صفحة الكاتب : مهدي المولى

ثورة العشرين كارثة لا يزال الشعب يدفع ثمنه
مهدي المولى
لا شك  ان هذا التمرد وهذا العصيان الذي قاده بعض رجال الدين المتخلفين الذين يخشون على مصالحهم ومنافعهم الذاتية وشيوخ العشائر الذين يخشون على سلطتهم ونفوذهم ومن اجل  زرع الفوضى والاضطرابات في البلاد واستمرار الجهل والتخلف
هذا يذكرنا بتمرد ابي سفيان وابي جهل وابي لهب وبعض سادت قريش وثورتهم ضد الاسلام والدعوة المحمدية لا لشي سوى ان الاسلام دعا الى الحرية والمساوات بين بني البشر
لا شك ان رسالة العدل والمساوات كفر في دين ابي سفيان كيف يتساوى ابا سفيان مع عمار بن ياسر كيف تتساوى هند مع سمية ام عمار 
لو نسأل هؤلاء الشيوخ اللصوص ورجال الدين المتخلفين الذين يتنعمون على حساب تعب وجهل الشيعة في العراق هل  كان العثمانيون ينظرون اليكم  كحيوانات والله كانوا ينظرون اليكم دون الحيونات منزلة حتى لا يعتبرونكم حيوانات عراقية بل حيوانات اجنبية
وجاءت القوات  البريطانية لانقاذ العراقيين من الذل والقهر  الذي يعيشونه من العبودية والجهل  المفروض عليهم من ايام الطاغية معاوية من الجهل والفقر والمرض الذي فرضه هؤلاء الشيوخ و ورجال الدين  فاي تغيير وتبديل لهذا الواقع يعني ازالة نفوذهم وسطوتهم الغير شرعية كيف يتحول العراق من الفوضى الى القانون من حكم الشيخ المتخلف الى حكم الدولة ذلك لا يجوز بل انه تجاوز على قيمنا  وافساد لعاداتنا وانتهاك لمحرماتنا
لهذا نرى هؤلاء الشيوخ ورجال الدين وقفوا بقوة ضد النظام ضد القانون ضد التعليم ضد الاستفتاء ضد توظيف الشيعة  حيث اصدر بعض رجال الدين المشكوك في نزاهتهم بمنع الشيعة من التعيين في دوائر الدولة وحتى التعلم في المدارس لا شك ان هذه الفتوى اثبتت خيانة هذا الجاهل المتخلف بل اثبتت تواطئه مع الارهابي الوهابي عبد الرحمن النقيب ضد الشيعة الذين يمثلون اكثر من ثلاثة ارباع سكان  العراق وابعادهم عن الحكم  والعمل والعلم   واستمرار الجهل والفقر والذل المعروف ان عبد الرحمن النقيب كان من اعداء الشيعة وكان يتعاون مع اعداء الشيعة المجموعات الارهابية الوهابية المدعومة من قبل ال سعود في  غزوها للعراق وذبح الشيعة وتهديم مراقد اهل البيت في كربلاء والنجف  وكان قد ساعد ودعم الكلاب الوهابية في حربها وهجومها على الشيعة  في كربلاء والنجف فقتلوا اكثر من خمسة الاف عراقي من ابناء كربلاء   بين طفل وامرأة ورجل ونهبوا الاموال  واغتصبوا النساء وحاولوا تهديم قبر الامام الحسين ونهب كل ما فيه من مال من مواد ثمينة
 ومن الدلائل التي تؤكد  ان هناك  اتفاق بين هذا الخائن وببين الوهابي عبد الرحمن النقيب على ابعاد الشيعة عن الحكم وبقائهم في الذل والجهل والفقر بل حرموا على الشيعة التعلم في المدارس ويعتبروها مفسدة لان التعلم يجعل المتعلم يطمح في الوظيفة تأملوا اي حقارة واي انحطاط واي جريمة ارتكبت بحق الشيعة لا يزالون يدفعون ثمنها
فهذا المتخلف يصدر فتوى بتحريم التوظيف في دوائر الحكومة ويقوم عبد الرحمن بتشويه صورة الشيعة والاساءة اليهم لدى الانكليز حيث كان عبد الرحمن النقيب يلتقي بالانكليز ويقول لهم لا تثقوا بالشيعة ولا تقتربوا منهم ولا تتعاملوا معهم فالشيعي غوغائي  هم الذين قتلوا الحسين والان يعبدونه
فعندما اسس عبد الرحمن النقيب اول حكومة في العراق   رفض دخول اي شيعي الى هذه الحكومة في حين وافق على دخول يهودي على اساس ان اليهود  عراقيون في حين  يرفض ان يعين شيعي واحد في وزارته التي شكلها  لان الشيعة غير عراقيين رغم انهم يمثلون ثلاثة ارباع سكان العراق
اين رجال الدين اين شيوخ العشائر من هذه الجريمة النكراء بحق العراق والعراقيين لم نسمع لهم اي كلام ولم نشاهد لهم اي رد فعل اي موقف   كأن الامر لا يهمهم ولا يعنيهم بل وجدوا الامر يصب في مصالحهم الخاصة ومنافعهم الذاتية وكأن الامور سارت على يبتغون ويأملون لماذا هذا الكلام
قيل ان الملك فيصل كان لا يثق بالوهابي عبد الرحمن النقيب المعادي للشيعة وكان يريد اقالته وتعيين غيره فذهب الى اهل النجف والتقى ببعض رجال الدين والشيوخ ودعاهم الى التعاون معهم وترشيح احد رجال الشيعة لرئاسة الحكومة
فكتبوا الى الملك فيصل انهم ائتمنوك على ملكية العراق فهم يأتمنوك على تعيين الوزراء بنظرك العالي
تأملوا اي اذلال واي حقارة وصلت هذه المجموعة الحقيرة
وهكذا استمرت هذه المجموعة اي  بعض رجال الدين وشيوخ العشائر على اذلال العراقيين وخاصة الشيعة وقهرهم بكل الطرق والوسائل    ونتيجة لهذه الاساليب الحقيرة ادت الى اذلالهم هم وسقوطهم في اعين الناس واعين كل العراقيين ورأينا كيف القي القبض عليهم وطردوهم من العراق كما يطردون اي جاسوس او خائن وهكذا  اذلوا انفسهم واذلوا الشيعة واذلوا كل العراقيين
يا ترى  هل انانيتهم المفرطة دفعتهم الى هذه الجريمة النكراء بحق العراق والعراقيين  ام خيانتهم العظمى للشعب والوطن
حاولت هذه الجهات ان تلعب نفس اللعبة بعد دخول القوات الامريكية الى العراق  وفعلا تحركت شيوخ العشائر التي كانت تهز بطونها امام صدام كالعاهرات وبعض رجال الدين الصدامين المأجورين  واتفقت مع نفس المجموعة احفاد عبد الرحمن النقيب وبحجة طرد المحتل انها كلمة حق يراد بها باطل والغاية هي استغلال الشيعة ودفعهم للحرب وهم يتقربون من المحتلين
من منا لم يسمع نداء الضاري عندما تقدمت القوات الامريكية الى الفلوجة وهو يرحب بها بشرط ان لا يدخل معها شيعيا ولا كرديا
وفعلا كادت المؤامرة تنجح  ويفوز اعداء العراق الا ان المرجعية الدينية العراقية بقيادة الامام السيستاني وقفت موقفا حكيما وشجاعا من هذه اللعبة وأفشلتها وخاب اعداء العراق
لا شك ان المرجعية الدينية بقيادة الامام السيستاني ادركت الخطر المحدق بالعراق والعراقيين  لهذا  اعلنت تدخلها المباشر لحماية العراق والعراقيين ودعت كل العراقيين بغض النظر عن الطائفة الدين القومية الجنس اللون  الحزب الاتجاه الى انشاء دستور والى التصويت عليه وانشاء المؤسسات الدستورية بانتخابات حرة وفعلا انشأ الدستور وانشأت المؤسسات الدستورية وبذلك اصبح اساس العراق قويا جدا ودرع العراقيين فولاذ لا يمكن لاي هزة او هجمة ان تنال  منه او تغيره
هذا يعني ان العراقيين وضعوا قدمهم على الطريق الصحيح لاول مرة في تاريخهم الطويل انها بداية  نقطة انطلاق العراق والعراقيين نحو الحياة الحرة الكريمة
وهكذا خابت امال اعداء العراق وتلاشت وانكشفت حقيقتهم فليس عجيبا عندما ترى حفيد ذلك الشيعي الذي حرم على الشيعة التعليم والعمل في دوائر الدولة ان يتعاون مع حفيد الذي كان يتعاون مع اعداء الشيعة
واخيرا لا زلنا ندفع  نكبة كارثة  ما اطلق عليها بثورة العشرين لا زلنا ندفع ثمن تلك الاخطاء والخيانة والانانية واي ثمن ثمن باهض جدا اذا كانت كربلاء واحدة  تحدث في كل سنة فاليوم في كل ساعة  كربلاء حتى تحولت كل بقعة في العراق الى كربلاء بل كل بقعة جرت عليها اكثر من كربلاء تفوق كربلاء الحسين بشاعة ووحشية وعدد
ومع ذلك لا تراجع ابدا ولن نهزم لان مرتكزنا واساسنا  قويا لا تهزه اي عاصفة مهما كانت وحشيتها

