صفحة الكاتب : جعفر المهاجر

شباب مصر صنعوا التأريخ ولاحصانة للطغاة بعد اليوم
جعفر المهاجر
بسم الله الرحمن الرحيم:
(واستفتحوا وخاب كل جبار عنيد. )15-أبراهيم
على مدى ثمانية عشر يوما من الزحف الشعبي الهادر والجارف من شباب مصر النجباء الشرفاء الأحرار في ميدان البطولة والشرف ميدان الكرامة والأباء ميدان التحرير العظيم . خطت تلك الجموع المليونية المؤمنة  بدماء  شهدائها الطاهروبحناجرها  القوية الأبية  و بحقها الشرعي في الكرامة والحرية والأنعتاق ملحمة العصر الجديدة وصنعت التأريخ بثورتها المجيدة التي أثلجت قلوب كل الأحرارالتواقين للحرية  في العالم وأقضت مضاجع الطغاة والمستبدين الذين يحكمون شعوبهم بالحديد والنار وزج الأحرار من ذوي الرأي في السجون المظلمه. لقد  قلبت ثورة الشعب المصري المناضل  كل حساباتهم رأسا على عقب  وأخذت المخاوف تنتابهم في  التمسك بكرسي الحكم ألى آخر لحظة من حياتهم وتوريث أبنائهم من بعدهم وقد أصبح هذا الحلم بثورة  الخامس والعشرين من كانون الثاني عام  2011م أمرا  بعيد المنال بالنسبة لهؤلاء الطغاة ولا أبالغ إذا قلت أنه أصبح من المستحيلات بعد ثورة شعب مصر المباركة التي انطلقت من ميدان التحريروالتي ستتسع أن شاء الله  بكسرها حاجز الخوف  لتشمل كل البلدان التي تحكمها  هذه الدكتاتوريات الهرمة البشعة التي تربعت على كراسي الحكم وتمسكت بها منذ عقود وملكت كل شيئ واستخفت بشعوبها وأذاقتها أشد حالات الظلم وحرمتها من أبسط حقوقها الأنسانية التي كفلتها لها شرائع السماء وقوانين الأرض.
لقد حاول دكتاتور مصر خلال تلك الأيام الثمانية عشر التي تكللت بالأنتصار العظيم عليه وعلى أجهزته الأمنية وشرطته السرية  ومخابراته ومباحثه التي فاقت  (المليونين شخص )  أن يقضي على تلك الثورة  ويطفئ شعلتهاويكسر شموخها ويحول مسارها لصالح النظام تارة برفض (الفوضى) وتارة أخرى بالتمسك ب (الشرعية ) و(الدستور ) وأخرى بنقل  السلطة سلميا لغاية شهر أيلول التي تنتهي فيها ولاية الرئيس.          وتارة ثالثة بتهديد أزلامه ووعيدهم ومحاولتهم توريط      الجيش الذي (سيحمي النظام) ولا يمكن (للفوضى )أن تسود ولانسمح  (لمجموعة من المغامرين ) بالأستيلاء على السلطه وهو تهديد مبطن بأن مجزرة جديدة ستقع ويرتكبها الجيش هذه المره!!! وهذا مأعلنه أبو الغيط وزير خارجية النظام الذي تحول ألى طرزان  وهدد بكسر أيدي وأرجل فقراء غزة الذين كانوا يبحثون عن الخبز والدواء وطلب عمر سليمان من شباب مصر الأحرار ( عليكم أن تذهبوا    ألى بيوتكم قبل حدوث مالايحمد عقباه) رافقت تلك التهديدات المبطنة تلك الخطابات الثلاث  البائسة والمتحجرة التي أطلقها رأس النظام عسى أن يجد ثقبا ينفذ منه رافقتها أطلاق          بلطجيته وشرطته السرية  ومخابراته لأرهاب الشعب وثنيه عن هدفه الرئيسي والأساسي برحيل الرأس الذي جلب الويلات والمصائب للشعب على مدى ثلاثة عقود من الحكم البوليسي القمعي المستبد كل  تلك المحاولات البائسة العقيمة بثني الشعب عن هدفه الرئيسي الملح  قد ذهبت مع أدراج الرياح أمام عزم وأرادة وتصميم شعب مصر العظيم وطليعته من الشباب الوطني الواعي والمثقف والأبي  بعد أن قدم كوكبة من شهدائه الأبرار الذين تجاوزوا الثلاثمئة شهيدفصنعوا بدمائهم فجر الحرية الأغر الأبلج وحقق أخيرا معجزته الكبرى بسقوط صنم الأستبداد حسني مبارك الذي عشق نفسه وكرسيه ألى أبعد حد وكابر  ألى اللحظة الأخيرة التي أنهت حكمه البغيض الذي رفضه الشعب رفضا مطلقا. وحفظ الله مصر وشعبها الذي انضم ألى ثورته الكبرىبكافة فئاته وأحزابه الوطنية العلمانية منها والدينية من كل سوء. 
لقد أثبت الشعب المصري وطليعته الواعية للدنيا كلها  بأنه شعب عظيم حقا وصاحب تأريخ مشرف وأنه شعب حضاري  حي وعريق لم يغمض عينه على ضيم ولم يرضخ لمستبد ولم يفت في عضده خوف أو وجل  ولكنه شعب صابر مصابر  منح  فرصا كثيرة لرأس النظام وأزلامه فتوهم الحاكم أنه الخنوع فأخطأ الحساب ووقع في وهمه القاتل فارتكب أثما آخر بتزوير الأنتخابات الأخيرة التي جاءت ب98% من نواب الحزب الوطني الحاكم ليكونوا نوابا مصفقين  ومطبلين لكل مايقدم عليه الحاكم الفرد حتى ولو كان  أطلاق الرصاص الحي على الشعب  الأعزل. 
