||  كتابات في الميزان  -->  كتابات يومية عامة مستقلة  ||  


الصفحة الرئيسية

موسوعة كتابات في الميزان

المقالات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المقالات
  • الرد على كتابات
  • على مسؤولية الكاتب
  • بحوث ودراسات

لماذا كتابات في الميزان

قضية رأي عام

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • قضية راي عام
  • الانتخابات البرلمانية وما بعدها
  • الحرب على داعش

ثقافات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • ثقافات
  • قراءة في كتاب

أخبار وتقارير

أرسل مقالك للنشر

آخر الاخبار والتقارير :



 بالصور: العبادي يرفع العلم العراقي في تكريت ويؤكد تحقق الانتصارات بسواعد عراقية

 صحفي يلاحق قضايا فساد يغرم بستة مليارات دينار والعبادي مطالب بالتدخل لمنع التنكيل به.  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 شيعة رايتس ووتش تصدر تقريرها الحقوقي لشهري آذار/ مارس  : شيعة رايتش ووتش

 سرطان الفتنة يضرب الإعلام المصري... «الشيعة قادمون»!  : محمد الخولي

 القوى الصوفية في مصر تحتفل بالليلة الختامية لمولد السيدة نفيسة العلوم

 المنتدى الإعلامي الحر في العراق يهنئ الشعب العراقي بتحرير مدينة تكريت  : اياد السماوي

 صحفية تتعرض للتحرش والداخلية مطالبة بضبط بعض المتجاوزين على الإخلاق العامة  : المرصد العراقي

 رئيس العلاقات الخارجية النيابية يؤكد تضمين البيان الختامي لمؤتمر 132 للاتحاد البرلماني الدولي فقرة تجــّرم تنظيم داعش الارهابي  : سعد الكعبي

 المرجع المُدرّسي: الحرب على اليمن تصرف صادر عن "غرور وجهل" وأكبر الجيوش في التاريخ أُبيدت بالكامل في اليمن  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 تعاون بين العمل والمنظمة الدولية للهجرة لتنفيذ مشروع الترابط الشبكي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العمل توجه امكانياتها لدعم المراة الريفية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العمل تدعم مشروع الاتحاد الاوربي لسيادة القانون والعدالة الجنائية في العراق  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مطالبة محكمة الجنائية الدولية بالمباشرة بتقديم مجرمي الحرب السعوديين للعدالة  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 وزير العمل خلال لقائه المفوضية العليا لحقوق الانسان يؤكد ثبات نسبة من التعيينات للمحافظات الساخنة  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 اعتقال 27 ارهابيا بينهم قياديون عرب في مدينة تكريت

الكتّاب :


صفحة الكاتب : المهندس نافع الشاهين
صفحة الكاتب :

المهندس نافع الشاهين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مقالات مهمة :



  لماذا كتابات في الميزان

 مرجعية الشقاوة

 بمناسبة شهادة القديسة فاطمة بنت محمد عليهما افضل سلام الرب . هل ذكر الإنجيل مأساة فاطمة بنت محمد ؟؟

 قانون تقاعد المرجعيات..على ضوء مطالبات احد الادعياء !!

 الفتنه الخفية لمرجعية الشيخ المهندس

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 صباح ألساعدي و شيخه اليعقوبي, انتم جزء من الأزمة ولستم الحل! الحلقة الأولى استهداف مرجعية النجف من قبل اليعقوبي

 حركة تصحيحية لمنهج السيد كمال الحيدري

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 الصرخي بين الاحتلال والافتراء

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا


صفحتنا على الفيس بوك


صفحتنا على twitter

صفحة الكاتب : ضياء المحسن   • القسم الرئيسي : المقالات .

        • القسم الفرعي : المقالات .

              • الموضوع : كلام فضائي .

                    • الكاتب : ضياء المحسن  (عرض كافة المواضيع) .

