صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

الذئب الابيض ! ح12
حيدر الحد راوي
يشرح الذئب الابيض خطته , والجميع يستمع بأنتباه شديد : 
- سنقسم جيشنا الى خمسة اقسام ... القلب بقيادتي مع ثلاثون الف جندي ... الميمنة بقيادة حواس بعشرين الف جندي ... الميسرة بقيادة سندال وتليفه بعشرين الف جندي ... خمسون الف جندي يتوزعون على الجبال والغابات والاودية الضيقة ... يهاجمون من هناك بكل ما لديهم من وسائل ... الحجارة – النبال – الرماح ... وليتجنبوا الاشتباك معهم قدر المستطاع ... والبقية الباقية من الجيش ستبقى في الخلف ... لا تشارك ابدا . 
- هذا هو توزيع قوتنا ... فكيف بسير المعارك ؟ . 
- ان ابا كرشوله سيكون في قلب جيشه ... سأشتبك معه ... ثم نبدأ بالتراجع الى الخلف ... عندها يتقدم حواس ومن معه باحداث ثغرة و يلتف عليه من شماله ... وسندال يجب ان يحدث ثغرة ويلتف عليه من يمينه ... عندها نطبق عليه من كل الجوانب ... فنعمل على عزله مع من لديه في دائرة ضيقة ! . 
- الكماشة ! . 
- نعم ... الامر كذلك ! . 
- سيدرك  قادة جيشه الخطة ويهبون لنجدته ... او ربما سيدرك هو الخطر فينسحب ؟ . 
- لا تقلقوا من ذلك ... فلدينا عنصر المفاجأة الذي سيشغلهم عن تقديم النجدة له ! . 
التفت الذئب الابيض الى قائد جيش الملك عنيجر وقال له : 
- ستكونون خلف حواس مباشرة ... تساندونه وتشتبكون معه ان لم يتمكن من الاختراق ! . 
- حاضر سيدي ! . 
ثم التفت الى قائد جيش الملك سنافي وقال له : 
- ستكونون خلف سندال وتليفه ... تساندونهما وتشتبكون معهما عندما لم يتمكنا من احداث الثغرة المطلوبة ! . 
- حاضر سيدي ! . 
- اتعتقد ان هذه الخطة ستنجح  ؟ . 
- ان نفذت بشكل دقيق دونما تهاون ستنجح ... والا فمصيرها الفشل ! . 
- لم تخبرنا عن عنصر المفاجأة التي لدينا ؟ . 
- فليبق هذا سرا بيني وبين المستشار الحكيم جوحي ! .
- وماذا عن القسم الذي سنتركه في الخلف من جيشنا ؟ . 
- في كلا الحالتين الفشل او النجاح يكون قد نال منا التعب ... عندها يتقدمون لنحظى بقسط من الراحة ! .     
انصرف الجميع ليتخذ كل موقعه ويباشر بأجراء اللازم .  
                    ********************************** 
اجتمع ابو كرشوله بقادة جيشه , لم تظهر عليهم علامات القلق من الهجوم الشامل , فأظهروا علامات الاستهزاء : 
- لقد هزمناهم في المرات السابقة شر هزيمة ... ولن يكون الهجوم الشامل الى ساحة تدريب لقواتنا .
- لم نأت للقتال ... بل جئنا للنزهة ! . 
- سنسحقهم بوقت قصير ... لا يمتلكون مهارات قتالية كافية لمواجهتنا ! . 
لاحظ ابو كرشوله وهو يتفحص وجوه قادته بصمت مطبق , ويستمع لقهقهاتهم المرتفعة , فصرخ فيهم قائلا : 
- يجب ان لا تستهينوا بالذئب الابيض ... الفرق شاسع بينكم وبين قادته ... اراهن ان قادته مشغولون الان باعداد العدة واجراء الاجراءات اللازمة ... بينما انتم مشغولون بالشرب والاكل والضحك واللعب ! . 
- لاننا نملك زمام الامور ! . 
                           ****************************** 
اشرقت شمس صباح جديد , لتعلن بداية يوم دموي جديد في تاريخ الانسانية , يوما يقتل فيه الانسان اخيه الانسان شر قتلة , يمثل به شر تمثيل , فيسقى الارض من دمه , ويطعم وحوشها من لحمه , في لقاء لا كلمة فيه تعلو على كلمة السيف والحديد , لا يرحم فيه الحي , ولا يسلم الميت من دق عظامه , وبلغة ليس في قاموسها سوى كلمات الدمار , الخراب , الوباء , اللعنة ! . 
اصطفت صفوف الفريقين , واتخذ كل مكانه , تقدم ابو كرشوله جيشه الجرار , جرد سيفيه ليعلن الهجوم , فهرع بني البشر جريا لحتوفهم , اشتبكت الاسنة , وخيمت اشباح الشياطين سماء المعركة , لتلتقط ارواح القتلى , غرقت الارض بالدماء , صرخات تعلو على صرخات , لا صوت يعلو على صرخة موت , تنزع الروح انتزاعا , تجردها من جسدها تجريدا , سلخا كما يسلخ الجلد , تسرقها السيوف من صاحبها . 
