||  كتابات في الميزان  -->  كتابات يومية عامة مستقلة  ||   جديد الكتابات  -->  الشريفي يلتقي رئيس بعثة مركز كارتر لمراقبة الانتخابات في تونس  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات  .:.   العمل تعقد اجتماعا لمجلس العمل لمناقشة الموازنة الاستثمارية للوزارة لعام 2015  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية  .:.   الشريفي يلتقي رئيس مفوضية الانتخابات الكينية في تونس  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات  .:.   عاجل..القضاء يفرج عن الشبيبي ووزير الاتصالات السابق محمد علاوي  .:.   (الأسبوعُ القرآنيُّ السّنويُّ السّابعُ) مسابقةٌ للنّخبِ القرآنيّةِ الوطنيّةِ يطلقُ فعّاليّاتِهِ فيْ قاعةِ خاتمِ الأنبياءِ  : ياسر الشّمّريّ  .:.   لواءُ عليٍّ الأكبرِ يتمكّنُ منْ قتلِ قياديينَ فيْ كيانِ داعشَ الإرهابيِّ (بالأسماءِ)  : ولاء الصفار  .:.   وقع الحافر على الحافر.. الوهابية بالعوامية والصهيونية في فلسطين  : سامي رمزي  .:.   المرجع النجفی: حوزة النجف ستستمر بنشر مذهب أهل البيت حتى ظهور الإمام الحجة  .:.   تقرير عن عمليات قوات الحشد الشعبي ...فرقة العباس ع القتالية التابعة للعتبة العباسية المقدسة في قاطع بلد والدجيل  : كتائب الاعلام الحربي الداعم لنداء المرجعية  .:.   المحاضرة الاولى لسماحة الشيخ حسن الجواهري حول التعبئة العقائدية  : لجنة الارشاد والتعبئة للدفاع عن عراق المقدسات  .:.   السيد الخوئي قده وتواتر أسماء الائمة الاثني عشر  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)  .:.   وجعلناكم أكثرَ نفيراً ؟!  : مصطفى الهادي  .:.   هل توفيت مريم العذراء ام رُفعت بالجسد إلى السماء؟ أقوال وآراء.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري  .:.   رسول الله (ص)..حرّية الدّين أولاً  : نزار حيدر  .:.   تأملات في القران الكريم ح252 سورة المؤمنون الشريفة  : حيدر الحد راوي  .:.  


الصفحة الرئيسية

موسوعة كتابات في الميزان

المقالات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المقالات
  • الرد على كتابات
  • على مسؤولية الكاتب
  • بحوث ودراسات

لماذا كتابات في الميزان

قضية رأي عام

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • قضية راي عام
  • الانتخابات البرلمانية وما بعدها
  • الحرب على داعش

ثقافات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • ثقافات
  • قراءة في كتاب

أخبار وتقارير

أرسل مقالك للنشر

آخر الاخبار والتقارير :



 الشريفي يلتقي رئيس بعثة مركز كارتر لمراقبة الانتخابات في تونس  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 العمل تعقد اجتماعا لمجلس العمل لمناقشة الموازنة الاستثمارية للوزارة لعام 2015  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الشريفي يلتقي رئيس مفوضية الانتخابات الكينية في تونس  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 عاجل..القضاء يفرج عن الشبيبي ووزير الاتصالات السابق محمد علاوي

 (الأسبوعُ القرآنيُّ السّنويُّ السّابعُ) مسابقةٌ للنّخبِ القرآنيّةِ الوطنيّةِ يطلقُ فعّاليّاتِهِ فيْ قاعةِ خاتمِ الأنبياءِ  : ياسر الشّمّريّ

 لواءُ عليٍّ الأكبرِ يتمكّنُ منْ قتلِ قياديينَ فيْ كيانِ داعشَ الإرهابيِّ (بالأسماءِ)  : ولاء الصفار

 المرجع النجفی: حوزة النجف ستستمر بنشر مذهب أهل البيت حتى ظهور الإمام الحجة

 تقرير عن عمليات قوات الحشد الشعبي ...فرقة العباس ع القتالية التابعة للعتبة العباسية المقدسة في قاطع بلد والدجيل  : كتائب الاعلام الحربي الداعم لنداء المرجعية

