صفحة الكاتب : عبد الزهرة عبد علي عبد الحسين

حتى بظلمك لا يعترفون
عبد الزهرة عبد علي عبد الحسين
نشر موقع (ياهو أخبار) في الرابط http://maktoob.news.yahoo.com/%D9%86%D8%B4%D8%B7%D8%A7%D8%A1-%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%AA%D9%84%D9%88%D9%86-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D8%B6%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%8A%D9%82%D8%AA%D9%84%D9%88%D9%86-60-%D8%B4%D9%8A%D8%B9%D9%8A%D8%A7-190622810.html?_sr=1
تقريرا محرفا عن مجزرة (الحطلة) الطائفية التي ارتكبها وحوش (جبهة النصرة) ممثلا لتنظيم القاعدة الإرهابي ضد أبناء الشيعة جاء فيه:
"بيروت (رويترز) قالت مصادر المعارضة السورية يوم الأربعاء ان مقاتلين سُنة قتلوا نحو 60 شيعيا في بلدة تسيطر عليها المعارضة في شرق سوريا حيث كان مؤيدون للرئيس بشار الاسد يحاولون تجنيد مقاتلين وتسليحهم" 
حيث تلحظ في هذا المقطع أن التقرير استند إلى أخبار صادرة عن (مصادر المعارضة السورية) وليس عن مصدر مستقل. وأنه وصف المغدورين الأبرياء بالميليشيات بقوله: " كان مؤيدون للرئيس بشار الاسد يحاولون تجنيد مقاتلين وتسليحهم" بينما بث الإرهابيون صورا لنساء وأطفال وشيوخ قتلى فهل يعقل أن يكون هؤلاء أفرادا في ميليشيا تجند مقاتلين؟ كما أن المقطع اعترف أن المنطقة كانت تحت سيطرتهم فكيف تتحرك ميليشيات شيعية فيها؟
وجاء في التقرير قولهم: " وكان هذا الهجوم علامة جديدة على تحول الحرب في سوريا إلى صراع طائفي" ذرا للرماد في العيون فالحرب في سورية كانت طائفية بامتياز منذ لحظتها الأولى وكل أولئك الحمير الذين توافدوا من الدول العربية والإسلامية لمقاتلة الحكومة السورية بحجة (الجهاد) إنما جاءوا بدوافع طائفية صرفة لا علاقة لها بمصائر الشعوب وحريتها.
كما جاء فيه قولهم: " وتردد صوت مصور التسجيل قائلا ان مقاتلي المعارضة رفعوا "راية لا اله الا الله" فوق منازل "الشيعة الروافض" وان المجاهدين يحتفلون.
واظهر التسجيل أن الضحايا أصيبوا بالرصاص في وجوههم أو رؤوسهم. واستعرضت الكاميرا عدة جثث غارقة في الدماء وقد علق بها التراب ورجالا يطلبون المساعدة في غسلها" ومجرد وجود هذا التسجيل يعتبر أكبر إثبات على أن المستهدف بالهجوم هي "منازل الشيعة الروافض" أما جملة " ورجالا يطلبون المساعدة في غسلها" فقد تم حشرها لتثبت أن زعران جبهة النصرة متسامحون قتلوا من يريدون قتله وتركوا الآخرين يبحثون عن ماء لغسل دماء القتلى.!
أما ما جاء في التقرير مثل: " وأفادت أنباء بأن كثيرا من المقاتلين الذين شاركوا في الهجوم في بلدة حطلة ينتمون الى جبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة. وصاح مقاتل في تسجيل الفيديو الذي ورد انه صور في بلدة حطلة بمحافظة دير الزور قائلا انها منطقة سنية ولا تخص غير السنة".  