صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

الذئب الابيض ! ح10
حيدر الحد راوي
عمت الاحتفالات في المملكة , لتنصيب الملك الجديد طامي وزواجه الاجباري من نجود , زينت الشوارع والبنايات , واطلقت الالعاب النارية لتزين السماء , الفرح والحبور يغمر الناس , المزيد من الطعام والشراب المجاني , غناء ورقص , لكن الوزير حواس لاحظ ان المستشار الحكيم جوحي و الذئب الابيض لم تظهر عليهما علامات الفرح , وقد استغرقا في همس متبادل , فاقترب منهما وقال مقاطعا : 
- لعلكما تفكران في ابا كرشوله ! . 
- نعم ... انه قادم ... بجيوش لا قبل لنا بها ! . 
طلب منهما ان يتركا التفكير في هذه المسألة , وان يشاركا في الاحتفال والمرح , والا لاحظ الناس قلقهما . 
                               ******************** 
في اليوم التالي , وصل الملك عنيجر ليهنأ الملك الجديد طامي , تلاه الملك سنافي والملك هويدي والملك جياد , قدموا الهدايا وبادلوه التهاني بتتويجه ملكا وكذلك زواجه , فبادلهم الترحاب , بعد ان جلسوا في الاماكن المخصصة لهم , واحتسوا الشراب , نهض الملك عنيجر ليقول : 
- ايها الملوك العظام ... استغل اجتماعنا ها هنا لنتكلم بأمر هام ! . 
- ما هو ؟ . 
- جاءني كتابا من الملك ابو كرشوله  ... يعاتبني فيه على خذلان الملك سبهان ... ويتوعدني بالعقاب ... الامر لا يعنيني لوحدي ... بل يعني الجميع ... قصدني اولا ... كون مملكتي اول مملكة ستكون في طريقه ! .   
صدرت من الملك طامي قهقهات ساذجة حمقاء , وقال : 
- ابو كرشوله ... يا له من اسم مضحك ! . 
لكنه لاحظ علامات الوجوم والهلع على وجوه الحاضرين , ومن ضمنهم المستشار الحكيم جوحي و الذئب الابيض , فكفكف ضحكاته وتمالك نفسه ليسأل بشيء من الجدية : 
- من هذا ابو كرشوله  ؟ .   
انبري المستشار الحكيم جوحي للاجابة : 
- انه الملك الذي قاتل ابيك الملك شكاحي في حرب ضروس ... اريقت فيها الكثير من الدماء من كلا الطرفين ... ففعل سبهان فعلته بعد ان تآمر معه لينقلب من داخل المملكة ... فقتل الملك شكاحي وتفرق جيشه ... وتسنت لابو كرشوله السيطرة على مقاليد الامور ... فنصب سبهان ملكا ... واعلن الممالك المجاورة حلفاء له ... اما الان وقد حدثت الثورة فأنه سيأت مرة اخرى لينصب احد ابناء ابنته ... زوجة سبهان ملكا ! . 
- ملكا في مكاني ... لكن هذا حقا شرعيا لي ! . 
- لكن ابو كرشوله لا يعرف سوى منطق القوة ... ولا يعير اي اهتمام الى الشرعية والقانون ! . 
- اذا فلنقاتله ! . 
- ليس الامر بهذه البساطة ... حيث لديه من العدة والعدد ما لا طاقة لنا به ! . 
قال الملك عنيجر مقاطعا : 
- يجب ان نتحد اولا ... ونوحد جيوشنا في صف واحد ... وتحت قيادة موحدة وحكيمة ... ولا ارى اجدر من الذئب الابيض  لهذه المهمة ! .     
وجه الملك طامي سؤالا للذئب الابيض : 
- ما تقول ؟ . 
فبادر الذئب الابيض للجواب قائلا : 
- قبل عشرون سنة واجهنا ابو كرشوله في حروب طاحنة ... صمدت بمن معي لكني لم انتصر عليه حتى كانت الخيانة من سبهان ... ومن حينها تركنا القتال والتدريب ... بينما استمر ابو كرشوله بتدريب جيوشه ! . 
- اتريد القول انك ستهزم امامه ؟ . 
- تقدمت بي العمر ... وفقدت مهاراتي على القتال ... بينما الملك ابو كرشوله يعتمد على المقاتلين الشباب المدربين جيدا ! . 
تقدم الملك عنيجر منه وقال : 
- أتريد اخافتنا بكلامك هذا ... اتريد القول ان ابا كرشوله سيسحقنا ؟ ! . 
- لا اقصد ذلك بالتحديد ... لكني اعني اننا نعتمد على مقاتلين تقدمت بهم السن ... واثر فيهم المشيب ! .  
التفت الملك عنيجر نحو الملوك الجالسين سائلا : 