لقد كان الدكتاتور  حسني مبارك يصور نفسه لأسياده من الأمريكان بأنه الرجل الأقوى في المنطقه . وأن نظامه راسخ رسوخ الراسيات في الأرض . وأنه الحارس الأمين للمصالح الأمريكية والصهيونية في المنطقه . وما عليهم  ألا تأييده ومساندته في دكتاتوريته و في كل مايقدم عليه من خطوات لخنق شعبه ووضعه في السجن الكبير الذي لابد منه تحت مايسمى ب (حالة الطوارئ) التي لابد أن تستمر ألى مالانهايه لكي تنعم منطقة الشرق الأوسط بالهدوء والأستقرار الذي ينشده وينشده أسياده وللحفاظ على مصالحهم ومصالح  صنيعهم الكيان الصهيوني في المنطقه. فكان يستقبل قادة الكيان الصهيوني على مسمع ومرأى من شعبه ويصافحهم مصافحات يشمئز منها كل مصري ومسلم  شريف يرفض جرائم قادة هذا العدو  بحق الشعب الفلسطيني  حيث أن هذا الكيان العدواني الغاصب للأرض والحقوق لم يتقدم خطوة بسيطة واحدة على مدى عقود من الزمن  لتقليل جرائمه بحق  هذا الشعب المظلوم  . ولم يكتف  الدكتاتور حسني مبارك بهذا بل راح يبيع الغاز لهذا الكيان الغاصب بأرخص الأثمان ويحرم شعبه منه ومن معظم حقوقه ويحاربه في لقمة عيشه ويتخم القطط السمان من أزلامه فملكوا الطائرات والقصور الفارهة والمؤسسات والشركات التجارية العديدة داخل مصر وخارجها وقطاعات هائلة من الشعب تسكن المقابر وتبحث عن رغيف الخبز ولا تجده . ولم يمر شهر ألا ورئيس مخابراته عمر سليمان يحل ضيفا على الصهاينة للتنسيق فيما بينهم ضد أرادة الشعوب في المنطقة العربيه وتشديد الحصار على مليون ونصف مليون أنسان في غزه واضعين أيديهم بأيدي قادة الكيان الصهيوني لقتل أهالي غزة. ولكن حين رأت القيادة الأمريكية برئاسة أوباما أن عهد الدكتاتور قد مضى وانقضى وأن  صبر الشعب قد نفذ  وأن غضبه وصل ألى مراحله النهائية بعد ثلاثين عاما من الظلم والأستبداد   سارعت ألى ذم النظام وتوبيخه بالتدريج ب(القطارة ) ثم  لفظته لفظ النواة في آخر لحظه رغم ترددها وتذبذبها طيلة فترة الثمانية عشر يوما التي  تأججت فيها تلك الثورة الشعبية الكاسحة.
لقد ذهب الدكتاتور ألى غير رجعه وانتهى زمن السكون وكسر الشعب المصري البطل حاجز الخوف ولابد أن الدكتاتوريات المتواجدة في المنطقة العربية قد أصيبت بالذهول والرعب أولا ولم تصدق ماحدث لأبشع نظام أستبدادي بوليسي في المنطقه  وحين استفاقت من صدمتها  حزنت لهذا الحدث العظيم لأنها دائما ضد منطق الشعوب وطموحاتها في التخلص من أنظمة الظلم والقهر والأستعباد التي تنظمها أنظمة الشرق الأوسط خير تمثيل وأستثني من ذلك لبنان فقط.  ولم  تعد الشعوب  بعد اليوم  قطيعا  تسوقه  هذه الدكتاتوريات وزبانيتها حيثما  تريد ومتى  تشاء يغطي جرائمها وفسادها ونهبها لثروات الشعب عملاء مثل فتحي سرور في مجالس (شعبية ) مزورة . سواء فهموا الدرس أو لم يثفهموا بعد   على هؤلاء الدكتاتوريين  أن يحسبوا ألف حساب لشعوبهم المقهورة التي لابد أن تغضب وتنتفض على الظلم المتراكم منذ عقود. وأن تخويف الأسياد من( أن الفوضى ستنتشر لو تزعزعت كراسيهم من  تحتهم) قد سقطت وألى الأبد ولم يعد يصدقها هؤلاء الأسياد الذين ضاقوا بهم ذرعا. وقد أظهر شباب مصر أرقى درجات الخلق والشهامة والسمو خلال ثورتهم المباركة ولم يحملوا معهم سلاحا أو آلة جارحة بل كانت  قيمهم  وأخلاقهم وأرادتهم وصدورهم العارية  وحناجرهم النقية هي التي  تتكلم ثم تتوهج  وتصنع التأريخ .  وبسقوط دكتاتوريتين عاتيتين في المنطقة العربية  دكتاتورية  زين العابدين بن علي ودكتاتورية حسني مبارك تكون قد دخلت منطقة         الشرق الأوسط في عصر جديد هو عصر الشعوب ولم تعد أية دكتاتورية في المنطقة في مأمن بعد اليوم من غضبة الشعب ولم تسعفها شرطتها السرية ومخابراتها وقوى أمنها وكل وعاظها من ذوي اللحايا القذرة الذين تظهر أصواتهم المنكرة كلما انتفض شعب ضد جلاديه بحجة التمرد على الحاكم هو الخروج عن طاعة الله. ووعاظ سلاطين آل سعود هم المثل الأسوأ لكل وعاظ السلاطين في العالم العربي والأسلامي فهم لايتورعون عن أصدار فتاواهم التافهة التي أصبحت مثار أشمئزاز الشعوب وقرفها واستهجانها. وأن تصوير هذه الثورة العظيمة التي قام بها الشعب المصري البطل بقيادة طلائعه الواعية بأنها (فتنة للأيقاع بين الشعب والحاكم ) من قبل ببغاوات آل سعود هي فتاوى بائسة ماأنزل الله بها من سلطان وهي مخالفة صريحة لكل شرائع السماء وقوانين الأرض ومنطق الشعوب.بسم الله الرحمن الرحيم : (تالله لتسئلن عما كنتم تفترون . )56-النحل.
