صفحة الكاتب : ادارة الموقع

شارك برأيك ... انتصار شباب التحرير في مصر على الدكتاتورية
ادارة الموقع

 نبارك للشعب المصري انتصارهم على دكتاتور مصر 

وعلى العالم أن يعرف ان الارادة الشعبية تنتصر بلا عنف مهما كان جبروت الدكتاتور 
 
 
ندعو كافة الاخوة والاخوات الى ابداء رايهم .... 
 

  

ادارة الموقع
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/12



كتابة تعليق لموضوع : شارك برأيك ... انتصار شباب التحرير في مصر على الدكتاتورية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 15)


• (1) - كتب : علي الصافي من : Iraq ، بعنوان : سؤال محير في 2011/02/24 .

السؤال المحير والذي أرقني لمــــــاذا كل العالم يذكر ويبكي على مصر وليبيا ولا يذكر المساكين في البحرين لمـــــــــــــــــــــــــــــاذا

• (2) - كتب : المهندس فالح العامري من : العراق الجريح ، بعنوان : الامل الموعود في 2011/02/16 .

ما حدث في مصر وقبلها في تونس وماسيليها في اليمن والبحرين والجزائر وليبيا ----- لم يكن حدثا عاديا ابدا وهو حصيلة الانتفاض على النفس وكسر حواجز الخوف والخنوع التي شيدتها النظم الاستبداديه في النفوس المغلوبة على امرها
وانا ارى ان هناك جانبا غيبيا واضحا في الحدث يجسد العناية الالهيه في نصر المظلومين تصديقا لقوله تعالى ( ونريد ان نمن على الدين استضعفوا في الارض ونجعلهم الامة ونجعلهم الوارثين )-- وهي خطوات شبهها الكيان الصهيوني الغاصب ب-الزلزال--- صحوة لا ارى انها متأخرة ابدا صحوة اتت في وقتها المقدر ونحن نلج بوابة الظهور المبارك-- للامام المهدي عجل الله فرجه الشريف--حيث سيعم الخير الارض وينزاح الظلم الى نهايتهه الموعودة
انها-- بشرى النصر الالهي الكبير الموعود ات ايها الاحبه



• (3) - كتب : الدكتور يوسف السعيدي من : العراق ، بعنوان : مشاركة في الموضوع...هو مقالي الاخير المنشور على موقعنا العزيز في 2011/02/13 .

سرقوا التاريخ...وتربعوا على العروش...وحلت النهايه
----------------------------------------------------------------
صراخ في وجه كل من انتحل صفة الزعيم اختلاسا
واختلس تاريخ وطن وشعب وبصفته هذه الشريرة اختطف كل الخير والخيرات ليهرب اخيرا في طائرة خاصة
من هتافات الشعب الحقيقية وليس تلك التي تعود على سماعها المنافقة تحت سياط قهره وظلمه...

الزعيم ; هكذا اختاروا لانفسهم هذا الاسم وسلبوه من التاريخ الذي لايمجدهم ولا يحفظ لهم اي اثر لاختيارهم هذا الاسم المسروق سوى ما ينافقه بهم عصبتهم والسائرين في فلك ريعهم فهم طبعا ينادونهم بالزعماء تزلفا وخبثا كيف ذلك وهم من رفعوهم من مرتبة سارق الى رتبة مسؤوول سام يحكم باحكامهم لكن صفة السرقة لا تبتعد عنه فقد شاب عليها كما شب عليها ....

