صفحة الكاتب : فراس الجوراني

شحاتة يشُحطُ في الأرض
فراس الجوراني
سبحان الله كأنما التاريخ يعيد نفسه !! في ثقافة التفنن في القتل والتمثيل لأتباع أهل البيت وشيعتهم هذه الثقافة التي مارسها الأمويين والعباسيين في زمن أهل البيت (عليهم السلام ) سياسة وثقافة دموية حيوانية شرسة يستخدمها أصحاب النفوس المريضة ضد كل من يخالفهم في الرأي والعقيدة الى يومنا هذا .
حسن شحاتة عالم مستبصر شيعي ولد سنة 1946 وهو من أسرة حنفية المذهب , لكنة أعلن تشيعه وأتباعه لمذهب أهل البيت (عليهم السلام) في عام 1996 ومن ذلك الوقت بدأت الحرب على هذا المستبصر الجليل , حيث مارست السلطات المقبورة آنذاك بحملة اعتقالات مستمرة , بين الحين والأخر , علماً أن الأزهر في مصر يقر ويعترف بحرية الأديان والطوائف , وفي ذلك الوقت كانت مصر من الدول المعتدلة في سياستها الدينية والمذهبية . الى البوم الدم والذكريات السوداء أضيفت صورة جديدة من صور القتل الهمجي الرعاع لأتباع اهل البيت عليهم السلام المتمثلة بقتل الشيخ حسن شحاتة وهو في عقر دارة مع أربعة من اتباعة , بطريقة الوحوش الكواسر ( طريقة ما أنزل الله بها من سلطان ) من قبل سلفيين تكفيريي مدججين بسلاح أخطر من السكاكين والهر وات التي استخدمت في قتل الشيخ واتباعة وشحطة وسحله في الارض , سلاح الفكر التكفيري السلفي الذي صدرته صهاينة العرب من أمثال السعودية وقطر في قتل وتصفية الشيعة في ديارهم , لااعرف أي دين يبيح تلك الأفعال والأفكار والمعتقدات في هذه الثقافة القذرة ؟ التي يعرق لها الجبين أمام جرائم ترتكب بحق الشيعة والتمثيل بهم أمام صمت عربي شيطاني( وكأنما القاضي راضي ) هذه الجرائم لايمكن أن تمر علينا مرور الكرام , لأنها ستكون برنامج متكرر على مر التاريخ , والغريب في الأمر أن هناك شخصيات تقول حذرنا من تمدد شيعي !!!!!!!!!!! هل يرضى المصريون التعايش مع اليهود الغاصبون في شرم الشيخ ومناطقهم السياحية ولا يرضون التعايش مع الشيعة ؟؟؟ ماهذا المنطق الهمجي الذي يبرر جرائم التكفيريين وهمجيتهم و واستهتارهم المشين من أجل حقدً طائفي لايرضاه الله تعالى وحسبنا الوحد الأحد

  

فراس الجوراني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/29



كتابة تعليق لموضوع : شحاتة يشُحطُ في الأرض
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : أخبار ، في 2013/07/02 .

هيئة اليد العليا تدين الهجوم الإرهابي على أسد مصر

بسم الله الرحمن الرحيم
إن لله وإن إليه راجعون
إلى هنا وكفى! أيُقدّم الأموي وهو مُؤخّرٌ، ويُؤخّر العلوي وهو مُقدّم؟!
ندعو شيعة العالم أن يكونوا يداً واحدة ضد الإرهاب الناصبي أتباع عسكر بن هوسر وكفى ظلماً لشيعة أهل البيت صلوات الله عليهم.
بات من الواجب علينا أن نمارس دورنا الشرعي في حماية شيعة العالم، فقد تعدّى العدو مرحلة التهديد والتحذير ووصل الأمر إلى أن يُعلن الحرب علناً على شيعة أهل البيت عليهم السلام، وقاموا بإبادة الشيعة وقتلهم وتعذيبهم والتمثيل بجثثهم بل وقتل العلماء والمشايخ ودعاة الشيعة كما فعل أخوان الشياطين والسلفيين مع سماحة الشيخ الشهيد أسد مصر البطل حسن شحاتة - أعلى الله مقامه-.
فالقوم أبناء القوم، وكأن التاريخ يعيد نفسه! فبالأمس مارسوا أنواع البطش والقتل بأئمة أهل البيت وأصحابهم صلوات الله عليهم أجمعين وها نحن نرى اليوم ما الذي يجري في مصر وسوريا فكأنهم قد أُرْضِعوا هذه الأفعال من أم الجمل! فهاهي الحرب قد بدأت على شيعة أمير المؤمنين صلوات الله عليهم ولا سبيل إلا الدفاع عن أنفسنا وتطبيق قوله تعالى: «فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ»، وإلا ستكون العاقبة وخيمة علينا; لأنه كما في الحديث الشريف المروي عن رسول الله صلى الله عليه وآله أنه قال: من أقر بالذُّل طائعاً فليس منّا أهل البيت، فنحن جميعاً مسؤولون أمام الله تعالى، فقد قال مولانا الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله: «مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى شيئا تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى».
فلذلك ومن هذا المقام نناشد ونطالب المرجعيات الشيعية كافة بأن تقوم بدورها الشرعي في مواجهة هذا الإرهاب الناصبي; فإنّ المرجعية الشيعية لها دور كبير في ذلك فالمرجع بمثابة النائب للإمام الحجة صلوات الله عليه في زمن الغيبة، وأن نخططّ بالشروع بإنتفاضة شيعية عالمية; لنُريّ العالم من هم شيعة أهل البيت، وأنهم لا يخافون فالله لومة لائم! فكفى الإستنكار بالقول، ولنشرع بالعمل.
اللهم عجّل لوليّك الفرج.. ويا منصور أمت

هيئة اليد العليا
الكويت - ١٤ من شهر شعبان المبارك ١٤٣٤ للهجرة النبوية الشريفة





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد صالح الزيادي
صفحة الكاتب :
  محمد صالح الزيادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  أمسيات بلا ليل  : ا . د . ناصر الاسدي

 عروس القمم العربية  : خالد القصاب

 بين ألعبادي والمالكي زعل حبايب  : تحسين الفردوسي

 عاجل : الشيخ احمد الكبيسي يعلن الجهاد ضد عصابات داعش

 مكافحة اجرام بغداد : القبض على عدة متهمين وفق مذكرات قبض في جانبي الكرخ والرصافة  : وزارة الداخلية العراقية

 تعاون مشترك بين قيادة العمليات وعلماء الدين في محافظة البصرة  : وزارة الدفاع العراقية

 عاجل : اعتداء إرهابي بواسطة انتحاري يرتدي حزاما ناسفا في ديالى

 وفد الموسوعة الحسينية يشارك الكويتيين مخيماتهم الثقافية  : المركز الحسيني للدراسات

 حنان الفتلاوي هددوني ومازالوا يهددون  : رابطة الشباب المسلم

 الحشد الشعبي والقوات الأمنية يواصلان تطهير أحياء مركز القائم

 الاقلام المتوترة وانفعالاتها.. تبقى خارج الاهتمام..!!  : مام أراس

 تهافت "كلام وجيه" في موضوع لعن الواثق  : نبيل محمد حسن الكرخي

 حرب البسطات ومعارك الباعة الجوالة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الضجيج والإنصات ضرتان في تحقيق المصير  : سعد بطاح الزهيري

 بيان صادر عن مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net