فإنه يثبت أن المهاجمين هم من أفراد تنظيم القاعدة المجرم الذي يريد القضاء على الوجود الشيعي في العالم. كما أن حديث احد الزعران في التسجيل عن حطلة بأنها " منطقة سنية ولا تخص غير السنة" يعني انهم يستخدمون التطهير العرقي والحرب الطائفية ولا علاقة لقصة الميليشيا التي تجمع المجندين، ولكنه عاد ليؤكد تلك المعلومة بقوله: " وقال المرصد السوري لحقوق الانسان وهو جماعة معارضة تراقب الانتهاكات على جانبي الصراع ان عدد قتلى الهجوم 60 شخصا معظمهم من افراد ميليشيا شيعية موالية للاسد" بينما أثبت في الفقرات اللاحقة أن الهجوم الإجرامي الطائفي جاء انتقاما على هزيمة الزعران في القصير، وان تلك الهزيمة دفعت الحكومات الطائفية في المنطقة إلى تقديم الدعم الكبير بالمال والرجال لدعم القاعدة المجرمة حيث جاء في التقرير: "وتجمع عشرات الكويتيين امام السفارة اللبنانية في الكويت مساء الثلاثاء للاحتجاج على دور حزب الله في سوريا. وأظهرت صورة نشرت في الاعلام المحلي المحتجين وهم يحرقون صورة لحسن نصر الله الامين العام لحزب الله.
وقال رجل دين كويتي يدعى (شافي العجمي) في تسجيل مصور للمظاهرة بث على موقع يوتيوب "المجاهدون سيرجعون قريبا.. ستكون سوريا مقبرة لحزب الشيطان."
وأضاف "المجاهدون في لبنان يستعدون وقد اعدوا العدة واستعد يا حزب الشيطان لمعركة انت بدأتها اولها من عندنا وآخرها عندك."
وتابع "نحن نسلح المجاهدين من هنا من (الكويت) ومن الجزيرة العربية ودول الخليج ومصر والاردن ولبنان والعراق وتركيا."
وقال ان الاموال اللازمة تأتي "ليس من الحكومات بل من الشعوب والعلماء والتجار الشرفاء". وبدأ اسلاميون كويتيون حملة على تويتر لاعداد "12 الف مجاهد" إلى جانب حملة على الانترنت لجمع التبرعات لتسليح المعارضة السورية". 
وهو حتى مع هذا الاعتراف الصريح لم يتحدث صراحة عن باقي أقوال هذا الشيخ المجرم القذر المدعو (شافي العجمي) الذي اعترف من خلال الأشرطة التي بثوها على الفيسبوك واليوتيوب أنهم نحروا أبناء رجل دين شيعي أمام عينيه ثم نحروه بعدهم وان هذا الشيخ القذر طالب أخوانه المجرمين ان يبقوا له عشرة من الشيعة الروافض لكي ينحرهم بيده وربما لهذا السبب خطف الإرهابيون عشرين ضحية شيعية واقتادوهم معهم ليقدموهم إلى هذا الشيخ القذر المجرم الطائفي الذي سيبقى مطلوبا لنا هو وعائلته إلى آخر يوم في حياتنا. 
وقد اعترف التقرير بحالات الإعدام بقوله: "وقال بعض ناشطي المعارضة ان الهجوم في حطلة تضمن حالات إعدام ميداني وحرق اماكن عبادة للشيعة" لكنه أراد الإشارة إلى ان الإعدام تم بسبب: "ان دافع المهاجمين الأساسي ليس طائفيا وإنما ان الحكومة حاولت في الاونة الاخيرة تجنيد مقاتلين من كل الطوائف الدينية وهو تفسير ردده المرصد كذلك. وقال ان المنطقة تسيطر عليها المعارضة منذ عام ولم يتعرض الشيعة فيها للاذى من قبل". فإذا كان ذلك صحيحا وأن المغدورين هم من الميليشيات فلماذا تم " حرق اماكن عبادة للشيعة" كما اعترف التقرير؟وإذا كان المجرمون يسيطرون على المنطقة منذ عام فكيف دخل رجال الميليشيا إليها؟
ثم إنهم لم يثبتوا على هذا القول حيث نقل التقرير ما صرح به المدعو (كرم بدران) لوكالة رويترز للأنباء من أن: " حادث حطلة جاء ايضا بعد هجوم شنه افراد ميليشيا موالية للاسد يوم الاثنين على نقطة تفتيش لمقاتلي المعارضة على مشارف مدينة دير الزور عاصمة المحافظة قتل فيه عدد من مقاتلي المعارضة وجرح العشرات".
إن هذا التهافت والكذب تفضحه باقي فقرات التقرير التي جاء فيها قولهم: " واضاف ان ثلاثة من القتلى في حطلة رجال دين شيعة اعدموا وعلقوا على مدخل البلدة." 
 
