صفحة الكاتب : د . محمد تقي جون

الدولة الساسانية فيلية
د . محمد تقي جون

تعد الدولة الساسانية آخر الامبراطوريات العظيمة في التاريخ الفيلي ومن أكبرها في العالم القديم، وكان ظهورها عام 226م حينما اسقطوا الاشكانيين واحتلوا عاصمتهم المدائن، وكان يزدجرد الثالث آخر اكاسرتها قد خسر تاجه في معركة الفتح الاسلامي سنة 636م. وعرف ملوكها بالاكاسرة كما عرف ملوك الرومان بالقياصرة والاحباش بالتبابعة، واسم كسرى تعريب لـ(كيخسرو). وهذه الدولة الكردية الفيلية حصل فيها وهم وايهام أكثر من سابقتيها فعدّت بشبه اجماع دولة فارسية، وهو ما رددته المصادر العربية والفارسية واقدمها (شاهنامه) للفردوسي. ولكن لا يركن للكتب الفارسية في هذه الحقيقة لمغالطتها، ولا للعربية لقلة خبرتها بالتراث الإيراني، فهي تعدّ الفهلوية لغة فارسية والكردَ جنساً من العرب أو الجن. وتسمي كل من سكن ايران فُرساً.

ويحسم أصل الدولة الساسانية ما ذكره الطبري نقلا من كتاب (خداي نامه) أن (أردشير بابكان) مؤسس الدولة الساسانية تلقى رسالة من آخر ملوك الاشكانيين اردوان الخامس " اذ ورد عليه رسول الاردوان بكتاب منه فجمع أردشير الناس لذلك وقرأ الكتاب بحضرتهم فاذا فيه: إنك قد عدوت طورك واجتلبت حتفك أيها الكردي المربى في خيام الأكراد!" 

وكان التفوق الفارسي في الحضارة عدم قدرة الكرد على التفوق عليهم قد دفع الى مجاراتهم في اسلوبهم، وهو ما فعلته الدولة الساسانية، فكانت كردية أصلاً فارسية " هوى وثقافة وسياسة". ونتيجة هذا التفوق الفارسي سميت ايران قديماً ببلاد فارس وهو الاسم الذي حفظه العرب ورددته كتبهم وسبَّب الخلط لديهم. ولهذا نجد الفرس مذكورين في الشعر الجاهلي (13) مرة دون ذكر الكرد. وفي العهد الاسلامي في الفتوحات الاولى يرد ذكر الفرس (مرتين): مرة للحارث بن سمي يذكر فيه قتله قائدا فارسياً، واخرى لعروة بن زيد الخيل يذكر فيه انه ضرب جموعاً من الفرس، بينما لا يذكر الكُرد ايضاً. وليس يعقل ان معارك الفتح الكبرى وشعرها الكثير لا يرد فيها اسم أعداء الاسلام الا مرتين. كما ان المؤرخين العرب حتى المتأخرين منهم لا يفرقون بين الكرد الفهلويين والفرس؛ فابن الجوزي (ت 597هـ) في (المنتظم) يسمي كرد فهلة فرساً بينما يسمي سكنة شمالي العراق كرداً.

وفي العصر الاموي، عسكرياً، نجد ذكرا للفرس بوصفهم جند كسرى، ويذكر الكرد ثلاث مرات في ذكر الفتوح لدى: المغيرة بن حبناء، بكر بن النطاح، ومالك بن الريب. ويصرح الفرزدق بوعي دقيق ان المقصود بـ(فارس) الكرد وليس الفرس: 

وَلَقَد رَجَعتَ وَإِنَّ فارِسَ كُلَّها       مِن (كُردِها) لَخَوائِفُ المُرّارِ

أما وصف الفرس بجنود كسرى فلا ينكر أنهم كانوا ضمن جنود الساسانيين كما كان الكرد ضمن جنود الفرس الاخمينيين. وعموم ذكرهم يرد (16) مرات. ولا يرد ذكر الكرد في غير الحالة العسكرية. وعموماً فان هذا العدد صغير جداً يتفق مع عدم احتكاك العرب بالفرس احتكاكاً واضحا، بينما يرد لفظ الموالي كثيرا دلالة على آل كسرى. ونحن نعتقد ان لفظ الموالي في العصر الاسلامي والاموي ينصرف الى الكرد الفهلويين، وأن العرب عرفوهم من الشعوب الإيرانية أولاً.

