صفحة الكاتب : د . سعد بدري حسون فريد

من هــــــم العراقيين؟ (ترجــمة وتعلــيق)
د . سعد بدري حسون فريد

نحن ابناء الرافدين، نحب الشــعر، نحب الرســم، نحب القصص والملاحم البطولية، نحب الرمــوز الناطقة في النحت والحفر على الطيــن والحجـــر، ولنا في كل هذا طرائق لاتشــبه الطرائق واصالة تفوق الاصــالة، نحن من طيــنة الرافديــن، واي خصــوبة في هذه الطيــنة واي منشــأ وأي خلق في هذه الطينة!

 

من هــــــم العراقيين؟ مقالة مميزة منتشـرة في الانترنت (1). كاتبها (جو بوب برجز) وهو شــخصية كبيرة، أشـتهر بالنقــد السـينمائي وتأليف الكتب وبالاداء التمثيلي الكوميدي (2). وأورد هنا أولا ترجمة للمقالة بتصرف بسـيط  مع تعليقات بين قوسين:

 

1. قبل اثني عشــر ســنة، أكتشـف العراقييون نظام الارواء الزراعي. وقد كانوا كفوئين جدا في ذلك، واليوم، لازالوا قادرين على انتاج كل مايأكلون حتى في ظل العقوبات المفروضة (كتبت المقالة في فترة التسعينات في القرن العشـرين)

 

2.  أبتدع العراقيين الكتابـــة

 

3. العراقيين أول من تعامل مع التوقيت الزمني

 

4. ابتدع العراقيين الرياضيات الحديثة

 

5. في مدونة حمورابي، ابتدع العراقيين أول نظام قانوني يكون حاميا للضعيف والأرملة واليتيم. (هنــا أحب التنويه الى ان فات الكاتب المدونة الأقدم وهي مدونة اورنمو والتي كانت تفوق مدونة حمورابي في استشعار حقوق الانسـان)

 

6. قبل خمســة آلاف ســنة، كان للعراقيين فلاســفة الذين حاولوا تصنيف كل شيء معروف في العالم (بمعنى انهم بدأوا بمنهجية للتصنيف المعرفي)

 

7. اســتخدم العراقيين نظرية فيثاغورس الهندســية قبل 1700 ســـنة من فيثاغورس (الذي وفد كطالب علم الى بابل)

 

8. ابتدع العراقيين مواد البناء الاصطناعية، وهي نوع من المواد المصنعة والمهيأة لغرض بناء الابراج الشــاهقة

 

9. أور، في الجنوب الشــرقي من العراق، يفترض ان يكون هو المكان الذي انحدرنا منه جميعا (أي أصل البشـرية. وفي الموروث ان أصل البشـرية الثانية هو النبي نوح (ع) واولاده ومن الغريب انه قلما تجد باحثا عراقيا يقول انهم السـومريون وربما يكون السبب هو "اعادة الكتابة" التي تعرض لها التاريخ العراقي سـابقا. أخيرا نذكر بان العاصمة كانت أوروك "مدينة الشمس" ومنها أشتق اسم "العراق")

 

10. العراقيون هم أول من بنى المـــدن وعاشــوا فيها (اي ان السـومريون هم أول بناة الحضارة المدنية، والحضارة المدنية هي مجموعة تقاليد وأخلاقيات واسلوب حياة وليس اسلوب بناء فقط)

 

11. لآلاف السـنين، كتب العراقييون أورع القصــائد الشعرية والقصص التاريخية والملاحم في العالم. (أكثرنا لم يســمع الا بملحمة كلكامش وأغلب من سـمع بها لم يقرأهــا)

 

12. ولان العراقيين مربي خيول رائعين، ابتدعوا سلاح الفرســان في الحرب.