كلام فضائي

يبدو أن الظهور على الفضائيات يستهوي الكثير للحديث عن ما يعرفون وعما لا يعرفون، فالحديث عما تعرف مسألة منطقية وبديهية؛ لكن أن تتكلم عما لا تعرف فمسألة تحتاج لأكثر من وقفة.
فكلامك عما لا تعرف، أما أنك شخص قبضت ثمن ما تتكلم عنه بغرض التعرض لما تتكلم عنه (بسوء أو بخير)، أو أنك لغاية في نفسك تحاول من خلال كلامك تسقيط من تتكلم عنه، أو أنك جاهلا لما تقول ودافعك فيما تقول هو حب الظهور أمام الفضائيات. هذه المقدمة أسوقها بمناسبة حديث النائب عن التيار الصدري ( الدكتورة مها الدوري) فالنائبة المحترمة تتحدث في كل شيء وعن كل شيء، تعرفه ولا تعرفه؛ فالأمر سيان عندها، لأن المهم أن تظهر على شاشات التلفزيون ويراها الناس وهي تتحدث عن الغذاء والدواء والفن والحوزة العلمية ( مع أنها دكتورة في الطب البيطري). وأخر ما أتحفتنا بها النائبة الدوري، هو حديثا المشوق! عن نجمة داوود المنقوشة على غلاف القرآن الكريم، وعلى جدران الأئمة عليهم السلام. ويبدو ان السيدة النائبة تنسى أو تتناسى "لا فرق" أن للزخرفة الإسلامية خصائص مميِّزة كان لها عظيم الأَثَرِ في إبراز المظهر الحضاري لنهضة المسلمين، وازدهرت بدرجة عالية، سواءٌ من حيث تصميمها وإخراجها أو من حيث موضوعاتها وأساليبها، وعلى هذا فهناك نوعان من الزخرفة: الزخرفة النباتية " فن التوريق"، والزخرفة الهندسية، حيث برع المسلمون في استعمال الخطوط الهندسية، وصياغتها في أشكال فنية رائعة، فظهرت المضلَّعات المختلفة، والأشكال النجمية، والدوائر المتداخلة، وقد زَيَّنَتْ هذه الزخرفةُ المباني، كما وشحت التحف الخشبية والنحاسية، ودخلت في صناعة الأبواب وزخرفة السقوف؛ ممَّا يُعَدُّ دليلاً على عِلْـمٍ مُتَقَدِّمٍ بالهندسة العملية. وقد استطاع المسلمون استخراج أشكال هندسية متنوِّعة من الدائرة، منها المسدس والمثمن والمعشر، وبالتالي المثلث والمربع والمخمَّس، ومن تداخُل هذه الأشكال مع بعضها وملء بعض المساحات وترك بعضها فارغًا نحصل على ما لا حصر له من تلك الزخارف البديعة، التي تستوقف العين، لتنتقل بها رويدًا رويدًا من الجزء إلى الكل، ومن كُلٍّ جزئيٍّ إلى كُلٍّ أكبر. فالنجمة السداسية رمز قديم اقدم من الديانة اليهودية وهذا ما اثبته اكتشافات اثرية كثيرة تربطها بعهود ما قبل موسى (عليه السلام) وقبل داود (عليه السلام). وهذا الرمز موجود في آثار تاريخية لأمم كثيرة سواء من تقدم وجود الديانة اليهودية مثل الفراعنة والهندوس وغيرهم او المتأخرة كالنصرانية (حيث نجدها في كثير من الكنائس) او اسلامية بل و موجودة في صندوق السيدة فاطمة الزهراء (ع) التاريخي والمحفوظ في دولة سنية وهي تركيا والذي قام العراق، بعمل نسخة في كربلاء. فبالتالي فإن حديثك عن نجمة داوود على جدران المساجد وأضرحة الأئمة يترتب عليه هدم جميع تلك المساجد والأضرحة، لكن لو دققت النظر بين بين الشكلين اللذين في أسفل الصفحة ستجدين ان نجمة داوود عبارة عن مثلثين متداخلين أحدهما عكس الأخر، في الوقت الذي تكون فيه النجمة السداسية، عبارة عن نجمة من ستة رؤوس ظهرت في كثير من الزخارف العمرانية الاسلامية حتى في المساجد . وتستخدمها الطائفة الاسماعيلية في مساجدها اضافة الى وجودها على الجامع الأزهر في مصر والأموي في دمشق والاقصى في فلسطين

ضياء المحسن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق

   
التاريخ : 2013/06/22   ||   القرّاء : 283



العودة إلى الصفحة الرئيسية

||  المقالات  ||  ثقافات  ||  اخبار و تقارير


كتابة تعليق لموضوع : كلام فضائي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



كاريكاتير




البحث في الموقع :


  

كتابات عشوائية :



 مؤتمر دولي في باكستان يسلط الضوء على أكبر دائرة معرفية  : المركز الحسيني للدراسات

 الحل هو تدمير إسرائيل.  : هادي جلو مرعي

 استحداث قسم للصيانة العامة  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 حلم الحب  : د . رافد علاء الخزاعي

 تاريخ الهجرة من العراق  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 ضياء الاسدي يحدث بياناته ويحث كافة المواطنين دعم العملية الانتخابية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 شعب مصر ينتصر لحريته  : حميد الحريزي

 رد على قصيده بقصيده  : جعفر المهاجر

 اتحاد الطلبة العام يطالب بصرف المنحة المالية ودعم الطلبة النازحين  : اعلام اتحاد الطلبة العام

 الشمس لا يحجبها غربال التسقيط الانتخابي .... علي دواي لازم انموذجا ...  : عدي المختار

  قيثارة الحنساء أنوفلس  : سليم عثمان احمد

 في ذكرى السياب  : عامر هادي العيساوي

 جدليّة الكمال والنقصان في عقل وإيمان وحظ المرأة  : مرتضى علي الحلي

 إستشهاد مصور في قناة الغدير ونجاة صحفيين من قناة الحرة في معارك ديالى  : المرصد العراقي

 إلى وزير الخارجية : مجرد سؤال بريء  : ماجد الكعبي

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 8

  • الأقسام الفرعية : 11

  • عدد المواضيع : 58365

  • التصفحات : 30112110

  • التاريخ : 2/04/2015 - 03:03

 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net