الزعماء احتكروا اسم لا يمت باي بصلة لهم ولا بتاريخهم هم وصلوا بديمقراطية مسروقة وحكموا بقوانين مسروقة واختاروا من عصبتهم اشباه رجال يمجدونهم في كل الاوقات ولزعامة يرفعونهم لكن بنفاق يمتهنون هذا العمل كالمختلس يسرقون المناصب واموال الريع و الشعب ومراكز الحكم والنفوذ بصيغة السرقة غير الوصوفة...والموصوفة ايضا...
زعماء جلسوا على الكرسي وابوا ان ينتصروا لتعدد الاراء وتداول الادوار وتعدد الرؤى سرقوا امال الشعوب وخطبوا فيهم ساعات وساعات بكذب تخفيه قنوات الاخبار وعقدوا الاجتماعات اياما وليالي يدرسون ويتدارسون مشاكل وهموم الشعب خلف كاميرات لا تنقل الا السراب و(كمبارس) يحي مجهودهم الكاذب ويمارس الدور باتقان المحتالين ليوهموا الناس بان كل الشعب مع الزعيم وان الزعيم هو الشعب ..ومرآته ......
زعماء عاصروا كل العصور وعاش الشعب ومات وتعددت الاجيال عبر الايام ولازالوا يحكمون ويترأسون ; يأمرون ويتآمرون . يغيرون اشكال وجوههم بقناع من( ماكياج) لتطفوا على وجوههم العابسة ابتسامات الشباب وتخفي عنهم شيب الرؤوس . رؤوس فارغة من العمل والفكر الا من اللهو والبذخ وابهة الزعامة الوهمية التي توهم الناس بحكمتهم التي هي اساس استقرار الحياة....
زعماء على شعوبهم بالوهم والقهر والظلم وكل ادوار الشر مخفية خلف اقنعة متعددة الوجوه والاوجه والاهداف تتغير حسب الدور وحسب سيناريوهات الاوامر الاتية من خلف ستار المستشارين المعينين من خلف االحدود والسفارات ايضا هذه الادوار التي تنفذ الاوامر بجد لا يضاهيه حماس تغلف باغلفة القوانين والمراسيم والمناشير والاوامر والقرارات الجائرة وحتى التشريعات الصورية والمبتورة الحقوق لاجل ان ينتشر الخوف والرهبة بين الرعية ولا يرفع صوت فوق صوت الزعيم حتى ولو كان انينا...
زعماء سرقوا التاريخ حق الزعامة بدون اي مجهود وجلسوا على الكرسي ومرت الايام تسابق الاعمار فاذا هي ربع او قاربت حتى النصف من القرن تغيرت الاجيال ولم يتغير الزعيم تغيرت كل الشعوب الا هو الواحد والوحيد في بلده تغيرت الحياة في كل صورها كما تتغير الفصول الا هم زعماء الوهم الذين من طول بقائهم في الهرم الاعلى في كرسي الحكم صورت لهم الحياة الى درجة التأليه فصدقوا الامر واستمروا ...واستمروا في غيهم وفي جبروتهم وفي شرورهم...
صدقوا غرور نسائهم سيدات الناس ( السيدة الاولى ) الذي امتد الى ان يشاركهم حكمهم كما يشاركونهم الفراش وصدقوا حلاقيهم الذين يوهمونهم بانهم لازالوا شباب حين يخفون تجاعيد وعبوس وجوههم بمكياج مستورد ومزيف وغبرة سوداء تخفي بياض الشعر ...
