صفحة الكاتب : فريد شرف الدين بونوارة

ناس الخير لولاية باتنة
فريد شرف الدين بونوارة
نحن في زمن تتحكم فيه قوى جديدة ودخيلة على العصر الحديث، ومن هنا سندرس احدى القوى الخفية والقديمة والتي كانت تسير درب الأمم في العصور القديمة ومدى تخليها حاليا عن هذا العصر اللعين أو بالأحرى انقراضها في يومنا هذا.
ربما يقال بأن فعل الخير أمر لا يندثر حتى مع مر السنوات وتعاقب الأحداث، وهو واحد من القوى التي عمد اليها البشر بدأً بنزول الديانات السماوية، كون الانسان قديما لم يكن يعرف هذا المصطلح (فعل الخير)، فقديما لا يوجد سوى مبدأ واحد ألا وهو القوي يأكل الضعيف، الى حين أن أرسل الله الأنبياء والرسل، وها أنا هنا كي أعقب على الواقع المر الذي تعيشه المقاطعة التي ولدت وترعرعت بها والتي لا أود مفارقتها بتاتا كونها أسرت حياتي وجعلت مني مثقفا ومفكرا بمدارسها التي زاولت فيها مختلف العلوم والدراسات، ومدى انتشار مصطلح الخير بداخلها، ان ولاية باتنة وهي عاصمة الأوراس الأشم والمنطقة التي كانت بوابة تفجير ثورة التحرير الكبرى، كانت فيما سبق رمزا للشيم والقيم الأخلاقية، لكن تبكي عليها السماء اليوم قبل قلبي، فلم يبقى ما يرمز لتاريخها القديم وأصالتها العريقة.
وبذات هذه المقاطعة أنشأت مأخرا احدى الهيئات التي أرادت استرجاع المجد الضائع والوقار المندثر والتي دعت سكان المنطقة الى مبدأ سليم من ناحيتي، وهو فعل الخير، والتي أطلقت على نفسها (ناس الخير)، وما ان رأيتها أول مرة فهمت بأن الحياة لازالت تدب في هذه المنطقة بعدما خيلت لي سابقا أجساد الناس دون أرواح وبلا ضمائر، حينها تأكدت أن النفس الطاهرة والطيبة حية ترزق في مقاطعتي هذه.
لكن للأسف كانت كل توقعاتي أوهاما لا معنى لها، فمن يدعون أنهم يصنعون ويرسمون الخير في هذه الولاية التاريخية، ليسوا سوى مجموعة تدير ظهرها للخير، وتظهر للعيان أنها رمز للتقدم والحضارة، وأي حضارة، منذ متى والخير محصور في أشياء تافهة وبسيطة فأنا من جانبي لاحظت أنهم يرمون الى أشياء لا معنى لها ونحن في عصر السرعة والتطور، جمع الزيت والسكر والدقيق لتوزيعها على المحتاجين، ربما من يلقي نظرة أولى يعتقد بأننا دولة كالصومال أو اثيوبيا وهذا مؤسف جدا، وما هذه الا صورة مصغرة لما تفعله السياسة الجزائرية في الغرفة الأولى للحط من قيمة الشعب الجزائري وطمس تاريخه والحط من قيمته لدى دول العالم، والجزائر خرجت من أكبر الحروب المصنفة دوليا الا أن شعبها كان ثريا آنذك فكريا ومعنويا ولم تكن هناك تلك الرموز التي تدعي انتشار الفقر كما تذهب اليه هذه الهيئة التي تعتقد أنها فاعلة للخير.
ضف الى هذا متى أصبحت منحة الصدقة عبر صفحات الفيس بوك والاعلام والتشهير، والرسول عليه الصلاة والسلام أوصى بمنح الصدقات دون علم اليد اليسرى ما منحت اليمنى، وتلك هي تفاهة هؤلاء، ان الخير لا حصر له، ان الخير الأكبر لهو نشر الثقافة والوعي بين أوساط المجتمعات بجل شرائحها ودون استثناء، وليس جمع السكر والمعونة، ان الخير كلمة مقدسة عند الله وعند المجتمعات الأصيلة والتي تاريخها يحسب لها ألف حساب، ان الخير نشر الأخلاق السامية بين أفراد المجتمع، ان الخير سن قوانين تربوية ودينية، ان الخير تعليم أمة واخراجها من دائرة الجهل، ان الخير انشاء وتشييد عقول مفكرة تبني لنا المستقبل، وهذه عينة من أفعال الخير التي بنيت عليها الحضارة الاسلامية العريقة قديما، وما تفعلونه الآن يأتي في آخر المقام.
أقول جملة لن يناقضني فيها انسان على وجه الأرض وسأتحدى كل من يعطي رأيا مخالفا لهذا القول (أمة تقرأ تطعم نفسها، وأمة لا تقرأ تمد يدها للعيش)، وعوض أن تنشروا الوعي والثقافة يا (ناس الخير) أنتم تحرضون على نشر الخمول والكسل بهذه المبادرة التي تعتقدون أنها جميلة والتي هي في الواقع سيئة.
