . د . محمد الربيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/15



كتابة تعليق لموضوع : التفرغ العلمي ما بعد الدكتوراه مهم كأهمية البعثات الدراسية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق مصطفى الهادي ، على وقفه مع الشيخ محمد اليعقوبي حول الدكتور علي شريعتي - للكاتب ابواحمد الكعبي : ما فتأ هذا الرجل يوجه سهامة للحوزة العلمية لضربها وابعاد الناس عنها ، الشيخ اليعقوبي عنده استعداد ان يتحالف مع الشيطان ويستشهد باعداء الاسلام لو رأى ان ذلك فيه جلب الاذى للحوزة العلمية الشيخ محمد اليعقوبي حقده عجيب وحسده اعجب على الحوزة ورجالاتها وهو إنما استقى ذلك من معبوده الاكبر محمد صادق الصدر الذي كان يحقد ويحسد للحوزة مكانتها في صفوف الجماهير . مشكلتنا ان حوزتنا لا يوجد لها كيان قضائي يقوم بمعاقبة المسيئين لها وخصوصا المتمرجعين امثال الطائي والحيدري ، والصرخي واليماني واليعقوبي وغيرهم . اما الدكتور علي شريعي فهو من المدرسة التغريبة التي تدعو الناس إلى دين جديد دين مسخ تم تأسيسه على يد مجموعة منحرفة من المستشرقين . الامام الخميني رحمه الله كان يشك في اسلام علي شريعتي فعندما توفي علي شريعتي لم يترحم عليه الامام الخميني وعندما سأله المقربين منه عن علة عدم ترحمه قال : انا في شك من اسلام شريعتي لقد ملأ قلبي قيحا بهجومه على الحوزة ورجالاتها. والشيخ محمد اليعقوبي يعرف ذلك جيدا ويعرف مدى انحراف علي شريعتي وهجومه المستدام على الحوزة العلمية . هؤلاء الأدعياء دائما يجدون حميرا يتبعونهم يستخدمونهم لضرب كل ماهو حق .

 
علّق shko1971@yahoo.com ، على بانورامـــــــــا الحب - للكاتب عباس فاضل العزاوي : السلام عليكم عفوا اريد اسأل هل الشاعر نجل للكاتب والروائي فاضل العزاوي .

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس محمدعمارة
صفحة الكاتب :
  عباس محمدعمارة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 إنتهاء الإعتصام بإنتهاء النظام  : د . صاحب جواد الحكيم

 ميناء مبارك الكبير .. عنوان الازمة الجديدة مع الكويت!  : عادل الجبوري

 لعبة وألعاب ولعبة!! هل إنتهت اللعبة؟!  : د . صادق السامرائي

 تعداد سكان العراق يقفز لـ 36 مليون نسمة وبغداد تحتل المرتبة الاولى  : اعلام وزارة التخطيط

  الصدق دليل الإيمان  : سلام محمد جعاز العامري

 سلام العذاري تفجيرات بغداد تسقيط لحكومة التحالف الوطني  : خالد عبد السلام

 الشيخ همام حمودي و السفير هشام علي يستعرضان الفرص الاستثمارية لجنوب افريقيا في العراق  : مكتب د . همام حمودي

 حوار مع كلكامش  : محمد المشذوب

  أفق العثمانية الجديدة  : صلاح حسن الموسوي

 رئيس الادارة الانتخابية في مفوضية الانتخابات يلتقي المدراء العامين في مكاتب المحافظات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 بعد رفضهم وصف الحشد الشعبي بالميليشيا الإمارات تسرح العاملين في قناة فضائية وتغلق مكتبها في بغداد  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 سندريلا  : زينب محمد رضا الخفاجي

 الموارد المائية تعقد أجتماعآ موسعآ لمدراء الصيانة والمشاريع في المحافظات كافة  : وزارة الموارد المائية

 كيري: العملية ضد النظام السوري محددة الأهداف ولا قوات على الارض

  القوانين بين الحاجة وظاهرة التعطيل !!!!  : سليمان الخفاجي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109715932

 • التاريخ : 16/07/2018 - 07:56

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net