لتستمر الحياة بالحاكم ليعلن في كل مرة بانه المترشح الاوحد وككل المرات يجيئ بعصابات النفاق تصفق لكلماته المنافقة وتصيح باسمه في كل الصالات وكل الواجهات ويهلل الاعلام بان الزعيم قد عاد الى الحياة حيث يعود مع كل انتخابات ليشارك الناس افراحهم وزيارة قراهم ليختفي بعد ذلك في قصوره للهو والبذخ والمتعة بكل انواعها كمراهق كبير ....
زعماء بنوا بينهم وبين شعوبهم اسوارا واسوارا وباعدوا بين درجات شعبهم بان رفعوا الوضعاء وقدموهم الى الصفوف الامامية واسقطوا الكبار واخروهم قسرا في الصفوف الخلفية حيث لا مكان لهم بين الوضعاء الذين وصلوا الى اعلى المراتب عبر دروب النفاق والتدليس والمداهنة ايضا لاصحاب النفوذ الذين وصولوا وصعدوا بنفس الطريقة وعادوا لا يفترقون الا على نفاق وسرقة وابتزاز....وقتل ومكائد , قهر وظلم وكل شيئ يسمى شر ....
زعماء ورغم ما يجري من احداث تعبر الان سماءهم لا زالوا يفكرون بالاستمرار وان قدر الله تعالى فانهم يفكرون في ضمان مستقبل ابناءهم بالتوريث للمكان ليحفظ التاريخ لهم بعد الموت كرمهم وايثارهم هذا الموصوف في توريث الابناء لحكم الناس برعاية حكمتهم التي ورثوها منهم ...
هم في وهمهم يتصورون و في غيهم مستمرون ولم يدركوا بان الشعب استفاق وهو في كل الدروب يصيح يفجر نداءاته في كل الفضاءات وفي كل الاتجاهات وهذا احدث نداء في وطننا العربي
ارحلوا ايها الطغاة...
الا تبا لكم خرفت بكم الايام ولا زلتم تريدون الاستمرار وان ابينا تريدون تمرير ورثائكم في حكمنا استفيقوا من غيكم وغروركم المرضي قبل ان تحترق بكم كل القصور وكل الكراسي وكل الواجهات وكل الطائرات الشخصية ...
استقيلوا واختاروا بلدا تعيشون فيه بقية اعماركم قبل ان تحترق بكم كل الطرق ابتعدوا وخذوا ما شئتم من اموال ونحن نعلم بانها في مكان محفوظ في حسابات سرية مهربة هي لكم غادروا واتركوا الشعب يختار من يحكمه ومن يعبر به الى بر الامان الذي اصبح وهما وسرابا في عهدكم بل في عهودكم ....
غادروا قبل ان تشملكم النار فان شرارتها قد انطلقت ولا تلبث ان تصلكم ...غادروا قبل ان تحرقكم فان الوقت بدل الضائع في صالحكم والشعب لا يهاب احتراق النار فقد الف احتراقها منذ ان جلستم على الكرسي تحكمون ...غادروا فلن تنفعكم امريكا امام زحف الشعب الان دوركم وغدا الدور لزعيم آخر
اه منكم ايها الطغاة (الزعماء).. تسقط الان عروشكم في لمح البصر لم نكن ندري هشاشتكم لهذه الدرجة يالغبائنا طيلة هذه السنين يا لكم من زعماء الورق والخطابات والقمع ايضا
غادروا فان الشعب يفجر المه في اتجاهكم ويهتف بلغة ليس كما عهدتموها من طرف عصاباتكم وزبانيتكم فانه الان يهتف بكل اللغات في احدث نداء يقول
اذهبوا الى الجحيم
الدكتور
يوسف السعيدي
العراق :