لقد قدرت المصادر الغربية بأن ثروة الدكتاتور المصري وعائلته تربو على 70 مليار دولار  ولا أدري أي دين سماوي   يحث على نهب ثروات الشعوب  وأيداعها في بنوك أجنبية والملايين تعاني من قسوة الحياة وشظف العيش والحرمان التام ؟؟؟ ولو ألتزم هؤلاء الوعاظ جانب الصمت لكان  أفضل  لهم حيث قال رسول الله ص : (رحم الله امرءا قال خيرا فغنم   أو سكت فسلم. ) فماذا نقول لمن أعمى الله بصرهم وبصيرتهم وراحوا يتبعون السلطان ويتمسكون بأذيالهم ويتهافتون على أعتابهم كتهافت العبيد الأذلاء. 
 ولا يشك أحد في أن البلاطات الملكية والقصور الجمهورية في الوطن العربي لم تعد تسكنها تلك الغيلان الرهيبة التي باستطاعتها لي أذرع الشعوب متى شاءت ذلك . ولا يمكن لحكام العراق الحاليين أن يكونوا في مأمن لأنهم يحكمون كما يدعون بقوة صندوق الأنتخاب وأذا لم يبالوا بما يقال وما يكتب فعليهم أن يأخذوا صيحات المحرومين  مأخذ الجد فقد بلغ السيل الزبى وجزع الشعب من صراعاتهم  المستمرة وسعيهم الدائم لكسب المغانم وذرفهم دموع التماسيح على شعبهم وكل عام يرى الشعب وعودهم الكاذبة. فالمدن الكبيرة في حالة بؤس وشوارعها ملأى بالأوحال والحفروأطنان القمامة في كل مكان  والخدمات الأخرى  معدومة والكهرباء في تراجع وثلث سكان العراق يشربون المياه الملوثة والمريض الذي لايملك مالا للعلاج يفتك به المرض والفساد في كل دائرة ومرفق يمس حياة الفقراء ولا تتحرك معاملة بسيطة ألا بالمال الحرام وهناك من يعيش في برج عاجي ويطلب المزيد من النواب ويقوم بسفرات سياحية ألى هذا البلد أو ذاك ولم يقدم شيئا ملموسا لعلاج جراحات  الفقراء المتراكمة وحين يجتج البعض يضربون بالرصاص في العهد (الديمقراطي الزاهر) الذي فيه من القطط السمان من هم أبشع من عمر سليمان وأحمد أبو الغيط وفتحي سرور ومن لف لفهم من المفسدين من أحزاب النهب والسلب الذين مازالوا يسرقون ويفسدون بعيدا عن سلطة القانون ويذرفون دموع التماسيح لذر الرماد في العيون وقد مرت  ثمان سنوات على سقوط الصنم ولم يقدموا ألا الخواء والخراب والنواح .
لقد كتبت ثلاثة مقالات عن ثورة تونس ومصر  هذا هو المقال الرابع  وقلت في مقالي الأول أن هذا أول الغيث وعسى أن يدرك الحكام غضب الشعوب بعد أن تغير وجه مصر وتونس ودخلتا في عهد جديد رغم كل الأعداء والمتربصين الذين يحاولون أعادة التأريخ ألى الوراء لأنهم مازالوا بعيدين عن نبض الشعوب التي عرفت كيف ترسم طريقها وصراع الحق والباطل سيستمران ألى أن يرث الله أوليائه الصالحين . حيث قال الله في محكم كتابه العزيز  بسم الله الرحمن الرحيم: (بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فأذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون . ) 18- الأنبياء    
لاأريد أن أدخل في تفاصيل المرحلة  القادمة فالجيش المصري العظيم الذي حيت قيادته شهداء ثورته لايمكن ألا أن يكون أمينا على مبادئه وأهداف ثورة أبنائه . وأبناء مصر الأباة أحفاد عرابي وسعد زغلول هم الأجدر بقضيتهم ولابد أنهم يعرفون كيف يشقون طريقهم ويحافظون على وحدة ترابهم وكلمتهم ضد كل قوى الردة والظلام .
لقد بدأ عصر الشعوب بامتياز وقوة الشعوب مستمدة من قوة العزيز الحكيم  ولا يستطيع أقوى دكتاتور في العالم أن يقف حجر عثرة في طريق شعبه يعد  ثورة الشعب المصري العظيم الذي صنع التأريخ بعزيمة أبنائه الأباة  ولا حصانة للطغاة بعد اليوم.
جعفر المهاجر/السويد
12/2/2011م 
 

