صفحة الكاتب : سليمان الخفاجي

المشكلة ان من نهوى ليس بذي ود !!
سليمان الخفاجي
مهما قلنا واعدنا الحديث وكررنا عن اختلاف الاساليب والفرق بين التصرفات لم نوف هذا الموضوع حقه لكن يبقى الشعر حل ومنقذ لكثير من هذه الحالات (....وكل اناء بالذي فيه ينضح )هذا هو حال آل الحكيم والأطراف السياسية الشيعية الأخرى(جميعها ) منذ زمن ومن البداية وهذا هو حال السيد عمار الحكيم مع المالكي او المجلس الاعلى وحزب الدعوة او المواطن ودولة القانون...فبغض النظر عن كل المواقف السابقة او المبادرات والمواقف والمساهمات السابقة من قبل تيار شهيد المحراب (قدس )تجاه العملية السياسية بصورة عامة وحزب الدعوة والمالكي بصورة خاصة رأينا كيف ساهم السيد عمار الحكيم والمجلس الاعلى في عقد الاجتماع الرمزي للقوى السياسية والذي كسر الجمود والتنازع والخلافات وأعاد للعملية السياسية حيويتها وأوقف الحكومة على ارض صلبة مما خدم المالكي وحزب الدعوة ودولة القانون (أطراف الحكومة )وأعطاها فسحة ومساحة اكبر في المناورة والتحرك على كافة المستويات .....إلا أن هذا الموقف جوبه كالعادة بالنكران والخذلان ورد الجميل بالسيئ والمخجل فلم يمر اسبوع على هذا الاجتماع حتى اعلن دولة القانون انهاء التحالف الاستراتيجي بينها وبين ائتلاف المواطن والذي امضى الطرفان مدة طويلة في تكوينه وبحث تفاصيله (وهو قوة للمالكي ولحزب الدعوة بعد خيبة مجالس المحافظات )ومع كل الجهود التي بذلت من قبل المجلس الاعلى والسيد عمار الحكيم للإبقاء على هذا التحالف وما له من اثر في تكوين حكومات قوية وتوحيد الصف الشيعي على الاقل في ظل الظروف الإقليمية الحرجة وإعادة النظر في المرحلة السابقة لإعطاء وجه آخر وجديد للعملية السياسية وإعادة الثقة للمواطن لكن كل الجهود ذهبت ادراج الرياح ليظهر اطراف دولة القانون بتبجح عن اعلان انتصارات وتشكيل حكومات محلية لا يوجد لائتلاف لمواطن فيها أي دور وكأنها إعادة لسيناريو الحكومات السابقة والدورة الماضية مما يعطي مدى الاستغفال والاستخفاف والتجاهل للمحافظات و للمواطن والرأي العام الذي أعطى رأيه بكل صراحة وقال كلمته عبر صناديق الاقتراع او بالعزوف وترك المشاركة في الانتخابات ......ومع ان الاخبار ومصادر المحافظات اعلنت عن عن واقع مغاير في المحافظات يختلف عن الذي اعلنته دولة القانون هذا الواقع يؤكد غلبة تحالف المجلس مع التيار الصدري (المواطن والأحرار )وفي اغلب المحافظات تقريبا باستثناء النجف وكربلاء مع تبدل خارطة النجف وتول بوصلة المحافظة عن الزر في إلا .وفي كل مرة نقول ونعيد ونلوم الجميع لكن نريد ان يلام المخطأ او المتجاوز ولو لمرة واحدة ومن ثم نلوم الآخرين ويمكن أن نلوم من لا يريد أن يقتنع بان هؤلاء القوم (دولة القانون ) ذاهبون بعيدا ولا يتعلمون من الدروس وتجاوزوا الواقع ولا يرون ألا أنفسهم ولا يسمعون إلا ما يقولونه هم فلا رأي للآخر ولا يوجد مخطأ بينهم وكل ما يفعلونه صحيح وصواب وما على الناس إلا السمع والطاعة.... ولا أريد القول بأنكم(السيد عمار الحكيم ) من أهل العصمة وأنزهكم عن الخطأ لكن ما تفعلونه يبدو عقيما واعتقد بان مضر للجميع وأول من سيتضرر هو المواطن والسبب لا يتعلق بكم بقدر ما يتعلق بمن لا يثمن جهودكم ومواقفكم وتعاملكم وجهودكم ....اريد ان الوم المجلس الاعلى والسيد عمار الحكيم هذه المرة ان الاصرار على جمع الكل والتضحية والتسامي والصفح والابتعاد عن الصغائر وعدم التعامل بالمثل وعفى الله عما سلف لن يجدي نفعا لا بل يفسر ضعفا وجهلا واستغفالا ويقال دائما بأنكم ليس رجال سياسة وانتم مثاليين منبطحين امام الاخرين لا تريدون ان تتعلموا من التجارب وإنكم دائما تتسامحون في حقوقكم ومن ثم وعندما لا يفي الآخرون تلومونهم فلماذا تتنازلون لهم اصلا وانتم تعرفونهم ......عذرا ان الاستمرار بهذا النهج(التحالف مع دولة القانون حزب الدعوة المالكي ) سيبقي المحافظات بلا امل وتحت رحمة المركز والاستمرار بالإفقار المتعمد بحجة إن الدولة شيعية وإنها تواجه تحديات أمنية وان المذهب في خطر بينما نرى كروش ربت وانتفخت وجساد تضاعفت وثروات نمت وتكاثرت بين ليلة وضحاها ومهما كان الامر سيئا ومؤلما منها التحالف مع دولة القانون الا انه جيد وافضل للجميع عسى ولعل ان يعودوا او ان يروا الواقع بأعين سليمة وان يشاهدوا مدى الدمار في المحافظات ......نلوم السيد الحكيم لان سياسة الاستضعاف التي مورست تجاه المجلس الاعلى في الفترة الماضية مؤلمة مؤلمه جدا(كونها لم تقتصر عليهم وحدهم ) حتى رأينا محاولة ابعاده عن القرار السياسي ولولا حرصكم ومعرفتكم بعواقب الامور لكانت الاوضاع اسوء مما هي عليه الان على الرغم من انها سيئة جدا ان المحافظات اليوم تواجه تحدي كبير فما فعل بها في السنوات الاربع الماضية اعادها الى مرحلة القائد الضرورة والمحسوبية والدوائر هناك قد تفشى الروتين و الفساد المالي والاداري فيها اما الخدمات فحدث ولا حرج المقاولات الوهمية واستباحة الاملاك العامة والشركات الحصريه والعطاءات المدبرة ناهيك عن العاطلين وازدياد اعدادهم وابقاء المحافظات اخر من يعلم بقرارات مصيرية ولا اكثر ولا اغرب ولا اعجب من الشركات النفطية العالمية وكيفية التعامل معها ففي دول مجاورة تستخدم الشركات العالمية كاداة لتطوير البلد خارج التعاقد بشروط قاسية على تلك الشركات بينما نحن تؤخذ كعمولة لاشخاص ويضحى بكل حقوق المواطن من اجل عمولة لفلان وفلتان ولا اريد ان اذكر اكثر فيكفي ان نلاحظ ونستعرض واقع الكهرباء في محافظات الجنوب .......نعم صحيح ان المرحلة القادمة تحتاج تماسك وتوحد لكن اذا كان الطرف الاخر يفسره ضعف ولا يابه بعواقب الامور هل تسلم البلاد بيده او تترك المحافظات تحت رحمته ؟؟!!!وكما راى الجميع والمتتبعين كيف يتعاملون مع مصير محافظات لاربع سنين قادمة وسنرى ما هي الحرب القادم وما مدى المشاكل التي ستثار فالمرحلة القادمة ستشهد مواجهة بين الوزارات والمحافظات ....ولا زلت احتاج الشعر فانه منقذ لوصف الحالات المستعصية فحالنا مع دولة القانون وحزب الدعوة والمالكي يقول (بكل تداوينا فلم يشف ما بنا .........)نتمنى ان يكون تحالف المواطن والاحرار (المجلس الاعلى التيار الصدري )بعيدا عن سلبيات الماضي وعن تداعيات المحلة السابقة ونامل ان يعود من في دولة القانون الى رشدهم وان يلتفت الجميع الى واقع المحافظات والقواعد الشعبية والتي اعطت وصبرت ولم تقصر على طول الخط فعشر سنوات تكفي عشر سنوات تكفي ناهيك من ظلم العقود السابقة نتمنى ان تكون هذه الدورة والحكومات المحلية الجديدة قادرة بان تتحمل المسؤولية وان تغير الواقع على الاقل ازالت مخلفات النظام البائد بشكل نهائي واخطاء الحكومات السابقة وان تتحول المحافظات الى ورشات عمل حقيقية تتناسب مع الدمار والخراب الذي لحق بها وان يزيلوا ويعالجوا الاهمال الذي عانته محافظاتنا على طول الخط....... 