وحين نصل الى العصر العباسي نجد الفرس يذكرون (143) مرة من قبل الشعراء مقابل (12) مرة فقط يذكر فيها الكرد! وهذا يتفق مع المعرفة الجيدة والاحتكاك الكبير لاول مرة بين العرب والفرس، وفي هذه الحقبة كان لفظ الموالي أظهر واكثر في الفرس. لأنهم أوصلوا العباسيين إلى السلطة فعُرفوا بقوة لدى العرب مما ادى الى خمُول الكرد الذين هضموا الاسلام وعاشوا بهدوء مع المجتمع المسلم. 

وقد أدت عوامل كثيرة إلى اقتصار إيران على الفرس في مخيلة العرب أهمها: إن الفرس اسقطوا الدولة الاموية واقاموا الدولة العباسية العربية التي حكمت العالم الاسلامي اجمع. وسرعان ما استجمعوا انفسهم واستعادوا الحكم في اجزاء من إيران طموحا الى بناء امبراطوية فارسية، وقد نجحوا في بناء دويلات ايرانية مثل الصفارية والسامانية والبويهية التي نجحت في احتلال اغلب ايران والعراق اكثر من قرن.

ورافق النهوض القومي اعادة الديانة الفارسية القديمة كالمجوسية والمانية والمزدگية والاستهتار بأمر الدين الإسلامي ولاسيما في الدويلات التي قامت في ايران. ومقابل ذلك نجد الضعف القومي لدى الكرد الفهلويين الكسرويين وذوبانهم في الإسلام. 

يضاف الى ذلك ان العرب الذين عرفوا الكرد بعد سقوط دولتهم الساسانية مهزومين فعاملوهم معاملة العبيد، وصار المولى لغة يعني العبد، قد استقبلوا الفرس الناصرين المنتصرين في العصر العباسي باحترام شديد فقدروا موالاتهم وحسبوا كل تراث إيران لهم، وهو ما ادعاه الفرس أنفسهم. 

ومن الادلة الاخرى على كردية الساسانيين: أن الآثار الأدبية الساسانية كتبت بالفهلوية وهي لغة كردية فيلية كما أسلفنا. وتركزهم في ممتاطق الفيليين التي لا تزال الى الآن فيلية خالصة مثل (كرمنشاه) واتخاذهم المدائن (طيسفون) عاصمة لهم وكان غالبية سكانها فيليين، بينما اتخذ الفرس لدولتهم الاخمينية العاصمة (برسي بوليس) قرب شيراز الفارسية. واتخذ البويهيون شيراز نفسها عاصمة لهم وهي ضمن الجغرافية الفارسية. 

ومن الادلة الحاسمة على كرديتهم أن الملوك الساسانيون - كما في قول ابن النديم المار - يتكلمون في مجالسهم باللغة الفهلوية (الفيلية) بينما كانت الفارسية لسان الموابذة الفرس ورثة المجوسية، وليس يعقل ان يتكلم ملوك دولة ما بلسان قوم من رعاياهم ويجعلونها اللغة الرسمية لدولتهم. ويؤكد حقيقة كرديتهم أيضاً اهالي المنطقة؛ فقد قال لي نائب محافظ إيلام الدكتور طيب أفشار:(الساسانيون كرد فيليون بشكل قاطع).

وعلينا أن نتأكد بأن عادة الفرس قديماً وحديثاً الاستحواذ على ارث الشعوب الإيرانية ونسبتها لهم. فحين قامت الإمارات الفارسية في العصر العباسي والتي سعت إلى إعادة المجد الفارسي، عمل حكامها على ترجمة الآثار المكتوبة بالفهلوية إلى اللغة الفارسية (المجددة) لتصبح فارسية لغة وتاريخاً. وكان ابن المقفع من رواد إعادة المجد الفارسي وترسيخ فكرة وجود فكر وثقافة فارسية أعظم مما عند العرب، لذا ترجم الآثار القديمة ونسبها إلى الفرس ماحياً منها أي أثر كردي، وقدمها لتكون مهاد الثقافة العربية الجديدة. 