نحن الآن نطرق أبواب العام الرابع عشر بعد القرن العشرين، وأنتم لازلتم تحملون أفكارا قديمة بين جنباتكم، وهذا أمر محزن جدا، منذ متى والفقير يطلع على الفيس بوك ليعلم أين توزع الصدقة ومن هذا الفقير الذي يملك تكنولوجيا الانترنيت بمنزله، ومن هو الفقير الذي يملك منزلا بالأصل، ولنجعلوا ما تقدموا عليه عين الصواب، حتى أماكن توزيع الصدقات في العقيدة الاسلامية حددها رسولنا الكريم ببيوت الله عوض السوبرات والمحلات التجارية، وهذا من مبدأ أن رسولنا الكريم تفادى احراج الفقراء آنذاك وجعل الصدقة أمرا بين نية المرء وضميره.
نعم ان الحقيقة أمر يفر منه المرء في الوقت الراهن، لكن أكررها وأنا على يقين أني على حق، أنشروا العلم والثقافة، أنشروا الأخلاق السامية، كفاكم ركضا خلف توافه الأمور التي لا معنى لها دوليا ووطنيا وحتى جهويا، فالعالم لو يلقي نظرة عليكم لانتفض ضد كلمة (الخير) التي تستعملونها كعنوان لتهريجكم الذي تصنعوه، انها الحقيقة بكل المقاييس شاء من شاء، وأبى من أبى.
ان الاسلام دين حق، ورسولنا قدوة لنا فهو لم يعرف طعاما ولا شرابا بجنب صحابته رضوان الله عليهم، الا أنهم بنوا مجد الاسلام بالعلم والأخلاق، كما أني لاحظت عند تصفحي موقعهم على الانترنيت الرياء الأعظم والنفاق الشديد، أقولها بحق كوني رجل شريف وحر، وللأسف الشديد لم أجد ولا آية قرأنية أو حتى حديث نبوي شريف يعتلي صفحتكم الموقرة، أو بين أطرافها، وهذا مؤسف وغريب جدا ان فعل الخير مرتبط بديننا الحنيف والاسلام غائب عن صفحتكم فكيف للخير أن يكون متواجدا بها.
أيها الأشخاص اني أقترح عليكم من هنا أن تكفوا عن فعل الخير ان كان هكذا فعله، وأن تلتفتوا لأنفسكم وتثقفوا عقولكم جيدا فهي تحتاج لخير منكم علها تشفع لكم يوما ما، وأنا هنا كي أنقد هذه الفكرة كوني انسان غيور على الحق ولا ألتمس الباطل الا سهوا أو خطأ.
وكان لمروري بعدد من هؤلاء المنظمين الكرماء من ناس الخير، وحديثي اليهم الأثر في كتابتي هذا المقال الخاص، ذلك أن من حدثتهم لا يملكون حتى القدرات التي تكفي لحرفي التعريف التي تبدأ بهما كلمة (الخير)، وموقفي هذا محصور مع احترامي لجميع من بشق طريق الخير في العالم أو الجزائر، بل أنا هنا لأوجه كلامي لفئة محددة (ناس الخير لولاية باتنة)، وكي لا يظلمهم قلمي هم الآخرين قد نجد بينهم من هو دليل للخير حقا غير أنه ساقته صورة أولئك لينجر خلفهم بنية صادقة، غير أن الله يعلم ما تخفيه الصدور.
يا من تدعون فعل الخير اذهبوا وتعلموا من الحضارات الغربية كيف يتم فعله على المعايير الدينية والدولية، وذلك متمثل في هيئات حقوق الانسان، الأنوروا، اليونيسكو، هيئات حماية حقوق المرأة، هيئات التعبير الحر، هيئات الفكر الثقافي والعلمي، وكل هذه الهيئات مجالات انسانية خيرية ليس سبيلها جمع الزيت والقمح فقط بل نشر الوعي وتشييد المدارس ودور الحضانة، ونشر المقالات المفيدة والكتب القيمة لتعليم فئات المجتمع، وتطوير جيل راق فكريا وثقافيا.
للأسف أعلم أن مقالي هذا مس حقا ذاتكم، لكن الحقيقة التي تقال به تعد خيرا في معيار الدين الاسلامي، كيف لانسان قابل للاستعمار فعل الخير، كيف لانسان يقدس لغة مستعمر عاث في بلاده فسادا وجورا وكفرا أن يفعل الخير، فصفحة دعاة الخير كما يتوهمون ناطقة بالفرنسية أغلبها، فهم ها هنا مازالوا يخضعون لاستعمار لغوي، وكيف للمستعبد أن يصدح بفعل الخير (صدق العلامة مالك بن نبي رحمه الله).
من لا يعرف تاريخ بلاده وما فعلته فرنسا العدو ببلاده انسان جاهل، فكيف للجاهل أن يدعي فعل الخير وهو لم يتصدق حتى على عقله بقليل من الثقافة حول تاريخ بلاده.
أخيرا ان العفو ثقافة الكبار، واني أعتذر ان مسست منكم انسانا سيطرت عليه نواياه الطيبة، اني ولكوني لا يروق لي الفرار من واقعنا وكوني لست من أصحاب السهر على التفاهات صرحت بموضوعية مقالي هذا والذي وان لقي اجماع الجميع أو لقي رفضهم، سيبقى حتما طرحا لفكرتي وما يختلج صدري ورأيي الخاص ومن أبى فأنا أحترمه، ربما لأني اغترفت ما شئت من الثقافة والتي كان مصدرها الخير الذي منح لي في مسيرتي الحافلة. 

  

فريد شرف الدين بونوارة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/07



كتابة تعليق لموضوع : ناس الخير لولاية باتنة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سامى حسن
صفحة الكاتب :
  سامى حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net