 رئيس مجلس المفوضين يبحث سبل التعاون والتنسيق مع محافظ دهوك  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 شرطة واسط:القاء القبض على مجرم في واسط  : علي فضيله الشمري

 الديوانية تبدي استعدادها شمول النساء بقانون التقاعد والضمان الاجتماعي للعمال  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العمل تعد ورقة خاصة باحتياجاتها لبرامج منظمة العمل الدولية في مجال الضمان الاجتماعي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 اللاعنف العالمية: ما بين حادثة سدني ومجزرة باكستان خيط واحد  : منظمة اللاعنف العالمية

 ممثل مفوضية الانتخابات لمراقبة الانتخابات الرئاسية التونسية يزور عدد من مراكز الاقتراع في تونس  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 ممثل مفوضية الانتخابات يلتقي رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية ونائبه  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

الكتّاب :


صفحة الكاتب : شينوار ابراهيم
صفحة الكاتب :

شينوار ابراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مقالات مهمة :



  لماذا كتابات في الميزان

 مرجعية الشقاوة

 بمناسبة شهادة القديسة فاطمة بنت محمد عليهما افضل سلام الرب . هل ذكر الإنجيل مأساة فاطمة بنت محمد ؟؟

 قانون تقاعد المرجعيات..على ضوء مطالبات احد الادعياء !!

 الفتنه الخفية لمرجعية الشيخ المهندس

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 صباح ألساعدي و شيخه اليعقوبي, انتم جزء من الأزمة ولستم الحل! الحلقة الأولى استهداف مرجعية النجف من قبل اليعقوبي

 حركة تصحيحية لمنهج السيد كمال الحيدري

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 الصرخي بين الاحتلال والافتراء

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

صفحة الكاتب : ضياء المحسن   • القسم الرئيسي : المقالات .

        • القسم الفرعي : المقالات .

              • الموضوع : كلام فضائي .

                    • الكاتب : ضياء المحسن  (عرض كافة المواضيع) .

كلام فضائي

يبدو أن الظهور على الفضائيات يستهوي الكثير للحديث عن ما يعرفون وعما لا يعرفون، فالحديث عما تعرف مسألة منطقية وبديهية؛ لكن أن تتكلم عما لا تعرف فمسألة تحتاج لأكثر من وقفة.
فكلامك عما لا تعرف، أما أنك شخص قبضت ثمن ما تتكلم عنه بغرض التعرض لما تتكلم عنه (بسوء أو بخير)، أو أنك لغاية في نفسك تحاول من خلال كلامك تسقيط من تتكلم عنه، أو أنك جاهلا لما تقول ودافعك فيما تقول هو حب الظهور أمام الفضائيات. هذه المقدمة أسوقها بمناسبة حديث النائب عن التيار الصدري ( الدكتورة مها الدوري) فالنائبة المحترمة تتحدث في كل شيء وعن كل شيء، تعرفه ولا تعرفه؛ فالأمر سيان عندها، لأن المهم أن تظهر على شاشات التلفزيون ويراها الناس وهي تتحدث عن الغذاء والدواء والفن والحوزة العلمية ( مع أنها دكتورة في الطب البيطري). وأخر ما أتحفتنا بها النائبة الدوري، هو حديثا المشوق! عن نجمة داوود المنقوشة على غلاف القرآن الكريم، وعلى جدران الأئمة عليهم السلام. ويبدو ان السيدة النائبة تنسى أو تتناسى "لا فرق" أن للزخرفة الإسلامية خصائص مميِّزة كان لها عظيم الأَثَرِ في إبراز المظهر الحضاري لنهضة المسلمين، وازدهرت بدرجة عالية، سواءٌ من حيث تصميمها وإخراجها أو من حيث موضوعاتها وأساليبها، وعلى هذا فهناك نوعان من الزخرفة: الزخرفة النباتية " فن التوريق"، والزخرفة الهندسية، حيث برع المسلمون في استعمال الخطوط الهندسية، وصياغتها في أشكال فنية رائعة، فظهرت المضلَّعات المختلفة، والأشكال النجمية، والدوائر المتداخلة، وقد زَيَّنَتْ هذه الزخرفةُ المباني، كما وشحت التحف الخشبية والنحاسية، ودخلت في صناعة الأبواب وزخرفة السقوف؛ ممَّا يُعَدُّ دليلاً على عِلْـمٍ مُتَقَدِّمٍ بالهندسة العملية. وقد استطاع المسلمون استخراج أشكال هندسية متنوِّعة من الدائرة، منها المسدس والمثمن والمعشر، وبالتالي المثلث والمربع والمخمَّس، ومن تداخُل هذه الأشكال مع بعضها وملء بعض المساحات وترك بعضها فارغًا نحصل على ما لا حصر له من تلك الزخارف البديعة، التي تستوقف العين، لتنتقل بها رويدًا رويدًا من الجزء إلى الكل، ومن كُلٍّ جزئيٍّ إلى كُلٍّ أكبر. فالنجمة السداسية رمز قديم اقدم من الديانة اليهودية وهذا ما اثبته اكتشافات اثرية كثيرة تربطها بعهود ما قبل موسى (عليه السلام) وقبل داود (عليه السلام). وهذا الرمز موجود في آثار تاريخية لأمم كثيرة سواء من تقدم وجود الديانة اليهودية مثل الفراعنة والهندوس وغيرهم او المتأخرة كالنصرانية (حيث نجدها في كثير من الكنائس) او اسلامية بل و موجودة في صندوق السيدة فاطمة الزهراء (ع) التاريخي والمحفوظ في دولة سنية وهي تركيا والذي قام العراق، بعمل نسخة في كربلاء. فبالتالي فإن حديثك عن نجمة داوود على جدران المساجد وأضرحة الأئمة يترتب عليه هدم جميع تلك المساجد والأضرحة، لكن لو دققت النظر بين بين الشكلين اللذين في أسفل الصفحة ستجدين ان نجمة داوود عبارة عن مثلثين متداخلين أحدهما عكس الأخر، في الوقت الذي تكون فيه النجمة السداسية، عبارة عن نجمة من ستة رؤوس ظهرت في كثير من الزخارف العمرانية الاسلامية حتى في المساجد . وتستخدمها الطائفة الاسماعيلية في مساجدها اضافة الى وجودها على الجامع الأزهر في مصر والأموي في دمشق والاقصى في فلسطين