بدأ الذئب الابيض بالتراجع والتقهقر , ليندفع ابو كرشوله بقوة , اثناء ذلك , شرع الوزير حواس بالاندفاع على يساره , ومن خلفه قوات مملكة عنيجر بقيادة شلهوب , فتمكن من احداث ثغرة , والالتفاف من خلالها , ليطبق عليه , بينما سندال وتليفه ومن خلفهما جيوش الملك سنافي بقيادة دودان تحاول جاهدة احداث ثغرة يمكنهم من الولوج خلالها , فشق ذلك عليهما وعسر , الا ان تدخل القائد دودان الذي اندفع بقواته بشكل مباغت وسريع , والتفوا حول ابو كرشوله من اليمين . 
توقف ابو كرشوله ليحدق في الارجاء , فلاحظ الخطة , وحاول التراجع , بينما ادرك قادته مجريات الامور , فهبوا لنجدته , لكن شاغلتهم رميات المنجنيق , والصخور التي تتساقط من الجبال , والنبال والرماح من الغابات والاودية الضيقة . 
امر الذئب الابيض بارسال المزيد من الجنود لدعم جبهة الوزير حواس وسندال , اثناء ذلك كان المستشار الحكيم جوحي يراقب سير المعارك , ويحدق في جميع الاتجاهات , ينتظر اللحظة الحاسمة , الوقت الانسب لاطلاق الاشارة , اشارة تدخل الوحش كباشي , حين لاحظ تدفق قوات ابو كرشوله لفك الحلقة الضيقة التي وقع بها , اضرم النار بكومة القش والخشب التي بجواره , فأرتفع الدخان في السماء , شاهد الوحش كباشي الاشارة , فأدرك انها لحظة تدخله , وعلم ان الساعة ساعته والزمان زمانه ! . 
اقتلع شجرة كبيرة , حملها بكلتا يديه , وشن هجوما مباغتا من خلف جيوش ابو كرشوله , الذين بهرهم خروجه , وارعبهم منظره , فأخذ يكنسهم من سطح الارض كنسا بتلك الشجرة , وتقدم نحو الوسط بسرعة , كثور هائج , لا يمكن ايقافه , فعم الاضطراب والتشرذم , واصبح قادة جيش ابو كرشوله متحيرين , لا يحسنون صنعا , ايتقدمون لنجدته , ام يشاغلون الوحش , ام يلملمون شراذم جنودهم ؟ ! , وماذا عن احجار المنجنيق , وصخور الجبال , والنبال كالمطر تتساقط من السماء ؟ ! . 
تأمل ابو كرشوله في محنته , وحدق في الوحش , وتمعن النظر في تشرذم جيشه الجرار , فألتفت الى القائد جدعان وقال له : 
- جدعان ... هل هي النهاية ؟ ! . 
- سيدي ... ان المعارك لم تنته بعد ! . 
- اشعر كأن قيامتي قد مات ! .
- لا يزال هناك الكثير من جنودنا يحاولون فك الحصار ! . 
- وايضا اعدادا كبيرة منهم تدفق لمزيد من الدعم ! .           
تقدم الوحش كباشي نحو المنصة الملكية , حيث زوجة الملك سبهان واولاده , فأمتلئت رعبا , صرخت بالحراس , لكن ما من مجيب , فقد هرب الحراس ولم يبق منهم احد , فحمل الوحش كباشي جذع الشجرة عاليا , وضرب به المنصة , فحولها الى ركام , كان لذلك تأثيرا سلبيا على معنويات الجنود , وهم يشاهدون المنصة الملكية تتحطم , فقال بعضهم لبعض ( هذا نذير سوء ) . 
كان المستشار الحكيم جوحي يراقب سير المعارك في جميع الجبهات , فالتفت الى القائد رودان , قائد الجيوش الخلفية , وقال له : 
- رودان ... قسم جيشك الى عدة فرق ... واشرع بملاحقة ومطاردة فلول جيوش ابا كرشوله كي تمنعهم من التجمع مرة اخرى ! . 
- حاضر سيدي ! . 
قسم القائد رودان جيشه الى خمسين فرقة , كل فرقة بألف جندي , وامرهم بمتابعة فلول الجيش المنكسر , فلاحقوهم وتابعوهم , بعد ان خرجوا عليهم بشكل مفاجأ وسريع , فلم تتمالك فلول ابو كرشوله نفسها , فتشتت مبتعدة عن ميدان القتال , بلا قائد او موجه , بلا دليل او معين , هاموا على وجوههم في البقاع .   