 

13. يحتوي المتحف العراقي في بغداد على المنحوتات والنقوش الصخرية والمعدنية والطينية الابرز في تاريخ العالم. وقســم منها أقدم من 7000 ســنة. فاذا ضربت قنبلة هذا المكان، فسيكون عاشقين هذا التاريخ في حالــة حداد حول العالم. (الجملة الأخيرة ذات صياغة دارجة في الثقافة الغربية ويقابلها في ثقافتنا ان هذه الاعمال الفنية كماســة رائعة لايمكن تعويضها. وبكل الاحوال، فالخســارة المذكورة قد حدثت جزئيا في 2003)

 

14. أول مدرســة للفلكيين أسسـت من قبل العراقيين، هذه هي وسـيلة حصول "الحكماء" على الحكمة البالغة، لانهم كانوا يعرفون كيفية قراءة النجوم.

 

 15. ابتداءا في ســنة 800 بعد الميلاد تقريبا، أوجد العراقيون الجامعات التي استقدمت المعلمين من كل انحاء العالم المتحضر لتدريس الطب والرياضيات والفلســفة و اللاهوت والأدب والشعر. (هنا اشــارة الى نهضة حضارية أخرى للشــرق وليس فجر الحضارات الذي تعاقب عليه ســبع حضارات بشـخصيات حضارية تؤرخ لمدنّــية الانســان. في هذه النقطة اراد الكاتب الاشــارة الى المرونة والانفتاح الفكري الذي تميزت به بغداد فاستحقت لقب "حاضرة الدنيا").

 

16. في الــ 1200 سـنة الاولى من عمرهــا، كانت بغداد تعتبر واحدة من أرقى وأشــهر المدن وأكثرها تحضرا في العالم

 

17. النبي ابراهيم (ع) ابو الديانة اليهودية من العراق

18. النبي ابراهيم (ع) ابو الديانة الاسلامية من العراق

19. النبي ابراهيم (ع) ابو الديانة المسـيحية ورمز الايمان المسـيحي من العراق

20. مع هذا كله لايجــد الدكتاتور نفســه امتدادا للنبي ابراهيم (ع) او للنبي محمد (ص) بل هو الأول والآخر ويتشـبه بنبوخذنصر، وبتعبير آخر لايجد نفســه خادما للناس بل الناس خدمــا له.

كل شيء نعرفه عن العراق يقول لنا ان الدكتاتور هو حالة استثنائية ولايمثل العراقيين.

-- انتهت الترجمة وفي المصدر رقم (3) مقطع فيديوي مع خلفية موسيقية للمقالة باللغة الانكليزية --

 

- وهنا ينبغي ان نذكــر شيئا مهــما جدا أغفله اصحاب الشهادات العليا في التاريخ بدرجات متفاوتة، وذلك لاستكمال الايجاز التاريخي أعلاه، ان اورنمــو وحمورابي وغيره من الملوك العراقيين، وبرغم كثرة القابهم المشهورة، لم يدّعي أحد منهم الالوهــية وانما تظهر المنحوتات انه حلقــة وصل وخادم للتشريع.

 

- والنقطــة الثانية هو اهمال العلاقة بين السـومريون وابو البشرية الثانية النبي نوح (ع) من قبل الكتاب العراقيين رغم قصص الطوفان التي المهيمنة على الادب السـومري. بل انه سـيطر مزاج ثقافي في فترة الثمانينات يضع السـومريون في حالة اغتراب عن العمق الحضاري العراقي، وذلك بافكار تدميرية تخدم عقائد مسـتحدثة وعدائية تجاه بلاد الرافدين.

 

- ينبغــي هنا ان نتسـائل، اين الحركة الادبية والفنية والثقافية العراقية من كل هذا؟ من النادر ان يتصل الفنان التشكيلي مثلا (نحات او رســـام وغيره) بهذا العمق الحضاري وربمــا يسـتفيد من تكوينات وتصميمات جزئية بروح وعقيدة تشـكيلية اجنبية او حتى ابتكارات مغامرة لاتتأصل بالعمق الحضاري، ولذلك لاتؤسس لحداثة غير مزيفة. ونفس المعنى ينطبق على الادباء وبقية المثقفين.