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/01



كتابة تعليق لموضوع : ثورة العشرين كارثة لا يزال الشعب يدفع ثمنه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : طعمة السعدي
صفحة الكاتب :
  طعمة السعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صحة ديالى تنظم حملة للتبرع بالدم في الخالص دعماً لقواتنا الأمنية وحشدنا الشعبي  : وزارة الصحة

 الاستحقاق الانتخابي والحق الدستوري ..... قراءة واقعية  : عباس عبد السادة

 جامعة بغداد بين الواقع والطموح  : محمد خضير عباس

 تجاهرُ بالوردِ  : علي مولود الطالبي

 ترامب لا يريد شركاء  : رشيد السراي

 الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible?  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 اعتقال الإرهابی "أحمد الاسير" بمطار بيروت بزي نسائي

 تحریر عشرات الكيلومترات جنوبي كركوك وصد هجوم في الرمادي

 استمرار الاعتصامات بالمثنی والبصرة، والحکومة تبدأ بتنفيذ المشاريع بالمحافظات الجنوبیة

  كليلة ودمنة" وأمة في محنة!!  : د . صادق السامرائي

 فلتخسأ الألسن التي تتهم الاسلام بالإرهاب  : حسن الهاشمي

 البلد أم الولد ؟  : غني العمار

 أول عرض مسرحي فلسطيني يتحدى الاحتلال الى مهرجان لبنان المسرحي

 مدينة الطب تستنفر كوادرها وملاكتها الطبية والتمريضية لاستقبال حالات الاختناق جراء العاصفة الترابية ..  : اعلام دائرة مدينة الطب

 المرشح رشيد السراي:ذي قار ممكن أن تكون قبلة صناعة السياحة في العراق لما تحويه من تنوع في مواردها السياحية  : صبري الناصري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net