• (4) - كتب : عباس العزاوي من : فنلندا ، بعنوان : فعلها عيال بهيّه المصرية في 2011/02/13 .


نتابع بفخر واعتزاز ماقام به الشباب المصري الحر باسقاط صنم من اصنام الظلم والطغيان وكما قلت من قبل في مقالتي (رسالة الى الاشقاء العرب 1.2.2011)
نحييكم على ثوراتكم وغضبكم الصادق الذي اسقط بن علي في تونس الخضراء وفي طريقه لاسقاط فرعون مصر .....والبقية تاتي بأذن الله وارادة الشعوب))) . لان الشعوب العربية المغيبة تثبت من جديد قدرتها على تحطيم عروش الطغاة وانها مازلت على قيد الحياة ... مع تمنياتي للشعبين التونسي والمصري بالموفقية والنجاح في الايام القادمة فالقادم اكثر تعقيدا واهمية مما فات

عباس العزاوي


• (5) - كتب : د. حسين فلامرز طاهر من : العراق ، بعنوان : مابين الشعوب العربية والعراقيين! في 2011/02/12 .

مشاعر جياشة لما نراه في مصر التأريخ والتحول التأريخي الذي أكد ماحدث في تونس الخضراء ودرة المتوسط. ثورة شعبية عارمة تطيح بنظام الرئيس مبارك وسبقتها ثورة تونس الشبابية التي جعلت بن علي يغادر من دون أي تعقيدات.
أهل مكة أدرى بشعابها وهذا بالتأكيد ينطبق على الشعوب الثائرة التي تعرف ماهية أنظمتها وطبيعة حكامها ومن حق الشعب أن يقول كلمة الفصل والانتفاض ضد الظلم والتهميش والإقصاء وهكذا فإننا نشد على أيدي الشعوب التي تبحث عن نظام حضاري متمدن يؤمن بحق الشعب في العيش الكريم.
لاأدري كيفية التعامل مع هكذا ملف وهل نفعل كما فعل السياسيون وهنئوا الشعوب وهاجموا الحكام الذين بالامس كانوا اصدقاء.
لم نسمع عن مقابر جماعية في هذه البلدان ولم تحدث معارك مع الدول المجاورة ولم يتم قصف المدن بالكيمياوي ولم ينسمع عن تسفير أكثر من نصف مليون من افراد الشعب وهروب اكثر من اربعة ملايين نسمة نحو الخارج، ناهيك عن اعدامات يويمة وبالجملة وأخيرا جلب امريكا وادخالها الى العراق وجعل الشعب العراقي رهينة بين ارهاب الارهابيين والتعسف الامريكي الغاشم. أذكر هذه الافعال المشينة التي ارتكبها الدكتاتور صدام بحق الشعب العراقي ولم يحدث أن نسمع أي من الشعوب العربية تتعاطف مع الشعب العراقي أو تقف وقفة حرة وبضمير حي وتذكر الجرائم الصدامية التي أنهكت أقوى وأعتى دولة عربية ، والمصيبة الكبرى أن هذه الشعوب التي تنتفض على حكامها وهذا حق لهم تلوم العراقيين على إعدام المجرم صدام ، بل إنها تظهر عداءا للشعب العراقي وتلوم الأمة العراقية برمتها وتصف العراقيين بأقسى العبارات ويمجدون بالمجرم السفاح صدام بالرغم من إنه فتك بالسعب العراقي جملة وتفصيلا. هيهات هيهات أن تفهم هذه الشعوب ماحدث للعراقيين ونحن نراهم يتظاهرون والجيش يساندهم فيما كان جيش المجرم صدام يقصف بالكيمياوي والقتل الجماعي ومقابر الأحياء.
اليكم ايتها الشعوب الثائرة، إن ثورتكم مخملية يزينها الانترنت والرسائل النصية وهي ثورة فقراء وجياع وحرية شباب قد يتم تحقيق النواقص حالا أو آجلا، أما ثورة العراقيين فهي ثورة مبادئ مستمرة لاتموت.



• (6) - كتب : تميم العراقي من : العراق ، بعنوان : حتى لاتسيس المظاهرات في 2011/02/12 .

حتى لاتسيس المظاهرات في العراق على الحكومة ان تسن هذه القوانين مباشرة
1- سن قانون جديد لرواتب الرئاسات الثلاث وحذف المنافع الاجتماعية من ميزانية الدولة ، واضافتها على ميزانية الوزرات حتى لايثرى القابعون في مكاتب الرئيس ، ورئيس الوزراء ن ومجلس الوزراء ، واخيرا مكتب الاستراتجيات الجديد
2- سن قانون جديد لمحاربة الفساد فهو اخطر من الارهاب تكون سلطته بيد مجلس النواب فقط ولي الحكومة ، وجلب اي شخص مهما كانت صفته
3- الغاء الجنسية الثانية من مدير عام صعودا ، حتى لايهرب من يهرب بثروات العراق
4- العمل السريع على احالة المشاريع الخدمية لشركات عالمية ذات سمعة في مجالها ن وسن قانون بذلك من مجلس النواب بحيث يسحب العمل في حالة تسليمه الى مقاول عراقي اخر ، وان تكون الايدي العاملة العراقية في المشروع 70% من العمال .
5- العمل على وضع الشخص المناسب في المكان المناسب وعدم توزيع تلك المناصب على اساس عرقي او طائفي .
6- العمل على اشاعة الروح الوطنية داخل المجتمع ، عن طريق تفعيل دور المنظمات الجماهيرية بكشف حالات الفساد

في النهاية نبارك للاخوة المصريين تخلصهم من الدكتاتورية البغيضة الجاثمة على صدورهم

• (7) - كتب : عزيز الفتلاوي من : العراق ، بعنوان : صور في 2011/02/12 .