- هل انتم متفقون على ان نتحد ... ونوحد الجيوش ؟ . 
- نعم ! . 
- اذا لا يهمكم كلام الذئب الابيض ... سنجبره على ذلك وسيحقق النصر ... فأني اثق به وبالمستشار الحكيم جوحي كثيرا ... واعلق عليهما امال ممالكنا بالنجاة ! . 
رحب الجميع بذلك , ووعدوا ارسال جيوشهم في اقرب فرصة ! . 
                   ********************************** 
توافدت الجيوش على مملكة طامي , وانشغل المستشار الحكيم جوحي والذئب الابيض بالتنظيم واعداد الخطط , فبادر المستشار الحكيم جوحي قائلا : 
- يجب ان نعد لمواجهة ابو كرشوله خارج مملكة عنيجر بمسافة بعيدة ... وان نحرص على عدم وصولهم اليها .
- نعم ... جل ما يهم الملك عنيجر الحفاظ على مدنه الجميلة ... التي يفاخر بها الممالك . 
في هذه الاثناء وصل رسولا يحمل رسالة من الوزير خنيفر ابلغهم ان جيوش ابو كرشوله على مسافة سبعة ايام من مملكة عنيجر , فأمر الذئب الابيض  الجيوش ان تتوجه الى الوادي الكبير , الذي يقع خلف المملكة . 
الوادي الكبير محاطا بالجبال الشاهقة , والاراضي الوعرة والغابات الكثيفة , فلابد لجيوش ابو كرشوله من السير في الاراضي المنبسطة المكشوفة لتضمن التقدم السريع , امر الذئب الابيض بوضع منجنيق عملاق خلف كل جبل , ووضع خمسة كمائن امام كل منجنيق , تعيق تقدم الجيش المعادي نحوه , ووفر سريتين من الجيش لحماية كل منجنيق , ووزع باقي الجيش على قمم الجبال وسفوحها , واختبأ بعضهم في الغابات . 
                           *************************** 
في الموعد المتوقع , لاحت رايات جيوش ابو كرشوله بالظهور , يتقدمهم القائد جدعان , حتى غص بهم الوادي على سعته , توقف القائد جدعان يحدق في الجبال والغابات , اجال نظره في كل الاتجاهات , ثم رمق جيشه بنظرات مريبة , فتقدم نحوه الضابط دبعون مقاطعا تأملاته : 
- سيدي ... انستريح ها هنا ؟ . 
- يا احمق ... لا يجب ان نلج هنا ... لقد اخبرت الملك ابو كرشوله ان نتقدم بحذر لا على وجه السرعة ... فنقع في المحذور ! . 
- سيدي ... اي محذور تقصد ؟ . 
- انظر الى هذه الجبال والغابات ! . 
- ما بها سيدي ؟ . 
- الم تلاحظ الهدوء والسكون المطبق ... حيث لا طيور ولا حيوانات . 
اثناء ذلك امر الذئب الابيض بأطلاق المنجنيق , فأرتفعت الحجارة الملتهبة الى عنان السماء , من ستة جهات , لتسقط في وسط الجيش الزاحف , فعم الاضطراب والهلع بينهم , ثم امر الذئب الابيض بأنزال الصخور من قمم الجبال نحو الوادي , امر القائد جدعان توجيه سرايا نحو كل منجنيق , فتقدمت السرية الاولى , التي حالما وصلت على الاشجار , حتى اصبحوا فريسة للافخاخ , افخاخ صيد حيوانات مفترسة , رماح كانت معلقة ومخبئه على الاشجار , لكنهم استمروا بالزحف , واجتازوا الاشجار , واشرفوا على مكان مكشوف , فأذا بنبال ملتهبة تسقط فيه , فأضرمت النيران بشكل سريع , بعرض عدة امتار , وبطول عشرون مترا , حاولوا اطفاء النار واقتحامها , من تمكن منهم من العبور , تلقفته النبال والرماح , شاهد القائد جدعان الامر , فقرر ان يوقف التقدم , وامرهم بالعودة والانسحاب , بعد ان لاحظ توقف الصخور من التساقط من قمم الجبال , وتوقف المنجنيق من رمياته . 
- لو تقدمتم اكثر ... ستجدون مفاجأت اكثر ... سنخسر فيها الكثير من الجنود ! . 
نفدت الحجارة المعدة للرمي بالمنجنيق فتوقف , والقى المتربصين في الجبال كل ما لديهم من الصخور , وانتظروا اوامر الذئب الابيض وسير المعركة , بينما اعاد القائد جدعان تنظيم صفوف جيشه , واخراج الجثث والجرحى من المكان , وانتظر اوامر الملك ابو كرشوله . 
تقدم الملك ابو كرشوله راجلا برفقه اربعة من فرسانه , وصاح مناديا : 
