صفحة الكاتب : فراس الكرباسي

افتتاح دار الكفيل للطباعة والنشر كأفضل مشروع من نوعه في الشرق الأوسط بكربلاء
فراس الكرباسي
كربلاء / أفتتح في كربلاء دار الكفيل للطباعة والنشر والتوزيع التابع للعتبة العباسية وقد جرى حفل الافتتاحي في بناية الدار الواقع في منطقة الإبراهيمية على طريق (بابل – كربلاء) .
واكد سماحة الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة السيد أحمد الصافي في بداية الكلمة على أهمية أن لا تأخذنا النشوة بالمشاريع وننسى الهدف الأكبر الذي بدأت فيه هذه المشاريع وألا وهي رضى الله سبحانه وتعالى. 
وأضاف نحن خلال عملنا في خدمة العتبات المقدسة نشعر بالأسى من جهة والخجالة من جهة أخرى، نحن نشعر بالأسى إزاء تأريخ كتب ولم يعطي العتبات المقدسة حقها، لذا عانت من الإهمال ولم تنل العناية في سياسات سابقة لا تخفى على أحد، ونشعر بالخجالة لأننا يجب أن نتسابق مع الزمن ولابد أن تكون كل لحظة نقضيها في هذه الخدمة تعادل عشرات السنين من الزمن الماضي. 
مبيناً" أن كل عمل يحتاج إلى مقومات فالأمن وحده لا يكفي بل نحتاج إلى أشخاص كفؤين أصحاب جدارة يؤمنون بالعمل إضافة إلى الجانب المادي الذي لا بد من أن يرتكز عليه كل مشروع، وديوان الوقف الشيعي كان خير الداعم لكل مشاريع العتبات المقدسة". 
وأضاف الصافي "إن العراق بلد حضاري مثقف بل أسس ثقافة كبيرة على هذه الأرض سواء كانت في بغداد أو النجف الأشرف أو الحلة الفيحاء أو كربلاء المقدسة أو باقي المدن، لذا كان لزام علينا أن نسير مع هذا الركب الثقافي، فأسست مشاريع العتبات المقدسة، فمنها مشاريع عمرانية خدمة للزائر الكريم ومنها مشاريع استثمارية شملت بعض احتياجات الطبقات، وبعض المشاريع تدعم الواقع الثقافي ومن ضمنها هذا المشروع ومشاريع أخرى". 
موضحاً "الطباعة والنشر اليوم عامل مهم في نشر الثقافة، لذا نحن حريصون على نشر الثقافة الرصينة الواعية التي لها جذور، وهذا المشروع المبارك لا يكتمل إلا بتتمة تأتي من المثقفين والأكاديميين ورجال الدين، الا وهي نتاجاتهم الفكرية والثقافية". 
مؤكداً "سنحرص قدر الإمكان أن تكون هذه الدار دار تتعامل مع الكتاب الرصين الواعي" . 
كما قال رئيس ديوان الوقف الشيعي صالح الحيدري " يأتي هذه المشروع ضمن اهتمامات العتبة العباسية المقدسة بالعلم والفكر والثقافة وتركيزها على الغذاء الروحي، وأود أن أوضح وأشير لموضع مهم وهو أن العتبة المقدسة خلال أقامتها لهذا المشروع (دار الكفيل للطباعة والنشر والتوزيع) إنه ينضوي ضمن مشاريعها التي تسعى من خلالها لمرضاة الله تعالى، والبعيدة كل البعد عن مفهوم التجارة الربحية ". 
موضحاً" هناك نقطة مهمة وحيوية ينبغي التركيز عليها ووضعها ضمن اولويات عمل هذا الدار، وهو تشكيل لجنه علمية تتألف من أناس ذو خبرة واختصاص تأخذ على عاتقها الإشراف على النتاجات التي تروم الدار طباعتها وتسويقها، والذي يجب أن يكون وفق الموازين العلمية والتي تتناغم وتتماشى مع فكر ونهج أهل البيت عليهم السلام ". 
واضاف السيد الحيدري" مادام هذا المشروع ليس ربحياً، لذا من الضروري تبني الأفكار البناءة وانا واثق من الإدارة لم تفتها هذه النقطة المهمة، فنبارك للعتبة العباسية المقدسة هذه الجهود التي بذلتها في أنشاء واقامة هذا الصرح الفكري وسنعمل على دعمها ومساندتها من أجل المساهمة بنشر فكر أهل البيت عليهم السلام والذي هو امتداد لفكر النبي صلى الله عليه واله والقران الكريم ". 
وقال المشرف العام لدار الكفيل للطباعة والنشر والتوزيع عضو مجلس ادارة العتبة العباسية المقدسة الأستاذ ميثم الزيدي " أن العراق هو أرض الأنبياء والأوصياء، أرض الأئمة الأطهار عليه السلام وعلى ثراه قامت أقدم الحضارات، في العراق كانت أول المحاولات للطباعة وذلك عام 5000قبل الميلاد خلال حضارتي البابليين والسومريين، وكانت في كربلاء المقدسة كانت أول مطبعة حجرية ". 
مضيفاً" مشروع دار الكفيل للطباعة والنشر والتوزيع هو مشروع ثقافي وليس صناعي، ولو كان صناعياً لاكتفى بكونه مشروع مطبعة فقط وليس داراً، وأصحاب الفن يعلمون ما أعني". 
وبين الزيدي " تقدمت العتبة العباسية المقدسة لغرض الشروع بهذا المشروع عام 2008م، من خلال دراسة قدمت لديوان الوقف الشيعي، وفي عام 2009 حصلت أولى الموافقات، واستغرقت فترة المفاوضات والتباحث أكثر من سنتين لتشهد سنة 2011، توقيع العقد مع شركة هايدلبرج الألمانية وعن طريق منفذها في الأمارات ". 
موضحاً " الخط الطباعي بشكل عام هو الأحدث على مستوى الشرق الأوسط وتدار من قبل كادر عراقي تم زجه بدورات داخل وخارج العراق من أجل زيادة الخبرات والاطلاع على التقنيات التي تم تصنيع هذه الأجهزة بها، وهي أول مطبعة رسمية تحصل على أجازه عمل رسمية بعد سقوط اللانظام عام 2003 اضافة لحصولها على أربع وكالات ورق المكتب والأوفست وغيرها ".
مختتماً قوله " طموحنا رفع جودة المنتج وتقليل الكلفة والعمل على دعم الحوزة العلمية المباركة والمؤسسات الثقافية والتعليمة وطبع نتاجاتها ". 
هذا وتخلل الحفل قصيدة للشاعر علي الصفار أرخ من خلالها تأريخ افتتاح المطبعة بعنوان الكفيل، سبقها استعراض تأريخي للطباعة في العالم أكدت على ان الطباعة بدأت في العراق، وعلى أن مقولة مصر تكتب ولبنان تطبع والعراق يقرأ مقولة خاطئة بالمرة.
ثم تلاه عرض تقديمي ببرنامج البور بوينت قام به الأستاذ جسام السعيدي مسؤول للجنة الإعلامية لافتتاح الدار بين من خلاله أهم المواصفات الفنية لأجهزة الدار أضافة لأهم المراحل التي مر بها المشروع . 