 

- اذا ذهبت ســائحا الى اي بلــد، فهل تستطيع تلافي الرســالة القوية التي تعكس تاريخ هذا البلــد وعمقــه في التاريخ ومســاهمته في نشــوء الحضارة؟ هل ينافس وادي الرافدين اي بلــد بهذا؟ هل استعضنا عن الموروث العراقي الهائل بشـارع المتنبي؟ هل اربع مصطلحات في الثقافة تصنع من رواد المقاهي مثقفيـــن؟ هل تجّار هذا الشـارع، الذين ابتكروا فكرة تثمين الكتب بقياس المتر ايام الحصار، اصبحوا يقودون المزاج الثقافي العراقي؟ هل هنالك مأســاة أكبر من ان يعتقد بعض السياسيين واعلاميين آخر زمن، ان شارع المتنبي هو مورد الثقافة العراقية؟ اذا كان هذا هو الجســم الثقافي، فهل استغرب بؤس مهرجان بغداد عاصمة الثقافة؟ الذي لم ينجح ان يعكس نزرا يسـيرا من مقالة الكاتب الاجنبي اعلاه. هل احتاج ان أغترب الى السـويد او الى اميركــا لأجــد بيئة ثقافية ولأتصل بشـكل أصدق بالتراث العراقي الاهــم والاضخــم على مدى التاريخ؟

 

(1): http://betteriraq.wordpress.com/2010/01/02/who-are-the-iraqis/

(2): http://en.wikipedia.org/wiki/Joe_Bob_Briggs

(3): http://www.youtube.com/watch?v=XGHjOkh7qLk

 

  

د . سعد بدري حسون فريد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/21



كتابة تعليق لموضوع : من هــــــم العراقيين؟ (ترجــمة وتعلــيق)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : د . سعد بدري حسون فريد ، في 2013/06/23 .

السـلام عليكم
شـكرا على تعليقاتكم اخواني الاعزاء سـواء في هذه الصفحة او من خلال البريد الالكتروني
أحببت فقط ان اوضح ان المقالة اجتماعية نقدية لمرحلة تاريخية ومن هنا قد تلامس السـياسة، ولكنها ليسـت جزء من تدافع الخطوط السـياسية لان موضوعها يعبر المراحل والعناوين السـياسية،
تحياتي وتقديري الوافر لكل الأخــوة القراء فمن خلالهم تصــل الرسـالة

• (2) - كتب : مروان الاربيلي ، في 2013/06/22 .

ما كتبه هذا الكاتب هو ما يعكسه العراق من الخارج ولكن لابد ان نذكر مابين تلك النقاط المضيئة نقاط مضلمة رسمانها وعكسناها حتى غمرت هذا التاريخ الجميل بالاوحال مع الاسف . اعتذر منك يا استاذي فكم راق مثلك يقابله جوقة من المتخلفين. نحتاج الى من يحارب جهلنا لكي لا يقتل ثقافتنا. وفي الختام الهم اصلح حالنا بعد نقرر ونبدأ العودة الى طريق الحق والرفعة.

• (3) - كتب : د.احمدالطباخ ، في 2013/06/21 .

الدكتور سعد بدري حسون فريد المحترم
لك مني تحية خاصة وشكر على هذه المقالة التي حملت تساؤلات تطرق صلب اهتمام كل مثقف عراقي.
نعم ان العراق اليوم وكثر من العراقيين لا يعكسون ذلك العمق الحضاري الذي يمتد لالاف السنين في بلاد ما بين النهرين. فالمفكر والشاعر والروائي والفنان والاستاذ الجامعي وموظف الدولة وعامل النظافة وكل فرد في المجتمع انما يعكس بنتاجه واقع المرحلة التي يعيشها. فالسواد الاعظم من الافراد على اختلاف مواقعهم ووظائفهم هم ليسوا اكثر من مرايا تعكس واقع المرحلة. اما من ينفذ الى عمق التاريخ الحضاري للعراق ويجيب عن تساؤلاتك فهم قلة تنبض بين حين وحين كلما تصاعد في دخيلتهم نفس الاحساس الذي دفعك لاثارة تساؤلاتك الثورية. انهم رواد المرحلة. لكن التغيير نحو الافضل ومحاولة التواصل مع العمق التاريخي هو محصلة جهود الرواد عندما يتولون دفة التغيير. واقعنا اليوم يعكس تماما حقيقة من يمسكون بالدفة.
مع الشكر الجزيل




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعد بطاح الزهيري
صفحة الكاتب :
  سعد بطاح الزهيري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net