صور على الجدران تهاوت ...
وصور على الجدران ضربت ...

نبارك للشعب المصري تحرره من الدكتاتورية
ونسال الله ان يحرر باقي دولنا العربية ...
السؤال المطروح الان لمن الدور بعد تونس ومصر

• (8) - كتب : وداد فاخر/ جريدة السيمر الاخبارية من : النمسا ، بعنوان : النصر دائما للشعوب في 2011/02/12 .

المشكلة المصرية لم تكن بنت ساعتها او انها تضمنت فتره الثلاثين سنه الماضية من حكم مبارك بل هي نتاج تراكم حكام استبداديين من العسكريين الذين ابتلت بهم الشعوب العربية بعد ما سمي بثورة 23 يوليو المشؤومه ومن ذلك التاريخ اي العام 1952 للان تعيش هذه الشعوب مصيبة كبرى تمثلت بالعديد من الدكتاتوريين الذين جاؤوا على مختلف الدبابات الامريكية ومنها البعث الساقط . ولان امريكا بدلت تكتيكاتها فقد ضاقت ذرعا بعملائها واخذت تشجع على اسقاطهم والتخلص منهم في عصر العولمة الجديد .
اتمنى ان تسقط بقية الدكتاتوريات العربية جميعا واول ما اتمناه سقوط حكم القتلة السعوديين .

• (9) - كتب : عبدالكريم رجب صافي الياسري من : العراق ، بعنوان : ألف تحية وتحية في 2011/02/12 .

فرحة كبرى، وشعور لا يمكن وصفه، رغبتي كبيرة أن أقَبِّلَ جباه هؤلاء الشباب، الذين صنعوا تأريخهم بأيديهم، الذين وقفوا وبكل ثقة ليقولوا: حان الوقت لرحيل الدكتاتورية، حان الوقت لنصوغ حاضرنا ومستقبلنا بأنفسنا، والذين أدركت كل شعوب العالم من خلالهم؛ إن الحكومات ينبغي أن تكون خادمة للشعوب لا سيدة عليها.
فألف تحية لكم يا شباب، ويا شابات مصر، على ما قدمتموه من عمل عظيم، ستتحدث عنه قريباً ،وبصوت عالٍ، كل ساحات النضال العربي ، وسيتحدث عنه التأريخ بكل فخرٍ واعتزاز.


• (10) - كتب : غزوان العيساوي من : العراق ، بعنوان : مصر من جديد في 2011/02/12 .

الاخوة المصريين
نبارك لكم انتصار الارادة والعزيمة التي اصريتم بان تكون الشعوب كلمة صادقة باتجاه كل دكتاتور يريد ان يتمادى بظلمه..
ايها الشعب الحر الابي ...
انتم الاحرار الان وقد تواجهكم الصعوبات ولكن نحن على علم بان ارادتكم اقوى من الجميع وانتم المنتصرون فهنيئا لكم بهذا الانتصار وسوف تحذو حذوكم الشعوب الحرة الاخرى


• (11) - كتب : حسام صفاء الذهبي من : العراق ، بعنوان : رمز الشجاعة والاباء في 2011/02/12 .