  

فراس الكرباسي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/16


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • كربلاء تشهد انطلاق مشروع أمير القراء الوطني بنسخته الرابعة بمشاركة (150) موهوب عراقي  (أخبار وتقارير)

    • إشادة واسعة بافتتاح أضخم مدرسة دينية "دار العلم للإمام الخوئي" في النجف الأشرف  (أخبار وتقارير)

    • النجف الاشرف تحتضن ندوة علمية لباحثين اجانب يشاركون في مراسيم الاربعين  (أخبار وتقارير)

    • كربلاء تشهد انطلاق اعمال مؤتمر متحف الكفيل الدولي الثاني بمشاركة سبعة دول  (نشاطات )

    • مستشفى الكفيل تنقذ والدة الشهيد "مصطفى العذاري" من بتر قدمها  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : افتتاح دار الكفيل للطباعة والنشر كأفضل مشروع من نوعه في الشرق الأوسط بكربلاء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسعد منشد
صفحة الكاتب :
  اسعد منشد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  "النهضة" و صورة المسلم الأبله  : محمد الحمّار

 "علي فاهم" صعلوك المقالات ولصها  : علي الغراوي

 قراءة في الإصلاح والتغيرات الحكومية  : علي الزاغيني

 تَذّكَر تَذَّكّرْ  : ميمي أحمد قدري

 جنايات ذي قار: الإعدام لمدان بالاشتراك في الهجوم الإرهابي على جامعة الإمام الكاظم  : مجلس القضاء الاعلى

 مفخخة الصف الاول!!  : انس الساعدي

 (نحن) أم ( الاهوار) تراثاً عالمياً  : زهير مهدي

 (سناء حاكم) الله أعلم بمصيرها!  : امل الياسري

 معصوم والجبوري يبحثان قضية تحرير الموصل وتحسين اوضاع النازحين

 أميركا فشلت في الشرق الأوسط  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 كتلة المواطن : عمليات هروب السجناء الإرهابيين مسرحية والاسدي والشمري يتحملون المسؤولية فيها

 تقرير مصور موسع: النجف تشهد انطلاق فعاليات المؤتمر السادس والعشرون للمبلغين والمبلغات بمشاركة 3000 مبلغ ومبلغة  : فراس الكرباسي

 نشرة اخبار موقع رسالتنا اون لاين  : رسالتنا اون لاين

 مستشفى هيت العام ينجح باستئصال ورم كبير بوزن ( 5 ) كغم لامرأة بعمر50 سنة  : وزارة الصحة

 في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net