صفحة الكاتب : محمد الحمّار

تونس: باكالوريا أم امبريالية الرياضيات؟
محمد الحمّار
إنّ الذي خلق تسمية "امبريالية الرياضيات" ليس كاتب المقال وإنما هو الفيلسوف وعالم الرياضيات، الفرنسي 'روني طوم' (توفي في سنة 2002). يقول 'طوم' "إنّ تدريس الرياضيات مثلما يمارَس اليوم يفسر لماذا يتأخر الفكر (...) فهذا التعليم أضحى تقريبا غير ضروري لفهم عدد لا بأس به من المواد العلمية" (عن 'قي صورمون' في كتابه "المفكرون الحقيقيون لهذا العصر" ص 64؛ ترجمتنا من الفرنسية) وينتهي 'طوم' إلى اقتراح ما يلي لإنقاذ العلم من الاحتقان الراجع إلى الشح في النظريات والمفاهيم: "الكف عن تدريس الرياضيات بالطريقة التي تُدَرس بها الآن"(ص64).
 والسؤال الذي نطرحه بالنظر إلى استنتاج روني طوم هو: إلى متى ستقبع طاقات تونس التلمذية والطلابية، والشبابية عموما، ساجدين لمعيار لا يساوي شيئا بالمقارنة مع قاطرة المواد الدراسية كلها، ألا وهي اللغة، أو مع بطانة المواد كلها، ألا وهي الفلسفة؟
ولو تمعنّا في المنظومة التربوية في تونس لاكتشفنا أنها تتميز بمستوى من الرداءة لا يضاهيه لا المستوى في بلدان إفريقيا وآسيا التي نالت استقلالها السياسي بعدنا، ولا المستوى في البلاد التي تعرف جرّاء الجهل وضعف التكوين التعليمي أمراضا اجتماعية فتاكة مثل انتشار المخدرات واستشراء الجنس و العنف والجريمة المنظمة وتجارة الأعضاء الجسدية.
 وأكبر دليل على هذا الانحدار التربوي والتعليمي ما حدث خلال الدورة الرئيسية لامتحان الباكالوريا لهذه السنة، في شعبة الرياضيات بالخصوص، من مزايدات وشكوك وإشاعات وخاصة من توجس وانتقادات حول كيفية إعداد مواضيع الاختبارات وأيضا بشأن طريقة تقييمها. 
ومن بين المؤشرات على الرداءة والانحدار غير المسبوقين اللذين يتصف بهما المنظومة التربوية في مجملها ببلادنا أن ليس للشباب الممدرس (وغير الممدرس أيضا) لغة بينما في الآن ذاته تشدد المنظومة على مادة أو اثنتين أو ثلاثة (الرياضيات، والفيزياء/ الكيمياء، وعلوم الحياة والأرض) والحال أنّ هذه الأخيرة عمادُها اللغة السليمة.
 فماذا حدث لمّا ركّزت المنظومة، عبر نظام الضوارب (وهو نظام استبدادي حقا)، على تلك المواد على أنها أساسية، لكن في المقابل دونما أيِّ حرصٍ على أن يكتسب جُلّ المتعلمين مهارات لغوية تكون، في أسوأ الحالات، أعلى من الدرجة المتوسطة ؟ الذي حدث هو تبديل كيان المادة العلمية، من حالتها الأصلية كتخصص يتضمن بطانة تواصلية وبالتالي قابل للتوظيف في شتى مجالات الحياة العملية، إلى حالة متدهورة تتمثل في كونها سلعة تباع وتشترى (بالمعنَيين المجازي والحقيقي) في سوق همجية، لا يسفر تمَلُّكها إلا عن تكريس العقلية النفعية المركنتيلية وتدعيم أنماط التفكير الإقصائي وتوليد المزيد من النماذج الفرعية للاقتصاد الرأسمالي المتوحش.
فبالله عليكم، يا معشر زملائنا التربويين و يا سياسيين، رفقا بالأجيال الصاعدة. ولكم منا كل الضمانات بأنّ هذه الأخيرة ليست غافلة عن الحقيقة بل لها دراية فائقة بمثل هاته الشوائب. إذن لا تزيدوها ظلما وإلا فنخشى أن تفاجئكم بحساباتها.

  

محمد الحمّار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/25



كتابة تعليق لموضوع : تونس: باكالوريا أم امبريالية الرياضيات؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس ساجت الغزي
صفحة الكاتب :
  عباس ساجت الغزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صفقة غريبة بين ريال مدريد ومانشستر سيتي !

 التحالف الوطني تحول الى التخالف الوطني  : مهدي المولى

 فتاوى الحاخامات الدينية اليهودية عجائبٌ وغرائبٌ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 فهم التاريخ ووعي عبره اخطر من قراءته وكتابته !!.  : حميد الشاكر

 الأمام موسى الكاظم (عليه السلام) نظرة وتأمل / ج 2  : عبود مزهر الكرخي

 قضية سلطان هاشم وحسين رشيد لاتستحق الجدل  : خالد محمد الجنابي

 رئيس مجلس ذي قار يبحث مع وزير الموارد المائية إنعاش الأهوار ورفع التجاوزات عن حصة المحافظة وملف الأجراء اليوميين والمتعاقدين  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

  اجتماع أمني عراقي سوري إيراني في دمشق

 فن الاصغاء في الحياة الزوجيه  : فراس عدنان الهيمص

  كيف ينهض شيعة العراق وفيهم موفق الربيعي وامثاله؟  : د . حامد العطية

 الخيارات الدولية في التعاطي مع كوريا الشمالية  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 رسالة مفتوحة الى المراقب العام للاخوان المسلمين في سوريا  : مير ئاكره يي

 الزعيم وصبريه ..موعد عند القمر  : حسين باجي الغزي

 صدر حديثا كتاب " دراسات في أدب الأطفال المحلي " للأديب سهيل إبراهيم عيساوي  : سهيل عيساوي

 التحالف الداعشي ضد داعش !!!!!!!!!!  : الشيخ علي الكرعاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net