ضياء المحسن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق

   
التاريخ : 2013/06/22   ||   القرّاء : 215



العودة إلى الصفحة الرئيسية

||  المقالات  ||  ثقافات  ||  اخبار و تقارير


كتابة تعليق لموضوع : كلام فضائي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



صفحتنا على الفيس بوك


صفحتنا على twitter

البحث في الموقع :


  

كتابات عشوائية :



 رفع 16 يافطة تعزي بوفاة عضو بحزب البعث المنحل في قضاء الهندية شرق كربلاء  : وكالة نون الاخبارية

 عضو مجلس محافظة يكشف حقائق  : عمر الجبوري

 السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم (الظليمة)  : د . ثائر عبد علي عبيد

 تفجير سيارتين مفخختين لمجرمي "داعش" وقتل 4 بداخلها شمال بابل

 التطاول على المقدس ظاهره مدانه  : كريم السيد

 عنبر سعيد .. رواية لعبد الكريم العامري  : ميمي أحمد قدري

  منتدى "ليوفورم" للدين والحياة السيد السيستاني اعلم علماء المسلمين "السنة والشيعه"

 دعوة لشطب حرف الميم من الحروف الأبجدية  : محمد ابو طور

 مسرح للمقهورين في العراق  : هادي جلو مرعي

 اصابنا إدمان اسمه اصلاح فهل عطر الفساد زاد ام نقص  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 يا بخت مصر ...  : مدحت قلادة

 كان المفروض ان تكون اكثر دبلوماسية يا وزير خارجيتنا  : محمود المفرجي

 الوهابيون والصداميون يعلنون حرب الابادة على كل العراقيين  : مهدي المولى

 دور وكالات الامم المتحدة في تنمية المنظمات غير الحكومية في العراق  : جميل عوده

 الجمهورية العراقية المريضة  : د . نبيل ياسين

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 8

  • الأقسام الفرعية : 11

  • عدد المواضيع : 53864

  • التصفحات : 24115130

  • التاريخ : 22/12/2014 - 23:00

 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net