إن مجزرة حطلة التي تمت بمباركة الأنظمة العميلة في الكويت والسعودية وقطر وتركيا وباقي الأنظمة العربية والإسلامية المرتدة تأتي لتثبت أن الحرب الدائرة في سوريا هي حرب طائفية بامتياز وان هناك مشروعا تخريبيا يهدف إلى القضاء على كل الشيعة في العالم، ولذا على الشيعة ولاسيما في العراق أن ينسوا المهاترات السياسية والمصالح الحزبية ويلتفتوا إلى تنظيم وتدريب الجماهير لكي تعرف كيف تدافع عن وجودها وشرفها ودينها وحلالها وكرامتها، فالهجمة أشد مما نتوقع واعمق مما يبدو ظاهرا للعيان ولا يمكن ان يقف بوجهها إلا الجيش المنظم المنسق المدرب الموحد فليمزقوا تلك الرايات الحزبية الغبية التي أتخذوها موئلا واصطفوا تحتها وليختاروا بدلا عنها راية (لبيك يا حسين) لتظلل الجميع بأفيائها وتمنحهم القوة والعزم لهزيمة قوى الظلام اليهودية من مارقي العصر وخوارج السفاح وجهاد المناكحة، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين الذين سمحوا للجرحى بالخروج من القصير، لا للمجرين الإرهابيين الطائفيين عملاء اليهود وخدم الماسونية الذين ذبحوا الأبرياء انتقاما ليوم بدر والخندق والنهروان.

  

عبد الزهرة عبد علي عبد الحسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/14



كتابة تعليق لموضوع : حتى بظلمك لا يعترفون
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صادق مهدي حسن
صفحة الكاتب :
  صادق مهدي حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العشائر العراقية وقانون القيم  : عزيز الابراهيمي

 حكام / سارقو الأكفان وعرّاب مافيات الشركات الأمنية !؟  : عبد الجبار نوري

 الاصلاح يبدأ بإقالة المحمود  : ماجد زيدان الربيعي

 الأمين العام للجنة الوطنية العراقية للتربية والثقافة والعلوم يناقش مع المستشارة السياسية في السفارة السويدية إمكانية التعاون مع السويد في مجال التعليم  : وزارة التربية العراقية

 صمود سورية ومناورة أمريكا وحلفائها الاخيرة فمن سيربح بالنهاية؟؟"  : هشام الهبيشان

 هيئة الحج العراقية تتبنى خدمة 200 حاج فلسطيني  : اعلام هيئة الحج

 معالي وزير التخطيط علي الشكري والوفد المرافق له في رحاب المسجد المعظم

 التقرير الاسبوعي لأحداث البحرين من 28إلى3 ابريل 2014  : تيار العمل الإسلامي في البحرين

 حضورك والغياب  : ليث الجوذري

 مسؤول أمريكي للأناضول: إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية قبل 10 أكتوبر

 بعد وصول العدالة، والتنمية، إلى السلطة: هل يكف عن أدلجة الدين الإسلامي.....؟ !!!....  : محمد الحنفي

 ممثل المرجعية العليا يشارك في تشييع جثامين شهداء الهجوم الارهابي بعين التمر

 محكمة تحقيق: موظفان في منفذ "زرباطية" مسؤولان عن حرق مخازنه  : مجلس القضاء الاعلى

 حرية الرأي في العراق بالرغم من...  : حيدر محمد الوائلي

 العراق والتقسيم  : عامر هادي العيساوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net