  

جعفر المهاجر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/12



كتابة تعليق لموضوع : شباب مصر صنعوا التأريخ ولاحصانة للطغاة بعد اليوم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : يوسف ناصر
صفحة الكاتب :
  يوسف ناصر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 خَوَاطِرُ..طِفْلٍ عَرَبِي  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 القوات الامنية والحشد الشعبي تحبط هجمات انتحارية في الانبار وصلاح الدين

 العمل العراقي: على السياسيين العراقيين ان يعوا الدرس الايراني البليغ في التفاهم مع الغرب  : المجلس السياسي للعمل العراقي

 أخلع لثامك فلست بعلـــــــــي ..  : علي دجن

 حديث المتوجسين من الغد  : صلاح السامرائي

 مزارات البصرة .. تواصل مع المرجعية الدينية العليا ونشاطات مثمرة واعمار مميز وجهد اداري واضح المعالم  : خزعل اللامي

 مظاهرات سلمية في واسط احتجاجا على تصريحات العراقية العراقية  : غانم سرحان صاحي

 منع التعبّد بالمذهب الشيعي في ماليزيا  : الشيخ محمّد الحسّون

 الكتابة الحسينية  : ا . د . حسن منديل حسن العكيلي

 تركيا ارتكبت ممارسات ضد الانسانية بحق الكرد ..

  الدولة الأسوأ والأمة الأسوأ قيادات جاهلة وأمم مغلوب على أمرها  : محمود الربيعي

 وزارة الداخلية تنفي شراء طائرات متهالكة من الجانب الايطالي

 الفرقة الخامسة تجري عملية استباقية في زور المقدادية بديالى  : وزارة الدفاع العراقية

 مباديء البعث  : د . هشام الخزاعي

 فديو القبض على المتهم الرئيسي في قضية مقتل الشهيد حسن شحاته

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net