  

سليمان الخفاجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/12



كتابة تعليق لموضوع : المشكلة ان من نهوى ليس بذي ود !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس بن نخي
صفحة الكاتب :
  عباس بن نخي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 في بيتنا كافرة !  : فوزي صادق

 الحلقة الثانية : العراق و مشروع الخصخصة .. الأحتلال بوجهٍ جديد !!! .  : الشيخ عباس الطيب

 وزير الزراعة يترأس اجتماع اللجنة التوجيهية للبرامج الإنمائية التي أقرتها الوزارة  : وزارة الزراعة

 المرجعية الدينية العليا: القضاء على الارهابيين وتطهير جميع الاراضي من دنسهم احد نقاط قوة المقاتلين العراقيين

 مشرعون بريطانيون يطلبون من زوكربيرغ إجابات بشأن إساءة استخدام البيانات

 سماحة الشيخ محمد مهدي الآصفي يوجه رسالة مفتوحة لعلماء المسلمين يحذر فيها من أي خطاب لإثارة الفتنة الطائفية فيه

 انطلاق فعاليات المخيم الكشفي الثالث لطالبات الجامعات العراقية برعاية العتبة الحسينية المقدسة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 العتبة الحسينية تتبنی مشروعا جديدا لإيواء عوائل الشهداء

  العمل تزور ديالى للاطلاع على واقع المرأة وتذليل العقبات امام شمول المستحقات بالاعانة الاجتماعية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مركز زرع نخاع العظم في مدينة الطب يقدم محاضرة علمية عن تعقيم اليدين  : اعلام دائرة مدينة الطب

 تربية كربلاء تباشر بدورات التقوية المجانية لمساعدة الطلبة في امتحانات الدور الثاني  : وزارة التربية العراقية

 حرية الأقلام والخط التحريري للإعلام  : محمد الحمّار

  محافظ ميسان : المصادقة على التصميم القطاعي لمشروع العمارة السكني الاستثماري  : اعلام محافظ ميسان

 الشركة العامة للصناعات المطاطية والإطارات تتمكن من تصنيع إطارات المدرعات الروسية بجهود وخبرات منتسبيها  : وزارة الصناعة والمعادن

 رواية ( طشاري ) الحنين الى الماضي ومحنة الشتات العراقي  : جمعة عبد الله

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net