وعملت الدول الفارسية ولاسيما السامانية على اعادة الروح القومية والديانة المجوسية في ايران، وكلف حكامها الشعراء بكتابة شاهنامات تنسب للفرس كل التاريخ والحضارات الايرانية بنفس ملحمي واسلوب ادبي راقٍ، فانتج الكثير منها وكان اهمها وانجحها (شاهنامه الفردوسي). واستكمالاً وجمعاً لموضوع الدولة الساسانية وادعاء الفرس وخلط شاهنامه كتبتُ شعراً موجهاً الى فردوسي وهو على بحر الكامل بوزنين:

يا شاعراً خان الأمانة في

ما قاله، وتجنّت الأقلامُ

جج

إنّ الحضارات التي استبقت

اسَّاقطت، وتقدم الإسلامُ

جج

أنهضتَ ميتاً لا حياةَ به

ج أخنى عليه الدهر، فهو رمامُ

ج

أسندته ليسيرَ كيف به

اذ شُلّتِ الأوصالُ والأقدامُ

 

وصرختَ توهمنا بصرخته

ج هيهاتِ يقنعنا به الإيهامُ

ج

إن الشعوبيين مثلك قد

خابوا بمكرٍ حوله كم حاموا

ج

غطى الحقيقة كذبُهم زمناً

فزهت، وهدّم كذبهم هدّامُ

 

وتخارسوا فيما به نطقوا

لما عليهم ضيَّق اللوامُ

 

أمعظمَ الأمواتِ إذ سلفوا

قبح المعظِّمُ واستبيح عِظامُ

ج

صدعَ الرسولُ فزعزعت دولٌ

وتطامنت في جرحها الأحلامُ

 

واقتيد من ذَنَبٍ رؤوسهمُ

كالفأر مقتولاً..فجفَّ ضرامُ

ج

واستبدل الناس الأذى بمنىً

جج وحنا عليهم يومها البسَّامُ

 

أين العتاة من الألى رحموا

ج والمؤمنينَ ملوكُها الظلامُ

جج

سجّل على القرطاس كم هتكوا

ج وكم استذلوا في الورى وأظاموا

 

مقدار عظمهمُ ضخامة ما

قتلوا، وما كثرت به الأيتامُ

 

أهونْ بـ(كيروش العظيم) فقد

أضحى ولا عظم ولا إعظامُ

 

وكذبتَ ما (ساسان) دولتكم

في أرض فهلة والعراق تقامُ

 

ومليكها كسرى يسوس بها

حكماً ويتبعُ عرشه الاقوامُ

 

(فرهادُ) فارسهم، و(رستم زا‌ڵ) شجاعهم، وزعيمهم (بهرامُ)

 

كرداً نبجِّلهم.. ويفضلهم

كُردٌ لإسلامٍ لهم إسلامُ

ج

وإذا حكيمُ الفرس أفحمك التهريج منه.. فعندنا أحكامُ

 

يا من يصاولنا بمندرسٍ بعُدَ انتصارُك لا عداكَ الذامُ

  

د . محمد تقي جون
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/13



كتابة تعليق لموضوع : الدولة الساسانية فيلية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زياد طارق الربيعي
صفحة الكاتب :
  زياد طارق الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صدور كتاب جديد عن ديوان الوقف الشيعي تحت عنوان عقلانية المعجزة القرآنية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الإمامان الحسن والحسين مشروعا استشهاد  : علي عبد الرزاق

 مجلة المأمون تصدر عددها الثاني لعام 2017  : اعلام وزارة الثقافة

 إقليم سومر شيعي  : هادي جلو مرعي

 العمل ترفع طلبات الافراج الشرطي بحق 55 حدثا الى المحاكم المختصة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أيحذو اللاحق حذو السابق بمحاربة الفساد؟  : علي علي

  جمي را  : حسين السومري

 ارفع راسك أنت (حديثي)!!  : فالح حسون الدراجي

 دورة تدريبية حول مكافحة الحشرات والقوارض في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 الدخيلي يبحث مع شركة تركية فرص الاستثمار في ذي قار  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 على ذمة "لوفيغارو" الفرنسية: "متحدون" هو الجناح السياسي لـ"داعش"  : وكالة نون الاخبارية

 صور انفجار الضاحية الجنوبية  : متابعات

 الكوادر الهندسية تواصل أعمالها بمشروع مجمع الصحيات في ساحة الإمام الصادق (عليه السلام)  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 فلسفة مبسطة: ما هي الفلسفة؟  : نبيل عوده

 البصرة في مآذن فرنسا! – فرنسا تغلي  : رحيم الشاهر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net