بينما ابو كرشوله يقاتل بضراوة هو ومن معه داخل الحلقة , وقلة قليلة تقاتل خارجها , هتف فيهم الذئب الابيض مناديا اياهم بالاستسلام , لكن ابو كرشوله لم يوافق ازدادت ضرباته المؤلمة لكل من يدنو منه , اخبره الذئب الابيض بمجريات الامور خارج الحلقة , املا منه ان يوقف الاقتتال , لكن دون جدوى , بين صفوف مقاتلي الذئب الابيض كان هناك من يحمل شباكا وسلاسل , يتحينون الفرصة المواتية لرميه بها , فوجه النبالون رشقات نحوهم , اصابت الكثير , واعاقتهم عن القتال ,  بينما كان ابو كرشوله يتفادى رشقات النبال , القيت عليه الشباك , ورميت بين قدميه السلاسل , فألتفت الشباك حوله , وسحبت السلاسل من تحت قدميه , فسقط على الارض , وافلت سيفيه , حاول البعض نجدته , الا ان النبال حالت دون ذلك , جروه الى داخل معسكر الذئب الابيض , واخذ قادته وجنوده يبحثون عنه فيما بينهم , ويتفحصون جثث الموتى  : 
- اين الملك ابو كرشوله ؟ . 
لم يعثر عليه احد , فشاع بينهم انه مات , وقال اخرون انه طار محلقا في السماء , واطلق اخرون العنان لخيالاتهم , فقالوا ( تلاقفته الملائكة , فحملوه الى مكان امن ) , صرخ فيهم القائد جدعان قائلا : 
- كفوا عن هذه الترهات ! . 
- لابد من اشاعات تبعث الحماس في النفوس ! .  
- الان انا القائد ... وانا سوف اقرر ما يجب وينبغي ! . 
طلب منهم الذئب الابيض الاستسلام  , لكنهم لم يجيبوه , واستمروا في القتال , امعن القائد جدعان النظر في مقاتليه داخل الحلقة , وقدر انهم يزيدون على اربعة الاف مقاتل , ورمى مقاتليه خارجها , فقدر ان عددهم يربو على عشرة الاف مقاتل , حدق في الوحش الذي يكتسح السرايا اكتساحا , ووجه انظاره الى السماء , ليرى احجار المنجنيق والنبال لا زالت تتساقط , تفحص وجوه جنوده , فشاهد علامات الاعياء والوجوم قد ارتسمت عليها , فقرر ان ينسحب , فأعترض قراره ضباطا اخرون : 
- اننسحب بدون الملك ابو كرشوله ؟ ! . 
- لا مناص من ذلك ... ان بقينا سنموت جميعا ... يجب ان ننسحب لنعيد لملمة جنودنا . 
- لم لا نستسلم ... ربما الاستسلام السبيل الاسلم ؟ ! .         
انقسم من في داخل الحلقة الى ثلاث فرق , فرقة تؤيد القائد جدعان بالانسحاب ولملمة الجيش , وفرقة تصر على القتال , والفرقة الثالثة تفكر في الاستسلام , بعد ان اعدم كل امل بالنجاة . 
أظهر قائد كل فرقة تمرده على القائد جدعان , الذي يؤكد لهم ضرورة ايقاف القتال في الوقت الراهن , ادرك الذئب الابيض الامر , وامر بفك الحلقة , ليسمح لهم بالانسحاب , او بالمزيد من الاختلاف عند ولوج المقاتلين من خارجها , رجحت كفة القائد جدعان عند ذلك , وشرعوا بالانسحاب , ليكونوا عرضة لهجمات الوحش كباشي , ولمطاردة قوات رودان . 
وضعت الحرب اوزارها , واحضر الملك ابو كرشوله مقيدا بالسلاسل والحبال بين يدي الذئب الابيض , وعلامات الذل ترتسم على سحنات وجهه , فامتعض من ذلك , فقال صارخا فيهم : 
- ما هكذا تعامل الملوك ! . 
وامر بفك وثاقه وتحريره , فقال بعض الضباط سائلا الذئب الابيض : 
- ماذا سنفعل به ؟ . 
- فلنترك امره الى الملوك ... هم فقط من لهم الحق في اصدار قرارات بشأن الاسرى ... وخصوصا ان كانوا من الملوك او السادة والكبراء . 
اقترب الذئب الابيض من ابو كرشوله , ومدّ يده للمصافحة , فتفجرت عيناه بالدموع ليقول : 
- لم اتوقع هذه المعاملة منك ... وقد امرت بتعذيبك ان وقعت بالاسر ... وحرق جثتك والتمثيل بها ان كنت ميتا ! . 
- انتم لكم مدرستكم ولي مدرستي ... وسوف أحرص على تلقيك المعاملة الحسنة ! . 
فلم يكن من ابا كرشوله الا ان يعانق الذئب الابيض , ويحتضنه بكلا ذراعيه , وقال له : 
- ما كان يجب ان اقاتلك ... ولا ينبغي لاحد قتالك ... وان كان ذلك ... فليعلن هزيمته مقدما ... مثلك لا يقاتلون ابدا . 
احضر الملك ابو كرشوله بين يدي الملوك الخمسة , اجلسوه في كرسي ملكي , وعاملوه كالملوك , واتفقوا على ان يطلقوا سراحه ويسمحوا له بالعودة الى بلاده معززا مكرما , على ان تكون الممالك الخمسة في مأمن منه , وان يعم السلام والعلاقات الحسنة بين مملكته والممالك الخمسة ! .     