تحية اجلال واحترام لكل شباب مصر الذين سطروا اروع صور الكرامة والعزة وصاروا رمزا للشجاعة والوعي والاباء ..
لكن عتبي على ادارة موقع كتابات في الميزان لماذا لا تقفون مع اخوتكم وابناءكم من العراقيين الشرفاء من خلال الكلمة الصادقة التي تهدف الى الانتصار للعراق والعراقيين جميعا بلا تفريق بين قومياتهم وطوائفهم لماذا حين ننشر المقالات التي تصب في خدمة هذا البلد والتي غايتها انقاذ العراق من الفساد والمفسدين لماذا يتم تجاهل هذه المقالات ولا تنشر بخلاف بعض المواقع التي سجلت وتسجل موقفا للتأريخ أنها وقفت مع العراق وشعبه من خلال الكلمة ونشر المقال الهادف ..
تحياتي واحترامي

• (12) - كتب : صادق مهدي حسن من : العراق ، بعنوان : الجماهير والطغاة في 2011/02/12 .

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك أيها الشهيد السيد محمد باقر الصدر عندما أطلقتها مدوية في سماء الخلود
( الجماهير دائماً هي أقوى من الطغاة مهما تفرعن الطغاة وقد تصبر ولكنها لا تستسلم)
ودمتم بألف خير


• (13) - كتب : أحمد الدمناتي من : المغرب ، بعنوان : هنيئا للشعب المصري العظيم في 2011/02/12 .

أهلا بكم ياشعب مصر العظيم
أبارك لكم النصر المجيد عبر إرادة التغيير وقوة العزيمة
الحقوق تنتزع ولا تعطى
سيظل ميدان الشهداء بمصر الأبية رمزا عبر التاريخ للحرية والكرامة
هنيئا لكم مجددا

• (14) - كتب : جواد المنتفجي من : العراق ، بعنوان : الطاغية يندحر في 2011/02/12 .

الصمود يصنع التحدي
الشعب ينتصر
والطاغية اندحر
هي ذي إرادة الشعوب الحرة
مبروك للأشقاء المصريين ثورتهم البيضاء
الأديب والإعلامي
جواد المنتفجي



• (15) - كتب : مرتضى الجابري من : العراق ، بعنوان : مبروك لشباب مصر في 2011/02/12 .

تحية اجلال واكبار للشباب المصري الذي فرض ارادته على طاغوت عصرهم حسني مبارك , نسئل الله ان يمن على باقي الدول العرابية بالتخلص من المعمرين في الحكومة
مرتضى الجابري






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزيز الحافظ
صفحة الكاتب :
  عزيز الحافظ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لكمات وصفعات بين نواب في البرلمان

 قبل ان نذوب في بوتقة الطائفة ..ونخسر وطنا..!!  : مام أراس

 لغة الحوار بالبرلمان الاردني .. من خلال الاحذية  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 *أسبوع الحرائر والعودة إلى ميدان الشهداء*  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 نداء عاجل لكل من ينادي بالوطنية .. انقذوا موظفي محافظة بغداد والمقاولين من بطش وجشع عصابة السعدي..  : عبد الله محمد

 بيان المجمع العالمي لاهل البيت عليهم السلام حول الذكري السنوية الثالثة من ثورة شعب البحرين

 المرة السادسة تقصف مدينة الشعلة بالهاونات  : علي محمد الجيزاني

 العلواني بين حبل المشنقة ومصلحة الوطن؟!

 سلام زينبٌ ملئ إبتهالي  : بهاء الدين الخاقاني

 لعبة التوقيتات الدموية  : عبد الرضا الساعدي

 قراءة في كتاب ( مرافئ في ذاكرة يحيى السماوي ) للاديب الناقد لطيف عبد سالم  : جمعة عبد الله

 تنفيذ حكم الاعدام بحق مرتكبي مجزرة عرس الدجيل وبينهم المجرم فراس الجبوري  : وكالة نون الاخبارية

 هل يمكن أيقاف هذه التفجيرات؟؟  : محمد توفيق علاوي

 الأعلام السالب ---- سلاح تدميري !!  : عبد الجبار نوري

 الصهيونية تنجح باعادة اطروحة العفالقة كدواعش  : د . زكي ظاهر العلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net