- ليس هناك كفؤا لي سوى الذئب الابيض ... لقد انتظرت هذه اللحظة طويلا ! . 
اختار الذئب الابيض اربعة من المحاربين , بريبر , هيطان , خنياب , مرهج , وقف كل قبالة نده , رحب ابو كرشوله بذلك واستل سيفيه , وبدأت المبارزة , تكافأ ابو كرشوله مع الذئب الابيض في الدفاع والهجوم , فجأة سمع الذئب الابيض هتاف معسكر ابو كرشوله بالنصر , نظر يمينا وشمالا , فوقع نظره على بريبر , جاثيا على ركبتيه وقد اخترق السيف ظهره ليخرج من بطنه , ابتسم للذئب الابيض وسقط جثة هامدة , أعتصر قلبه لذلك , فلم يعتد ان يرى محاربا من محاربيه يسقط امامه , هم بالهجوم على ابو كرشوله , فسمع تهليلات المعسكر المعادي , نظر الى يمينه , فشاهد هيطان جثة بلا رأس , لم يدم ذلك طويل , حتى شاهد مصرع خنياب ومرهج , اثر ذلك فيه كثيرا , لكنه تمالك نفسه واستمر بالقتال , كل منهما يستعمل سيفيه بهمة وعزيمة , لم يفلح احدهما بالنيل من الاخر , حتى نال منهما التعب , فقرر ابو كرشوله التوقف : 
- فلنكتف بهذا ... الان كطريقتي في القتال ... اختر سرية من جيشك لتبارز سرية من جيشي ! . 
التفت الذئب الابيض الى اماكن جيشه , وطلب خروج الضابط خريجان بألف مقاتل , بينما الاخير يستعد للخروج , قاطعه المستشار الحكيم جوحي موصيا :        
- حكم عقل ... ولا تسمح لعضلاتك من السيطرة عليه ... واياك وان يستولي عليك الغضب ... فتعدم التفكير ! . 
بينما امر ابو كرشوله  الضباط سنكوح بالخروج بأربعمئة مقاتل لمواجهتهم , فألتقى الجمعان , والتقى معهم الحديد بالحديد , وانغرس الحديد في اللحم , لتسيل انهر الدماء , استمرت المعركة عدة ساعات , لتنتهي بنصر محقق للضابط سنكوح , وهزيمة منكرة للضابط خريجان وسريته التي لم يبق منها الا القليل . 
القى الضابط سنكوح التحية امام الملك ابو كرشوله , الذي ابتسم له وقرر ان يرفعه ويمنحه بعض الهدايا , ثم التفت للذئب الابيض ضاحكا وقال له : 
- اذا فلنكتف بهذا المقدار لهذا اليوم ... على نلتقي غدا ! . 
انصرف كلا الى معسكره . 
عند حلول الليل , التف الجميع حول المستشار الحكيم جوحي و الذئب الابيض لتدارس الموقف , فقال المستشار الحكيم جوحي : 
- يجب ان نفكر بخطط فعالة ! . 
فرد عليه الذئب الابيض : 
- همي وحزني يمنعني من التفكير ... لا يمكنني ان افكر بعد كل هذه الخسائر ! . 
                    ********************************** 
وصلت انباء هزيمة الذئب الابيض في اللقاء الاول الى الملك طامي والملكة نجود , فأرتعدت فرائصه , وبادر الى القول بسذاجة طبعه : 
- نجود ! . 
- نعم . 
- الست انا الملك ؟ ! . 
- نعم . 
- وانت الملكة ؟ ! . 
- نعم . 
- اذا ابقي هنا وانا سأذهب ! . 
- الى اين ؟ ! . 
- الى الكوخ الذي كنت فيه ... هناك سوف اكون بمأمن من ابو كرشوله هذا ! . 
- اتهرب في هذا الوقت العصيب ؟ ! . 
- اذا ماذا سأفعل ... سيقضى على عمي الذئب الابيض وعلى جنوده ... ويقضى على مملكة عنيجر ... ثم يأتي دوري ! . 
- احمق كما عهدتك دائما ... لم يخب ظني فيك ابدا ! . 
- اذا ما العمل ؟ . 
- يجب ان تذهب الى ميدان القتال وتطلب من جميع الملوك الذهاب الى هناك ... لتشدوا من عزائم الجنود ... فلوجودكم هناك الاثر الابرز في رفع الهمم والمعنويات ! . 
- يا ويلي ! . 
- نعم هذا ما ينبغي لك فعله ... فتثبت شجاعتك لجنودك ... ويهابك ابو كرشوله وجنوده . 
- بشرط واحد ! . 
- ما هو ؟ ! . 
- ان اكتفي بالجلوس فقط ... ففي ذلك المكان لن اقوى على النهوض . 
- حسنا . 
نهضت نجود لتأمر بتجهيز موكب الملك طامي للذهاب الى ساحة المعركة , وامرت بأرسال الرسائل بأسم الملك طامي لدعوة الملوك للحضور الى الميدان .   
 