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/01



كتابة تعليق لموضوع : الذئب الابيض ! ح12
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي سعيد المبيريك
صفحة الكاتب :
  علي سعيد المبيريك


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المرجعية الدينية تفضح اساليب الجبناء  : عمار العامري

 أبطال قيادة عمليات سامراء ينفذون عملية تفتيش واسعة ضمن قاطع المسؤولية  : وزارة الدفاع العراقية

 هل تفتح استقالة الحريري الباب أمام ضربة عسكرية لحزب الله؟

 إغلاق سجن بغداد (ابو غريب) المركزي وإخلاءه بالكامل لدواع أمنية

 بيان الاقليم جاء متأخرا ..  : حمدالله الركابي

 هذا هو اساس موقع الزاملي ( دعم البعث والبعثيين )  : ابو العدالة

 شرطة ديالى تلقي القبض على مطلوبا على قضايا إرهابية وجنائية  : وزارة الداخلية العراقية

 كذلك كان للمؤمنين في ساداتهم أسوة  : علي الغزالي

 الطفولة في العراق.. إنحدار واقعها يهدد مستقبلها بالمخاطر!!  : حامد شهاب

 صرخاتها تتعالى ابعدوا فسادكم عني  : نور الدين الخليوي

 الشريفي يؤكد ارتفاع نسبة المشاركين بالتصويت الخاص واتخاذ جملة اجراءات لترسيخ مبدأ الشفافية في العملية الانتخابية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 كلية الإدارة ولاقتصاد في جامعة واسط تقيم عملاً مسرحياً عن أربعينية الإمام الحسين (ع)  : علي فضيله الشمري

 الغراب الأسود (قصة قصيرة)  : مجاهد منعثر منشد

 التهجير ألقسري سنتهم  : جواد الماجدي

 تحية عراقية!!  : د . صادق السامرائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net