                         ******************** يتبع انشاء الله  
 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/24



كتابة تعليق لموضوع : الذئب الابيض ! ح10
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ايام صدام الحلوه ! - للكاتب هاني المالكي : جناب السيد هاني المالكي عظم الله اجوركم بمصابكم بشهادة والدكم على ايدي جلاوزه صدام واسئل الله ان يسكنه فسيح جناته وان يلهمكم الصبر والسلوان اقسم لك بالله العلي العظيم انا من ضحايا صدام وفعل بي ما فعل والله الشاهد على ما اقول لكن ياسيد هاني هل تعلم ان اغلب ازلام صدام وزنبانيته هم في سدة الحكم الان وهل تعلم ان ما كان يفعله هدام هؤلاء يفعلونه الان بل وابشع مما يفعله ازلام هدام هل تريد ان اعطيك اسماء السفاحين الموجودين في زمن صدام والموجودين حاليا في اعلى المناصب ولن اعطيك اسماء السنه بل ساعطيك اسماء شيعة ال ابي سفيان الذين سقوا شيعة العراق السم الزعاف سواء في زمن صدام او الان انا اتكلم عن نفسي بالنسبه لي هؤلاء وصدام وجهان لعمله واحده ولا يغرك حرية النشر التي نكتبها ونتمتع بها او المظاهرات فانها مرحله مؤقته بعدها ستكمم الافواه وتصادر الحريات ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق حكمت العميدي ، على ولادة وطن - للكاتب خمائل الياسري : هنيئا لك ياوطن على هذا الأب وهنيئا لك ياوطن على هؤلاء الأبناء

 
علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!! .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد البحراني
صفحة الكاتب :
  احمد البحراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مجهولون يدمرون مركز جعفر الطيار لعلاج جرحى ومعاقي الحشد الشعبي ويعتدون عليهم بالبصرة 

 على هامش مهرجان ربيع الشهادة العالمي العاشر : افتتاح المنهاج التربوي والمهرجان السنوي الأول لسنّ التكليف ( تقرير مصور )  : كتابات في الميزان

 من موز كوستاريكا إلى لوز أمريكا  : مصطفى منيغ

 " الحكام بعضهم من بعض !! "  : حيدر حسين سويري

 اطلع السيد المدير العام على الخدمات المقدمة في شعبة جراحة الانف والاذن والحنجرة في مستشفى الشهيد غازي الحريري  : اعلام دائرة مدينة الطب

 سعادة المدير العام, الساقط سابقا  : اسعد عبدالله عبدعلي

 25 مليار دولار خسائر العراق بسبب العمليات العسكرية

 البيوت الصحية لمؤسسة (بهجة الباقر) تصل محافظة البصرة ..  : مكتب د . همام حمودي

 احتضار الافعى  : اياد حمزة الزاملي

 شيعة رايتس ووتش: الحكومة الاذرية تستبيح دماء المسلمين الشيعة وتدنس احد المراقد المقدسة  : شيعة رايتش ووتش

 فطمت عن الفن العراق!  : ياس خضير العلي

 اهالي الموصل يتعهدون بتقديم اسماء المتعاونين مع داعش حال دخول الجيش العراقي

 وجهة نظر كوريا الشمالية في التجربة الهيدروجينية  : رابح بوكريش

  من اجل ماذا يتناسون  : احمد المبرقع

 الانتخابات ...قرار كل مواطن  : حيدر عاشور

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net